Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جائنا غريب الفصل السادس6بقلم ساره احمد

رواية جائنا غريب ⁩


الفصل السادس ...

بقلم ساره احمد

غابت الشمس و جاء القمر ليحتل عرشه .. كانت السماء صافيه 



و القمر منير واضح وهاج تتجمع حوله النجوم ليرسموا اجمل 


لوحه فنيه سبحان من خلق فابدع ⁦❤️⁩ 

.

.

عبدالرحمن خرج من اوضته لابس تيشيرت اسود و عليه چاكيت شبه جاكيت 


البدله اسود و بنطلون جينس اسود و كوتشي ابيض ..  نزل و اتفاجئ بيها كانت لابسه فستان سهره لونه زهري ضيق من الوسط 


و نازل علي واسع .. وشعرها اسود و شكله مموج جميل جدا و لابسه جزمه رقيقه بيضا حاطه ميكب خفيف جدا  و كانها سيندريلا او جايه من بلاد الاحلام 


*شعرها كالموج الاسود* 🖤


عبدالرحمن راح عندها : ايدا ؟؟ انسه سيندريلا شكرا لحضورك حفل الامير 

نور : قال يعني انت امير !! 

عبدالرحمن : يعني انتي اللي سيندريلا غوري  من هنا 

نور و هي تعطيه ضهرها و كانت ماشيه : بارد 

مسكها من ايديها : استني بس يا برعي رايحه فين ؟؟ ده انتي حتي حاجه قمر خالص النهارده 

نور : مرسييي و انت كمان شيك جدا لبسك 

عبدالرحمن بثقه : الرك علي الحشووو 😎 

نور ضحكت ضحكه خطفت قلب عبدالرحمن سرح فيها كتير ركز اكتر .. شفايفه اللي 







تشبه شفايف الاطفال رقيقه و صغيره ورديه و ناعمه (( سافل )) عينيها ضيقت لما ضحكت و  عبدالرحمن سرحان فيها وهي بتكلمه  

نور : عبداللللرررررحمممن 

عبدالرحمن فاق : اييي اييييييه يا بوووومممه انتييي نعممممم ؟؟ 

نور : بقالي ساعه بتكلم انت روووحت فييين 

عبدالرحمن : مروحتش موجود اهوو 

نور : طب يلا بقي نخرج الجنينه (( الجنينه فيها الحفله )) 

عبدالرحمن : يلا يا ست سيندريلا هانم .. 

نور : يلا 💅


*******************************

ده بقي ابن عيله الزناتي ؟؟ 

_ اه هو ..

طلعلنا منين ده ؟؟ 

_ ابن امينه و لسه راجع من برا 

اممممممم 




_ شكله مش سهل ! 

شكله كده 


( دار الحوار بين كامل و احد رجاله وسط الحفل ) 

.

.

كامل راح لترابيزه فيها سليم و عدلي و هشام و عبدالرحمن 

كامل : اهلا يا زناتي ؟ 

الكل ماعدا عبدالرحمن : اهلا .. 

كامل : الزناتي الصغير مدرش لي في حاجه مضيقاه 

عبدالرحمن بجديه : الزناتي عمره ما كان صغير الزناتي بيتولد راجل اما بالنسبه لمردتش لي .. فلو الشخص اللي بيتكلم كان مهم كنت رديت .. 

كامل : طب طلاما انا مش مهم رديت لي و قولت ده ؟؟






عبدالرحمن : كنت بصحح معلومه مش اكتر .. 

كامل كانت هيتكلم قاطعه عبدالرحمن و بكل جديه : وقتك خلص و كتير عليك انك تتكلم مع الزناتي اكتر من ٥ دقايق لانك مش قد المقام و يلا اتفضل بقي 

كامل مصدوم لان اخر فتره عيله الزناتي كانت ضعيفه و محدش يقدر يتكلم معاه كده ..

عبدالرحمن  :اسف  متعرفناش .. انا عبدالرحمن الزناتي ابن امينه الزناتي اللي بميه 


راجل زيك مقولتش اسم عيله ابويا لان مينفعش اكون ليا عرق من الزناتي و انصب نفسي لحد تاني ..( وقرب من ودن كامل و قاال بهمس )


 عبدالرحمن الزناتي اللي هيوريك النجوم في عز الضهر ( بعد عنه و اتكلم باستفزاز ) ده في حالة عدم استسلامك   .. كامل مصدوم و اتحرك لترابيزته و قعد عليها .. 

كلهم بصوا لعبدالرحمن 

سليم : ده انت ؟؟





عبدالرحمن ابتسم بغرور : لا خيالي

عدلي : نفسي تكمل حاجه واحده صح للاخر 

عبدالرحمن : اموت فيها دي ! 

الكل ضحك و الحفله خلصت و الكل طلع اوضته عبدالرحمن دخل و قعد علي سريره لقي


 تليفونه بيرن بص لقي اسم محمد .. استغرب و ساب التليفون و دخل خد دش و خرج ريح ع السرير و ابتدي يفتكر*flash bake*

*منذ 12 عام* 

*كانو بيتمشوا في مقابر قريبه من البيت*


محمد : خلاص يا عبدالرحمن اهدي .. 

عبدالرحمن ببكاء : انا تعبت يا محمد حرام كل ده 

محمد بدموع علي صديقه : طب هو حصل اي ؟؟ 

عبدالرحمن : تيتا .. 






محمد : عملت اي تاني ؟ 

عبدالرحمن : النهارده الصبح كنت قاعد بفطر معاهم قالتلي انت اي اللي قعدك معانا قولتلها


 بفطر معاكو قالتلي قوم من هنا ملاكش قعاد الا مع الخدامين انت ابن حرام زعقت بكل ما فيا قامت خدتني من ايدي و رمتني في اوضه ميعشي فيها حيوان و قالتلي ملاكش خروج و خالو ضربني بالقلم 

محمد : خرجت من الشباك تاني ؟ 

عبدالرحمن : اه ... 

محمد : طب اهدي بس ربنا خلقنا و حاسس بينا اهدي .. 

عبدالرحمن : ابوك مسالش فيك تاني ؟ 

محمد : لا 

عبدالرحمن : امم ، الحق في حد واقف هناك ماله ده ؟؟

قربوا لقوا ولد تقرييا من سنهم بيتكلم علي قبر ببكاء : امي ؟؟ وحشتيني اوي موتك







 عدي عليه ٣ شهور و اسبوعين و ٤ ساعات .. ليه سبتيني عارف اللي مريتي بيه بس.. كنت محتاجك جانبي .. 

عبدالرحمن : كاابتن ؟ 

لف ليهم .. : خير ؟؟؟ 

محمد : مالك ؟؟ 

_ عادي ده قبر ماما و انا جيت ازورها .. 

عبدالرحمن : انا عبدالرحمن و ده محمد و انت ؟؟؟ 

_ كريم اهلا بيكم ... 

محمد : اهلا بيك 

عبدالرحمن : محمد هتاخر لو عرفوا اني خرجت هيبقي يوم اسود .. 

محمد : طب ماشي يلا ..سلام يا كريم هنشوفك تاني 

بابتسامه رد : سلااام 


توضيح بسيط : محمد و هو ٧ سنين  امه اكتشفت ان ابوه متجوز عليها انفصلوا بعد عناء من ام محمد في ده لانه كان رافض الطلاق .. 






ابوه محمد رماه و ملوش بيه اي علاقه و تقريبا علاقتهم شبه كره .. كريم ابوه لواء متقاعد كان ليه اعداء كتير منهم حد اغتصب 


مراته و بعدها بفتره هي انتحرت اللي هي ام كريم ... محمد و عبدالرحمن صحاب من ساعه ما وعيوا علي الدنيا ..من اليوم ده كريم اصبح صاحب محمد و عبدالرحمن .. 


*بعد عام* 


اتقابلوا في نفس المكان كالعاده

عبدالرحمن : اي يا كيكو جايب حد معاك 😂

كريم : اه يا لطيف اعرفكم ابراهيم جاري 

محمد : اهلا يا عم ابراهيم .. بس بردو جايبه لي ؟؟

كريم : ابراهيم ملوش حد و كمان الحال من بعضه 

عبدالرحمن : مش فاهم .. 

كريم : ابراهيم عايش مع امه و ابوه بس ابوه مش مهتم بيه و ع طول بيسافر و كده بقي

محمد : اممم اهلا بيك في شله البؤس يسطا 

ابراهيم : اهلا يا اخويا 😂







*فضلوا مع بعض كتير مروا مع بعض بحجات كتير لحد ما كبروا بقوا عندهم حوالي ٢١ سنه كل واحد ابتدي يشوف حياته المشاكل بنيت بينهم الف 


حاجز و حاجز بعدوا عن بعض معادوش بيحبوا بعض زي الاول الا عبدالرحمن فضل متمسك بيهم بس هما سابوه .. كان اكتر واحد محتاجهم لان حرفيا ملوش غيرهم كل واحد 


فيهم ربنا معوضه بشئ الا هو .. كريم معاه ابوه محمد معاه امه و ابراهيم معاه امه .. و غير كل ده محدش فيهم سمع قبل كده " 


انت ابن حرام " محدش فيهم اتعرض لضرب من جوز ام او خال او جده محدش فيهم شاف امه بتتهان و تضرب .


. المسافات بعدت اكتر و اكتر عبدالرحمن بيتعب بالشهور في بيته ميلاقيش حد جانبه بس هو دايما جانب صحابه 

*end flash bake*

عبدالرحمن اتنهد : اي اللي وصلنا للحال ده بس يا رب 






*نزل عشان العشا و علي السفره* 


سليم : مساء الخير 

عبدالرحمن : احلي مسا عليك يبعموووو 

سليم : سرسجييييي و الله سرسجييييي 

عبدالرحمن : انشا الله تسلم .. 

عدلي : كلو بقي 

عبدالرحمن سند علي الترابيزه بكوعه و بابتسامه : اي رايكم في الاكل ده .. انا شاركت فيه 

هشام : يرااجل ؟ 

عائشه : كداب في اصل وشششه ده و احنا بنحضر الاكل امبارح دخل قعد يرخم علينا .. 

سناء : اه بقييي فظيييع 

امينه بضحك : دخلت امبارح اوضتي بفتح الدولاب لقيته قاعد 

الكل ضحك 





عدلي : ينهااار مش فاايت ده انت فظييع 

سليم : يخربييتك بتعمل اي في دولاب اختي يااااض 

عبدالرحمن : كنتت بلعبب و فيها اي كنت عاوز اخضها 

امينه : قطعتلتي الخلف .. 

عبدالرحمن : احسن احسن و الله لاوريكوا كلكم يا عيله نفرين و طفايه .. 

هشام : اما حيوان صحيح .. 

عبدالرحمن : مرسي يا جوز امي ..*عدي حوالي شهر صحاب عبدالرحمن بيحاولوا يقربوا 


منه ع قد ما يقدروا و هو رافض ده نهائي .. طبعا في الشهر ده كمان كل مادي يقرب من العيله اكتر حتي البنات بقوا صحابه جدا* 


عبدالرحمن : سليييم عموووو سليييم انت يا راااجل 

سليم : اييه يا بغلل انت عاوز اي ؟ 

عبدالرحمن : انا خارج رايح شقتي هجيب من هناك حجات 

سليم : تمام متتاخرش .. 







*خرج عبدالرحمن و بعد شويه وصل شقته و كان بيكلمهم في التليفون و فاتحين المايك و كل ستات العيله بيتكلموا معاه* 


سناء : كل ده بتلم حجات ؟؟

عبدالرحمن : لا منا قعدت اكلت الاول .. 

فاطمه : بااارد احنا مستينيك عشان نتفرج ع الفيلم سوا 

عبدالرحمن : جااي و الله اهو .. دقيقه الباب بيخبط  

*فتح لقي كريم و محمد و ابراهيم* 


عبدالرحمن : ايدا نعم ؟؟ 

ابراهيم : اهلااا ابن وااالدي 

عبدالرحمن : نعم ؟؟ جيتوا لي ؟؟؟ 

محمد : كنت معديا قولت اجي اخد الجامعيه 

عبدالرحمن : واللله ؟؟ 

كريم : اه و لو سمحتي بقي يا ام فااروق الفلوس اللي عليكي بقت كتشير اووي 

عبدالرحمن :لا يااا رااجل ؟؟





ابراهيم دخل : انت مش بترد لي ع مكالمتنا ليك علي طول بقالنا حوالي شهر بنكلمك و بنجري وراك في كل حته و انت ولا هنا 

عبدالرحمن : و هرد ليه ؟؟ بصفاتكم مين ارد عليكم ؟؟ 

محمد : صحاابك يا عبدالرحمن اييه نسيت ؟؟ كل حاجه كده  عادي بالسهوله دي ؟؟ 

عبدالرحمن : هه شوف مين بيتكلم هو انت اصلا ليك عين تقولي الكلام ده ازي ؟؟ انا عمري ما اتاخرت عليكم في حاجه انتو كنتو كدا بالفعل ..


 لكن اي اللي حصل بقي منكم انتو كل واحد شاف حيااته و مكانش حد يسال عني فيكم و لا انتو تسالو عن بعض !

محمد : سامحنا احنا ملناش غير بعض يا عبده .. 

عبدالرحمن دخل الشقه و ساب الباب مفتوح و التليفون علي السفره و العيله كلها عند نور سامعينهم ..

دخلوا وراه الشقه 

ابراهيم : علي فكره انت ملاكش حق تعمل كده فينا المفروض تسامحنا طلاما حسينا بغلطنا 

محمد : ايوا و مش معقول كل حاجه عشناها مع بعض تروح كدا عادي .. و بالذات انا يا 





عبدالرحمن كنت معاك من زمان و عارف كل حاجه مريت بيها و صدقني خلاص اعتبر كان بينا خلاف و خلص ! 

كريم : و حياااتشييي عندك يا عبودااا 

محمد : قولي بحبك حمودا *كانت كلمه عبدالرحمن و علي طول بيقولها* 😂😂

عبدالرحمن بصلهم و سكت و بعدين اتكلم بحزن و جديه : لا مش بالسهو.. اعاااااا فاااااااار 

هما الاربعه بيجروا في الشقه و الفار واقف ع الحيطه .. 

عبدالرحمن وقف علي الكنبه وزق ابراهيم علي الفار : اعاااااااااا موووته يا ابرااااهيم موووته 

ابراهيم : استنااا طب هو فيين 

كريم بيصرخ هو كمان : اهووووو هناااك يا ابراااهيييم 

محمد واقع ع الارض من كتر الضحك علي عبدالرحمن وكريم 



.. كريم طلع علي الكنبه و عبدالرحمن نط علي السفره و 



ابراهيم بيحاول يموت الفار لحد ما اخيرا ماات ! 

عبدالرحمن : الحمدللله اخيرااا

التلاته بصوله وهو واقف فوق السفره وفطسوا ضحك 

عبدالرحمن : متضحكوووش 

ابراهيم : هههاااااع خلاص مش هنضحك يا عم .. انزل بقي نتكلم جد شوويه 





عبدالرحمن : لا شيلوا البتاع الميت ده من الارض 

كريم : طب طب انزززل 

عبدالرحمن بيوجه كلامه لمحمد : امسح الدم اللي اتنتور ع الحيطه ده 

محمد : حاضر يا ابلتييي ، انزل بقي عيب عليك عضلاتك واقف زي الاهبل كده

*بعد معاناه عبدالرحمن نزل من فوق السفره* 

محمد : هتسامحنا بقي خلاص ؟؟  

محمد و كريم و ابراهيم مستين رد عبدالرحمن و كانهم مستنين حكم الاعدام .. 

عبدالرحمن : 

                           الفصل السابع من هنا

لقراة باقي الفصول اضغط هنا


تعليقات