CMP: AIE: رواية فتنت بانتقامي كامله) بقلم رغدة جميع الفصول مكتملة حتي الاخير الخاتمه
أخر الاخبار

رواية فتنت بانتقامي كامله) بقلم رغدة جميع الفصول مكتملة حتي الاخير الخاتمه

رواية فتنت بانتقامي كامله جميع الفصول بقلم رغده الكاتبه والمؤالفه المبدعه الذي نالت دائما روايتها وكلماتها المميزة علي اعجاب الكثير وتترك اثر في قلوب الجميع وينتظرها كل القراء المميزين والبحث عنها في جميع وسال التواصل تسهيلا علي زوارنا الكرام الان في مدونة كرنفال الروايات وفرنها لكم اختر الفصل الذي تود قراءته

👇

رواية فتنت بانتقامي الفصل الاول1والثاني2 اضغط هنا

👇

رواية فتنت بانتقامي الفصل الثالث3 اضغط هنا

👇

👇
  🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹
   💚 مرحبا بكم ضيوفنا الكرام الرواية كامله💚
ولكن يجب إن اترك 5 تعليقات لكي يفتح الفصول
في كرنفال الروايات ستجد كل ما هوا جديد حصري ورومانسى وشيق فقط ابحث من جوجل باسم 
الروايه علي مدوانة كرنفال
 الروايات وايضاء اشتركو في
 قناتنا👈علي التليجرام من هنا يصلك اشعار

 بكل ما هوه جديد من اللينك الظاهر امامك        

🌹🌹🌹🌹 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹






 رواية فتنت بانتقامي كامله بقلم رغدة

الفصل الأول 

بقلم رغدة



بسم الله الرحمن الرحيم 


في احد المناطق الراقية يظهر لنا هذا القصر الفخم عريق البنيان كأنه صرح عظيم يطل على باقي القصور والمباني بعجرفة تليق به وبساكنيه

تفتح بوابة القصر على مصراعيها لتدلف تلك السيارة حديثة الصنع وفخمة الطراز ليترجل منها شاب بعمر الخامس والعشرين بملامح جدية وقاسية ليتوجه لداخل القصر بقوة ويقف بمنتصف الردهة وينادي بعلو صوته


مراد : بابا يا بابا 


ليظهر رجل بالخمسين من عمره يبدو عليه الهدوء والطيبة


ليقول محمد : في ايه يا مراد مالك 


مراد: حصلت مصيبه يا بابا وكله بسببك لكن انا مش هسكت وهدفعهم التمن غالي


محمد :مراد انا قلتلك مش عاوزين نتواجه معاهم لكن انتا اصريت واعتبر الخسارة دي درس ليك وابعد عن حسن لانه مش سهل ومعندوش كبير يعني بيعمل اللي هو عاوزه ومش بيخاف من حد 


مراد :ده كبير على نفسه انا هربيه واديه درس بعمره ما ينساه انا هخسره فلوسه وشركاته وهسجنه وابقى وريني مين هيوقفني 


ليصرخ محمد به قائلا :مراد انتا اتجننت انا قلت ملكش دعوة بيه


ليصدح صوت يبدو عليه القوة والصرامه من خلفه وتظهر تلك السيدة المسنه ولكنها بصحة جيدة جدا بالنسبه لعمرها


لتقول: كلام مراد هو اللي صح انا سبتك كتير واقول يمكن الزمن يعلمك وتقدر ترد ولو حاجة بسيطه من كرامتك لكن انتا الحب عماك وكسرك وبقيت انسان سلبي ومستهتر...


حولت نظرها لحفيدها لتردف قائلة : مراد احجز على اول طيارة لينا على مصر


ونظرت لابنها :هتيجي معانا ؟

  ليخفض نظره ارضا 

ويقول :لا روحوا انتوا  


   ليستدير صاعدا الدرج متوجها إلى غرفته ليغلق بابها وهو يطلق زفيرا وينظر إلى أحد الادراج بجانب سريره ليتوجه له بخطى ثقيلة ويفتحه بيد مرتعشة ويخرج صندوقا مزخرف ويلمع وكانه مصنوع من الذهب الخالص ليضعه امامه على السرير يتلمسه ببطئ وحنان وكأنه طفل صغير

 ليفتحه بهدوء وهو يقاوم دموع عينيه لكي لا تنزل

 ليخرج منه بعض الرسائل البالية المهترئة نوعا ما 


ليغوص بذكرياته مع كل رسالة وكل كلمة من كلمات معشوقته الخائنة


بالطرف الآخر نرى رجل يجلس على مكتبه بعنجهة ينفث دخان سجائره في الهواء وتظهر على شفتيه ابتسامة مقيته 


ليتوجه بالكلام إلى شريكه مسعود وهو يقول : مش قولتلك متخافش اهو كسبنا صفقة بالملايين واكيد محمد واولاده هيتجننوا 


ليتبع كلامه بقهقة عالية وهو يقول :طول عمره بيخسر قصادي ومبيتعلمش ان الوقوف قدامي خسارة كبيرة 


ليقول مسعود وهو يرجع ظهره للخلف ليريح جسده على الأريكة ويبتسم ابتسامة صفراء سمجة 

ويهتف قائلا : طول عمرك يا حسن بتلعبها صح انا مش مصدق اننا كسبناها... ازاي عملتها ..رسيني عالدور كله ده كان عرضهم احسن عرض بالمناقصة مين اللي سربلك العرض بتاعهم؟


ليأخذ نفس من سيجاره ونفثه ببطء لينظر له بغموض ويقول مش مهم مين المهم الصفقة لينا وعيلة الزناتي مخدتهاش


في قصر الزيناتي يتحدث مراد مع أخيه علاء وصديقه حسام


 مراد: انا عاوزك يا حسام تغطس وتقب تعرفلي ازاي عرضهم كان اقل اللي هيجنني انو بيتريق علينا ده الفرق بالعرضين عشرة دولار يعني كان عارف عرضنا قد ايه وشروطنا كلها


حسام :والله يا مراد انا مش عارف اقولك ايه انا فحصت كل ملفات الموظفين وشوفت واحد صاحبي بيشتغل بالمباحث هيشوفلي وضع الموظفين اللي كانوا بيعرفوا عن العرض بس معتقدش ان في حد منهم ممكن يخونك دول عارفين اللي بيغلط معاك بيجراله ايه ....

ليقاطعه مراد نبرة غاضبه: لأ في حد اتجرأ وخاني اعرف هو مين وهخليه يتمنى الموت ميطولوش ويلتفت لأخيه 


ويقول : علاء انتا نازل معانا مش كده واهو حسام هيتابع هنا لحد ما اشوف وضع الفرع بتاعنا بمصر ونحول الصفقات هناك ويبقى يلحقنا

ليبتلع ريقه ويتنحنح ويقول: بتوتر آه آه طبعا انا اقدر اسيبك لوحدك 

.....................

في حديقة فيلا الشناوي تجلس فتاة جميلة الملامح تحمل بيدها كتاب ويبدو عليها الاندماج به لترفع عيونها عنه فجأة

 لتظهر عيون زرقاء بلون السماء

 

لتقول : ماما حبيبتي جيتي امتى

 لتقول رانيا مع ابتسامه حانية : من بدري بس انتي ولا انتي هنا..... شكل الرواية جميلة عشان كده مسمعتنيش وانا بنده عليكي لتبتسم فاتن ابتسامة جذابه وهي تضع رأسها على كتف والدتها وهي تقول ياااااه يا ماما الحب حاجة جميلة أوي انا بحس قلبي بيتنطط وانا بقرا الروايات دي ...


لتربت والدتها على يدها وهي تقول طبعا يا قلبي الحب احساس ميتوصفش قد ما الشعراء تتكلم والروائيين يحاولوا يوصفوا بيفضل الوصف ناقص( الحب انك تطول نجوم السما بايدك ....وتغمرك سعادة ملهاش حدود..... تكوني سعيده بس لان شريكك سعيد..... بتفرحي لفرحه❤ وتزعلي لزعله😥 ابسط الحاجات منه بتخليكي تحسي انك ملكه......احساس انو فضلك واختارك من بين كتير بيحسسك انك ملكه........❤❤

 لتلتفت لها فاتن متسائله: ماما هو انتي وبابا كنتوا بتحبوا بعض ؟ ..........

.اصل بحس ان اللي بينكم احترام وبس من غير حب لتتنهد رانيا وتبتسم ابتسامه باهته 

وتقول: هو انتي فاكره اني عشان قلت كلمتين عن الحب ابقى حبيت وتكمل وهي تداعب وجنتي ابنتها انا بعيش الحب كل يوم ومش ضروري يكون الحب مقتصر على راجل وست انا بحبك وده اعظم انواع الحب....... واني اشوف الفرحه بعيونك ده لوحده بينسيني همومي وتعبي وبيحسسني اني مش مقصرة معاكي


 لتحضنها فاتن مقبلة اياها وتبادلها والدتها العناق متمسكة بها بشدة وهي تمنع دموعها من الانهمار وتدعوا لابنتها بصلاح الحال وان يرزقها الله بزوج يحبها ويصونها


 ليكسر هذا العناق صوت حسن وهو 

يقول: ايوة ادعيلها كمان ومتنسيش يكون راجل غني ومتريش


 لتنظر له رانيا وعيونها تطلق شرارا وتقول بغضب مبطن؛ الفلوس مش كل حاجه يا حسن واقتربت منه وهمست بأذنه: بنتي مش للبيع والي حصل ليا زمان مستحيل اسيبك تعمله ببنتي ل

تمسك يد فاتن تسحبها خلفها وهي تستشيط غضبا من ذلك المدعو زوجها


في شركة الزناتي يتوجه علاء لاحد المكاتب وهو يتلفت حوله ليدخل اليه ويغلق الباب خلفه 

ويقول بتوتر ظاهر: شوفت يا مارك بيحصل ايه مراد حالف ليقتل اللي عملها انا كده هموت ومش عارف اتصرف ازاي هو اكيد هيوصلنا انا عارفه 

ليجيبه مارك بلغة عربية فصحى فهو امريكي الاصل تعلم اللغه من اجل عمله :لا تقلق عزيزي علاء اخوك لن يعرف شيء فانا الخيط الوحيد للعبة ليكشفك وهذا مستحيل لأنني بعيد كل البعد عن الصفقات والعروض.... المهم ان تتمالك نفسك لكي لا تنكشف واعلم جيدا انك اذا كشفت لن تجدني معك فانت تعلم مكانتي بالمافيا وما عملي هنا سوا غطاء لي ..ليكمل وهو يسلط نظراته على علاء : ومن اجلك طبعا فانت تعلم كم تهمني ليبتلع علاء ريقه بصعوبة ويقول : هو اللي بينا ده هيفضل بينا صح مراد مش هيعرف مش كده ليقهقه مارك وهو يقوم من خلف مكتبه ويتوجه ناحية علاء ويقف امامه ويمد يده يتحسس كتف علاء ويقول لا عزيزي لن يعلم احد فانت صديقي العزيز وايضا انا ليس لدي استعداد ان تكشف حقيقتي 

ليقول علاء  انا هنزل مصر ومش ناوي ارجع انساني يا مارك ده افضل لينا ...ليقترب مارك اكثر ويهمس بالقرب من وجهه لأجل ذلك لا تستطيع ان تذهب هكذا دون حفلة وداع لانني  سأشتاق لك 

لا تنسى موعدنا الليله سنقيم احتفال على شرفك لنودعك وانا قد دعوت كل اصدقئنا ............لينظر له بغموض ويذهب


في مطار القاهرة تهبط الطائرة القادمة من الولايات المتحدة ويظهر بهيأته الجذابه مرتديا بدلة سوداء وقميص اسود يمسك بيده نظارته الشمسيه ويضعها على عيونه يهبط من الطائرة ممسكا بيد جدته وخلفه علاء بلباس كاجوال فكان يرتدي بنطال جينز ازرق و بلوزة بيضاء تبرز عضلاته 

في السيارة 

يقول مراد لجدته :تيتا هوصلك القصرواروح الشركه عشان الحق الاجتماع

 لتقاطعه قائلة: لا يا حبيبي انا رايحه معاك

مراد:انا مش عارف لازمتها ايه انك تيجي معايا

 .جدته: هتعرف لما نوصل 

وبعد ما يقارب الاربع ساعات بغرفة الاجتماع نرى رجال اعمال متعددين تغمرهم الفرحه وهم يوقعون عقود مع شركة الزناتي ويخرجون تباعا بعد التهاني والتبريكات 


علاء :يااااااا يا تيتة ده انتي طلعتي بيزنيس وومان نمبر وان


 لتضحك الجدة مردفة: عارفين يا اولاد كل رجال الاعمال اللي انتو شايفينهم حيتان بالسوق هنا جدكم مغرقهم بافضاله مفيش حد منهم جدك مساعدوش بالفلوس او المعارف او حتى بتأمين البضاعة من غير ما يكونوا دافعين قرش واحد


علاء : بس كده يا تيتة بالعقود اللي مضيناها احنا طالعين بخسارة

مراد : متتعدش خسارة يا حبيبي ايه يعني كام مليون قصاد خسارة 100 مليون واكتر هيخسرهم حسن الشناوي ده انا ميكونش اسمي مراد ان ما خليته يعلن افلاسه وييجي يركع عند رجليا عشان ارحمه


في نفس التوقيت تجلس بطاتنا فاتن على سريرها مرجعة ظهرها للخلف وبيدها كتاب لتتفاجأ بالباب يفتح على مصراعيه وتنطلق للداخل تلك الملاك الصغيرة وهي تقول من بين قهقهاتها الرنانه

:بصي يا فاتن على فستاني الجديد تحفه مش كده ؟

لتشاركها رانيا الضحك بسعادة وهي ترى اختها وصغيرتها تدور حول نفسها ممسكة باطراف فستانها 

لتجيبها : الله ده يجنن انتي بقيتي شبه الأميرات... ده فستان سندريلا مش كده؟

 لتومئ الصغيرة برأسها ايجابا وتقول ابيه احمد جابهولي ...


..لتلتمع عيون فاتن فرحا وتباشر باخراج اختها من الغرفه وهي تقول: يلا اخرجي وانا هغير هدومي وجايه حالا ........وتغلق الباب وتتوجه لخزانتها وتنتقي فستان أزرق اللون يبرز لون عيونها وتسرح شعرها بسعاده ..

في الصاله تجلس رانيا وبجانبها شاب بغاية الوسامه محتضن كتفها بيده وتبدو عليهم السعاده 


رانيا : يا واد يا بكاش لو كنت وحشتك كنت جيت تزورني من بدري مش مقضيها سفر وفسح وتقولي وحشتيني


 ليقهقه احمد على كلام هذه السيده التي يعتبرها خالته فهي تعامله كأنه ابنها ولم لا وهو شقيق ابنتها فبعد ان ولدت فاتن لم تستطع ارضاعها فارضعتها 


مدبرة المنزل رغم اعتراض حسن الا ان رانيا اصرت على ذلك فارضعتها مع صغيرها احمد ومنذ ذلك الحين رانيا تعتبرالدادة عاليا شقيقتها وهذا الشقي ابنها الذي لم تنجبه (حرصت على اتمام تعليمه فدفعت رسوم الجامعه وامنت له مسكن


 هو ووالدته حتى لا ينفصلا عن بعضهما وها هو قد افتتح شركة صغيرة بمساعدتها ولكنه اصر ان تدخل معه شريكة براس المال فرضخت لمطلبه لانها احست انه لن يأخذ منها المال لو رفضت


 والان بعد سنتين ها هو يعد من رجال الاعمال الشابه ) ليقول متصنعا الحزن طب اعمل ايه


 مهو مش بإيدي انا  كل ما اقول انك وحشتيني وعاوز انزل مصر ازورك الاقي امي عاوزة تتفسح وتعمل شوبينج طب بذمتك انا ذنبي ايه

 لتضحك على مداعبته وتمسكه من وجنته لتقرصه قليلا : بقا يا كداب الحاجة فاطمه تعرف الشوبينج ليقهقه كلاهما


تدخل مندفعة بقوة لترتمي بين احضانه وتتشبث به بقوة وكأنه سيهرب منها لتقول من بين عبراتها وحشتني أوي أوي شدد من احتضانها وهو يقول بنبرة 


حانية وانتي وحشتيني يا حبيبتي ويقبل جبهتها ووجنتيها ويعيد احتضانها من جديد


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

زورنا الكرام مرحبا بكم فى كرنفال الرويات 

عندنا فقط ستجد كل ما هوه جديد حصري ورومانسى وشيق فقط ابحث من جوجل باسم    كرنفال الرويات وايضاء اشتركو على

 قناتنا ايضا كرنفال الرويات

 علىالتليجرام من هنا.


  🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

                  الفصل الثانى من هنا 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-