Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قلوب حائره الفصل الثاني مدونة كرنفال الرويات


 🔹️بسم الله الرحمن الرحيم 🔹️

رواية☆قلوب حائره☆

بقلم روز آمين

                         🦋 البارت الثاني🦋 

لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين 


وصلا رائف ومليكه إلي الفندق 

صعدا داخل  الأسانسير ودلفا داخل الممر المؤدي إلي ال Suite الذي إحتجزهٌ رائف لقضاء


 ليلتهما المٌميزه داخله ،، كان الممر خالي تماماً من البشر إلا من



 العامله التي تذهب أمامهما لترشدهما للطريق ،،هٌنا إنطلقت مليكه بحريه وجرت بدعابه 



وسعاده أمام رائف وهي تستدير له وتنظر إليهِ بمرح،،


سَعِدَ لرؤيتها بمرحها المٌعتاد التي تٌمارسهُ لرائف فقط لا غير،، 

أدخلت العامله الكارت الخاص بال Suite وفتحتهٌ ،،دلفت مليكه بسعاده ثم تسمرت



 فجأه وهي تنظر أمامها بإنبهار إلي المكان وتجهيزاته الساحرهْ 




حيث الورود المتناثره فوق التخت بشكل متناسق برسمة قلب،،وباقات الزهور الجميله




 باللونين الأبيض والبنفسجي المحبب لها ،،والشموع الخافته ذاتَ الرائحه الجذابه التي تملئ المكان،،

والستائر الشفافه التي ترفرف بسحر من أثر مداعبة نسمات سبتمبر الليليه المنعشه لها ،،

وقالب الحلوي الكبير المطبوع عليه صورتهما معآ وهي بفستان زفافها ،،

والفاكهه ونوع الشيكولا المحببه إليها ،،حقآ كانت أجواء المكان أشبه بحٌلم إليها ،، 


إلتفَتْ بوجهها للناظر خلفها يتأملها وسعادة الدنيا ترتسم فوقَ ملامحهٌ،، نظرت له بحنان وعشق وجرت عليه لترتمي داخل أحضانه قابلها هو بقبلات شغوفه متناثره علي وجهها مما جعل تلك العامله تخجل،،

وهنا إنتبه لها رائف وأخرج من جيبه بضعة ورقات ذاتَ الفئه العاليه وأعطاها إياها وشكرها،، وأنسحبت العامله من المكان بهدوء !! 


ثم خرجت مليكه من بين أحضانه تنظر له بعيون عاشقه قائله  ٠٠٠٠كل ده عملته علشاني يا رائف؟؟للدرجادي بتحبني ؟؟ 





شدها عليه حاوطها من خصرها وألصقها به تمامآ ونظر لها بحب وهو يداعب أنفهٌ بأنفها قائلا بصوتّ هامس٠٠٠٠أنا بعشقك يا مليكه،، ولو أقدر أجبلك نجمه من السما أحطها بين إديكي علشان بس أشوفك سعيده أكيد عمري ما هتأخر  ♡ 


كانت تستمع له وأبتسامة عشق ووله علي وجهها،، وضعت أناملها الرقيقه تتخلل بها خصلات شعره الناعم التي تعشقها بحركه أذابت حصونه ،،فأخذ يدور بها المكان وهو مازال محتضنها ثم ألصقها بجدار الحائط وهو ينهال علي شفتاها بالقبلات الهادئه التي سرعان ماتحولت إلي عنيفه ومليئه بالشغف ،،ثم غاصا بعيدآ في عالمهما الخاص بهما ♡ عالم العٌشاق ♡ 

♡♡٠٠٠٠٠♡♡٠٠٠٠٠♡♡٠٠٠٠٠♡♡٠٠٠٠٠♡♡٠٠٠♡♡


في فيلا رائف،،

مازالت العائله متجمعه،، إلا من عائلة مليكه التي إنسحبت من المكان بعد ذهاب إبنتهم ،،

خرجت نرمين إلي الحديقه تبحث عن زوجها وجدتهٌ ينفث بسيجارته بشراهه ،،

ذهبت إليه وتحدثت ٠٠٠أيه يا محمد قاعد لوحدك هنا ليه وسايبني جوه لوحدي؟؟ 

نظر لها محمد  مضيقآ عيناه بإستغراب وأجابها بتساؤل٠٠٠سايبك لوحدك إزاي وإنتي مع مامتك وأٌختك وعيلتك ؟؟

نظرت لهٌ بتساؤل٠٠٠مالك يا محمد،، إنتَ فيه حاجه مضيقاك ؟؟ 

رد عليها محمد بملل٠٠٠مش متضايق ولا حاجه،، بس ما كانش ليه لزوم بياتنا هنا،، كٌنا رجعنا بيتنا نمنا فيه براحتنا !!! 


أجابته بصوتٍ عالي وغاضب ٠٠٠٠يسلام ،،وأيه بقا اللي غير رأيك فجأه كده يا أستاذ،، دأنت من أسبوعين في عيد ميلاد ماما فضلت تتحايل عليا إننا نبات هنا،، ولما أنا رفضت وروحنا بيتنا فضلت قالب وشك عليا إسبوع بحاله !!!

 

تنحنح هو خوفآ من أن تكتشف زوجتهٌ أنه لايري روح ولا معني بتلك المكان بدونَ مليكه،، فهو حقآ يعشقها ويختلس النظر إليها طيلة الوقت ولكن بحذر حتي لا يشعر به رائف أو أي من رجال المنزل !! 






إلتفتَ لها بحب بمحاوله منه بتمويه لإمرأته ،،وحاوط وجهها بنظرات حب مصطنعه قائلآ ٠٠٠٠أيوه ده كان المره اللي فاتت،، لكن إنهارده بالذات كنت حابب نبقي لوحدنا،، أصل عندي كلام كتير أوي كنت عاوز أقولهولك،، وقبل وجنتها وغمز لها بعينيه !!! 


تبدلت نظراتها بلحظه من نظرة غاضبه لأخره عاشقه ،،فهي حقآ تعشقه حد الجنون وتغار عليه من نِسمةِ الهَواءِ ،،

وتحدثت بصوتٍ أنثوي ناعم٠٠٠طب ما أحنا ممكن نقول هنا كل اللي كنا هنقوله في بيتنا وأكتر،، إحنا عندنا جناحنا الخاص بينا فوق نعمل فيه كل اللي إحنا عاوزينه براحتنا !!! 


أجابها بإبتسامه مزيفه٠٠٠٠عندك حق يا حبيبتي،، وماله نقول كل إللي إحنا عاوزينه هو أحنا بيهمنا ،،

وضحكا سويآ ودلفا للداخل !!! 


                         ◇◇◇◇¤◇◇◇◇


كانت تتمدد بجانبهِ بسعاده تحت الغطاء فوق التخت وتضع رأسها براحه وهيام علي صدرهٌ العاري وهو يلعب بخصلات شعرها البني الحريري بهيام أمسك ذقنها بأناملهِ ورفع وجهها له ووضع قبله ناعمه علي شفاها

وتحدث بعيون عاشق٠٠٠٠كل سنه وإنتي طيبة يا مليكة قلبي وكياني ♡

نظرت له بهيام وتحدثت٠٠٠كل سنه وإنت في حضني،، كل سنه وأنا بحبك أكتر وبعشق نظرت عيونك ليا أكتر ♡ 

تحدث معتذرآ ٠٠٠معلش يا حبيبتي ماأقدرتش أسفرك بره السنادي علشان ضغط الشغل ،،لكن أوعدك في أقرب فرصه هاخدك ونسافر للمكان اللي إنتي تختاريه  !! 


أجابتهٌ مليكه بعيون عاشقه٠٠٠٠ المكان عمره ما كان مهم يا رائف أد ما مهم الناس اللي بنكون معاهم وإحنا مبسوطين وبنضحك من قلبنا ،،وأنا أهم حاجه عندي إني أكون معاك في أي مكان ،،وده المهم بالنسبالي  ♡♡ 


قبلها رائف بحب وأردفَ٠٠٠٠بحبك يا مليكه وبحب كل ما فيكي،،

فاتت سنين كتير علي أول يوم شفتك وحبيتك فيه،، لكن عمر شغفي بيكي وحبي ليكي ما قل أبدآ،،بالعكس ده بيذيد كل يوم عن إللي قبله  ♡ 

لفت ذراعيها عليه بحب وتحدثت٠٠٠ربنا يخليك ليا يا رائف ♡ 

ثم هبت واقفه بمرحها المعتاد وهي تداري جسدها العاري وترتدي ثيابآ للنوم كانت بجانبها قائله ٠٠٠٠طب يلا قوم بقا علشان ناكل الشيكولا بتاعتي وتشغلي الميوزك اللي بحبها وترقصني

وتحدثت بمرح ٠٠٠أوعي تكون فاكر نفسك جايبني هنا علشان ننام يا أستاذ ؟؟

ضحك علي مرحها الذي يعشقه وأجابها٠٠٠٠لا يا قلبي مش جايبك علشان ننام ،،بس كنت باخد هدنه في حبك شويه وهاعملك كل اللي إنتي عاوزاه حاضر !! 


بعد مده من رقصهما خرجا للشرفة وجلس وأجلسها علي ساقيه وهو يدللها ويطعمها الفاكهه بفمها بدلال وحب ،،كانت تتنهد وهي تنظر لليل وصفائه وسحره وتتنفس الهواء النقي وتخرجهٌ براحه ♡ 





بنفس التوقيت كان يقف بشرفته ينظر للسماء بذهنٍ شارد كليآ،، ويتنفس الهواء ويخرجهٌ براحه ،،أتت إليهِ ليالي تتحرك بتناسق وهي ترتدي ملابس بيتيه ملفته للنظر،، وقفت بجواره وسندت برأسها علي كتفه بإنوثه،،

نظر لها بدون حديث،، ثم أرجع ببصرهِ إلي السماء مجددآ 

وتحدث بذهنِ صافي٠٠٠السما أنهارده صافيه أوي ،،القمر مكتمل والجو فيه نسمه هوا منعشه تٌرد الروح !! 


نظرت له وتحدثت بضحكه خفيفه٠٠٠٠اللي يسمعك وأنت بتتكلم يقول عليك شاعر يا ياسين،،مش عقيد في المخابرات العامه !! 

نظر لها ببشاشه وتحدث بإنتشاء وحماس٠٠٠٠٠تعرفي إني زمان كنت فعلآ بكتب شعر،، وفي مره عز باشا إكتشف ده وشاف الدفتر وكان يوم،، يااااا وضحك !!! 


نظرت له بحب وأمسكت يده تتلمسها برقه ،،نظر لها وفهم أن إمرأته تشتاقه،، إبتسم لها بحب وأمسك بيدها ودلفا للداخل ليعيشا بعالمهما الخاص ♡ 

بعد مده كانت مليكه غافيه بثبات بين أحضان رائف وهو ينظر لها ويتأمل ملامحها بعشق،، حقاً كان يعشقها ويعشق تفاصيلٌها إستسلم هو أيضآ للنوم وهو يحاوطها بذراعيه بحب وعنايه،، 

                     ◇◇◇◇¤◇◇◇◇ 

وفي الصباح

كانت ثريا تجلس داخل حديقة منزلها هي وإبنتيها ومٌحمد زوج نرمين وأحفادها يلتفون جميعآ حولَ منضدة الطعام وهي تٌجلس أنس صَغير رائف علي ساقيها وتطعمه بحنان !! 


ثريا وهي توجه حديثها ل نرمين وزوجها٠٠٠٠إقعدوا كملوا معانا اليوم إنهارده يا محمد،،رائف هيكون هنا علي الغذا،، إتغدوا معانا وكملوا اليوم ونسهر سوا مع بعض،، إمبارح كان زحمه ومعرفناش نقعد براحتنا !!! 







ردت نرمين سريعاً وهي تري إبداء الموافقه والسعاده علي وجه زوجها ٠٠٠لا يا ماما مش هاينفع،،حضرتك عارفه أنا مابقدرش أبعد عن بيتي وقت كتير،، وبعدين حضرتك نسيتي ولا أيه أنا هاخد يسرا وهانروح نختار العربيات بتاعتنا !! 


زفر محمد بضيق فور رفض زوجتهٌ الغبيه بعرض ثريا فحقاً كان يريد أن يكمل يومهِ هنا ليري مليكه ويشبع نظره وأشتياقه منها ولكن سبقتهٌ تلك الحمقاء بالرفض القاطع !!! 


تحدثت يسرا برضي٠٠٠لا يا نرمين أنا مش هاروح ،،روحي إنتي يا حبيبتي وأختاري العربيه اللي نفسك فيها ،،لكن أنا عربيتي الحمدلله عجباني ومريحاني ومش حابه أغيرها ،،وبعدين هو أنا بروح فين يعني !!! 


ردت عليها ثريا بحزم٠٠٠٠أنا مش هاعيد كلامي تاني يا يسرا ،،أنا قولت هاتروحي مع أٌختك وتغيري عربيتك ومش عاوزه نقاش تاني !!! 

أجابت يسرا بإستسلام٠٠٠خلاص يا ماما اللي تشوفيه حضرتك،، هانروح ونديله عربياتنا القديمه وناخد الجديده وحضرتك تبقي تدفعيله الفرق !! 


ردت عليها نرمين ب معارضه لحديثها ٠٠٠٠إتكلمي عن نفسك يا يسرا،، أنا عن نفسي محتاجه فلوس عربيتي عاوزه أشتري بتمنها شوية حاجات نقصاني !!! 


نظرت لها ثريا وتحدثت٠٠٠وأنا يا بنتي ما قولتش تبدلوا،، أنا كلامي كان واضح ليكم إمبارح،،أنا قولت روحوا إختاروا اللي نفسكم فيه وأنا هادفع !!!


نظر محمد وتحدث٠٠٠ربنا يخليكي ليهم يا ماما !!! 


نظرت يسرا بحزن وهي تري طمع أختها الواضح بالرغم من مستوي زوجها وأهله المادي المعقول إلا أن غيرتها من مليكه جعلتها تريد أن تأخذ كل ما تٌطاله يدها حتي وإن لم تكن بحاجه لهْ !!!

                     ◇◇◇◇¤◇◇◇◇ 


فتحت عيناها بتثاقل ونعاس وجدت حالها مقيده داخل أحضانه،، إبتسمت بسعاده حينما تذكرت ليلتها المٌميزه معه،، كادت أن تسحب حالها من بين أحضانه لتهاتف يسرا للإطمئنان منها علي طفليها،، وما إن شعر بها حتي شدها إليه من جديد ! 

وتحدث بصوتٍ متحشرج ناعس٠٠٠رايحه فين وسايبه حضني !! 

ردت عليه وهي تضع قبله سريعه علي شفتيه بحب٠٠٠هاروح أتصل ب يسرا علشان أطمن علي مروان وأنس وأجيلك بسرعه  !!! 

نظر لها بحب قائلاً بصوتٍ متحشرج ٠٠٠نامي يا حبيبي وإطمني،، أكيد ماما واخده بالها منهم كويس أوي،، نامي يا ليكه أحنا نايمين الساعه 5 بعد الفجر،،

إستسلمت له ودفنت نفسها داخل أحضانه وغفت من جديد ♡








في حديقة فيلا رائف دلف عز المغربي من باب الفيلا الحديدي الملاصق لفلتهِ وجد ثريا وأبنتيها ومحمد يحتسيان قهوة الصباح 

تحدث عز مبتسمآ ٠٠٠صباح الخير ،،ردوا جميعهم الصباح !! 

نظر عليه أنس صغير مليكه الجالس بحضن ثرياوهلل بصياح٠٠٠٠٠جدووو 

عز وهو يلتقطهٌ من حضن ثريا بسعاده٠٠٠٠يا قلب جدو وروحه ،، 

وأخذ يقبله بنهم ويفرق قبلاته الحنون علي وجههِ وشعره ويداه ،،فا عز يعشق أطفال رائف اللذان ينادوهٌ جدوا،، ويناديه رائف بأبي لكثرة حنينهِ عليه منذ وفاة والدهِ ،،،وأعتباره إبن رابع له !! 


نظرت له يسرا بإبتسامه٠٠٠أعمل لحضرتك فنجان قهوه يا عمو ؟؟

نظرت له ثريا بإهتمام وتحدثت ٠٠٠فطرت يا سيادة اللوا ولا أجهزلك فطار الأول ؟؟

رد عليها عز بإبتسامة شكر وهو مازال يقبل أنس الذي يبادلهٌ القٌبل بسعاده٠٠٠٠مٌتشكر يا ثريا ،،أنا فطرت الحمدلله !! 


ثم نظر ل يسرا وتحدث٠٠٠هو  فنجان قهوه بس يا يسرا،، ياريت تخلي عَليه تعملهولي !!!

أجابتهٌ يسرا بإبتسامه حنون ٠٠٠٠عَليه مين بس يا عمو إللي تعملهولك،، ماحدش هيعمل لحضرتك القهوه غيري !! 


إبتسم لها بحب وتحدث٠٠٠ربنا يخليكي ليا يا قلب عمو !! 

جلس عز وهو يتسائل٠٠٠هو رائف ومليكه لسه ما وصلوش ؟؟

 





تحدثت نرمين بتهكم٠٠٠٠لا يا عمو لسه ،،الهانم هاتيجي أخر النهار ،،طبعآ ماهي لاقيه اللي بيدلعها ويهتم بأولادها ،،ماتتغرش علينا ليه بقا ؟؟


نظرت لها ثريا وتنهدت بقلة حيلة وهي تري تهكم إبنتها الناقمه علي زوجة أخيها !!! 


نظر لها عز مستغربآ وتحدث ٠٠٠ولادها؟؟ هما ولادها هي بردو يا بنتي ،،دول ولادنا،، أولاد المغربي ورجالته،، وبعدين ده عيد جوازها ومن حقها علي جوزها إنه يحتفل بيها ويدللها في يوم زي ده !! 


نظرت لها ثريا متحدثه٠٠٠دي حتي مليكه الوحيده اللي بتهتم بأولادها بنفسها ،،و الناني بتاعت أنس مابتسمحلهاش تعمله أي حاجه،، هي اللي بتحميه هو وأخوه وتأكله وتغيرله وبتهتم بكل تفاصيله ،،وبتذاكر كمان ل مروان !!! 


نظر لها محمد  وتحدث بسخريه ٠٠٠٠لا ،،وشوفوا مين إللي بتتكلم ،،داأنتي في عيد جوازنا اللي فات سيبتي الولد هنا عند ماما ثريا وسافرنا بيروت إسبوع بحاله !!






نظرت لهم بغضب وتحدثت بتذمر ٠٠٠٠٠هو أنتو ماصدقتم وكلكم نازلين جلد فيا،،كل ده علشان غلط في الكونتيسه مليكه ؟؟

تحدث أنس صغير مليكه وهو ينظر إلي عز ببرائه٠٠٠جدو هو بابي ومامي فين ؟؟ 

أجابهٌ عز بإبتسامه عذبه٠٠٠٠بابي ومامي في مشوار وبعد شويه هييجوا ويجيبوا معاهم حاجات حلوه كتير ل أنوس حبيبنا كلنا !!

ضحك أنس ببرائه وقبل عز،،

وبعد مٌده أخذ محمد نرمين ويسرا ليوصلهما إلي معرض السيارات التي تتعامل معهٌ عائلة المغربي لإختيار سيارتهما الجديده  !!

                        ◇◇◇◇¤◇◇◇◇ 


عند رائف ومليكه بالفندق كانت تجلس علي ساقيه في الشرفة  تتناول إفطارها بشهيه مفتوحه وهو ينظر لها ويبتسم بسعاده ،،أمسك قطعه من التوست ووضع عليها المربي ووضعها بفمها،، إقتطمتها وهي تنظر له بسعاده !! 


تحدثت مليكه بسعاده٠٠٠٠٠ربنا يخليك ليا يا رائف،،هو إنت إزاي بتقدر توصلني للمستوي العالي من السعاده ده ؟؟ 

أجابها بثقه٠٠٠٠دي قدرات بقا يا ليكه 

وأكمل بتساؤل٠٠٠بقولك يا حبيبي أيه رأيك نقضي الليله كمان هنا  !!

أجابته مليكه بإعتذار٠٠٠٠ياريت يا رائف كان ينفع،، لكن أنا مش هاقدر أبعد عن أنس ومروان أكتر من كده،،إنت بنفسك شوفت أنس متضايق إزاي وإحنا بنكلمه من شويه وعمال يسأل إتأخرتوا ليه  !! 


تحدث رائف بتفهم٠٠٠خلاص يا حبيبي ،،إن شاء الله نكررها الويك إند الجاي !!

نظرت له بحب وأجابت٠٠٠٠إن شاء الله يا حبيبي ♡ 


كانت الساعه الرابعه عصرآ ومازالا رائف ومليكه بالفندق،،ولكنهٌ أيضاً توقيت إذاعة برنامج شريف أخاها الذي يقدمه مباشر من الإذاعه المصريه (الراديو ) 


جرت علي الفون وشغلت به الإذاعه لتستمع مع زوجها لبرنامج أخاها التي تعودت أن تستمع إليه يوميآ مهما كانت الظروف


 



تحدث شريف بصوتٍ مٌتفائل ٠٠٠مساء الخير أعزائي المستمعين ورجعنالكم تاني في حلقه جديده من برنامج ساعه مع شريف 

،،الحب ،،حلقتنا إنهارده بتتكلم عن الحب وأهميته في حياتنا ،،خلينا نستقبل إتصالتكم علي تليفون البرنامج********






وأي حد عاش قصة حب ياريت يحكيلنا عنها،،ويحكلنا كمان أد أيه فاده الحب ده في حياته،،

وهل الحب ده كان دافع ليه إن حياته تتحول للأفضل ولا العكس ،،

ونستقبل أول إتصال من صديقة البرنامج مليكه ونقول ألووو


تحدثت مليكه بسعاده ومرح وهي تنظر لرائف ٠٠٠٠ألو يا شريف إزيك،،

أجابها شريف بسعاده٠٠٠٠٠أنا تمام،،إحكيلنا يا مليكه ،،ياتري حبيتي قبل كده؟؟

ولو حبيتي ياريت تحكيلنا وتقوليلنا أيه إللي غيره فيكي الحب !! 

نظرت لزوجها الناظر لها بسعاده وتحدثت بهيام ٠٠٠٠٠أول حاجه عاوزه أقولك إن الحب ده أحلا حاجه في الدنيا ،،ومن غيره الحياه تبقي صعبه أوي ،،الحب أثمي معاني الوجود ،،الحب بيملي قلوبنا خير ويخلينا نرحم بعض ونعذر بعض،،، من غير الحب الحياه تبقي صعبه أوي يا شريف،، 

وبالنسبه لسؤالك أه طبعاً الحب غيرني كتير خلاني سعيده،، رحيمه،،مٌتفهمه،، وبقيت ببص للحياه بشكل أفضل وأحسن 

وأخيرآ أتمنالك إنك تلاقي نصك الحلو وتعيش معاه أحلا قصة حب في الدنيا،،علشان إنتَ بجد حد يستاهل  !! 


تحدث شريف بسعاده٠٠٠٠متشكر جدآ يا مليكه ،،وطبعا أعزائي المستمعين كلنا عارفين إن مليكه بتحب فيروز جدآ ،،فا هانسمع غنوة فيروز كيفك إنتَ لعيون مليكه !! 







أغلقت الهاتف وأحتضنت الناظر لها بعشق وهيام وتحدثت٠٠٠٠٠أنا بحبك أوي يا رائف، ،ربنا يخليك ليا يا حبيبي♡ 

رائف بسعاده٠٠٠٠ويخليكي ليا يا حبيبتي،،ويخلينا سي شريف اللي مابتفوتيش ولا حلقه في البرنامج بتاعه،،حتي في عيد جوازنا 

ضحكت بسعاده وتحدثت٠٠٠٠مش أخويا ولازم أشجعه ،،وبعدين أنا ببقا مبسوطه أوي وأنا بتكلم معاه وبتناقش،، وبصراحه شريف بيطرح مواضيع للنقاش حلوه أوي !!!!

ضحك وتحدث بدعابه ٠٠٠٠طبعآ،، ومين يشهد للعروسه !!

                    ◇◇◇◇¤◇◇◇◇ 


عند شريف ٠٠٠ورجعنالكم تاني بعد فيروز ومعانا إتصال تاني ونقول ألووووووو 

المتصله بمرح ٠٠٠٠ ألو،، أزيك يا حضرة الباشمذيع 

أجابها شريف ٠٠٠أهلاً وسهلاً يا أفندم نتعرف بحضرتك ؟؟

تحدثت بصوتٍ ملام حزين ٠٠٠٠أزاي معرفتش صوتي وميزته،،طب هقول إنك إتلغبطت في نبرة صوتي،،طب بالنسبه لحضرة الباشمذيع أيه،، ماخدتش بالك إن ماحدش بيقولهالك غير الباشمحاميه ؟؟ 


ضحك شريف علي تلك المستمعه المشاغبه وتحدث ٠٠٠٠٠خلاص خلاص حقك علينا يا حضرة الباشمحاميه،،

وأهلاً بيكي مستمعتنا الكريمه إللي بتكلمنا من أجمل مكان في مصر حيث الدفئ والسياحه والجمال والسحر،،،أسوان الساحره بلد النيل 





تحدثت بكبرياء ومداعبه ٠٠٠٠أيوا كده أنا أتأكدت إن الذاكره رجعتلك تاني !!!

ضحك شريف وتحدث ٠٠٠٠إنتي مشكله والله،،طب نرجع بقا لموضوع حلقتنا علشان وقت البرنامج ونقول ياتري الحب بيمثل أيه للباشمحاميه ؟؟ 

                      ◇◇◇◇¤◇◇◇◇ 


في المساء 🌑 

ذهبت مليكه إلي فيلا عز المغربي وهي تحمل أنس الذي بدأ بالبكاء والصريخ يريد والدهٌ المتواجد بفيلا عمه،،

دلفت للداخل وألقت السلام علي الجالسين في البهو كانت منال والدة ياسين تجلس وتجاورها ليالي زوجة ياسين وإبنة أخ منال ،،وأيضا كانت تجلس جيجي زوجة طارق !! 


تحدثت منال بإبتسامه حانيه وهي تنظر إلي أنس الباكي ٠٠٠مالك يا أنوس،، بتعيط ليه يا قلبي؟؟ 


أجابتها مليكه وهي تهدهد طفلها بين ذراعيها٠٠٠٠عاوز بباه ومش مبطل عياط،، ماأعرفش ليه كام يوم كل ما رائف يخرج بره يزن ويفضل يعيط ويسأل عليه ؟؟


ثم تسائلت مليكه ٠٠٠٠هو رائف فين يا طنط،،   

أجابتها منال ٠٠٠٠جوه في المكتب مع ياسين وطارق بيقفلوا حسابات الشركه !!! 





تحدثت ليالي ٠٠٠٠إدخليلهم يا مليكه تلاقيهم خلصوا !!

أمائت مليكه برأسها ٠٠٠تمام بعد إذنكم !! 


وذهبت بإتجاه المكتب وطرقت أبوابه،،حتي إستمعت لصوت ياسين وهو يأذن لها بالدخول،، دلفت وعلي وجهها إبتسامه ساحره 

وتحدثت مبتسمه٠٠٠٠مساء الخير،، ردو عليها ثلاثتهم 

نظر لها ياسين مبتسمآ ٠٠٠إزيك يا مليكه !!

نظرت له بإبتسامتها الساحره ووجهها البشوش٠٠٠أنا تمام،، إنتَ كويس ؟؟

هز لها رأسه بإبتسامه علي طريقتها المٌميزه له٠٠٠٠كويس جدآ  !!! 

وهٌنا بكي الصغير مٌجدداً وهو يلوح بيداه علي والدهِ ويردد إسمه ،،إنتفض رائف من جلستهِ وأسرع وألتقطهٌ من بين أحضان أمهِ

وأخذ يٌهدهدهٌ بحنان قائلاً ٠٠٠٠٠أيه يا قلب بابي،، مالك يا حبيبي زعلان ليه ؟؟

إرتمي الصغير بحضن أبيه ولف ذراعيه حول عنقه بتملك ،،مما إستدعي إستغراب رائف وهو ينظر إلي مليكه !! 

سأل رائف مليكه بإنزعاج٠٠٠ماله أنس يا مليكه،، حد مزعله؟؟

 

أجابتهٌ بنفي ٠٠٠خالص يا رائف،،هو كده ليه كام يوم كل شويه يسأل عليك ويعيط لو لقاك مش موجود  !! 

إبتسم الصغير لأبيه وتحدث بكل برائه٠٠٠أنت حبيبي يا بابي !!

أجابه رائف وهو يقبله بنهم ٠٠٠وإنت قلب بابي من جوه ونور عيونه !!! 

إنتصبَ ياسين وطارق من جلستهما وأتجها للصغير وأخذا يقبلاه ويحتضناه ولكن وهو داخل حضن أبيه ،،

فقد أبي أنس أن يخرج من حضن أبيه وكان مٌمسكاً به لدجه كبيره إستدعت إستغراب الجميع  !!! 


تٌري ما الذي جعل الصغير يبكي هكذا ؟؟ 


                الفصل الثالث من هنا

تعليقات