Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اخذتها بذنب ابيها كامله بقلم مريم حسن مدونة كرنفال الروايات جميع الفصول من الاول حتي الاخير

رواية اخذتها بذنب ابيها الفصل الاول


 رواية اخذتها بذنب ابيها 

 بقلم مريم حسن

المقدمه والفصل الاول والثاني



فهد مهران… يبلغ من العمر خمسة و ثلاثون عامًا يمتلك بشرة قمحية




 و عين عسلي و شعر بني اللون و طويل القامة و ذو بنية 



عريضة عصبي و لكن في نفس الوقت حنين و 






مهندس معماري و يمتلك شركة هو و صديقه من اكبر شركات في الشرق الاوسط 


ليله… فتاة جميلة تبلغ من العمر ١٨ عام قصيرة 





تمتلك بشرة بيضاء و عيون زيتونية و شعر بني و طيبة القلب 

لم تكمل تعليمها


مراد…شقيق فهد يبلغ من العمر ثلاثون عامًا اخد كل مواصفات والدته بشرة 





بيضاء و شعر كستنائي و عيون زرقاء و يعمل طبيب جراح و لكن يسافر خارج البلاد


حازم… صديق فهد و ابن عمه في عمر فهد طويل و ذو بنية عريضة و بشرته فاتحة و شعره اسود و عيناه سوداء 


حوا …. ابنة عم مراد و فهد و شقيقة حازم تبلغ من العمر خمسة و عشرون 






قصيرة تمتلك بشرة بيضاء كالثلج و شعر احمر ناري و عيون زرقاء طيبة و تعشق مراد لكنه لا يبالي


اسراء… السكرتيره الخاصة ب حازم تبلغ من العمر تسعة و عشرون عامًا و تعمل معه منذ سنوات 

شعرها و عيناها بنيّن و طويله


احمد… والد حازم و حوا 


نازلي… والدة حازم و حوا لكنها مغرورة و تعشق الاموال


كرم… والد ليله لكنه يكرهها بشدة و يعشق الاموال     





اخذتها بذنب ابيها البارت الاول 


كرم.. انتي هتتجوزي النهاردة 


ليله بصدمة .. اي ازاي


كرم… ايوه هتتجوزي كنان 


ليله.. فهد مين انت تقصد كنان شري


كرم… شريكي في الشركة 


ليله بخوف… بس ده كبير يا بابا و انا مش عايزة اتجوز انا لسة عايزة ادخل كلية


كرم… بلا كبير بلا زفت و اخلصي يلا


ليله بدموع… حاضر 


قامت ليله بدموع الباب خبط و دخلت البنت بفستان فرح كان منفوش و كب لبسته و بصت على نفسها في المرايا 


ليله… يا رب انا خايفة اوي 


نزلت تحت لواحدها حتى ابوها مفكرش يسلمها للعريس


*بارك الله لكما و بارك عليكما و جمع بينكما في خير *


و قامو يرقصوا سلو


فهد… اتعدلي و بطلي دموع الناس بدأت تاخد بالها


ليله .. حح حاضر 


فهد… ايوه كده 


ليله… هو انت اتجوزتني لي 


فهد… ملكيش دعوة


ليله بغضب و صوت عالي نسبيًا… هو ايه اللي مليش دعوة


ضغط عى خصرها و قال بغضب فهد… لو عليتي صوتك هموتك فيها فاهمة ولا مش فاهمة 


ليله بخوف من شكله… فاهمة فاهمة 


******


قفل الباب و لف و بيقرب منها و هي بتعد بخوف و دموع و هو بيبصلها بكره بيقرب منها و بيحاوط وسطها بايده


ليله و هي تغمض عينها بخوف و تقبض يداها و تقول … ارجوك ابعد انا خايفة منك


فهد ببرود … مش هبعد 


ليله… فهد 


يا الله كم تنطق اسمه بشكل جميل هز مشاعر ه 


اقترب منها و اغمض عيناه و استنشق رائحة شعرها و لكن من كثرة خوفها فقدت الوعي 


فهد… ليله ليله 


فتحت عيناها بضعف 


فهد… انتي كويسة 


ليله …اه 


فهد ببرود.. كويس 


كاد ان يتكلم لكنها اعطته ظهرها و اغمضت عيناها ظهر شبح ابتسامة على شفايفه 


فهد.. انتي نمتي


ليله.. اه 


ضحك بخفة ي لها من بلهاء و طفلة تتكلم 


شهقت و هي تضع يدها على فمها 


فهد بسخرية… نايمة صح 


و ضعت يدها على وجهها لتخفي خوفًا من ان يضربها و قالت بدموع … انا اسفة بس متضربنيش 


فهد… نزلي ايدك من على وشك


ليله بهستريا… ونبي لا ونبي متضربنيش عشان خطري ارجوك متضربنيش زيه ارجوك 


و لكن فجأة عانقها بشدة و وضع يده على رأسها


فهد… ششش متخافيش مش هعملك حاجة 


استقرت انفسها و هدأت قليلًا 


فهد بهدوء… مين اللي قالك اني هضربك و مين كان بيضربك 


ليله..


فهد بصدمة









اخذتها بذنب ابيها بارت. 2



ليله… بابا كان بيضربني دائمًا و يحبسني 


فهد بصدمة… ايه 


ليله و اكملت بأمل.. بس انت مش هتضربني زيه صح 


فهد بتوهان فهو يريد ان ينتقم و لا يعلم ماذا يعل اعذبها لينتقم و يشفي غليله و يهمد نار قلبه 

و لكنه يجب ان ينتقم


فهد بجمود … انا مش فاضي للكلام ده و يلا نامي


و خرج سريعًا و ذهب لاحد الغرف التي كانت تملئها الخمور و هو يفكر في انتقام شديد


ف الصباح 


وصلت طائرة من امريكا ل أراضي مصر 


خرج و وهو يحمل حقيبة عل ظهره و يمك حقيبة اخرى بعجل ويسحبها استلقى سيارة اجرة و ذهب بها لبيت عمه 


حوا… حاضر ثانية ثانية 


فتحت الباب و صدمت 


حوا بدموع … مراد و عانقته .. مراد وحشتني اوي 


مراد.. و انتي كمان 


 ابتعد عنها 


اخبرت حوا الجميع ان مراد قد اتى


حازم… حمدلله على السلامة يا مراد


مراد… الله سلمك … ازاي فهد يتجوز و انا معرفش


احمد… ولله يبني كلنا عرفنا الصبح يوم الفرح 


مراد بغضب… يعني مكنش قايل لحد 


حازم… ايوه 


مراد … ماشي 


كان قد جاء هاتف احنا فذهبت لغرفتها و بعد داق ذهب مراد لغرفته






 و لكن قبل ان يدخل سمع صوت ضحكاتها تعلوا من غرفتها ذهب و وقف خلف الباب فكان موارب 


حوا.. ايوا جه.. ماشي يا خالد حاضر … باي باي يا حبيبي و قفلت 


و لكن فتح مراد الباب بغضب شديد و قفله ورائه


مراد.. كنتي بتكلمي مين


حوا… واحدة صحبتي 


امسكها من حصلت شعرها… بتكدبي ليه قاعدة بتحبي في التليفون 


حوا بدموع … ولله أبدًا 


صفعها بقوم… و كمان بتكدبي اومال مين خالد 


حوا… ولله ده اب صحبتي ابنها ولله 


ترك خصال شعرها و قال.. ايه 


حوا … ايوا ابن صحبتي و لو سمح تفضل اطلع برا اوضتي 


مراد بندم…. حوا انا اسف


حوا… تتاسف بعد ما ضربتني و شدتني من شعري 


مراد… حوا عشان خطري 


حوا… اخرج 


خرج مراد بندم و ذهب لغرفته 


مراد …. هو انا عامل كده لي حتى و مش ابن صحبتها ما تكلم اللي هي عايزاه 


حوا … بيغير ولله بيغير 


…………………………..


فهد … انتي يا زفتة


ليله… سبيني انام يا دادا فاطمة


فهد بغضب… قومي يلا 


ليله بخضة… حاضر حاضر هقوم اهو 


فهد … اعمليلي فطار يلا عشان رايح الشركة


…………………


في شركة حازم و فهد


اسراء… اتفضل دي استقالتي


حازم… ايه 


اسراء… استقالتي


حازم… ليه هو حصل حاجة 


اسراء… تعبت و عايزة ارتاح


حارم… هتموتي


اسراء… يا رب صبرني يا رب يا متر حازم انا بقالي عش سنسن بشتغل مع حضرتك تعبت من الشغل و عايزة اشوف حياتي الخاصة


حازم… و ايه هي حياتك يا اسراء هانم 


اسراء …. اتجوز حد بيحبني و نعيش مع بعد و ابقى قاعدة في بيتي مع جوي و ولادي


حازم… نعم انتي هتستهبلي 

 

اسراء ببرود … فيها ايه دي لما اشوف حياتي


حازم… طب و انا و اللي حص…


اسراء بمقاطعة … اللي حصل اللي حصل اللي حصل ايه اللي حصل غلطنا و انت عديت والامانه حصل حاجة و سبتني كده انا عايزة اشوف حياتي محدش يرضى بيا و انا كده 


حازم مسك ايدها و مسح دموعها… انا موجود


اسراء انت ايه هتعمل زي ما عمات وسكت مفكرتش حتي تقولي نتجوز من






 غير ما حد يعرف انت مش اد المسؤلية و شايف ان كله لازم يخدع لؤامرك انت و لو سمحت اتفضل امضيعلى الاستقالة


حازم… بس انا بحبك  


اسراء …. بس انا انا و فقدت الوعي 


حازم…. اسرااااااء



                   الفصل الثالث من هنا

تعليقات