Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حصاد شمس الانصاري الفصل الحادي عشر


 

🍂✨حصاد..شمس الأنصاري _____

_بقلم مها عيسى

الفصل الحادي عشر 

________________--------


أمام باب المستشفى تقف عربة الإسعاف وهم يدخلون

بها (منى).. لتنتقالها إلى المطار.....

ف نفس اللحظه يخرج من باب المستشفى (إيهاب)

وهو حامل ابنته الصغيره ويحتضنها وهو متألم

على ما وصل اليه هو وحبيبته وابنته...

بعد ما كانت الحياة هادئه وهم يعيشون لذة

العشق وترتسم حياتهم بالسعادة،،، التي ظن

هو انها اباديه،،، ولكن الآن أين هي......


لسه خارج من الباب وعل بعد خطوات من حبيبته

التي رغم وجعه منها إلا أنه باله مشغول بها

وهو يعلم انها ليس لها أحد غيره تلجئ له......


ليوقفه شخص ما..... إذا سمحت هو بنت حضرتك

اللي متابع حالتها دكتور (ساهر الوكيل)...


إيهاب / نعم......


........ / طب هو بيأكد لحضرتك ميعاد الزيارة

الجايه ان شاء الله يوم الخميس بدل السبت

لأنه مسافر،،، وبيأكد على حضرتك الحضور للأهمية


إيهاب / تمام..... شكراً لحضرتك....

ثم خرج وهو يبحث بعينه عل مكان وقوف سيارته


كانت (منى) بالفعل خرجت من المستشفى وف طريقها

للمطار...... ليشاء القدر إلا يتقابلان...

يمكن لو حدثت هذه المقابله كان أختلف الأمر...

ولكن مازال الأمر بيد الله وحده......

ونحن لا نعلم بما يخفي لنا القدر.....

ولكن الحمد لله على كل حال.....


-------------------------لا حولا ولا قوة الا بالله العلي العظيم


وبعد وقت طويل كانت (منى) بمستشفى ف (لندن)

وبعد إجراء العمليه لها وتمت بنجاح.....بقلم مها عيسى


دكتور خالد / بابتسامة.. يدخل غرفة "منى"

وهو ينظر لها...... صباح الخير..

ايه الأخبار النهاردة انا شايف اننا النهارده احسن كتير


منى /  بتعب.... الحمد لله تمام


خالد / طيب الحمد لله.... أنا عايزك تاخدي بالك

من نفسك ومن أكلك كويس اوي.... لأن فيه

حد معاكي حابب الحياة جداً....هههههه

ياعني عملتي حادث واتشقلبتي واتحطيتي

وهو ماسك ومشبس فيكي مش عايز ينزل هههههه

شكلة كدا هايكون حابب الحياة.. فحرام عليكي

بقه تعذبيه معاكي،،، ولازم تتغذي كويس........

وأهم حاجة.... أهم حاجة.،،هي الراحة النفسية... تمام


منى / بعدم فهم.... مش فاهمه حضرتك تقصد ايه


خالد / الله هو انتي متعرفش إنك حامل ولا إيه...؟ ؟


منى / بذهول.... اييه حامل مش ممكن.....


خالد / باستغراب..... مش... ممكن... لييه هو مش...

حضرتك مدام بردو....


منى / هاااا.... اه طبعاً متجوزه... وبدموع.... قصدي

كنت متجوزه وعندي بنت زي القمر... هاموت واطمن

عليها... حالها عامل ايه دلوقتي بعدي...... 😢


خالد / لا حولا ولا قوة الا بالله..... أنا مش هاسالك

ايه اللي حصل معاكي... لأن يوم الحادث كان واضح جداً

إنك اتعرضتي لصدمة كبيره،، ودا كان واضح عليكي جدا


الحالة اللي انتي كنتي فيها بعد الحادث مكنش سببها

الحادث أد ما كان سببها صدمة مريتي بيها،،،،

انا يوم الحادث مكنتش غلطان انتي اللي ظهرتي

وكنتي ماشيه زي الضايعه.... أنا مش هاطلب منك

تتكلمي وتفضفضي معايا انك لما تحسي إنك محتاجه

لكدا... ( وهو يقوم).. بس أهم حاجة دلوقت صحتك

لو مش عشانك.... يبقه عشان خاطر الروح اللي

جواكي اللي ملهاش ذنب ف اي حاجة..... كل ذنبها

انها حبه الحياة ومتمسكه بيها رغم اللي مريتي بيه


ولما تحسي انك عايزه تتكلمي مع حد....

صدقيني هتلاقي اخوكي (خالد) تحت امرك

أنا من يوم الحادث وانا اعتبرتك مسؤليتي.....

تمام.... أسيبك بقه ترتاحي وهبقه آمر عليكي تاني


منى / استكفت بهز رأسها..... بقلم مها عيسى

خرج وشردت هي ف ذكرياتها ووجعها

وقلقها على قطعه من قلبها..... 💔

(لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين)


--------------------------))) في فيلا.. إيهاب _______


ليلى / بقلق..... خير يا "إيهاب" اي اللي حصل

وفين (منى)... وليه مكنتش معاك في المستشفى

مع بنتها وايه اللي وصل (أميرة) الحاله دي

أرجوك فهمني انا حاسه ان فيه مشكله... لأن

منى "... اخر مكلمه معايا.. قالت لي اقفلي يا.. ليلى

أصل" إيهاب " وصل وشكلة متعصب جدا....

أشوف ماله واكلمك تاني،،، ومعدتش كلمتني

وبعدها انت تتصل عليا وتطلب مني اجيلك هنا

عشان" أميرة "خارجه من المستشفى وتعبانه وأنك

محتاجني جنبها اعوضها غياب" مني "... أفهم ايه انا


إيهاب / وهو يسمع ل "ليلى"  بتوهان إلا أنه انتبه لها

فجأه أول ما قالت إن "منى" كانت بتكلمها.....

وقصت له مضمون المكالمه... بحلق عينه بصدمه

ياعني هي كانت بتكلمك وانا فكرتها بتكلمه......

ولكن للحظه.... بس دا بردو ميبرأهاش من خيانتها


ليلى / إيهاب..... يابني... روحت فين ما تفهمني

اي اللي حصل....


إيهاب / قص لها كل شيء..... فاهي بنت عمه وبالنسباله

اخته الوحيده اللي ملوش غيرها تشاركه همه...

وهو كان محتاج يتكلم مع حد.......

ولكن صدمت " ليلى" مما تسمعه منه 😲


ليلى / انت مجنون يا "إيهاب"... ازاي تصدق حاجة

زي دي على " مني" انت مفكش عقل خالص...

دانا اللي معرفهاش أدك مستحيل أصدق....

لكن انت فين حبك ليها،،،،، فين ثقتك فيها


ازاي قلبك طوعك تجرحها كدا....... أنا مش

قادره أصدق انت بتفكر ازاي ويطلع مين "شمس

الزفت اللي كتير هي وعمو الله يرحمه حذروك منه

ازاي تصدقه وتثق فيه اكتر من ثقتك ف مراتك حبيبتك


إيهاب / شمس..... ملوش ذنب هو مكنش عايز يقولي

وهو ملاحظ من زمان وسأل وعرف كل حاجة

بس كان متردد يقولي..... ماهو بالعقل كدا

اول مره شافها عندي بالمكتب عينه ماتشلتش من

عليها وهي كانت متوتره.... أنا وقتها ماخدتش بالي

لكن لما عرفت ورجعت شريط كل مقابلتها بيه قدامي

تدل انهم يعرفو بعض من زمان،،،، وأن كان بنهم قصه


ليلى / بغضب....... والله وهو دا بقه اللي اداك الحق

انك تشق فيها وتتهمها بالخيانه كمان وتجرحها

بالطريقه دي وترميها ف الشارع وانت واثق جدا

انها ملهاش مكان تروح له.......

انت ايييه اييييه استحاله تكون انت ابن عمي

صاحب القلب الطيب الحنون الرحيم......

أنا آسفه يابن عمي بس لأول مرة احس انك

مش بني آدم......


إيهاب / بانفعال..... لأ يا "ليلى".... مش بس الأسباب

دي اللي خلتني أشق فيها.....(وبتوتر).... انتي.... ااانتي

متعرفش حاجه..... متعرفش اي اللي حصل من

أول يوم زواج لينا.... وانا يومها ثقتي فيها مخلتنيش

اركز في حاجة غلط.... لكن بعد ال..........


ليلي / وقد فهمت ما يرنو إليه... فقطعته....

قصدك ايه يا ابن عمي انها مكنتش بنت.... أحب

أقولك إنك غلطان ودي كمان ظلمتها فيها عشان

منى "... يا حبيبتي كانت حكيالي كل حاجة..... هه

وتصور كانت شيلها لك جميل كبير وأنك كبرت بنظرها

وحبها لك ذاد لأنك مشكتش فيها ولو للحظه.. هه

وانك حتى ملمحتش لها بأي شئ عشان متجرحهاش

وهي كانت عايزه تقولك السبب لكن للأسف انا

اللي قولت لها ملوش لازمه مدام هو مسألش ومتغيرش

من جهتك...... يبقه ملوش لازمه تقلبي ف الموضوع

مكنتش اعرف ان هاييجي يوم ويبقه دا سبب...

لتأكيد الخيانه بالنسبه لك......

(لا إله إلا الله) 


إيهاب / لصدمة..... بأن " ليلى" عندها درايا بكل

شيء فا مؤكد لو كانت " منى" أخطأت مكنتش

اتكلمت ف حاجة زي دي معها........ مش ممكن

قولي يا... "ليلى"... هي قالت لك اي بالظبط


ليلى / بعصبيه..... مش من حقك تعرف مدام ظلمتها

وحكمت ونفذت حكمك...... حرام عليك... حرام عليك

انت كان معاك جوهره وانت للأسف معرفتش تقدرها


إيهاب / بصوت عالي غاضب....... انتي بتقولي ايه

لما أعرف أن مراتي كانت على علاقه مع حد تاني

قبل ما تعرفني وانها انفصلت عنه قبل ما اشوفها

وإن انا كنت محطة راحه بالنسبه لها وطوق نجاه

ل استرداد شرفها...... ولما أفتكر اللي حصل ليلة الدخله

دا يأكد لي اييييييييييييه........بقلم مها عيسى 


ليلى / بنفس نبرة صوته....... كنت اسألها يا أخي

كنت أسمع لها،،،،، كنت واجها ولو مصدقتهاش

كنت عملت اللي انت عملته........ لكن مش بالسهوله

دي تبيع حب وعشره طالت سنيين دانتم تعبتم على ما

جمعكم بيت واحد وتعبتو أكتر من بداية حياتكم

عشان تبنو نفسكم واسمك يكبر يا باشمهندس.....

وإن نص نجاحك دا سبببه وجود " منى"  بحياتك


وانا هاقولك بس مش عشان اطمنك انت متستهلش دا

انا هاقولك عشان ضميرك يعذبك علي عملته في

أكتر انسانه حبتك واخلصت لك،،، أكتر واحده

خافت عليك وعملت لك حساب حتى ف غيابك

واهتمت بأدق تفاصيلك وكنت انت محور حياتها

ومكنش عندها مانع تضحي اكتر عشانك... حتى لو

وصل بها تضحي بعمرها..........


هاقولك اي السبب فاللي حصل لليلة الدخله

منى "... وهي في الثانوي كان عندها مشكله

ف الرحم وكان لازم لإجراء عمليه بسيطه بس

للأسف دا تسبب ف هتك الغشاء البكاري بتاعها

وهي معها تقرير طبي يثبت دا وبالفعل ورتهوني

وكانت عايزه تورهولك.... لأن طبعاً أهلها لما حصل معها

كدا وهي بنت كان لازم يكون معاهم إثبات رسمي

من الطبيب المعالج لها أنها عذراء....... عشان دا

ميأثرش على سمعتها......... هو دا حقيقه السبب

اللي أكد لك خيانتها وصدقت الخسيس صاحبك

يا باش مهندس.............


إيهاب / كل دا وإيهاب تحت تأثير أكبر صدمة

ياعني من الممكن يكون صاحبه بالفعل كاذب

وخائن لصداقتهم وان حكم والده الله يرحمه

عليه حقيقي وان حبيبته.. منى... هي أيضا

كانت تحذرو منه دائماً...........

فأخذ قرار بشيء ما..... لتأكيد أولا قبل

اي لحظة تسرع منه حتى لا يخسر كل شيء......


( لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين)

-----------/--------------/--------------


أما بالنسبه ل "شمس" وحياته تنعكس كل مادا

ومشاجرات بينه وبين مراته تذداد يوم عن يوم

خصوصاً بعد أن تأكدت أنه خسر كل شيء وأصبح

لا يملك اي نسبه في شركته مع صديقه.. إيهاب


وكل أما يحاول يكلمها لا تعي له أي اهتمام

وحياتها محاصره ما بين أصحابها والسهرات

حتى ابنها لا تعطي له أي اهتمام او رعايه

وكنت دائمآ زلاه انها (سالي الحوت) بنت الوزير

وانه هو فاشل ولولا وقوف صديقه معه كان شحت

وإنها أد ايه مبهوره ب "إيهاب".... وانها بتحسد

زوجته عليه...... وكانت تتمنى ان ترزق بمثله

ناجح ف عمله وكبر أسمه.،،،،وهذا طبعاً كان يذيد من

 والغيره والحقد على صاحبه وهذه المناقشه

جعلته يثور ويصفعها على وجهها وتركها

ودخل غرفة مكتبه.... وهو يصمم على تحطيم

حياة "إيهاب"... الذي أخذ منه قلب حبيبته

وكمان إعجاب زوجته له وبتذله بيه،،،، وأنه كمان

دائماً كان المميز عند الكل سواء عند المدرسين

في المدرسه أو عند الدكاتره ف الكليه...........

فاهو دائماً الأفضل ف كل شيء


قام وقف وبنظرة شيطان...... // لأ يا " إيهاب"

انت مش أحسن مني انت ايه ولا حاجة

إنما أنا (شمس الأنصاري)..... إبن أكبر رجل أعمال

بمصر وانا مش هاستكفي باللي حصل لأ........

لازم أقضي عليك نهائي...... لازم مايبقاش فيه

حاجة إسمها.. ( إيهاب نافع)_____بقلم مها عيسى


(استغفرالله العظيم واتوب اليه).....


أحمد / وهو بمكتبه الباب يخبط........ أدخل


إيهاب /  يدخل وهو ينظر له بشر....... نظرة كفيلة

بإدخال الرعب في قلب "أحمد"........


أحمد / وهو يبتلع ريقه........ باشمهندس " إيهاب"

خيييير رر...............!!!!!!!!!! ؟؟؟


                           الفصل الثانى عشر من هنا

تعليقات