Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قاتلة جوزها وعاشقها الفصل العاشر


 

رواية قاتلة جوزها وعاشقها 

الفصل  العاشر

 بقلم ✍️ سلطان زماني 



جوزي وصل القاهرة وانا علي حالتي ولا عملت شعري  ولا 


وشي ولا حتي سويت اول ما وصل سام علي الولاد وقعد 


معاهم وشافني استغرب وقالي ايه مفيش حمدالله علي 


السلامة ومالك متغيره كده ليه قولتله مفيش قالي أنا كلمت 


دكتور في المعادي بليل أن شاء الله هنرحله المستشفي 


قولتله أن شاء الله دخل اخد شاور وكلم اخواته وأمه ولبس 


ونزلهم وانا هموت واكلم أسامة واعرف منه في ايه ومين دي 


كلمته كتير في الاخر رد عليا وقالي عايزة ايه قولتله اي 


عايزة اي دي هو أنا مش حبيبتك انت بتعمل فيا كده ليه 


ومين البنت الي كلمتك دي 


أسامة ..ما أنا مهما حكتلك مش هتفهمي ولا هتعزريني 


_ لا أتكلم أنا عايزة افهم أنا هتجنن بقالي يومين بموت يا اسامة بالبطي


أسامة ..طب اهدي وصلي علي النبي 


_ عليه افضل الصلاة والسلام قول


أسامة ..دي بنت خالتي وامي الي مختارها مش انا


 وخطبها من ٣ سنين وانا لولا امي والله كنت سبتها من زمان 


بس مقدرش ازعلها ولا اكسر بخاطرها 


_ولما هو كده مقولتليش ليه كده من الاول ومتقدرش تكسر 


خاطرهم هما أنما أنا الي حبيتك من قلبي وضحيت علشانك 


وبعت الدنيا كلها علشانك تكسر بخاطرها وترميها عادي 


أنا يا اسامة تخلي البنت دي تشتمني وتهزقني وتقل مني كده 


لدرجادي أنا ولا شي بنسبالك


أسامة ..لا متقوليش كده انا اسف يا منال حقك عليا ياريت 


متزعليش مني 


_ مزعلش منك واسف اعمل بيهم ايه دلوقتي يابني انت 


دمرت حياتي أنا بوظت كل ترتيباتي أنا جوزي جيه 


أسامة ..طب كويس يا حبيبي عيشي بقا وحاولي تغيريه وان 


شاء الله ربنا يهدهولك


_ يهدهولي اه ..انا ازاي صدقتك وأزاي اوصل نفسي لكده 


انت يابني بتهزر قولي يا اسامة اني بحلم واني ده كله كدب 


أنا مش قادره اصدق


أسامة ..ممكن ياحبيبتي تهدي علشان خاطري أنا كنت عارف 


ومتأكد انك مش هتفهميني ولا هتعزريني علشان كده 


مكنتش برد عليكي 


_انت مكنتش عايز ترد عليا كمان أنا يا اسامة يارتني ماكنت 


عرفتك ولا قابلتك انت دمرت حياتي 


أسامة ..ياحبيبتي أنا والله عامل حسابي ودخلت جمعية 


وهسددلك الفلوس الي اخدتها منك متقلقيش


_ هو ده كل الي همك يا اسامة الفلوس طب والحب والوعود 


وحياتي الي وقفت عليك وجوزي الي جيه من سفره علشان 


يطلقني 


أسامة ..ما خلاص بقا يامنال في أي ما عشنلنا يومين 


وخلاص انتي هتعملي حكايه 


_ انهرت وفضلت اصوت ولقيت عيالي دخلو عليا قفلت في 


وشه وقولتلهم مفيش حاجه يا حبايبي أنا كويسة



                       الفصل الحادى عشر من هنا

تعليقات