Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب خارج ارادتى كامله بقلم مااهي احمد جميع الفصول من الاول حتي الاخير مدونة كرنفال الروايات


 رواية حب خارج ارادتي


الفصل الاول رواية حب خارج ارادتي

الفصل الثاني رواية حب خارج ارادتي

الفصل الثالث رواية حب خارج ارادتي

الفصل الرابع رواية حب خارج ارادتي

بقلم مااهي احمد




الفصل الاول




يعني هو انا بس اللي اغتصبتها لوحدي

ما صحابي كلهم اغتصبوها معايا مش معني انا يعني اللي اشيل الليله واتجوزها

_ عشان اتقلب السحر علي الساحر يااذستاذ وصحابك اللي عمال رايح جاي معاهم صوروك وانت اللي بتغتصبها وبعتوا الفيديو لابو البنت وابوها استنجد بجابر المنفلوطي عارف يعني ايه جابر المنفلوطي  ووراه الفيديو ولو ما اتجوزتهاش جابر المنفلوطي  هيفضحني وهيفضحك وكل اسهمنا هتقع في البورصه وسمعتنا هتبقي زي الزفت محدش هيرضي يتعامل معانا بعد كده 

بقلمي مآآهي آآحمد

= برضوا مش غلطتي مش هتجوزها انا صحابي بقوا ياكلوا في لحمها قدامي اروح اتجوز واحده مش بنت وكمان صحابي اغتصبوها معايا 

( قرب منه ومسكه من  الياقه بتاعته بعنف وغضب وقاله ) 

_ بقي اسمع بقي لما اقولك ياروح امك انا مش هسمح ابدا ان بعد السنين دي كلها كل اللي عملته يروح لمجرد ان واحد زيك اناني معرفش ريحه المسؤوليه يضيع كل ده انت فاهم 😡

= خلاص .. خلاص يا عز اهدي ارتاح انا هعملك كل اللي انت عايزه 

( عز ابتدي يسيبه ويبعد عنه خطوه)

= من يوم ما بابا مات عمرى ما شوفتك متعصب كده ولا عمرك مديت ايدك عليا 

عز : عشان من يوم ما ابوك مات وانت بقيت اابني مش اخويا الصغير..

بقلمي مآآهي آآحمد

 بس لما تبقي عايز تهدني وتهد كل اللي عملته من سنين طويله وقتها لازم اقفلك ياشريف 

شريف: خلاص .. خلاص اهدي انا هعملك اللي انت عايزه 

عز : يعني ايه ؟ 

شريف: يعني هتجوزها 

عز : ماشي .. اعمل حسابك ان كتب كتابك يوم الخميس اللي جاي انت فاهم 

شريف: فاهم .. فاهم 

عز قرب من اخوه شريف وطبطب عليه ومشي وسابه 

شريف ركب العربيه الاسبور بتاعته وطلع علي ال night club وهناك قابل انتيمه 

اسر: يعني ايه .. يعني شريف القدرى اخو عز القدرى هيتجوز بنت شوارع زي دي 

شريف: ( وهو بيشرب الكاس ومتغاظ ) 

شريف: تخيل .. تخيل يا اسر انا اتجوز واحده زي دي اخرها تمتعني تبقي مراتي انا 

اسر : طيب وايه اللي يغصبك علي كده 

شريف: عز.. عز  اخويا غاصب عليا البت دي ومش عارف اعمل ايه ساعتها 

اسر : خلاص .. خلاص كل مشكله وليها حل اشرب بس انت اشربى

بقلمي مآآهي آآحمد

_______________________________

الاب : اعملي حسابك فرحك يوم الخميس اللي جاي علي شريف بيه

البنت : ( بعياط )  يابابا حرام عليك ترميني الرميه دي بقولك دوول اغتصبوني .. اغتصبوني وبقوا بينهشوا فيه عايز ترميني الرميه دي عشان افضل طول عمرى مذلوله لواحد ماببعرفش ربنا زي ده 

الاب مسكها من شعرها وقلها 

الاب: اسمعي يابت انتي انا بحاول اعمل اللي اقدر عليه عشان اداري علي فضيحتك انتي فاهمه ولا لاء اخواتك البنات لسه ماتجوزوش وانتي كده ممكن تبوظي سمعتهم انتي هتتجوزي الخميس اللي جاي يعني هتتجوزيه انتي فاهمه 

---------------------------------

بقلمي مآآهي آآحمد

( يوم الفرح ) 

حد من المعازيم : معقول واحد زي عز القدرى لحد دلوقتي ما اتجوزش ليه ده زي القمر ومعاه فلوس وشركات ازاي مابيفكرش في الجواز لحد دلوقتي 

حد من المعازيم ٢: بيقولوا انه بيكره الستات زي عنيه مابيحبهمش كل اللي بيشتغلوا عنده رجاله حتي الخدامين رجاله انا حتي بسمع انه بيكره اي حيوان مؤنث 

حد من المعازيم: ياساتر يارب الله يكون في عون الست اللي هتتعامل معاه 

____________________

الاب: يلا جاهزه 

العروسه : ( بعياط وهي لابسه فستان الفرح والكحل سايح من عنيها ) 

العروسه : ايوه جاهزه 

بقلمي مآآهي آآحمد

العروسه طلعت وقعدت جنب المأذون 

جابر المنفلوطي: ( بغضب ) اومال فين شريف اخوك ياعز 

عز : حالا ويكون هنا ياجابر بيه 

عز طلع فوق عشان ينادي علي شريف بيبص مالقهووش وكان سايبله ورقه علي السرير وكاتب فيها 

(انا اسف يا ابيه عز مش هقدر اتجوز البت دي .. دي شمال واتلعب فيها وانا مقبلش علي نفسي اتجوز واحده زي دي اسف هتوحشني اوي يا ابيه )

عز قرا الورقه وبعدها اتعصب وبقي يقطع الورقه ورماها وقال 

عز : ( بكل غيظ ) يااااض يا ابن الكلب 

صاحب عز : في اي ياعز مالك 

عز : شريف هرب 

صاحب عز : ( بذهول ) وبعدين هنعمل ايه دلوقتي جابر المنفلوطي تحت ولو البت دي مل تجوزتش النهارده هنروح ورا الشمس 

عز : _________

بقلمي مآآهي آآحمد

الناس تحت ابتدت تقلق عشان التأخير ده كله 

عز نزل والناس كلها بقت بتبص عليه وهو نازل 

جابر المنفلوطي: في ايه ياعز فين شريف اخوك 

عز : مش موجود 

جابر المنفلوطي: افهم من كده ان مافيش جواز 

عز : مين قال كده 

جابر المنفلوطي: ما اخوك هرب يبقي مين هيتجوزها

عز : انا هتجوزها 

جابر المنفلوطي: انت 😳😳





( الفصل التاني )

بقلمي مآآهي آآحمد

جابر المنفلوطي : انت 😳😳

عز : انا جاهز هنكتب كتب الكتاب دلوقتي

جابر المنفلوطي: ايوه بس

عز : من غير بس دي اخر حاجه عندي هقولها 

جابر المنفلوطي : علي بركه الله 

المأذون : حط ايدك في ايد عروستك يابني 

(عز وهو باصص الناحيه التانيه ) 

عز : ضرورى يعني 

المأذون : اكيد ضرورى 

عز : ( بشخيط )  ليه مافيش حد من اهلها احط ايدي في ايديه غيرها 

ابو العروسه جه يجرى بسرعه وقاله

الاب : انا .. انا موجود اهوه 

عز قعد والعروسه كانت قاعده قصاده بس كانت حاطه الطرحه بتاعت الفستان علي وشها وباصه في الارض 

بقلمي مآآهي آآحمد 

عز حط ايده في ايد ابو العروسه 

المأذون : اقروا الفاتحه عشان ان شاء الله تبقي جوازه العمر كله 

عز خبط علي الطرابيزه اللي عليها المأذون وقال 

من غير قرايه فاتحه اكتب الكتاب وخلصنا 

مراد صاحب عز الانتيم : عز اهدى شويه 

عز : ( بغيظ وغل ) اسكت انت 

---------------------------------------------

بقلمي مآآهي آآحمد

المعازيم : هو في ايه هو ايه اللي بيحصل ده هو شريف ولا عز اللي هيتجوز النهارده 

واحده من المعازيم : باين كده انه عز اللي هيتجوز ونبي البت دي صعبانه عليا اوي الله يكون في عونها من اللي هتشوفوه 

واحده من المعازيم ٢: للدرجه دي صعب 

واحده من المعازيم: صعب بس بقولك بيك"رهنا ك"ره العمي مش شايفنا بني ادمين نستحق نعيش زيه شايف الرجاله اسيادنا واحنا خدامينهم ولم"تعتهم وبس .. بس ياحرام هو مكانش كده بس حصلتله حاجه زمان خليته كده ومن ساعتها وهو اتغير خالص 

واحد ه من المعازيم : ياخراب"ي وعرفتي كل ده منين 

واحده من المعازيم ٢ : شايفه اللي واقف جنبه هناك ده

واحده من المعازيم: ايوه شيفاه

واحده من المعازيم : اهوه ده بقي انتيمه ويبقي حبيب اخت صحبتي وبيقولها علي كل حاجه وهي بتيجي تحكيلنا اصل البنات اول ما تشوفوه بتبقي هتتجنن عليه 

واحده من المعازيم ١: ياخساره الحلاوه دي كلها يبقي بي"كره الستات اوي كده 

-------------------------------------------------

عز : ( بزعيق) مش هنخلص بقي ولا ايه 😏

المأذون ابتدي يخاف منه ويترعش

المأذون : حاضر .. حاضر يابني هنخلص اهوه 

بقلمي مآآهي آآحمد 

عز حط ايده في ايد ابو العروسه والمأذون حط فوقيهم المنديل

بقلمي مآآهي آآحمد

المأذون : قول ورايا 

عز بقي يقول ورا المأذون وهو ماسك ايد ابو البنت واول ما ابو العروسه قال ورا المأذون زوجتك ابنتي راح عز داس اكتر علي  ايد ابو العروسه عصرها في ايده 

ابو العروسه : اه ايدي 

عز ضحك ضحكه سخريه 

وبقث  بيبصله باحتقار 

بقلمي مآآهي آآحمد

ومره واحده راح عز سمع المأذون قال 

المأذون : الف مبروك وربنا يتمم بخير 

المأذون مشي من هنا والمعازيم مشيت وراه علي طول

ومع اخر واحد طلع من المعازيم طلع هو كان جابر المنفلوطي 

جابر المنفلوطي: اسمع ياعز البنت دي تبقي بنت الراجل اللي كان بيخدمني طول ال ٢٥ سنه اللي فاتوا والبنت دي مش هطلقها قبل سنه فاهمني ياعز ولو حصل الطلاق قبل سنه اعرف ان كل المشاريع اللي بيني وبينك هتتلغي انت فاهمني طبعا 

بقلمي مآآهي آآحمد

عز بقي يدوس علي سنانه من الغيظ لانه عمره ما تعود ان حد يديله اوامر 

واول ما جابر المنفلوطي مشي 

الخدامين بقوا يجروا بسرعه يقفلوا الابواب بتاعت الفيلا وينزلوا الستاير السودا والمفروشات بسرعه رجعوا يغيروها لاسود كله بيجرى يغير اي حاجه في الفيلا للون الاسود 

بقلمي مآآهي آآحمد

عم حسين : بسرعه يابني بسرعه غير الملايات والستاير قبل ما يطلع الاوضه ويلاقيها ملونه يخربيتنا.. النهارده اسود يوم في حياته بلاش يطلع غله فينا 

بقلمي مآآهي آآحمد

محموظ ابن عم حسين : حاضر يابابا .. حاضر 

مراد صاحب عز الانتيم : خلاص ياصحبي انا ماشي 

عز : استني انا ماشي معاك 

مراد : لا انت رايح فين اقعد مع عروستك النهارده 

عز مسك مراد من رقبته وزقه في الحيطه وقاله 

عز : مش عايز اسمع كلمه عروستك او مراتك او اسمها او سيره عنها منك في يوم يامراد 

مراد : خلاص ياعز خلاص مش هتتكرر تاني

مراد ساب عز وبعد عنه خطوه 

البنت كل ده وهي واقفه مكانها مابتتحركش والطرحه علي وشها بس شايفه كل حاجه من ورا الطرحه وحاطه وشها في الارض مابتتكلمش 

عز : ( وهو مش طايق نفسه ) امشي يامراد دلوقتي امشي 

مراد : ح .. حاا .. حاضر انا ماشي 

عز ساب العروسه واقفه ومشي وبعدها راح للبار اللي عامله في الفيلا مسك الازازه وبقي يشربها علي بوق و رجعلها تاني وهو ماسك الازازه  وقلها 

عز : الله .. هو انتي لسه قاعده نفس القاعده 

العروسه ماكانتش بتنطق 

بس كانت دموعها نازله علي خدودها من تحت الطرحه بتاعت الفستان  وبس 

عز : اقلعي 

البنت : ______________

عز : بقولك اقل"عي عايز اشوفك عري"انه قدامي انتي فاهمه 😡

بقلمي مآآهي آآحمد

البنت بصت حواليها لاقيت الخدامين واقفين يتفرجوا عليها من المطبخ وعايزين يشوفوها هت"قلع ولا لاء

بقلمي مآآهي آآحمد

عز : انتي واقفه ساكته كده ليه ؟ 

البنت الرعب كان مالي قلبها حرفيا بس كانت بتقول في نفسها ( المره دي اهون عليا الموت من ان حد يستخدم جسمي مره تانيه غصب عني ) 

عز : مش عايزه تق"لعي طيييييييب 

عز بقي يفك حزامه من البنطلون وبقي بي"ضرب في البنت وهي واقفه ضربه في التانيه صويت البنت بقي بيعلي اكتر واكتر

عز : بقولك اق"لعي 

البنت: مش هقلع ان شالله تقت"لني برضوا مش هقلع 

عز : يبقي انتي اللي جنيتي علي نفسك 

عز : عم حسين 

( بزعيق ) عم حسييييييييييين 

عم حسين : ايوه يابني انا هنا اهوه 

عز : هات الكرباج من الاسطبل بسرعه 

عم حسين : ايوه يابني بس ...

عز : ( بشخيط ) اسمع الكلام بقولك 

عم حسين : حاضر .. حاضر يابني 

بقلمي مآآهي آآحمد

عم حسين راح جاب الكورباج وقلبه مش مطاوعه يديه لعز 

عم حسين بقي بيمد ايده عشان يديله الكورباج راح عز خط"فه من ايده وقاله 

عز : اختفي من. وشي خالص دلوقتي

البنت : ( بخوف وبترجع خطوات لورا )  حرام عليك 

ابعد ..  انا جسمي ورم من الحزام 

عز : انا محدش يقولي لاء 

البنت من كتر الخوف راحت وقعت علي ضهرها وعز لسه بيرفع الكورباج عشان يض"ربها بيه راح عم حسين وقف في النص ما بينهم واخد الض"ربه مكانها ومستحملش الض"ربه ووقع طب ساكت 

عز : عم حسين .. عم حسين انتي السبب .. انتي السبب عم حسين لو مقامش منها مش هرحمك فاهمه مش هرحمك 








حب خارج ارادتي 💞

( الجزء التالت ) 

 

بقلمي مآآهي آآحمد


عم حسين وقع طب ساكت 

عز : اصحي ياعم حسين فوء 

محمود ابن عم حسين جرى عليه وقاله 

محمود : اصحي يابا فوء 

غرام : اوعي .. سيبه  انا ممرضه 

ولسه جايه تشيل طرحه الفستان من علي وشها عز راح شخط فيها بسرعه وقلها 

عز : طول ما انا هنا اوعي توريني وشك في يوم واوعي تشيلي الطرحه من عليكي انتي فاهمه 😡

بعد ما كانت هترفع طرحه الفستان من عليها راحت نزلت ايديها وقالت 

بقلمي مآآهي آآحمد

غرام : سيبني اشوفه بسرعه 

عز بعد عن عم حسين وغرام بقت تقيس النبض لعم حسين لاقيته لسه عايش وطلبت من محمود يعمله مايه بسكر بسرعه وابتدت واحده واحده تفوقه 

عم حسين اخيرا فتح عنيه بيبص لقي عز مخضوض عليه حرفيا كان هيموت عليه 

بقلمي مآآهي آآحمد

عم حسين رفع ايده وطبطب علي عز وقاله 

عم حسين : ماتخافش يابني انا بقيت كويس دلوقتي 

عز : انت متأكد ياعم حسين ياريت ايدي كانت اتقطعت 

( ولسه هيكمل ) 

عم حسين حط ايده علي بوق عز وقاله 

عم حسين: ماتقولش كده يابني بعد الشر عنك ماتخافش عليا انا بخير 

عز : طيب قوم معايا .. قوم معايا ياعم حسين 

عم حسين جه يقوم مابقاش قادر يقوم لسعه الكورباج جت كلها علي رجله وبيحسس علي رجله لقاها كلها جايبه د"م 

عم حسين : مش قادر يابني اقوم مش قادر 

عز وقتها راح شال عم حسين وطلع يجرى بي هو ومحمود ابنه علي المستشفي 

وهناك 

عز : ايه يادكتور طمني 

الدكتور : مين الحيوان اللي عمل فيه كده حد يض"رب حد بالكرباج دلوقتي 

عز ابتدي يتعصب وداس علي سنانه ولسه هيرفع ايده علي الدكتور راح محمود ابن عم حسين بصله ووقف في النص ما بين الدكتور وعز وقاله

محمود : ابوس ايدك ياعز بيه مش عايزين مشاكل راعي ان ابويا تعبان جوه 

بقلمي مآآهي آآحمد

عز كلم الدكتور وقاله

عز : اخلص عملت معاه ايه 

الدكتور : ( ابتدي يترعب من نظره عز لي وقاله ) احنا .. احنا عملنا اللي علينا وهو لازم يرتاح ومايتحركش علي رجله مش اقل من اسبوعين ويستحسن يكون هنا في المستشفي عشان نقدر نتابعه كويس 

بقلمي مآآهي آآحمد

عز : اعمل الاحسن لعم حسين 

محمود : ايوه ياعز بيه بس ..

عز : بس ايه يامحمود 

محمود : ياعز بيه المستشفي غاليه اوي علينا وانت عارف الحال

عز : انت هتعصبني ولا ايه يامحمود عم حسين ده ابويا زي ما هو ابوك بالظبط انت فاكره ابوك لوحدك 

محمود : متشكرين ياعز بيه 

عز دخل لعم حسين وقفل الباب وراه وقاله 

عز : ايه اللي خلاك تعمل كده ياعم حسين ايه اللي خلاك تاخد الضربه مكانها دي متستا'هلش دي من ص'نفهم من صنف ا'لستات الخا'ينه ياعم حسين 

عم حسين : يابني انا خفت عليك لا تم"وتها في ايدك ويجرالك حاجه وبعدين يابني البنت دي مش هي اللي خاي"نه المره دي انا عارف انت بتعمل كده ليه وعاذرك بس عايز اقولك ان مش كلهم زي بعض يابني مش كلهم مرات ابوك و.. 

عم حسين لسه هيكمل راح عز بسرعه قاطعه في الكلام وقاله 

بنبره صوت حاده وغيظ وك"ره 

عز : لاء كلهم .. كلهم كده محدش فيهم يستاهل دوول كلهم ضلع اعو'ج مافيش حد فيهم عدل ياعم حسين 

بقلمي مآآهي آآحمد

عز ساب عم حسين ورزع الباب بتاع الاوضه ومشي 

عم حسين : ربنا يهدي بالك يابني ويريح قلبك 

---------------------------------------------

عز : محمود 

محمود : نعم ياعز بيه 

عز : خليك مع عم حسين مش عايز اشوفك في البيت تبقي معاه اول بأول وانا كل يوم هبقي اعدي عليكم اشوفكم عايزين حاجه ولا لاء 

محمود : طيب ومين اللي هيشوف طلباتك ياعز بيه 

عز حط ايده علي كتف محمود وقاله 

عز : ماتقلقش عليا انا هتصرف 

وطلع من جيبه فلوس واداها لمحمود 

عز : خد دوول لو عم حسين احتاج لاي حاجه هتهاله 

محمود: حاضر ياعز بيه 

عز ركب عربيته السودا وبقي يفتكر انه لما كان هيض"رب غرام بالكر'باج والض"ربه جت في عم حسين وبقي متعصب جدا انه في يوم مد ايده علي الرا'جل اللي رباه ومالهووش غيره في الدنيا من بعد ابوه حتي لو كان الض"ربه دي بالغلط وافتكر غرام انها هي السبب رجع بسرعه البيت وهو متنرفز بيبص لقي غرام ماتحركتش من مكانها واول ما سمعت حد بيفتح باب الفيلا راحت بسرعه حطت الطرحه علي وشها 

عز : انتي .. انتي بتعملي ايه هنا 

غرام : مش عارفه اروح فين 

عز : غورى في اي اوضه مش عايز اشوفك مش عايز المحك هنا 

عم محمد السفرجي : تعالي .. تعالي يابنتي اقعدي في اوضه الضيوف 

غرام دخلت اوضه الضيوف  وقفلت علي نفسها الباب بالمفتاح وكانت اوضه فيها سرير وتسريحه ودولاب وبعدها غرام خلعت طرحتها ووقعتها في الارض وبقت تبص لنفسها في المرايه وفكت السوسته بتاعت الفستان والدموع كانت ماليا خدها والكحل السايح علي عنيها  وخلعت فستانها من على جس'مها المشو'ه من الاغت"صاب وض"رب الحزام وبقت تبص علي جسمها وتض"رب علي جسمها بكل قو'تها وقتها غرام مسكت الفستان وبقت تطلع فيه كل غلها لاقيت مقص جنبها وقطعت فستانها ١٠٠ حته ومن كتر العياط قلبها وجعها وضمت رجلها بأيديها وبقت رجلها لامسه صد'رها ونامت اليوم ده في الارض وهي عري"انه خالص من كتر التعب 

بقلمي مآآهي آآحمد

وهي نايمه كانت بتقول 

غرام : يارب يطلع كل ده حلم ..اكيد حلم 

ومره واحده سمعت حد بيكسر الباب مش بيخبط عليه 

غرام قامت وهي مفزوعه وبقت تمسك قصاقيص الفستان وتخبي بيها جسمها العريان ووقفت ورا الباب وقالت 

غرام : ( بخضه ) مين 

عز : افتحي ياهانم صباحيه مباركه ياعروسه 

بقلمي مآآهي آآحمد

غرام : نعم 

عز : افتحي الباب بقولك انا م"وتي وسمي الببان المقفوله اوعي تقفلي باب بعد كده انتي فاهمه 😡

غرام : حاضر . مش هقفل .. مش هقفل 

عز  مسك الاوكره وحاول يفتح الباب مره تانيه وقلها 

عز : بقولك افتحي لا اكسر الباب وقبل ما اكسره تغطى وشك العكر ده عشان مش عايز اشوفك انتي فاهمه 

غرام كانت عر"يانه اصلا ومش عارفه تلبس ايه عشان تغطى جسمها مش وشها شنطتها بره نسيت تدخلها الاوضه 

غرام : اوعي تكسر الباب انا ع"ريانه ابوس ايدك هاتلي الشنطه بتاعتي من بره علي الاقل عشان البس وانا هعمل كل اللي هتقولي عليه 

عز نده علي محمد السفرجي 

عز :  محمد .. انت ياللي اسمك زفت محمد 

محمد السفرجي : تحت امرك ياعز بيه 

عز : هات الشنطه بتاعت الزفته دي بسرعه 

محمد السفرجي جاب الشنطه 

محمد السفرجي : اتفضل الشنطه ياعز بيه 

عز شاورله براسه وراح قاله ادهالها 

عز : ادهالها 

محمد السفرجي : افتحي ياست غرام الباب 

غرام فتحت الباب وكانت واقفه وراه بالراحه اوي ومدت ايديها وخدت الشنطه وقفلت الباب علي طول وبعدها لبست هدومها 

عز : مش كفايه كده ياست هانم هنفضل نستني الهانم لحد امتي وماتنسيش تخبي وشك قبل ما تطلعي انتي فاهمه 

غرام جابت طرحه وحطيتها علي وشها وطلعت من الاوضه وهي تقريبا مش شايفه حاجه ووقفت 

غرام : انا غطيت وشي 

عز : اسمعي عم حسين مابقووش هنا في البيت هيقعدوا مش اقل من اسبوعين بره في الاسبوعين دوول انتي هتقومي بكل حاجه في البيت حرفيا من غسيل لمسيح لطبيخ لكنس واقولك كمان خد اجازه يامحمد لمده اسبوعين ومرتبك هيوصلك انت وعم مدبولي بتاع الاسطبل عشان الهانم هتقوم بكل ده لوحدها

محمد : ايوه ياسعاده البيه بس

عز : ( بزعيق)  من غير بس اسمع الكلام 

بقلمي مآآهي آآحمد

محمد السفرجي : حاضر .. حاضر 

محمد مشي من هنا وعز كمل كلامه وقال 

عز : وشك ده ماشفهووش في البيت انا بصحي كل يوم الساعه سته الصبح اصحي الاقي فطاري جاهز والفيلا نضيفه والحصنه واكله مستحميه والجنينه متنضفه ومقصوص الشجر الزياده برجع البيت الساعه سته بالدقيقه ارجع الاقي الاكل محطوط وتقعدي في اوضتك ماشوفكيش خارجه منها الا لما انا امشي ولو صادفت وندهت عليكي وطلبت منك شىء الطرحه ماتتشالش من علي وشك فهماني طبعا 

غرام بلعت ريقها وقالتله 

غرام : اكيد فهماك 





حب خارج ارادتي 💞

( الفصل الرابع ) 


بقلمي مآآهي آآحمد


عز : وشك ده ماشفهووش في البيت انا بصحي كل يوم الساعه سته الصبح اصحي الاقي فطاري جاهز والفيلا نضيفه والحصنه واكله مستحميه والجنينه متنضفه ومقصوص الشجر الزياده برجع البيت الساعه سته بالدقيقه ارجع الاقي الاكل محطوط وتقعدي في اوضتك ماشوفكيش خارجه منها الا لما انا امشي ولو صادفت وندهت عليكي وطلبت منك شىء الطرحه ماتتشالش من علي وشك فهماني طبعا 

غرام بلعت ريقها وقالتله 

غرام : اكيد فهماك 

بقلمي مآآهي آآحمد

عز : يلا غورى من وشي  

غرام لانها كانت حاطه طرحه علي وشها والطرحه تقيله مش شايفه منها حاجه كانت بتحسس علي الحيطه عشان تقدر تمشي ومره واحده سمعت رزعت باب الفيلا  في الاول اتخضت وبعدها فهمت ان عز مشي وقتها اتنهدت وضربات قلبها اللي كانت بدق بسرعه من الخوف ابتدت تهدى شويه وابتدت تاخد نفسها 

غرام : الحمدلله مشي 

غرام فكت الطرحه من علي وشها وابتدت تقعد علي الكرسي وبقت خايفه انها بقت في الفيلا الطويله العريضه دي لوحدها وبعد كده بتبص لاقيت ان كل حاجه في الفيلا حرفيا سودا السجاد المطبخ الدواليب الستاير كل شىء فعلا 

وبعدها طلعت اوضه من الاوض اللي فوق وفتحتها لاقيت فيها صوره عز مع راجل كبير وشريف الز"فت اللي اغت"صبها 

غرام مسكت الصوره و تبص للصوره وتقول 

غرام : حسبي الله ونعم الوكيل فيكم ربنا ينتقم منكم ياظ"لمه ماليش غير ربنا اشتكيله منكم 

وبعدها سابت الصوره وفتحت دولاب عز الاسود مالقيتش في الدولاب غير قمصان سودا وتي شيرتات سودا ١٠٠ قميص و١٠٠ تي شيرت متعلقين وكلهم نفس النوع باللون الاسود والبناطيل السودا 

غرام : روح ربنا يسود عيشتك كمان وكمان زي قلبك الاسود ده

غرام ابتدت تدخل المطبخ عشان تحضر لعز الغدا قبل ما ييجي وبتبص لاقيت ورقه متعلقه علي التلاجه  مكتوب عليها هو عاوز ياكل ايه 

غرام فكرت تحطله سم في الاكل وبعد كده قالت في نفسها 

غرام : ياريتني اقدر اكون زيهم جبروت لكن انا واحده بخاف ربنا .. وبعدها فكرت ته"رب وفي لحظه قالت 

غرام : طيب هاروح فين ابويا رماني رميه الكلاب ومرات ابويا مش هتسيبني في حالي والناس مابترحمش 

غرام قعدت علي جنب شويه وبقت تبص علي حالها واللي وصلتله ومش جديد عليها كل الظ"لم اللي بيحصلها 

بقلمي مآآهي آآحمد

-----------------------------------------------

( في نفس الوقت ) 

الموظفين في الشركه 

الموظف : كل واحد  علي المكتب بتاعه بسرعه عز بيه جه بسرعه 

السكرتير : هو عمره ما بياخد اجازه ابدا 

الموظف : اجازه مره واحده طيب قول يتأخر عن ميعاده حتي ده عمره ما عملها تدق ٨ بالدقيقه بنلاقيه داخل مكتبه 

السكرتير : طيب علي مكتبك بسرعه قدامه ٣٠ ثانيه ويدخل 

بقلمي مآآهي آآحمد

عز كان لابس البدله السودا بتاعته علي القميص الاسود المعتاد 

والساعه الروليكس السودا ومزرر زرار واحد من جاكيت البدله واول ما دخل الشركه الكل وقفله وكل ما يعدي علي مكتب 

يسمع كلمه صباح الخير ياعز بيه 

لحد اخيرا ما دخل مكتبه 

السكرتير : استر يارب عنيه بطلع شرار النهارده باين عليه هيبقي يوم ما يعلم بي الا ربنا 

( عز في المكتب ) 

اول ما دخل فك زرار الجاكيت ودخل قلع الجاكيت بتاعه وعلقه  على الكرسي بتاعه بعدها وهو بيشمر الكم بتاعه نده على السكرتير

عز :تعالي  بسرعه 

السكرتير :حاضر.. حاضر يا عز بيه 

السكرتير دخل من هنا ابتدا  عز  يقوله له هات الملفات اللي عايزه تتمضي  بسرعه

السكرتير جاب الملفات

عز : الموظفين قبضوا ولا لسه 

السكرتير : لسه يافندم النهارده لسه يوم ٢٢ في الشهر 

عز : ايوه بس خلاص العيد كمان اربع ايام هيدخلوا علي العيد وهما مفلسين كل واحد هيعيد علي ابنه وعيلته ازاي 

السكرتير : اللي تشوفوه ياعز بيه 

عز : واعمل حسابك كل موظف لي عيديه عندي غير اللحمه 

السكرتير : ربنا يخليك ليهم ياعز بيه كل سنه كده ما بتنسهمش ابدا 

عز : يلا ..يلا بلاش كلام فارغ 

مراد جه ولا لسه 

السكرتيير : لس.. 

( ولسه هيكمل ) 

مراد دخل : لسه ايه ياعم احمد انا جيت من زمان ده انا بقالي ساعه في الشركه اساسا 

السكرتير بص لمراد وقاله : انا اسف يافندم ما اخدتش بالي من وجود حضرتك .

عز : بتتأسف علي ايه هو يدخل عليك الكلمتين دوول 

اخرج .. اخرج انت وسيبني اشوف شغلي معاه

السكرتير خرج  

مراد : بلاش تهزقني كده كل شويه قدام الموظفين

عز : وحياه الحاجه الوالده تعالي مره في ميعادك وشوف هحترمك ازاي قدامهم 

انا مش عارف متحمل دلعك ده ليه ؟ 

مراد : عشان انا اتحب جدا كمان 

عز : اه طبعا انت هتقولي

بقلمي مآآهي آآحمد

مراد كان عايز يقول حاجه بس كان خايف من عز .. عز بص في عنيه وراح قاله 

عز : لاء مش هقولك علي اللي حصل امبارح وماتقلقش البت عايشه انا اه بكر"ه صنفهم بس مش لدرجه اقت"لهم يعني 

مراد : لا لا .. انت فهمتني غلط انا بس كنت عايز اعرف قتلتها ولا لاء عشان لو قتلتها اجي ادفن الجثه معاك 

عز : لا ياخفيف متشكرين مش عايزين نتعبك معانا 

مراد : طيب وشريف مش عايز تدور عليه 

عز : لا سيبه انا  هوقف الكريديت كارد اللي معاه وبعد كده هو هييجي لوحده اول ما مايلاقيش معاه جنيه يصرفوا وساعتها 

مراد : ساعتها ايه ياعز هتعمل ايه 

عز : مش هرحمه انا دلعته كتير لحد ما بقي مش شايل مسؤوليه وكنا هنروح في داهيه بسببه 

مراد : اللي شريف وصله ده انت السبب فيه ياعز انا مش عايز اتكلم من زمان بس انت بتشرب دلوقتي تمن دلعك لشريف 

عز : مش وقته الكلام ده لما نروح نبقي نتكلم 

يلا اعمل اجتماع سريع في الشركه خمس دقايق وكله يبقي موجود 

مراد : ماشي اهرب من كلامنا اهرب .

مراد مشي من هنا وعز كان ماسك قلم راح رماه في الحيطه واتعصب لان هو عارف ان مراد عنده حق 

بقلمي مآآهي آآحمد

----------------------------------------

(في نفس الوقت ) 

غرام كانت في المطبخ بتقرا الورقه اللي عز سايبهالها علي التلاجه 

وبقت تقرا اللي مكتوب بتبص لاقيت اصناف اكل مش عارفه تقراهم اساسا مش تعملهم 

غرام :  طبق هوت بانكو رول 

غرام بقت ماسكه الورقه وبقت تتهجي بالعافيه 

و .. تن .. تندرول. تندرولين 

غرام : ( بتكلم نفسها ) اي اللي هو كتبه ده دي دروس فرنساوي ولا اي دي 

وبعدها حاولت تفتح اليوتيوب عشان تشوف الاكل ده بيتعمل ازاي برضوا معرفتش

فضلت طول اليوم تحاول بس الاكل مكانش بيظبط معاها ابدا حربت مره واتنين وتلاته وفي كل مره الاكل بيطلع بايظ منها وترميه في الزباله واخيرا استسلمت وقالت 

غرام :  ( بتكلم نفسها ) وبعدين بس ياربي اعمله اي ده

غرام طلعت الاكل في التلاجه وراحت عملت مكرونه وبانيه 

بقلمي مآآهي آآحمد

وقبل ما تيجي الساعه سته بالظبط غرام حطت الاكل بسرعه علي السفره ودخلت اوضتها والساعه اول ما جت سته الساعات في الفيلا كلها دقت بقي صوت الساعه بيرن في كل الفيلا حرفيا ومن كتر الصوت عالي جدا غرام بقت تحط ايديها علي ودنها من كتر الساعات اللي بقت تدق في الفيلا 

بقلمي مآآهي آآحمد

وبعدها غرام سمعت صوت حد بيحط المفتاح في باب الفيلا 

( ملحوظه اي حد بينشر الروايه من اكونت غير اسم ماهي احمد دي مش بتاعته  الروايه بتنزل كل يوم الساعه ١٠ ) 

عز دخل واول ما دخل قلع الجاكيت بتاعه ورماه علي اول كرسي يقابله واول حاجه عملها دخل علي السفره زي ما متعود بيبص مالقاش الاكل اللي هو كان كاتبه في الورقه ولقي مكرونه وفراخ بانيه اول ما شاف كده اتعصب جدا وبقي ينادي 

بقلمي مآآهي آآحمد

عز : ( بزعيق ) انتي يازفته ياللي هنا 

غرام كانت في اوضتها وقاعده علي السرير واول ما سمعت عز بينادي عليها قامت بحركه سريعه منها واتنفضت من مكانها 

عز : (بزعيق ) انتي ياهانم ياللي في البيت 

غرام حطت بسرعه طرحه علي وشها وطلعتله 

عز : اي طرشه بقالي ساعه بنادي مابتسمعيش ولا ايه 

غرام : انا .. انا 

عز : انتي ايه 😡

غرام : ( بخوف ) ولا حاجه .. ولا حاجه 

عز : انتي اي القرف اللي انتي عملاه ده انا مش كاتبلك انا عايز ايه في الورقه 

غرام : ايوه .. ايوه .. مظبوط .. بس .. اصل ..

عز : اصل ايه ما تنطقي 

غرام : اصل والله العظيم ما عرفت اعمله حاولت كتير ما عرفتش خالص اصل انا عمرى ماعرفت حتي انطق اللي انت كاتبه ده هعمله ازاي بس مش عارفه

عز: لا والله قومتي عملالي مكرونه وبانيه

غرام : انا .. انا حاولت والله 

عز : انا هعرفك ازاي تتصرفي بمزاجك بعد كده 

عز اخد غرام ومسكها من ايدها وبقي يجر فيها وغرام مكانتش شايفه قدامها من الطرحه اللي كانت حطاها علي وشها 

غرام : انت موديني علي فين 

عز : كان بيشدغرام من دراعها وبس مابيتكلمش معاها 

غرام رد عليا ونبي حرام عليك خلاص مش هعمل كده تاني والله ابوس ايدك سيبني 

عز اخد غرام ووداها مخزن في الاسطبل بس مخزن ضلمه اوي وفتح الباب الحديد وراح رميها فيه 

غرام : لا لا وحياه اغلي حاجه عندك تفتح انا بخاف من الضلمه اوي والله ابوس ايدك افتح خلاص هعمل اللي انت عايزه بعد كده 

عز اخد المفتاح وحطه في جيبه وساب غرام في الاسطبل لوحدها وكل ما الحصنه تتحرك جنبها او تسمع صوت تخاف تترعب وتصوت من كتر الدنيا الضلمه االلي كانت فيها 

عز اول ما دخل الفيلا ولقي المكرونه والبانيه قدامه علي السفره راح ماسك الاكل رماه كله علي الارض وبقي بيفتكر لما كان صغير 

( Flash back ) 

عز : ايوه بس انا مش عايز مكرونه وبانيه 

مرات ابوه : ده اللي موجود مافيش غيره 

عز : انا كرهت الاكله دي كل يوم كده 

مرات ابوه : لو مش عايز الاكله دي بوسني 

عز جه يبوسها من خدها 

مرات ابوه : لاء مش من خدي من بوقي ياعز بوسني من بوقي

-------------------------------------------

عز : كل ما يفتكر اللي كان بيحصل زمان من مرات باباه من كتر عصبيته خبط برجله الطرابيزه بتاعت السفره من كتر ما هو قوي طرابيزه السفره وقعت علي جنبها جت نصين 

عز طلع فوق في اوضته وغير هدومه وركب الموتوسيكل بتاعه وطلع علي ال fighting club وبسرعه اشترك ودخل في سباق مع واحد وبقي يضربه ويطلع كل غله فيه وطبعا عز كالعاده هو اللي كسب وكالعاده بقي حوالين عنيه ازرق لان زي ما ضرب اكيد انضرب 

---------------------------------------

غرام من كتر الخوف والعياط قعدت علي جنب وقلبها بقي يدق بسرعه اوي من كتر ما هي بتتخيل في خيالات اصلها بتكره الضلمه اوي وبتترعب منها  ومره واحده اغم عليها من كتر الخوف 

وبعدها عز دخل بعربيته من باب الفيلا كانت الساعه ٣ الفجر تقريبا 

وبعدها مابقاش يسمع صوت غرام وحس ان الدنيا هاديه اوي خاف لا تكون هربت 

راح بسرعه وفتح باب الاسطبل بيبص لقاها مرميه في الاسطبل 

عز : انتي .. انتي ياهانم 

عز بقي يزق غرام برجليه افتكرها نايمه بس هي مقامتش 

عز : انتي هتعمليهم عليا ولا ايه قومي يا اختي انا عارف صنفكم كويس 

غرام :______________

غرام كانت مرميه علي. الارض ونايمه علي جنبها 

عز ابتدي يقلق خاف لا تكون ماتت هو اه بيك"ره اي ست بس مش لدرجه الموت 

عز بسرعه شال غرام ودخلها الفيلا وحطها علي السرير وبعدها راح يجيبلها شويه مايه عشان يفوقها 

وبعدها فتح النور وقتها قرب منها ودي كانت اول مره يشوفها فيها فضل باصصلها شويه وكان قاعد نص قاعده جنبها علي السرير وهو ماسك كوبايه المايه ولانه اول مره بيشوفها مابقاش عارف هو ليه بيتأمل في ملامحها 

ومره واحده غرام ابتدت تحرك راسها يمين وشمال وكأنها بتشوف كابوس 

ومره واحده بتقول 

غرام : ماتسبنيش ياماما .. ماتسبنيش 

ومره واحده غرام قامت من النوم مفزوعه وحضنت عز وبقت في حضنه 

عز : 😳😳



                         الفصل الخامس من هنا

تعليقات

‏قال Unknown
رواية ممتعة
‏قال Unknown
رواية مثيرة
‏قال Unknown
برجاء تكمله الروايه جميله جدا