Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية فيروزة الفهد كامله بقلم سلمي محمود جميع الفصول من الاول حتى الاخير

رواية فيروزة الفهد الفصل الاول

رواية فيروزة الفهد 

بقلم سلمي محمود 

الفصل الاول   

الفصل الثاني 

الفصل الثالث 
 

بقلم سلمي محمود 

الفصل الاول

(بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير)

فهد بكل وقاحة قرب منها وقبلها على شفتيها قبلة عميقة قدام الخدامات والمأذون وأبو فيروزة (العروسة)

فيروزة اتخنقت ومكانتش قادرة تتنفس وصرخت: إبعد

فهد بكل غِل: إتفضل يا حماية خد المأذون وإطلعوا ولا هتطمنوا علينا 

طلع أبوها من القصر والكل مشى والخدامات بسرعة رهيبة نزلت الستاير السوداء والفرش الأسود وفهد بكل غل مسكها من إيدها وقال: يلا يا عروسة ورانا ليلة دخلة وأنتِ عارفة الباقي

فيروزة كانت بتبكي شالها ما بين يديه وطلع الجناح بتاعه ورزع الباب بقوة 

فهد رماها على السرير وفك أزرار البدله: إخلعي هدومك جه الوقت اللِ اشوفك فيه مزلوله وعينك مكسورة وتبقي ملكي مِلك فهد الجوارحي وبس

_إبعد عني يا حيوان 

فهد بوهج الأسد: بقولك إخلع*ي هدومك ودلوقتي مش هو ده الحب عايز أشوفك على موضعك

لميت الفستان وصرخت وصرخت

-هاين عليك تإذيني يا فهد

فهد بكل وحشية قطع الفستان بتاع الدخله وصرخ: جبيته لـ نفسك يا فيروزة 

هجم عليها بكل وحشية وهي بتحاول تبعد عنه 

وصرخت بقوة:متإذنيش يا فهد 

كان سكران وبيقطع في هدومها وافترس جسمها بكل وحشية صرخت فيروزة وقتها وأغمى عليها وهو مكمل وبيقبل كل حته في جسمها فجأة فاق وبعد عنها وجرى على الحمام نزل راسه تحت المياه وكان بيبكي ويفتكر كل حاجه  


Flash back:


أنتِ مش أميّ، أنتِ خدامة بيوت وجبتيلنا العّار والعار وصل للركب 

ردت الأم بكل حزن: الفَقر حاكم على ظروفنا وكاسرني 

ضربها على كتفها بغضب وقال بجبروت: أمشي من قدامي إتلحلحيّ نضفي الشقة أصحابي جايين يسهروا الليلة مش عايز حاجه تكون ناقصة 

قامت الأم بعجز وقالت بضعف: ما الراجِل قاعد في البيت مِستت زي الحريم والمَّره تنزل تشتغل في بيوت الناس الغنية  علشان تشبع البطون سبتني  ليه يا مصطفى وإبنك بيبهدلني رغم إني ربيته على إيدي 

دخلت غسلت المواعين وكانت رجليا بتصّل عليا وألم المفاصل مكنتش قادرة أوقف على رجلي نضفت المطبخ وطلعت نضفت الشقة احكيلكم قصتي 


(أنا خديجة اتزوجت راجل ولا أي راجل شُفت فيه الحب اللِ كان زمان وبقى في قلبي عِشق، مراته ماتت وسابت إبنه فهد عنده ١٠ سنين ربيته على إيدي لكن مكنش قابلني وراضي عني كان بيشكي لأبوه مني لإن ولا يوم مشفش مني العيبة، ضربني أبوه وضربت الحزام معلمىٰ في جسمي لحد دلوقتي  من ضرب،،،،،،، مصطفى ليا لكن كنت بحبه حتى لو ضربني ونزفت فَ قلبي بينزف بِحبُه، مخلفتش منه لإني كان عندي مشكلة في الرَحِم وعمري في يوم ما كرهته هو وإبنه، مات مصطفى وساب ليا قطعة منه ولما كِبر فهد ودلوقتي فهد قاعد مش لاقي شُغل وبرغم ده الشغل مفتوح نزيه وبيصرف من فلوسي وفلوس تنضيف وخدمة البيوت والقصور كان بيخجل يناديني أمي ودايمًا بيقول يا خدامه) 


تبعت قعدت على الكنبة وحيلي أتهد سمعت صوته هو وبيزعق: مكوتيش ليه القميص الأسود 

-هكويه يبني قايمه أهو

أخدت قميصه وكويته اليوم عدى وجم بليل كنت قاعدة في المطبخ وجم شباب وأصحابه وتلت بنات مكانوش لابسين حاجه ملابسهم شِبه عريانة 

أخدت الصنية وقدمت ليهم كنزات

لقيت بنت من اللِ قاعدين بتشاور ليا: هي الخدامه دي مش نضيفه ليه عندينا الخدمات هوانم 

بصيت لـ فهد كنت مستنيه رده مدافعته عني لكن لقيته بيقول: معلش هنشتري ليها لبس أنضّف من كده 

وشاور بإيده إني أمشي 

بنت تانية اتكلمت لما مسكت الصنية: لا إيه ده إمشي أنتِ وإحنا هنهتم بأمرنا علشان الوقت إتأخر 

لساني مكنش قادر ينطق قُلت بضعف: بس ده ب... 

قاطعني فهد بغضب وقال: إمشي أنتِ وتعالي الصبح 

كلمته قطعت قلبي حِتت، حِتت أروح فين أشكي همي لمين دموعي نزلت طلعت من البيت أنا وبعباية البيت والأشرب على راسي وشُفت بنت الناس اللِ  شغالة عندهم في القصر اسمها (فيروزة) كانت الدنيا برد قربت مني وقالت: خالتي خديجة إيه اللِ  مطلعك في الوقت ده ورايحه فين؟ 

اتلبكت في الكلام أنا وباصه في عينيها وقُلت بضعف: رايحة أنام في الجامع 

-جامع إيه وسايبه الڤيلا دي لمين دي بفلوسك أنتِ، هو طردك تاني؟

-مش عايزه أزعله مني أو اعانده فهد قلبه طيب وفي يوم هيحبني زي مأنا بحبه ويقولي كلمة أمي 

سابت إيدي وعلامات الغضب اتجمعت على وشها: هو جابهم تاني علشان يسهر ويسكر ويرمي أمه في الشارع

مِسكت إيدها برجاء وقُلت: بلاش يا فيروزة، لو بتحبيه بلاس

-فهد يا خالتي خديجة مفيش في قلبه رحمه، آه بحبه لكن مقبلش إنه يزلك للناس وأشباهّم

وقفت قدام الباب وفضلت تخبط وتصرخ

-أفتح يا فهد

فتح الباب وكان سكران وفي حُضنه واحده تانيه لابسه فسان قِصير عاري شبه قميص النوم 

فيروزة بغضب: يلا يا حلوة الحفلة خلصت 

-وأنتِ مالك محموقة عليا ليه علشان شيفاهه في حُضني 

- أنت تخرس خالص، علشان أنتَ مش راجل يا فهد

عليت صوتي بغضب قدام الشباب: يلا يا حِليوه مِنك لُه 

قاموا كلهم وطلعوا عربياتهم ومشيوا 

فهد كان سكران وقتها وقال بغضب: أنتِ إزاي تعملي كده 

زقيته بكل قوتي ودخلت خالتي خديجة البيت وقفلته وكانت بتبكي ودموعها بتنزل 

شُفت قزازة المياه قدامي ورشيتها على وشه

-فوق يأخيّ فوق هتفضل لحد أمتى تِزُل في أمك، وأنت شخص مزلول، هتفضل لحد أمتى تعاقبها وأنت المذنب 

شُفته وقتها وقف على رجله من تاني وصرخ فيها: أنتِ متعرفيش حاجه 

- مين ميعرفش يا فهد وأنا أكتر واحدة حفظاك 

فهد بغضب: إطلعي برا يا فيروزة 

قربت منه بغضب وشديت التي شيرت بتاعه: ولو مطلعتش هتضربني 

فهد: مقدرش أعملها 

فيروزة: يبقى تحترم أمك يا رحيم تحترمها لإني وقتها هتخلى عنك فعلا 

فهد: تتخلي عني علشان دي

خديجة كانت منزله راسها وبتبكي 

فيروزة: زوجي المستقبلي يبقى أول حاجه يرضى أمه، مش يضربها ويشرب ويسكر مع البنات 

خلعت دبلتي وصرخت فيه بقوة: لما تحترمني وتحترم خالتي خديجة دبلتك هتبقى في إيدي وقتها يا فهد

فهد بصراخ: فيروز إسمعيني 

فجأة بيبصوا شافوا أمينة وقعت من طولها ومكنتش بتتتفس لأول نرة فهد يخاف عليها شالها وطلع دخلوا عربية فيروزة وهي اللِ كانت بتسوق وصلوا للمستشفى وكانت اتوفت فيروزة كانت بتضرب فهد وتصرخ وهو خدها في حضنه وكان بيبكي لعنته وسبته ومشيت فهد إتحول لـ فهد بعد دفنتها مشى من البلد وللأسف دخل في شغل المافيا كون نفسه وبقي رجُل أعمال كبير وماله كله كان حرام جه اليوم اللِ يكسر بيها عين أشرف القِناوي والد فيروزة ويتزوج بنته  


Back:

فهد شالها كانت هدومها مقطعه أخدها للحمام خلعلها هدومها وكانت عريانة دخلها تحت المياه فاقت فيروزة وكانت بتبكي بهستريا 

فهد بحنيه: ششش أنا جمبك 

لبسها هدومها وطلعها من الحمام كانت قليلة الحيلة نومها على السرير وشدها لـ حضنه 

فيروزة بدموع: أبعد عني أنت أغتصبتني 

شدها لـ حضنه : إخرسي 

فيروزة:أنت واحد حقير 

فهد هو وبيضرب على السرير:  وأنا بقول إخرسي 

فيروزة حضنته ببكاء وكانت مش حاسه بنفسها حضنها فهد وكانت لازقه فيه وقال بهمس هو وبيتحسس جسمها

- كلك ملكي يا فيروزة 

كان نايم عريان جمبيها ولابس شورت قصير بص عند صدره وشاف إسمها على قلبه بحفر النار ومكتوب 

(فيروزة)

وقال بكل غل ووقاحه لما لبسها قميص قصير عاري وشاف مفاتنها باينه: نكمل ليلة الدخلة 



      الفصل الثاني




فيروزة كانت لامه هدومها المقطعة وكان فيه دم على السرير وبتبكي كانت لابسه قميص أسود وفي على جسمها علامات 

فهد: إطلعي خدي شاور غوري قرفان منك 

فيروزة: إطلع أنت الأول 

فهد: أطلع إيه أنا شفت كل حاجه 

نفخ سيجارته وقال: إمبارح لعبنا عريس وعروسة بس العروسة مكانتش في وعيها 

فيروزة بصراخ: أنت وحش مستحيل تكون فهد مستحيل تعمل فيا كده 

فهد: عملت إيه يعني مش مراتي وليا الحق فيكِ زي أي زوج وزوجة 

فيروزة بدموع قامت من على السرير ودخلت الحمام 

فهد نزل وقال بصوت فحيح الفهد: مطلعي للست هانم شوفيها عايزه إيه وقولي ليها إنزلي على الفطار وتغيري لون فرش السرير باللون الأسود مش عايز الأبيض ده تاني 

نبيلة: حاضر يا فهد بيه 

جت تطلع نبيلة فهد شدها من إيدها 

فهد: مبحبش حد يشوف مراتي معلش 

طلع فهد لفوق 

نبيلة لـ سعاد: شفتي والله شكلها البت غلبانة وقعت في عرين الفهد 

سعاد: واحنا مالنا اخلصي 

ودخلوا المطبخ 

دخل فهد الأوضة وفيروزة كانت لافه الفوطه على جسمها وشعرها نازل على ضهرها 

فيروزة بخوف: خبط الباب الأول 

فهد: مبخبطش لإنها أوضتي والقصر كله قصري،،،،،،، 

فيروزة بغضب: قصرك كله من فلوس حرام وعيشتك كلها حرام 

فهد راح عندها ومسكها من شعرها: بت أنتِ قسمًا بإلله خلك في التابوت واقتلك وأنتِ حية 

فيروزة بدموع في وبصاله: تعملها يا فهد 

فهد سرح في عيونها وكانت بتبكي شدها لحضنه وقبطع قبلة قوية على شفتيها وكان بيقبلها بكل وحشية في مدونةكرنفال الرويات كل ما هوا حصري وجديد فقط ابحث من.جوجل باسم مدونة كرنفال الروايات واسم الرواية اللتي ترغب في قراتها  فيروزة بدموع اختنقت وكانت بتضرب على صدره فهد بعد عنها بقوة فيروزة شفايفها نزفت كانت باصة ليه ودموعها نزلت هي وباصة ليه والدم بينزل وصرخت: يا خسارة حبي ليك كنت أكتر شخص أفضله عن حياتي لكن دلوقتي أكتر شخص أتمنى أقتله دخلت الحمام وقبل ما تيجي وخبطت الباب لكن فهد حط إيده بين فتحت الباب وقال: إغسلي شفايفك 

فيروزة: ملكش دعوة 

فهد هو وبيشدها لحضنه: لو مغسلتهاش هشد الفوطه من على جسمك وأنتِ عارفه إيه اللِ هيحصل بعد كده

فيروزة دخلت راسها كلها تحت المياه وكانت بتبكي فهد بقسوة شدها من تحت المياه: لو عايزه تموتي موتي بعيدا عن القصر مش ناقص عفريتك يطلع يتنطط في حمامي وأوضتي 

فيروزة: حاضر 

طلعت من الحمام: إطلع برا يا فهد 

فهد بِعناد: هتغيري قدامي 

فيروزة: أبوس رجلك إطلع بره ورحمة خالتي خديحة مطلع

فهد: تلاته بالله العظيم ما طالع 

فيروزة دموعها نزلت وفكت الفوطه بدموع فهد كان باصصلها بإبتسامة فيروزة كانت بتغير قدامه وتلبس لبست الغيار الداخلي وكان باصص ليها وبينفخ سيجارته 

فهد: استني هختار ليكِ فستان 

فيروزة كانت بردانة وتكتكت وقالت: بسرعة 

فهد لما شافها شدها لحضنه وقال: أنا أدفيكي 

كان باصص ليها وشفايفها اللِ كانت مورمه فيروزة بصت للناحية التانية وقالت: مش قادرة أطيق ريحتك إبعد

فهد بعد عنها وطلع فستان أسود 

فيروزة: أنت بتحب الأسود ليها هدومي أنا كلها سوده ليه أنت اتغيرت ليه 

فهد: ممكن علشان أكون بحبك

فيروزة هي وباصة ليه: أنت مش بتحب حد أنت أناني عايز الكل يركع تحت رجلك ويكون ملكك 

فهد رفع إيده وبقفى إيده ضربها على وشها 

فيروزة حطت إيدها على وشها بصدمه ودموعها نزلت فهد قلبه وجعه وقال: مستنيكي تحت 

فيروزة بدموع أخدت الفستان ودخلت الحمام 

رزع الباب بقوة ووقف على السلم لما سمعها بتصرخ في الحمام بكل قوتها دمعته نزلت ومسك شعره بغضب  وقال: إزاي أعاملها كده إزاي يا فهد ده هي حب عمرك

نزل فهد وراح قعد على السفرة بص للساعة شاف إنه هيتأخر على شركته صرخ: أنتِ يا زفته اطلعي قوليلها إنزلي ولما تنادي إسمها تركعي في الأرض وتقولي يا سلطانة فيروزة

نبيلة بدموع: حاضر يا فهد بيه حاضر

نبيلة خبطت على الباب 

فيروزة: إدخل 

نبيلة ركعت في الأرض وقالت: يا سلطانة فيروزة فعد بيه مستنيكي تحت 

فيروزة: أنتِ بتعملي ايه قومي وبعدين أنا فيروزة مش سلطانة البغل اللِ تحت قلك كده صح 

نبيلة بخوف: بغل 😳

فيروزة: بغل كبير كمان إنزلي أنتِ وأنا نازلة وبعدين متسمعيش كلامه 

نبيلة بضحك: والله أنا ما فهماكم خالص 

طلعت نبيلة من الأوضة فيروزة نزلت كانت حاطه لزاق على شفايفها وقعدت آخر السفرة 

فهد: تعالي أقعدي على رجلي 

فيروزة غرزت الشوكة في الأكل بغضب وقالت: هو أنا بنتك 

فهد: لا طفلتي المدللة 

فيروزة: أنت واحد مختل 

فهد: صوتك ميعلاش، ميعلاش وكل ما يعلى شفايفك هتروم أكتر 

فيروزة بدموع كانت بتاكل ودمعتها نزلت : شبعت 

قامت بدموع فهد شدها لحضنه 

فيروزة غمصت عينيها وقالت: البنات هيلاحظوا 

فهد: زوج وزوجة بعدين دول خدامات 

فيروزة: دول مش خدامات دول بشر أحسن من صنف الرجالة وأولهم أنت 

وكملت بسخرية: يا فهد بيه

فهد كان بيلمس على جسمها وقبل رقبتها بعمق فيروزة اتوترت وقالت: سيبني يا فهد

فهد قعدها على رجله ومسك الشوكة:  افتحي بؤك 

فيروزة: لا

فهد مسكها من تحت ذقنها وأكلها: حلو يا قطه 

فيروزة: سم كل اللِ بيجي منك سم يا فهد 

كان بيقبلها بعمق على كتفها ومغمض عينيه

فهد: هتطاوعيني هشيلك فوق راسي هتعلي صوتك وتبجحي لسانك هيتحط قدامك وتدوسي على في الأرض 

فيروزة: لو على لساني ما نموت قلبي أحسن 

مسكت السكينة وضربتها في قلبها 

فهد كان وشه كله دم وهي وقعت بين يديه وصرخ بقوة: فيرووووووزة 😳

فيروزة هي وبتطلع دم من بقها: حتى لو شنقتني لسه بحبك يا فهد 

فهد دموعه نزلت وصرخ هي وبين يديه: فيرووووزة إسعاف يا نبيلة 😭

نبيلة بخوف جريت ولكنها فيروزة نبضات قلبها وقفت وإيدها اترمت على الأرض


لكنه كان بيتخيل وبعد عنها وشهق بقوة وقال:أنتِ بخير يا فيروزة

فيروزة بدموع: أنت مقرف بجد 

فهد شدها من إيده وحضنها وقال: رايح الشركة وسايب قلبي معاكِ

فيروزة: عندي قلب شكرا خد قلبك معاك مش عيزاه

فهد بإبتسامة قرب منها وقبلخا على شفايها قبله خفيغه وقال: لسه متورمين

طلع من القصر بتاعه وكان سايق (ضياع) إيده اليمين صديقه من وقت ما دخل المافيا 

ضياع: مُنى محتجاك إنهارده يا فهد 

فهد: توبت خلاص 

ضياع: ليه 

فهد: اتزوجت فيروزة

ضياع بصدمه: اتزوجت من غيري 

فهد: نعم يعني اتجوزها أنا وأنت يعني ولا إيه

ضياع: يعم متزعقش بقول مقولتش ليه وبعدين مين اللِ بختها اسود دي 

فهد: فيروزة بنت اشرف القِناوي 

ضياع: واو بجد البنت الحلوه أم عيون زرقه 

فهد: ما تحترم نفسك وتبص قدامك 

ضياع: مبروك يا أخويا المهم صفقة السلاح إنهارده الساعة 2 بليل 

فهد: مقدرش إمضي أنت أنا مقدرش أرجع القصر في الوقت دي 

ضياع: يعني 

فهد: هيتأجل 

ضياع: الشاحنة ليها يومين يعم سفر هنأجل إيه

فهد: خلاص هروح 

ضياع: الأمريكاني الخواجة نيكولا عامل حفلة الساعة 2 الفجر لازم الثفقة تمضي عليها هناك وتاخد البضاعة من هناك 

فهد: تمام 

..............


دخلت فيروزة المطبخ وكانوا بيحضروا أكل كتير 

مسحت دموعها وقالت:  لمين الأكل ده كله 

نبيلة:جدة فعد بيه وبنت عمه هينورونا نازلين من الصعيد 

فيروزة: ممكن اساعدكم 

سعاد بصدمه: تساعدينا لا فهد بيه يكون قاتلنا والله 

فيروزة: ليه يعني 

نبيلة: يا ست فيروزة والله يقتلنا هو قايل إن محدش يقرب منها ولا تخليها تعمل حاجة 

فيروزة: طيب أنا نفسي في جاتوه الفرولة وبحب أعمله بإيدي مش باكله من إيد حد تاني اطلعوا انتوا طيب نضفوا القصر وسيبوا المطبخ ليا 

سعاد:  بس بس 

فهد من وراهم: زي ما سلطانتكم فيروزة قالت تسمعوها 

كلهم بصوا وراهم وشافوه هو وماسك كيس كبير

طلعوا من المطبخ فيروزة تجاهلته وقالت: فين الدقيق 

فهد: طلعي ده لفوق يا نبيلة 

نبيلة اخدت الكيس وطلعت 

فهد خلع الجاكيت ورفع أكمام قميصه وقرب منها فيروزة خبطت في الرخامه: عارف لو قربت هقتلك يا فهد

فهد رفع إيده ومسك جردل الدقيق  وأتى بقبله صغيرة على شفتيها 

فيروز بغيظ منه زاحته لكن جردت الدقيق كله وقع على راسها واتوسخت وصرخت: فهد

فهد بضحك كان بيضحك وبانت غمازته وكان بيبص لشعرها الابيض ويضحك 

فهد بضحك قوي: ش.. ش..شكلك يضحك

فيروزة سرحت ما بين غمازته وضحكاته وشعره اللِ نازل على وشه وبخطوه منها وبحركة لا ارادية قربت وقبلته على شفايفه الوردية فهد بصدمه بصلها وفيروزة بخجل طلعت تجري على الأوضة 

فهد حط ايده على شفايفه وقال: ياه يا قلب فهد 

وطلع على الأوضة بتاعته بإبتسامة أول ما دخل شافها خجلانه على السرير قرب منها بإبتسامة وقال: بوستك ليا ليها طعم تاني 




الفصل الثالث





طلع على الأوضة بتاعته بإبتسامه أول ما دخل شافها خجلانه على السرير وقرب منها بإبتسامه وقال: بوستك ليا ليها طعم تاني 

فيروزة بخجل: أنا داخله آخد شاور 

جريت على الحمام فهد إبتسم وقعد على السرير خلع بدلته ولبس شورت قصير للركبة وتي شيرت أزرق،،،،،،

فيروزة أول ما طلعت كانت لابسه بيجامه ستان 

فهد: إنتِ هتنزلي بيها كده

فيروزة: مالها بيجامه 

فهد قرب منها وشدها لحضنه وقال: لا ضيقه على جسمك 

فيروزة: يعني دي واسعه والله 

فهد هو وبيتحسس شفايفها: وجعينك 

فيروزة غمضت عينيها وهزت راسها بنعم 

فهد قرب منها وطبع قبله رقيقه على شفتيها: كل ما يكونا واجعينك قوليلي 

فتحت عيونها الزرقة وبصت ليه فهد هو وبيلمس على شعرها: مستنيكِ تحت

فيروزة: هو أنت ليه غيرت مش معاك شركة 

فهد: بما إن انهارده صباحيتي أروح الشركة ليه ضياع هيقوم بالواجب والثفقة الجديدة

فيروزة: رجعت للشغل ده تاني يا فهد 

فهد بصلها وشاف الدموع في عينيها وقال: أنا نازل تحت 

فيروزة: اهرب يا فهد بتهرب من فيروزة فيروزتك يا فهد 

فهد: لما يجي أوان الكلام هنتكلم سوا أيوا صح جبتلك ده افتحيه

فيروزة فتحت الكيس وشافت فستان أسود ستان مفتوح عند الرجل ومقفول من ورا وطويل للأرض 

فهد: عجبك

فيروزة بذهول: ده ليا 

فهد: ذوقي حلو؟ 

فيروزة: أوي، وده ليه يعني 

فهد بإبتسامه هو ومقرب منها وحاطط راسها على صدره: تعالي الأول نعمل جاتوه الفرولة  

فيروزة بعدت عنه وقالت: متغير معايا ليه يا فهد ساعة تضربني وساعة تحبني وساعة تجبرني على حاجات مش كويسة كام فهد جواك أحب الوحش ولا فهد رفيق طفولتي اتغيرت يا فهد 

فهد قرب منها ورفع وشها بطرف اصباعه واداره شاف ضربة القلم معلمة قبلها بكل رقة وحنية وكان بيقبل كل وجهها وقال بهمس عاشق : أنا آسف يا فيروزة غصب عني والله غصب عني 

فيروزة حضنته بإبتسامه:  مسمحاك يا فهد قلبي مسامحك 

فهد بإبتسامه: هنعمل الجاتوه 

فيروزة: والبيجامه 

فهد: واسة يبنتي أنا حبيت استفزك

ضربته على كتفه: وحش كبير 

نزلت معاه وكانت بتطير على السلم وشعرها السايح الجميل كان ماسك إيدها فهد ودخلوا المطبخ 

فهد بإبتسامه: فرولة 

اخد فرولة وكل مستلزمات الجاتوه وفيروزة كانت واقفه جمبه: وأنا 

فهد بإبتسامه شالها لحضنه 

فيروزة: فهد عيب

فهد حطها على الرخامه وباس راسها: سلطانة الفهد تفضل سلطانة 

فيروزة بضحك: مباكلش الجاتوه من إيد حد

فهد: ومن إيدي 

فيروزة: آكلها 

فهد بإبتسامه كان بيحضر الجاتوه وفيروزة بتهز برجلها ومبتسمه 

فهد: فيروزة اضحكي 

فيروزة بإبتسامه ضحكت: الحفرة اللِ بين شفايفك وغمزاتك يدفنوني هناك 

ضحكت أكتر وقالت: ياماش كوشاڤالي هنهزر 

فهد بضحك: يعني يوم ما اتعلم كلمتين رومنسيين تكسفيني الله

فيروزة كانت قاعدة بتبتسم وتبص ليه هو مش عارف يهرب من عينيها وحط الجاتوه في فرن الميكروويف وسند ضهره جمبيها على الرخامه 

فهد: نبيلة وسعاد بيتابعونا متبصيش 

فيروزة بضحك: قولي دول بنات قدي جبتهم إزاي يشتغلوا هنا 

فهد: بلاش البصة دي هبوسك قدامهم وشفايفك هتورم تاني جابهم ضياع يشتغلوا وهما يتامىٰ وأنا معتبرهم زي إخواتي وأكتر 

فيروزة: بس بتزلهم يا فهد

فهد: لو اديتهم اهميه هيتمادوا

فيروزة: مش الكل يا فهد بص لقلبك من جواه بص كويس المهم هنروح فين في الليل 

فهد: ثفقة مهمة 

فيروزة: سلاح؟

فهد: آه والحفلة الساعة 2 الفجر مش هقدر اسيبك هاخدك معايا 

فيروزة نزلت من على الرخامه: كله ده علشان الفلوس ثفقة سلاح تاني يا فهد 

فهد: صوتك ميعلاش يا فيروزة

جريت نبيلة وسعاد بعيدًا عن المطبخ لما فهد برق ليهم 

فهد بصوت عالي: سعاد، نبيلة 

وقفوا وقالوا هما الإتنين بخوف: نعم يا فهد بيه 

فهد: خلي بالكم من الجاتوه 

فيروزة: يعني 

فهد شالها فوق كتفه وفيروزة كان نازل شعرها على وشها وصرخت: دُخت نزلني يا بغل 

هو وطالع على السلم ضربها على مؤخرتها وقال: بس يا طفله 

فيروزة بصدمه اول ما ضربها برقت: آه 

فهد: سلامتك يا روحي 

دخل الأوضة بإبتسامه وحطها على السرير بشويش وقال: بت أنتِ متعليش صوتك تاني خارجًا عن أوضتنا تمام

فيروزة هي وحاطه إيدها على مؤخرتها: بنت أما تبتك إسمي فيروزة 

فهد بإبتسامه هو وبيقرب منها: هو الدنيا حر صح حر 

فيروزة بخوف: أنت وقح وأنا عارفه فهد أنا بحذرك 

فهد: وفهد بيحبك وعايزك 

فيروزة طلعت على السرير وقالت: هصوت والله لو لمستني تاني 

فهد خلع التي شيرت بتاعه وقال: تعالي بس 

فيروزة هي وبتجري: أنت راجل قليل الأدب مافيا بتاع سلاح أنا رقيقة إبعد

فهد شدها لحضنه وقال: طيب خلاص مش هعمل حاجه هطمن بس على شفايفك 

قرب منها وكان هيقبلها فيروزة حطت إيدها على شفايفها 

فهد بغضب زقها وقال: مش تطاوعيني 

فيروزة اختفت الضحكة اللِ على وشها لما زقها خبطت في السرير: دي إسمه إعتداء عليا علشان مش عايزه حاجه وبعدين أنت كنت بتهزر بخصوص الثفقة صح

فهد: مبهزرش هنروح سوا 

فيروزة: إتنين الفجر بكون نايمة وبعدين ده شغل حرام، مقبلش عيني تشوف الحرام وأسكت

فهد: ماله الحرام يا بنت القِناوي أبوكِ قتال قتله 

فيروزة: بابا شريف يت فهد ميعملش كده 

فهد شدها لحضنه ورفع وشها بقوة 

فيروزة بدموع: وشي يا فهد

فهد بجبروت الأسد: إظاهر إن أبوكِ مقلكيش السر المخباي 

فيروزة: آه 

فهد ساب وشها وشدها لحضنه: أبويا ممتش بمرض أبويا مات مقتول واللِ قتله أبوكِ أشرف القِناوي 

فيروزة بدموع زقته: بابا ميعملهاش

فهد بغضب: عملها وأنا اتزوجتك علشان أكسر عين أبوكِ وعينك أنتِ 

فيروزة بدموع: علشان تنتقم مني 

فهد هو وبيشاورلها من فوق لتحت: علشان انتقم منك واتسلى بيكِ وأرميكِ ليه من تاني

فيروزة بدموع قربت منه وبصت لـ وشه: يعني هتلقني هتطلق فيروزة يا فهد

فهد: كل الحب ده كان تمثيل جدتي قالتلي كل حاجه يا فيروزة لما آخد اللِ أنا عايزه كَ حقي كَ زوج هطلقك

فيروزة وقعت على السرير بصدمه من كلامه وكانت بتفتكر زكرياته معاها 

نبيلة خبطت: الجاتوه يا فهد بيه

فهد بجمود فتح الباب وأخده منها ورزع الباب في وشها هو وعريان 

فهد: خدي كلي 

فيروزة بدموع: أنت قاسي وكداب ومخداع يا فهد 

قامت فيروزة شدها لحضنه وخنقها: قولتي إيه؟ 

فيروزة مكانتش قادرة تتكلم كانت بتختنق بضعف وعيونها دمعت وبتضرب على إيده 

حضنها فهد واتنفست بصعوبة وصرخت: ابعد عني 

فهد بعدها من حضنه وقال: كُلي 

فيروزة بدموع: لا

فهد: عقاب عِصيان آمري أنتِ عرفاه كُلي 

فيروزة بعناد أكتر مسكت الطبق ورمته من البرنده:  تاكله القطط والكلاب بتاعوتك أنا مش كلب منهم علشان لما تصفر أجيلك بجري والعقاب خده يلا 

فيروزة وقفت قدامه وهو قرب منها ورفع وشها، بطراطيف إيده وقال: شفايفك لسه متورمه نورمهم أكتر 

قبلها بكل عمق فيروزة مكانتش بتقوم كان بيقبلها بوحشية إلا إنها وقعت واتقطع النفس وأغمى عليها 

فهد بخوف: فيروزة 

شالها ما بين يديه وحطها على السرير ورش على وشها مياه فاقت بضعف وكان شايف شفايفها بتنزف بصت ليهودموعها نزلت 

فهد: قولت متعانديش معايا هإذيكِ

فيروزة هي وباصة ليه: اذيتني يا فهد هو أنت لسه هتإذيني 

مسحلها الدم بحنيه وهي كانت باصة للنحية التانية ودموعها بتنزل 

فهد مسح ليها دموعها فيروزة بقهر: تعبت من القصر تعبت منك عايزه أمشي 

فهد: سُلطانة الفهد لما بتدخل مبتخرجش 

فيروزة: يعني 

فهد: يعني هنكمل زي أي عريس وعروسة إخلعي 

فيروزة بدموع: هتجبرني على حاجه أنا مش عايزه اعملها متخليش القسوة تنسيك أحبابك أنا تعبت خالص إنتهيت 

قامت من على السرير ووقفت تصرخ: تعبت لما حاولت أساعدك دمرتني ليه كل حاجه صعبة خدني في حضنك طبطب عليا قول إن بابا مقتلش أبوك بتحول تدمرني ليه أنا ببقى ليه في النص دايمًا مش بتديني ليه حب واهتمام يا فهد حبني يا فهد متقساش عليا 

فهد هو وبيقرب منها: مقادرش أمثل إني بحبك وأنا من جوايا بكرهك

فيروزة: بتكرهني يا فهد بتكره فيروزتك يا فهد

فهد بدمع: اخلعي بقول 

فيروزة بصراخ قطعت الببجامه وصرخت: اهو اهو اهو كُل لحمي وانهشه ممكن قلبك يرتاح يرتاح مني 

كانت بتقطع وتصرخ فهد حضنها وقال: شششش 

فيروزة بدموع: ارحمني، ارحمني 

فهد لملم هدومها المقطعه وقال: نامي وإرتاحي وأنا مش هلمسك ولا هعذبك تاني ولا هضربك 

فيروزة بدموع قعدت على السرير وكانت بتبكي فهد أخد التي شيرت بتاعه ونزل بكل سرعة دخل مكتبه ورزع الباب بقوة وكان بيكسر كل حاجه قدامه ويرمي الأوراق على الأرض وصرخ: بحبها مش قادر ادمرها أكتر من كده مش قادر وشايفها بتتوجع قدامي وأنا قلبي واجعني والله واجعني


"في المساء"

 وقفت عربية سوداء قدام القصر نزل منها بنت رفيعة الجسد تمتاز بالطول  كانت لابسه لبس طويل للركبة ورابطة أشرب فوق راسها مِطرز وكان الكحل الأسود في عينيها وملابسها ماركة ولكنها صعيدية بنت عم فهد وهي "قمر"

وجدتها "فخرية" كانت على عكاز ولافه طرحتها 

قمر: وصلنا يا جدتي وأخيرًا هشوف وِلد عمي بس إيه القصرالجميل دِه ولا في الأفلام 

فخرية: بنت أنتِ إتقلي إقده خلينا نشوف عروستنا 

قمر: عرستنا كِيف تلاقيه إنتقم منها وغسل تاره بِـ عار بنت القِناوي أما أشوفها اللِ إسمها فيروزة دي

نبيلة بإبتسامه: يا مرحب  يا ست فخرية وست قمر هانم 

قمر: شكرا يا بتاعة أنتِ هاتي دول والشنط، هو فهد بيه فين 

سعاد: في مكتبه يا ست قمر 

قمر جريت في القصر وكانت بتدور على مكتبه خبطت جالها صوت فهد اللِ قاعد على الأريكة وخالع التي شيرت 

فهد: دي أكيد فيروزة علشان الخدامات مش بتخبط على باب مكتبي 

وقال بصوت عالي: إدخلي يا سلطانة في...

فجأة قاطعته قمر ودخلت تجري: وحشتيني يا وَلد عمي 

فيروزة من وراها: ما يوحشكيش غالي يا حلوه 

قمر لسه هتحضنه بتبص شافت فيروزة كانت لابسه ميني ديريس أسود 

قمر بسخرية: دي العروسة اللِ جديدة كيف النخله 

فهد قام بغضب لسه هيتكلم 

فيروزة قربت منه وقالت هي بتقلد صوتها وبتحضن فهد: كيف النخلة اللِ بتطرح بلح وزوجة الفهد  

فهد في نفسه: إن كيدهن عظيم


وضحك هو وباصصلها 

فيروزة:حبيبي هتبرد هي مين الحلوه اللِ سمعتلها صوت ورا دي 

فهد بصدمه في نفسه: حبيبي والله أشيلك ونطلع الأوضة

فيروزة:ها 

فهد: بنت عمي 

فيروزة: ثواني البسله التي شيرت ممكن تكلعي برا المكتب 

قمر بغضب ابتسمت بغل وطلعت   زي   الصاروخ،،،، ،

فيروزة ضربت التي شيرت في وشه وصرخت: لازم الحلوه تشوف جسمك يا واكلهم 

فهد: إيه واكلهم دي 

فيروزة بغضب ضربت التيلفون على إيده وصرخت: مره ترن نيكولا ومره عاشقتي ومره زينب كل دي بنات يا بيه 


فهد بضحك: نيكولا راجل 

فخرية فتحت الباب بقوة وقالت: حفيدي 

فهد لبس التي شيرت بسرعة وجري عليها: نورتي يا أميرة فخرية 

فخرية: وسلطانة 

فهد هو وباصص لي فيروزة بعشق: لقب فيروزة السلطانة فيروزة

فخرية: اهلا 

فيروزة بإبتسامه راحت تجاها وباست ايدها وقالت: نورتي يا فخرية هانم 

بعد فهد عنه فخرية حضنتها وقالت: إنتقم منك وإغتصبك ولا لسه 

فيروزة بصدمه رفعت راسها ودمعتها نزلت



                      الفصل الرابع من هنا

تعليقات