Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية نصيبنا لبعض الفصل الثانى


 

نصيبنا لبعض

بقلم ايمان شلبي 

#الجزء_الثاني


بصتله هاجر بصدمه وعنيها كلها دموع : بتحبني؟


مصطفي وهو بيبتسم بحب: من زمان اوي 


هاجر بعدم اقتناع : مصطفي انا عارفه انك بتقول كده شفقه 


مصطفي وهو بيحط أيده علي بوقها عشان تسكت وبيقول بصدق وهو بيبص في عينيها : صدقيني بحبك ..


انفجرت هاجر في العياط وفضلت تصرخ وتقول بوجع : ولما انت بتحبني ليه اتجوزت اختي ،ليه كسرت قلبي ،ليه يامصطفي ، كان ممكن تتصرف وتجوزها اي حد من اخواتك ليه فضلت مكمل لحد ما مر سنتين علي جوازكم ،سنتين قلبي بينزف وجع ،سنتين بشوف نظره الحب اللي في عنيك ليها





 ،سنتين بشوف غزلك ليها قدامنا ،سنتين يامصطفي قلبي مات فيهم ،طلقني ،ارجوك طلقني وسيبني اعيش حياتي ،مقدرش اكون مراتك بعد ما كنت جوز اختي ..


مصطفي بصدمه من كلامها : برضو اختك !! 


هاجر بزعيق: ايوه اختي ،اختي مهما عملت هتفضل اختي ومش هكرهها ،انا مسامحاها ،ارجوك بقي طلقني 


مصطفي وهو بيشدها من دراعها وبيقول بزعيق: مش هطلقك ،انا بحبك واللي عملته كان عشان انا بني ادم ،بني ادم وعندي قلب شوفت حد محتاج مساعده فساعدته 





هاجر بسخريه: فضلت سنتين تساعدها ،تكونش حبيتها في عشان كده مطلقتهاش ؟


مصطفي بجمود: سبق وقولتلك مبحبش غيرررك


هاجر وهي بتصرخ في وشه : اوووومال فضلت مكمل ليه يامصطفي ،لييييييه وانت حاسس اني بحبك 


مصطفي بحزن: عشان اختك قالتي انها عندها كانسر وأنها بتحبني وقالتلي امنيتي الوحيده تفضل معايا لحد ما اموت ،و وانا بحب بسمه زي اختي وافقت احققلها امنيتها وخاصه انها بتودع ،كل ما كنت بقرر اسيبها تصعب عليا  واقول افضل




 معاها لحد ما تتعالج ولو اتعالجت قولها الحقيقه وانك مقدرتش تحبها ...بس للاسف هي ماتت ،ماتت وهي في رقبتها ذنب كبير اوي ،ذنبك في رقبتها كسره قلبي وقلبك في رقبتها ياهاجر ... 


عيطت هاجر ،عيطت من قلبها بجد عيطت علي كل اللي حصلها علي ايد اختها اقرب حد ليها اللي كانت بتحبها اكتر من نفسها ،اختها اللي دمرتها ودمرت حبيبها ،اللي فرقت اتنين بيحبوا بعض بسبب تخاريف في دماغها وان اهلها بيحبوا هاجر




 اكتر منها ،فرقت اتنين بيحبوا بعض عشان الشخص اللي هي حبته مقدرش يحبها وقلبه حب اختها ،الحقد والغل خلي قلبها يعمي عن العواقب ،عن الذنوب اللي هتفضل في رقبتها ليوم الدين !


مصطفي بشفقه : كفايه ياهاجر ،كفايه عياط ،انا بحبك والله ،تعالي ننسي كل اللي فات ،ننسي بسمه واللي عملته ،تعالي ننسي اني كنت جوزها ،تعالي نبدأ من جديد ،صدقيني هعوضك ،هعوض كسره قلبك ،هخليكي تنسي اللي حصل




 وتمحيه بأستيكه ،هخليكي هاجر تانيه خالص ،هعرفك قد ايه انا بحبك ومحبتش غيرك ،هاجر وافقي بقي وكفايه بعد عن بعض ،احنا نصيبنا من اول ما اتولدنا لبعض ! 


كاااات هايل يافنان المشهد اللي بعده ...


لفت هاجر بصدمه وفتحت عينيها علي آخرها ،ثانيه اتنين تلاته مش مستوعبه اللي بيحصل قدامها ،معقوله ديه بسمه ولا حد غيرها واقف ،هي مماتتش ،طب ازاي !!


هاجر بفرحه ونست كل اللي حصل : بسمه انتي عايشه ؟


بسمه وهي بتبصلها بقرف وحقد : اه عايشه ،عايشه عشان ادمرك ،اموتك بالبطئ 





مصطفي بغضب: انتي احقر بني ادمه انا شوفتها في حياتي بجد 


بسمه بأستفزاز: توء توء ياعم فلانتينو بلاش شتيمه عشان منزعلش من بعض ياحياتي ...


مصطفي وهو بيقرب منها وبيشدها من شعرها : انتي ايه ياشيخه ايه شيطااان اختك عملتلك ايه عشان تعملي فيها كده هاا ليييه 


بسمه وهي بتطلع مسدس من شنطتها وبتحطه في وشه : ابعد ايدك بدل ما اقتلك واقتلها ...





هاجر بخوف وهي بتصرخ : لا لا والنبي نزلي السلاح ،ارجوكي اطلبي اي حاجه بس متموتيش مصطفي ،متموتيش اكتر حد انا حبيته عشان شويه تخاريف في حياتك ،ارجوكي يابسمه ،ارجوكي كلنا بنحبك ،بابا وماما وكلنا بنحبك ،يمكن طريقه بابا وماما في المقارنه كانت غلط ما بينا بس هما بيحبوكي اوي والله ،ارجوكي نزلي المسدس 





بسمه وهي بتبتسم بشر : انا عمر ما حد فيكوا حبني كلكوا بتكرهووني وانا بكرهكوا وبالذات انتي ،عارفه ايه اكتر حاجه مفرحاني دلوقتي ،اني شيفاكي مذلووله ،وهفرح اكتر لما اموتلك حبيبك زي ما حبيبي مات بسببك 


هاجر بصدمه : بسببي !


بسمه وهي بتبصلها بغل  وبتصرخ : اه بسببك ،بسبب أنه كان بيحبك خمس سنين في السر ولما رفضتيه اكتر من مره انتحر ،انتحر وسابني بسببك ،انا بقي هقهر قلبك علي حبيب القلب ،هخليكي عايشه طول عمرك حزينه ياهاجر ...





قالت جملتها وضغطت علي الزناد وانطلقت الرصاصه في جسم  مصطفي ووقع علي الأرض بآلم ...


هاجر وهي بتصرخ وبتجري نحيته: لاااااااااااااااااا مصطفي ..


هاجر بشرود وهي بتحط المسدس علي دماغها : وانا كمان هروح لحبيبي 


هاجر بخوف وهي بتبصلها وبتبص لمصطفي : لا لا يابسمه لاااااااااااااااااا 


صرخت بصوت عالي وفقدت الوعي جنب مصطفي .... 


بعد مرور شهر ..


مصطفي انا عارفه انك سامعني ،فوق بقي ياحبيبي ،فوق عشان خاطري ،انت وحشتني اوي ،مش بعد ما لقيتك وبقيت معايا هتروح مني ،مصطفي انت متخيل كم الصدمات اللي شوفتها اليوم ده ،متخيل انا اتخذلت من اقرب الناس ليا ،كفايه




 بقي صدمات وتعب وغم ،فوق بقي ،انت بتحبني انا عارفه انك بتحبني زي ما بحبك ،بس لو انت مقومتش انا ممكن اموت ،انا كنت عايشه عشانك ،حتي لو كنت جوز اختي بس كنت عايشه عشان المح بس طيفك ،م 


كانت هتكمل كلامها بس صوت جهاز الانذار خلاها تبصله بصدمه دموع خوف وهي بتنادي علي كل الدكاتره ...


مصطفي لااااا مصطفي ...


                    الفصل الاخير من هنا

تعليقات