Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اجبرني اعشقه الفصل السادس

رواية اجبرني اعشقه الفصل السادس رواية اجبرني اعشقه


❤️❤️الفصل السادس ❤️❤️

بقلم همس حسن


وفجأة ... 

نور الأوضة كله اتطفى 


مليكة اتخضت واتعدلت بسرعة وبصت حواليها .. 





الأوضة ضلمة كحل وابوابها عمالة تترزع تتقفل 







جاية تجري على الباب عشان تفتحه لقيته مش بيفتح .. بدأت تعرق وعينيها تدمع من الخوف 

بتغمض عينيها : أشهد أن لا إله إلا الله 




واشهد أن محمداً رسول الله .. يارب احميني انا أعصابي بااااظت


وجاية بتلف وشها خبطت في حد لسة هتصوت كتم بوقها 







غمضت عينيها تاني من الخوف : انت ميييي...

وقبل ما تكمل الكلمة بدأت تميز ريحة البرفيوم بتاعته واكتشفت إنها ريحة *آدم* فتحت عينيها تاني







آدم : جالي خبر ان الحكومة داخلة على البيت عشان تقبض عليكي ، والتهمة انا لسة معرفهاش 

سبقتهم وطلعت على هنا وطفيت النور عشان أحذرك متنزليش من الأوضة




 دي غير لما انا أطلع اجيبك 


خلص كلامه ونزل ايده من على بوقها 






مليكة : وانت مصلحتك ايه في كل دا ؟؟ 


آدم : مش لازم تعرفي مصلحتي ايه دلوقتي .. المهم تنفذي اللي قولتلك عليه 

متتحركيش من هنا ولا تعملي صوت ولا تنوري النور 


سابها وخرج على برا نزل من السلم الخلفي على الجنينة .. وبص على البيت 


الظابط داخل ومعاه امنا الشرطة : انا معايا أمر بالقبض على مليكة محمد الخشّاب 


رفعت : نعم ؟؟؟ 

تقبض عليها بتهمة ايه ياحضرة الظابط !!







الظابط : بتهمة سرقة كوليه الماظ تمنه نص مليون جنيه 


ثرية بتدب على قلبها : ياحوستي السودا نص مليون اااايه انا بنتي مش حرامية يا...


الظابط : طب عشان انا بحترم البيت دا والعيلة دي عشان مش بنسمع عنكم 






غير كل خير مش هعمل شوشرة ولا هزعق بس بعد اذنكم سلمونا المتهمة بهدوء 






رفعت بينده : مليييييكة .. انزلي بسرعة 


آدم داخل عليهم : بس انا خطيبتي مش هتخرج من البيت دا ياحضرة الظابط 


الظابط : معناه ايه الكلام دا ؟؟


آدم : اقولك معناه ايه ياباشا 


مد ايده في جيبه طلع دفتر الشيكات .. كتب شيك ب٥٠٠ ألف جنيه


آدم : اتفضل ياباشا الشيك دا هيفضل رهن معاكو لحد مانلاقي عقد الالماظ بس






 شعره من خطيبتي اللي بكرا هتكون مراتي تتمس .. آسف دي ممكن يطير فيها رقاب ✋


ثرية وأمينة وسهيلة وروان واقفين خايفين ومرعوبين من اللي ممكن يحصل دلوقتي لمليكة 







الظابط : يطير فيها رقاب الحكومة ياادم ؟؟؟ 


رفعت : لا ياباشا العفو آدم أكيد ميقصدش بس الفكرة إن احنا حريمنا مبتباتش في الأقسام 


آدم : دا غير إن مليكة مش موجودة في البيت أصلا في الشارع بتجيب







 طلبات لنفسها .. ثم إني سلمت حضرتك الشيك واعتقد كدا مبقاش علينا حق 


الظابط : حتى لو ادتني الشيك فيه إجراءات لازم تحصل مع مليكة في القسم عشان نخلي سبيلها .. خصوصاً وإن اللي مبلغة على العقد رافضة تماماً أي تعويض وعايزة العقد بتاعها 


رفعت : طيب شوف ياحضرة الظابط .. انا لو عليا كرفعت الخشاب أقدر حالاً اقلبها حرب ورجالتي يغربلوا كل الموجودين







 في المكان بس انا مش هعمل دا عشان انا راجل بفهم في الأصول ... فبعد إذنك خد الشيك وحقق كويس





 في الموضوع قبل ما تقبض علي حد ، حفيدتي مش حرامية ياباشا






 الظابط بعد تنهيدة : ماشي ياجماعة .. انا هاخد الشيك وامشي وهعرض الموضوع على اللي أعلى مني ونشوف رأيهم ايه 

 بس خليكم فاكرين الموضوع منتهاش .. انا همشي بس احتراماً للعيلة دي


رفعت : آنست وشرفت ياسعادة الباشا 


خرج الظابط والامنا معاه .. 


ثرية قعدت على الكرسي اللي تحتها من صعوبة الموقف 


ثرية بتحط ايديها على دماغها : ايه اللي بيحصلنا دا بس 


آدم : متقلقيش ياامي انا هخرجها من الموضوع ده

يعدي اليوم بتاع بكرا دا بس وانا هشوف مين اللي 







ورا الموضوع واللي بلغ عنها واشمعنا هي بالذات 







نشوى : إن شاء الله خير ياثرية متخافيش 


سهيلة بتطبطب على ثرية : خير ياعمتو خير بإذن الله  


روان بتبصلها بغيظ 


روان : انا هطلع أشوف مليكة زمانها مرعوبة فوق 


الشغالة : الراجل بتاع التصوير جه ياجماعة وطالب 






العريس والعروسة عشان صور كتب الكتاب 


رفعت : دخليه على الصالون ياحنان وهما هيجهزوا ويروحوا 






💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥

روان داخلة على مليكة الاوضة .. نورت النور 


مليكة : مشيوا ؟؟؟


روان : اه مشيوا خلاص 


مليكة : كان فيه ايه ياروان 


روان : مش عارفة حاجة غريبة اوي 

فيه حد مبلغ إنك سارقة منه عقد الماظ بنص مليون جنيه من كام يوم


مليكة بتبرق : ايه 😳😳😳 

انتي بتهزري صح ؟؟ 


روان : والله بكلمك بجد .. بس آدم حلها





مليكة : وحلها ازاي سي آدم 


روان : كتب للظابط شيك بنص مليون جنيه واداهوله رهن لحد ما نلاقي العقد الحقيقي 


مليكة بتقعد ع السرير : لا حول ولا قوه الا بالله 


روان بتتفرج عالاوضة : بس حلوة الأوضة والله مشطبينها حلو ديكورات وعفش غالي وبتاع


مليكة : والنبي ياروان تسكتي أوضة ايه دي اللي بتتكلمي عنها 


سهيلة داخلة عليهم : الجماعة بيندهولك يامليكة عشان الراجل بتاع التصوير جه 







مليكة : تصوير ااااايه هو دا وقته 


سهيلة : خلاص بقا يامليكة ريحيهم وانزلي يعني هي كل حاجة ماشية عدل أوي ودي اللي غريبة 


روان بسخرية : وكل حاجة هتمشي عدل ازاي والنبي 😒


سهيلة : روان بعد إذنك الوضع ميسمحش نهاااائي بأي تجريح .. كل واحد فينا شايل اللي مكفيه وزيادة 

يلا يامليكة عشان متتأخريش 


💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥


بعد نص ساعة .. مليكة خلصت لبس ونزلت الصالون عشان تتصور هي وآدم 


💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥

معاذ خارج من اوضته بيبص يمين وشمال .. اتأكد إن مفيش حد موجود 







مشي على طول ودخل أوضة اوض الضيوف في الخباثة وقفل الباب 


بعد ربع ساعة ... روان ماشية في الطرقة جنب نفس الأوضة 

سمعت صوت معاذ في الأوضة بيتكلم مع حد 


روان باستغراب : هو معاذ من امتى بيدخل اوض الضيوف ، وياتري بيكلم مين جوا 


حطت ايديها على اوكرة الباب وبتفتح ، الباب مبيفتحش 

*مقفول بالترباس من جوا* 


بدأت روان تخبط ع الباب بعزم ما فيها 


روان : افتتتتتح الباب يامعاااااذ انت بتعمل ااايه جوا 






استمرت في التخبيط جامد جدااا وبعد دقيقة معاذ فتح الباب 


روان داخلة الأوضة تجري وتبص حواليها : قاعد بتعمل ايه جوا ومع مين







معاذ : هو انتي مجنونة ؟؟ 

كنت قاعد لوحدي مبعملش حاجة 


روان : لا يامعاذ انا مش مجنونة انت اللي عاوز 






تجنني .. انا سمعاك بودني بتتكلم مع حد يامعاااذ بتكلم مييين أنطق 


فضلت تدور يمين وشمال وتفتح البلكونة تبص ملقتش اي أثر لأي حد







معاذ بيضحك بسخرية : شوفتي بقا إنك اتجننتي ؟


روان بغيظ : مااااشي يامعاذ .. مسيري اقفشك متلبس كدا في مرة 





ولا اقفشك ليه ؟؟ خلاص هانت كلها بكرا وكل حاجة تخلص 







سابته وخرجت من الأوضة .. قفل الباب وراها 

انتظر دقيقتين لحد مااتأكد انها نزلت 

فتح الدولاب 

معاذ : اخرجي ياحبيبتي نزلت خلاص


💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥


*في الصالون *


مليكة وآدم خلصوا تصوير 


رفعت : يلا ياادم انا وصيتلك على البدلة في وسط البلد روح استلمها .





. وانتي يامليكة غيري هدومك علي ما الاتيليه يبعت





 بنت بالفساتين عشان تختاري فستان .. وخلصوا 





بسرعة عشان لازم ننام بدري ونصحى بدري عشان





 بكرا المأذون هييجي على العصر ولازم نكون جاهزين ومجهزين كل حاجة 


سهيلة جاية من بعيد : طيب وديكورات الفرح هتخلص امتى ياجدي احنا كدا مش هنلحق 


رفعت : ودي حاجة تفوتني بردو 🤔

كلمت سليم وقولتله يجهز نفسه هو والصبيان اللي معاه عشان هييجي ٦ الصبح يبدأ على طول 


سهيلة : تمام 


مليكة وآدم بيبصوا لبعض واحد كاره التاني ومش مستوعب ازاي بكرا هيتجوزه 


💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥


*في أوضة أمينة *


أمينة وثرية قاعدين على السرير جنب بعض 





ثرية : ايه العلاج عامل مفعول ولا ايه النظام ؟؟


أمينة : والله ولا عامل أي حاجة .. بس انا عندي أمل 





كبير في ربنا إن في يوم من الأيام هيفرجها عليا ، ربنا كبير اوي 








ثرية : ونعم بالله .. جدعة ياامينة هي دي أختي اللي اتعودت عليها 


أمينة : قوليلي بقا .. مالك كدا وشك حزين وعينك دبلانة 






ولا تكونيش خايفة على مليكة من الجواز 🤔😹


ثرية : لا أخاف عليها من ايه .. دا انا هدي بنتي لابني ياامينة







امينة : اومال ايه اللي مزعلك كدا 


ثرية : ابدا .. قلبي واكلني عليها بس إن في يوم زي 






دا واقفة بطولها لا معاها أب ولا اخ وجدها يبقى هو وكيلها 






امينة : ربنا مبيديش حد اكتر من نصيبه ياثرية .. 





ومليكة بنتك غلبانة وبنت حلال وبكرا ربنا يعوضها بحاجة أحسن من وجود أبوها ميت مرة 







ثرية : يارب ياامينة .. يعلم ربنا ان مليكة بنتي دي متستاهلش غير كل خير 






طول عمرها نضيفة وقلبها ابيض من البفتا ، عندها إستعداد تشيل عن كل 






اللي حواليها ومتبينش وجعها ابدااا 


امينة : وعشان كدا بقولك بكرا ربنا يكرمها ويعوضها .. وإذا كان علي علاقتها 







بادم هفكرك بكرا لما يحبوا بعض إن كل واحد فيهم هيبقي بيموت على التاني 


ثرية : ياااارب ياامينة


💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥


تاني يوم الصبح 🌄🌄


مليكة صحيت من النوم وقاعدة على السرير باصة قدامها .. جسمها ثابت ومخها مشلول عن الحركة 

"هو انا بجد هعمل في نفسي كدا ؟!"


ثرية : صباح الخير ياعروسة 😍😍😍


مليكة : صباح النور ياماما 


ثرية : فيه عروسة تنام لحد دلوقتي بردو 🤔🤔 يابنتي كتب الكتاب ع العصرية 😱😱


مليكة : ماخلاااااص ياماما هقوم في ايه الفرح هيطير 






ثرية بزعل : اول مرة تشخطي في أمك يامليكة 

دا بدل ما تقومي تحضنيني في آخر ساعات قبل فرحك يابنت بطني 


مليكة حست بالذنب .. قامت من ع السرير في اتجاه امها 

باست دماغها وايديها وحضنتها : انا آسفة ياامي حقك عليا .. انا بس أعصابي تعبانة شوية 


ثرية بتمسحلها دموعها : صدقيني يابنتي ربنا هيراضيكي وهيجازيكي خير بس انتي اضحكي وارضي بنصيبك 


رفعت داخل الأوضة : لاااا مش وقته دموع وعواطف 





بقا هي مش هاتسيبك وتهاجر دي هتبقي معاكي في نفس البيت 

يلا يامليكة خشي اغسلي وشك الكوافيره على وصول خلاص 


فجأة سمعوا زعيق جامد اوي وقلق جاي من برا الأوضة 


وقفوا برقوا هما التلاتة 


رفعت : ياستار يارب .. انا هنزل أشوف فيه ايه


نزل بسرعة على تحت في مدخل القصر  .. اكتر من ١٠ 




أفراد واقفين يزعقوا ويهللوا 




فين رفعت الخشااااااب "



 👇 لقراة باقي الفصول اضغط هنا

 🌹 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

🍁🍁🍁🍁مرحبا بكم ضيوفنا الكرام 
هنا نقدم لكم كل. ما هوا حصري وجديد
اترك ١٠ تعليقات ليصلك الفصل الجديد فور نشره

عندنا  ستجد كل ما هوا. جديد حصري ورومانسى وشيق فقط ابحث من جوجل  باسم المدوانة     وايضاء  اشتركو على

 قناتنا        علي التليجرام من هنا

ليصلك اشعار بكل ما هوه جديد من اللينك الظاهر امامك

  🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

                          الفصل السابع من هنا

                  لقراة باقي الفصول اضغط هنا

تعليقات