Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الحرام الفصل الرابع عشر

رواية الحرام الفصل الرابع عشر



( الفصل الرابع عشر ) 

بقلم مآآهي آآحمد




ماهي وقعت في الارض وبقت تعيط وماهر سابها ودخل 






ممدوح ونور كانوا قاعدين في العربيه 
وبيتفرجوا من بعيد 






ممدوح  بابتسامه سخريه : افتكر ان كده الطريق فاضي قدامك 





نور : جداااااا قولي مبروك عليا ماهر ☺️😁
ممدوح : مبروك ياروحي 😍






بقلمي مآآهي آآحمد
ممدوح دور العربيه ولف الدريكسيون ومشي هو ونور وساب ماهي 





مرميه في الارض 
البواب : قومي يابنتي قومي معايا 






البواب حاول يمسك ايدها ووقفها بالعافيه بس ماهي مكانتش قادره





 تقف من كتر القسوه اللي شافتها من ماهر البواب سندها وقعدها علي كرسي 
بقلمي مآآهي آآحمد
البواب : هاروح اجيبلك كوبايه مايه حالا يابنتي 
ماهي كانت متنحه وبس مابتتكلمش البواب دخل جابلها كوبايه مايه







 ورفع ايد ماهي وخلاها تمسكها ماهي مسكت كوبايه المايه وايديها بتترعش ورفعتها علي بوقها وهي بتشرب المايه كانت بتوقع من بوقها ومره واحده وقعت الكوبايه في الارض وبقت تبكي .. تبكي بصوت زي المجنونه 
البواب : لا حول ولا قوه الا بالله اهدي يابنتي مش كده حرام عليكي
ماهي : ( بعياط ) انا .. انا لازم امشي 
البواب : هاتروحي فين بس وانتي في الحاله دي ياست ماهي 
ماهي سابته ومشيت وهي ما بتردش عليه وبقت ماشيه في الشارع وهي تايهه مابقيتش عارفه تروح فين او تيجي منين لحد ما تاكسي قرب منها وكان خلاص هيخبطها 
سواق التاكسي وقف : مش تفتحي يا انسه 
ماهي بصيتله كده وهي تايهه وركبت معاه علي طول 
سواق التاكسي : هو اي اصله ده 
سواق التاكسي ركب : علي فين يا انسه
ماهي : __________
سواق التاكسي: يا انسه انا بكلمك 
ماهي : (اتنفضت ) ايوه .. نعم 
سواق التاكسي: بقولك علي فين
ماهي : عين شمس لو سمحت 
ماهي رجعت البيت مره تانيه وبقت تكلع السلم وهي ماسكه الطرابزين بأيديها الاتنين من كتر ما مش عارفه تقف علي 








حيلها واخيرا وصلت باب الشقه وطلعت المفتاح ودخلت اوضتها مامتها مكانتش في الشقه دخلت علي اوضتها وقبل ما توصل علي سريرها كانت وقعت في الارض وأغم عليها 
--------------------بقلمي مآآهي آآحمد -----------------------------
ماهر طلع علي اوضته ورمي البطانيه اللي ماهي كانت مستغطيه بيها وشال المرتبه حدفها بعيد ونادا علي الخدامين 
الخدام : تحت امرك ياماهر بيه 
ماهر : ( بعصبيه ) البطاطين .. والمرتبه والملايات كل دوول يترموا حالا في الزباله ويتجاب غيرهم فورا انتوا فاهمين
الخدام : حاضر ..حاضر ياماهر بيه 
ماما ماهر: اي ياماهر في اي .. ايه العصبيه اللي انت فيها دي 
وهترمي الملايات والمرتبه والبطاطين ليه 
ماهر : عشان النج"سه دي لمستهم ونامت عليهم ماهر بص وراه لقى صوروا هي وهو كان حططهم في بروايز علي السراحه.. بأيده مره واحده رماهم كلهم جابهم الارض وبقي يدوس علي صور ماهي برجليه ويدوس برجليه علي صوره ماهي اكتر 
ماهر :((  بزعيق ) مش عايز اشوفلها اي حاجه هنا .. مش عايز حاجه تفكرني بيها 
ماما ماهر: ياما قولتلك البت دي انا مابحبهاش .. مابرتحلهاش .. كنت بتقف قصادي عشانها شوف ربنا كشفهالك ازاي .. انا حتي مش عايزه اعرف هي عملت ايه .. كفايه انت تبقي عارف 
بقلمي مآآهي آآحمد
ماهر بص لمامته بكل غيظ وداس علي سنانه وسابها ومشي







وراح night club كان متعود يقعد فيه زمان هو واصحابه قبل ما يعرف ماهي 
ماهر راح وقعد علي البار وبقي يشرب كاس ورا التاني وهو مش




 حاسس بنفسه لحد ما سكر وبقي سكران طينه 
واحد من صحابه القدام 



عمر : اي ياماهر مش كفايه شرب لحد كده انت بقالك كتير مابتجيش







 هنا.. ماينفعش تشرب كل الكميه دي مره واحده انت مش كنت بطلت 
ماهر وهو سكران ومش شايف قدامه 






ماهر : وانت .. وانت مالك انت .. ولا انت خلاص بقيت شيخ دلوقتي 
عمر : ماهر انا مش قصدي انا بس قصدي (ولسه بيكمل ماهر وقف






 وهو ماسك الكاس ماقدرش يقف راح وقع عمر سنده بسرعه وقعده علي الطرابيزه 
وماهر غمض عنيه وبقي ماسك الكوبايه وساند راسه علي البار 







عمر صاحبه شاف كده راح اتصل بممدوح علي طول 
عمر : الووو ايوه ياممدوح الحق ماهر سكران طينه انت عارف






 لو مكانش قاطع علاقتي بي من ساعه اللي حصل انا كنت روحته 
ممدوح : لا لا اوعي




 تروحه انت .. انت عارف من ساعه ما مازن اتوفى الله يرحمه وهو مابقاش عايزك تاني انا هجيله






 اخده علي طول 
عمر : ماشي ياممدوح انا مستنيك 
ممدوح : لاء انا مش



 هينفع انا هبعتله حد تاني دلوقتي بس انت امشي من وشه دلوقتي هو اكيد مش ناقص 






عمر : طيب ياممدوح انت ادرى .. انت الوحيد اللي ماهر اختار انه يكمل معاك ويعرفك بعد موت اخوه اكيد






 انت عارف مصلحته 
ممدوح : اكيد طبعا يلا اقفل دلوقتي 
عمر : سلام 







ممدوح : سلام ياصحبي 
عمر بيبص علي ماهر وعلي دراعه لقاه كله متبهدل ومحتاج خياطه 
عمر : مالك بس ياصحبي اي اللي جرالك 
عمر قعد جنب





 ماهر علي البار بس بعيد شويه عشان ماهر مايفوقش 






ويلاقيه قدامه 
ممدوح : الووو ايوه يانور ليكي عندي خبر حلو اوووي 






نور :_______________
ممدوح : ماهر سكران طينه في ال night club دلوقتي ومش هيلاقي احن منك تطبطب وتدادي 
نور : ____________
ممدوح : خدي العنوان نص ساعه بالكتير تكوني عنده 








-
ماما ماهي رجعت البيت لاقت الباب مفتوح وشنطه ماهي في




 الصاله مرميه ضمت حواجبها وكشرت بغضب وحطت ايدها علي الاوكره وفتحت الباب بغضب ونرفزه 






ماما ماهي: ( بزعيق )انا مش قولتلك مش عايزاكي في البيت تاني معايا انتي ايه مابتفهميش 






ماما ماهي قالت الكلمتين دوول بتبص لاقت ماهي مرميه في الارض ومغم عليها 
ماما ماهي ضربت





 بأيدها علي صدرها 
ماما ماهي: ( بخوف وخضه ) يامصيبتي .. بنتي .. ماهي .. فوقي ياماهي





 اي اللي جرالك يابنتي 
ماما ماهي مسكتها من دراعها وضمتها لصدرها وخدت ماهي في حض  نها وماهي كانت في دنيا تانيه ومغمضه عنيها




 ومش حاسه باللي حواليها مامتها بقت تبوسها من جبينها وتبكي عليها وهي شايفه بنتها بالمنظر







 ده وبقت تصوت حد من الجيران دخل عليها واول ما شاف ماهي كده طلبلها الدكتور بسرعه 
----








ليان واحمد كانوا لسه بيكملوا كلامهم بيبصوا سمعوا صوت حد جاي عليهم احمد حط ايده علي بوق ليان بسرعه 





وشاورلها انها تمشي وراه بالراحه ليان قامت وهي مرعوبه وبقت ماشيه ورا احمد







اللي خطفم : انا سامع صوت حركه من هنا 
واحد تاني معاه : احنا كده ممكن نتوه ومانعرفش نرجع وسط الزرع ده لا نشوف قدامنا ولا ورانا 








اللي خطفهم : انت عيل يلا ولا راجل اي نتوه دي انت اهبل دي البلد دي بلدي حافظها حته .. حته قال نتوه قال اهبل ده 







احمد شاور لليان انها ماتتحركش وبقي يشاورلها بأيديه ان حركه الزرع هتعرفهم مكانه 
احمد بقي يبص شمال






 ويمين لحد ما لقى زي حجر أبيض كبير اخده وبعد عن ليان وابتدي يشاورلها من بعيد انها تتكلم وتعلي صوتها 
ليان : ( بهمس وبتشاور ) لاء طبعا .. هييجوا يقتلوني لو اتكلمت 
احمد : شاورلها انها تعمل اللي بيقولها عليه 
ليان مارضيتش احمد جاب طوبه وحدفها عليها ليان الطوبه جت في رجلها راحت مصوته اللي خطفها سمع صوت صريخها 
اللي خطفها : سمعت اللي انا سمعته 
التاني اللي معاه :. ايوه سمعت الصوت من هنا 
مشيوا علي صوت الصرخه بيبصوا لقوا ليان 
اللي خطفها : اخيرا لقيتك ياشيخه 
ليان بقت ترجع خطوه لورا 
ليان : لا لا لا لا .. اوعي تقرب مني انت فاهم .. 
اللي خطفها لسه هيمد ايده علي ليان احمد بسرعه جه من وراه وخبطه بالطوبه وقع في ساعتها وراسه اتفتحت جابت دم 
التاني اللي معاه اول ما شاف كده كان معاه خشبه ضرب احمد علي راسه بيها وقع في ساعتها 







ليان اخدت الطوبه اللي كانت مع احمد ووقفت ورا اللي ضربه بالخشبه وضربته علي راسه 
وبعدها جريت علي احمد 
ليان : احمد .. احمد انت كويس .. فوء .. فوء معايا 
ليان حطت دراع احمد علي كتفها وبقت تشيله بالعافيه ومشيت بي 
لحد ما وصلت اخيرا للعشه بتاعته من غير ما تعرف ان دي عشته 





بتبص مالقيتش حد هناك 
ليان : ( بصوت عالي ) ياللي هنا .. في حد هنا 
ليان بقت بتبص شمال ويمين عشان تلاقي حد مافيش 





راحت بسرعه نومته علي السر    ير وجابت شويه مايه من الازازه اللي كانت موجوده وجابت قماشه وبقت تمسحله الدم 
-----------------بقلمي مآآهي آآحمد---------------------------------
ماما ماهي: اي يادكتور طمني بنتي مالها 
الدكتور : اطمني هي كويسه بس جالها انهيار عصبي .. سمعت خبر وحش حصلها صدمه  ماقدرتش تستحملها 
حاجه زي كده ومن كتر الصدمه خليتها تقفد الوعي 
ماما ماهي: يعني اي هي هتبقي كويسه ولا لاء 
الدكتور : هتبقي كويسه ان شاء الله دي روشته فيها شويه مقويات






 وفيتامينات ولو حالتها ماتحسنتش يستحسن تجيبهالي في العياده 
ماهي فاقت وهي





 سانده علي ضهر السرير بس مكانتش بتتكلم كانت دموعها نازله منها وبس 
الدكتور : اذستأذن انا بقي 





ولو في اي جديد كلميني علي الرقم ده 
ماما ماهي: متشكرين يادكتور 







الدكتور مشي وماما ماهي رجعت وقعدت جنب ماهي علي السرير 
ماما ماهي: سامحيني يابنتي اني طلعتك من البيت غصب عني






 افتكرت بكده هربيكي عشان تسمعي كلامي بس طلعت اني بربي نفسي يابنتي حقك عليا








نور دخلت ال night club  وهي بتبص شمال 




ويمين وعنيها بدور علي ماهر لحد ما لاقيته قاعد وسكران  علي البار 






نور اول ما شافته اول حاجه عملتها اخدت صوباعه وفتحت فونه واتصلت بنفسها وفتحت لمده دقيقه وقفلت علي طول 






علشان لما يسألها عرفت مكانه منين تقوله ان هو 





اتصل بيها واهو سكران ومش هيفتكر حاجه 
نور بعدها ابتدت تفوء في ماهر 





نور : ماهر .. ماهر .. فوء .. فوء عشان خاطرى ياماهر 





ماهر : _______________
نور : وبعدين هفوقه ازاي ده بس 
نور ابتدت تحط شويه مايه علي وشه ماهر فاق بس يادوبك بقي يفتح عنيه بالعافيه 






نور : فوء ياماهر .. فوء انا جيت خلاص اول ما اتصلت بيا 





ماهر : نور هههه ( وهو سكران وبيتكلم بالعافيع  ) انتي جيتي
نور : حط ايدك علي كتفي .. تعالي .. تعالي معايا 
نور حطت دراع ماهر عليها وبقي عمر صاحب ماهر شايف اللي






 عملته واللي نور بتحاول تفهمه لماهر وكل اللي بتقوله ده محصلش واستغرب جدا من اللي عملته 





وبعدها نور طلعت ووقفت تاكسي وقالتله يطلع علي المعادي
ومسكت ماهر ووصلوا اخيرا علي شقه ماهر 





وطلعت المفتاح من جيبه ودخلته الاوضه وهو نايم بقت تملس عل





 شعره وتلمس خده بضهر صوابعها كده وتبتسم 






نور : مش هينفع تبقي لحد غيري ياماهر لو لفيت 




الدنيا دي كلها مش هتلاقي حد يحبك زي ما انا بحبك نور بقت تقرب 





من ماهر وتشم ريحته وبعدها قلعت البلوزه 



وبضوافرها بقت تخربش كتافها وتضرب




 نفسها وخبطت دماغها في الحيطه 
وقطعت البلوزه اللي كانت لبساها وكسرت شويه 





حاجات في الاوضه ورمت هدومها الداخليه في الارض وقلعت ماهر هدومه اللي من فوق



 وفتحتله حزام البنطلون وجابت زي ميكركروم وحطيته علي ملايه السرير 






ونكشت شعرها ونامت جنبه وهي بتبتسم 





وفضلت صاحيه طول الليل تبص لماهر واول ما ابتدي يصحي جريت





 في ركن بسرعه وغطت نفسها بالملايه ونكشت 




شعرها اكتر وهي خايفه وبتعيط ومرعوبه 




ماهر صحي بقي يبص شمال ويمين لقي الدنيا كلها متبهدله 




بص علي الملايه لقي بقعه دم ونور بتبصله وتعيط 
ماهر : نور 😳😳




  🌹 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

🍁🍁🍁🍁مرحبا بكم ضيوفنا الكرام 
هنا نقدم لكم كل ما هوا حصري وجديد
اترك ١٠ تعليقات ليصلك الفصل الجديد فور نشره

عندنا  ستجد كل ما هوا جديد حصري ورومانسى وشيق فقط ابحث من جوجل  باسم المدوانة 

    وايضاء  اشتركو على

 قناتنا        علي التليجرام من هنا

ليصلك اشعار بكل ما هوه جديد من اللينك الظاهر امامك

 

  🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

الفصل الخامس عشر من هنا

  لقراة باقي الفصول اضغط هنا



تعليقات