Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عمياء سكنت روحي الفصل العاشر والحادي عشر

رواية عمياء سكنت روحي الفصل العاشر

 رواية عمياء سكنت روحي

 البارت العاشر 
والحادي عشر
بقلم اسراء ابراهيم

اروي بتقلع الطرحة فجأة سيلا تنحت اول ما شافت السلسلة 

في رقابتها وبصت لمرات عمها اللي اتصدمت وحست انها 

قلبها بيدق ومن الصدمة مش قادرة تتكلم ، معقؤلة انتي 

وبتضحك ودموعها علي خدها ، اروي سمعت صوت وكلام 

هانم وهيا بتعيط وكانت مستغربة، في حاجة مالك يا طنط ؟ 

هانم عمالة تعيط وقالت مش مصدقة انك قصاد عيني انتي 

اروي بنتي ، اروي مش فاهمة حاجة ، سيلا هيا طنط مالها انا 

مش فاهمة ، اروي انتي جبتي السلسلة دي منين ؟ ، دي 

بتاعتي يا سيلا من وانا صغيرة مامتي جبتهالي ، هانم لفت 

وش اروي ليها وحضنت وشها بايديها ،انا كنت حاسة انك قريبة مني 

بس متوقعتش انك تكوني هيا اللي عشت عمري كله اتمني 

انها ترجع لحضني تاني بجد مش مصدقة نفسي وحضنتها 

جامد اووي وبقت تعيط بشحتفة وتبوس في راسها وخدها 

واروي مش فاهمة اي حاجة ، هيا مين يا طنط انا انا حقيقي 

مش فاهمة حاجة ، سيلا بقت تعيط ومش مصدقة انها ممكن 

تطلع اروي بنت عمها ، وقعدت جنبها وقالتلها يا اروي 

اسمعيني كويس ،مرات عمه كان عندها بنت وتاهت من ٢١ 

سنة وهيا عندها ٤ سنين ، ايوة وانا ايه داخلي بالموضوع 

مش فاهمة ، كملت سيلا كلامها ، ان بنتها كانت لبسة سلسلة 

فضة محفور عليه حرفA ، اروي اتصدمت وكأنها مش 

مستوعبة اللي سيلا قالته لحد ما فاقت من الصدمة 

وضحكت وقالت ، لالا انتو فاهمين غلط انا مش هيا اكيد دي 

سلسلة شبها انا عندي بابا وماما يعني اكيد مش انا وقالت 

لهانم  انا اسفة يا طنط بس حضرتك اختلط عليكي 

الامر بس وانا مش بنتك اصلا ازاي وانا انا لازم اروح معلش 

اتأخرت وجت تقؤم هانم مسكتها بسرعة ، عشان خاطري انا 

ما صدقت لقيتك طيب طيب كلميهم يجو وانا والله لو 

قالولي انك مش بنتي هصدق ماشي وعيطت بحرقة عشان 

خاطري يا بنتي حققيلي الامنية دي لواحدة ست بتتمني انها 

تقابل بنتها وتاخدها في حضنها ارجوووكي ، اروي صعب 

عليها اووي عياطها وانها بتتحايل عليها كدة ، حاضر يا طنط 

خلاص انا هكلمهم يجو ، سيلا لا انتي بلغيهم يحضرو نفسهم 

وانا هبعتلهم السواق ، تمام ماشي 

............

واحد ملثم داخل يتسحب في شقة امل وفضل ماشي 

بكشاف وهو عارف انه مفيش حد لانه كان بيراقب امل 

الفترة اللي فاتت وعارف انها خرجت في نفس معاد كل يوم 

ودخل قوضة النوم وفتح الدولاب وقعد يدور علي ورق 

وملقاش حاجة وفتح ادراج التسريحة وبرضه مفيش حاجة 

وفتح درج الكومود ولقاه مقفول وراح مطلع مطوة 

وفضل يعافر لحد ما فتحه ولقي اوراق فضل يبص فيها 

بالكشاف وضحك وقال ايوة هو ده ، وراح حط الورق في 

الشنطة وقفل الدرج تاني  واتسحب  ولسة هيمد ايده علي 

اوكرة باب الشقة سمع صوت امل برة وبتفتح بالمفتاح راح 

جري استخبي في الصالون ، وهيا فتحت ودخلت وهيا بتغني 

وراحت داخلة علي قوضة النوم ، وهو شافها اما دخلت اوضة 

النوم  راح متسحب وخرج علطول وقفل الباب وراه بالراحة 

امل دخلت القوضة فتحت الدولاب لقت الهدوم مش مترتبة 

كأن حد كان بيدور علي حاجة فجأة لفت وبصت علي درج 

الكومدينو وجريت عليه وفتحته واول ما ملقتش الورق 

فضلت تقؤل يا نهار اسود يا نهارد اسود و تصوت وتلطم 

ومسكت الفون وطلبت رقم ، الووو الحقني .....

..................

هدي اتخضت وقفلت الاسكتش بسرعة وبصت لميرا وقالتلها 

حرام عليكي هتجبيلي ساكتة في مرة ، لا ده انا هقتلك 

دلوقتي لو مقؤلتليش ايه قصة دكتور اسر ، اتنهدت هدي 

وقالتلها معرفش صدقيني انا نفسي معرفش ، لا ماهو باللي 

شفته ده وغيابك عن محاضراته وهروبك من اي مكان 

موجود فيه مش معناه الا حاجة واحدة انك بتحبيه يا هدي 

اللي انا مستغرباه اومال احمد كان ايه بالنسبالك ؟ ، لا احمد 

انا اكتشفت اني مكنتش بحبه اصلا تصدقي انا نفسي 

مكنتش مصدقة هقؤلك انا عرفت ازاي وحكتلها اللي حصل 

في الكافيه لما قابلت اسر مع خطيبته ، اهااا قولتيلي بقي 

عشان كدة بس يا كلب البحر انتي محكتليش ليه مش انا 

صحبتك ولا اااه ما كفاية عليكي اروي اختك وصحبتك ، 

اخس عليكي والله ابدا انا بس مكنتش متأكدة من مشاعري 

بس انتي عارفة انك صحبتي واقرب حد ليا زي اروي بالظبط 

طيب وهتعملي ايه دلوقتي معاه ، مش عارفة يا ميرا بس انا 

مخنوقة ومش عارفة هفضل كدة لحد امتي ، المهم يلا بينا 

نمشي ، يلا يا ستي و خرجو من الكلية ، اسر نده 

عليها ، قلبها دق اول ما سمعت صوته ولفت هيا وميرا ، احم 

اهلا دكتور اسر خير في حاجة ؟ ، هدي انا كنت عايزك في 

موضوع ممكن؟ ، اتحرجت وبصت لميرا اللي قالت طيب انا 

همشي يا هدي وابقي طمنيني عليكي ها عشان كنتي تعبانة 

اووي وانا هفضل قلقانة وغمزتلها بايدها ، اه اه حاضر يلا 

سلام ، تحبي تقعدي فين ، عادي المكان اللي يناسب 

حضرتك ، طيب تعالي يلا ولسة هيركب عربيته ، لقاها واقفة 

ايه مالك ، هو الموضوع مهم يعني ما مهو ممكن نتكلم هنا 

لا مش هينفع هنا يلا اركبي ، فكرت شوية وقررت تركب معاه 

وتشوف عايز ايه 

..................................

كان قاعد في مكتبه وبيفكر في سيلا البنت اللي خطفت قلبه 

من اول ما شافها براءتها ولسانها الطويل وعنيها الزرقا بلون 

البحر اللي تسحر وافتكر اخر مرة اما زعلها وقالها انها رغاية 

وازاي وشها احمر من الغضب وكان شكلها حلو اووي ،فاق 

علي فون معاذ ، احم الو ، اياد فينك يابني ، موجود انت اللي 

فينك وعملت ايه مع كامل القاضي ، طيب بص تعالي البيت 

بليل نتعشي  سوا ونخش نتكلم في المكتب ايه رأيك ،اياد 

ابتسم وقال انها فرصة يشوف سيلا ، هتأكلوني ايه طيب 

وانا افكر ، ضحك معاذ بصوته كله وقاله طول عمرك طفس 

وهمك علي بطنك يلا ياض هستناك ، ماشي يا عم سلام 

....................

مجهول / غبييية ازاي يتسرق منك فهميني ؟

امل / معرفش انا مخبياه في درج الكومود بتاع السرير 

مجهول/ وده ورق تخبيه في درج انتي ايه مش بتفهمي 

انتي ضيعتي كل اللي بخططتله من فترة بعملتك دي 

امل /والحل اعمل ايه ثم ان الشقة باسمي يعني ميقدرش 

يعمل حاجة 

مجهول /مش بقؤلك غبية الوصلات اهم من الشقة اللي 

بتتكلمي عنها دلوقتي هو مش خايف من البوليس وانه 

يتحبس يعني في اي وقت ممكن تلاقيه عندك وسعتها مش 

هيسيبك غير وانتي من غير روح وممكن قبلها يديكي قلمين  

يخليكي تمضيله تنازل عن الشقة اللي فرحانة بيها 

امل /يا مصيبتي طيب اعمل ايه ؟

مجهول /اختفي لحد ما اتصرف وخلينا علي فون وقفل 

...............

سعاد وهيا بتلف الطرحة انا قلقانة اووي يا ابرهيم من ساعت 

مكالمة اروي وانا قلبي مش مطمن حاسة ان في حاجة ، 

متقلقيش يا سعاد خير ان شاء الله  هيا قالت انهم عايزين 

يتعرفو علينا يعني الموضوع ميقلقش انتي بس اللي علطول 

قلقانة ، ربنا يسترها يارب يلا بينا صحيح كلمت احمد عشان 

يجي معانا ، اه كلمته وهو زمانه جه ومستنينا تحت  ونزلو 

ركبو العربية اللي بعتتها سيلا واول ما وصلو الفيلا ، سعاد ما 

شاء الله دول باين عليهم مبسوطين اوووي ، اه فعلا اللهم 

بارك ونزلو من العربية والسواق قالهم اتفضلو ادخلو واول ما 

دخلو قابلتهم اروي اللي كان باين عليها انها معيطة  

واحمد لاحظ ده وقرب منها بلهفة مالك يا اروي ، مفيش يا 

احمد انا كويسة متقلقش ، سيلا رحبت بيهم وعرفتهم علي 

هانم مرات عمها وقالتلهم في موضوع كدة افضل ان اروي 

اللي تتكلم فيه ، قال ابرهيم خير يا اروي في ايه يا بنتي ، 

اروي  فضلت ماشية لحد ما ابوها مسك ايديها وقعدها جنبه 

وقالت بابا لو سمحت في سؤال هسأله لحضرتك انت وماما 

وعايزاكو ترضو عليا ممكن ؟ سعاد حاطة ايدها علي قلبها 

وقاعدة خايفة وقلقانة وقلبها حاسس ، ابرهيم قالها قولي يا 

اروي ، انا ابقي بنتكو مش كدة ؟ ابوها اتوتر 

وقالها ............







البارت الحادي عشر 

ابرهيم اتوتر وقالها مش فاهم قصدك يا اروي وبص لسعاد 

بتوتر وسعاد اتأكدت ان اروي عرفت وفضلت تعيط ، اروي 

قالتله لو سمحت يا بابا قول اني بنتكو عشان خاطري 

وفضلت تعيط جامد ، سيلا قالتلهم انا هفهم حضرتك يا انكل  

السلسلة اللي في رقبت اروي دي كانت في رقبه بنت عمي

واسمها اروي برضه  لما ضاعت من ٢١ سنة يعني اروي تبقي 

البنت دي صح ،اروي بانهيار وبتهز في ابوها  ارجوكو قولو ان 

كلامها غلط ، لا كلامها صح يا اروي قالت كدة سعاد وهيا 

واقفة ودموعها علي خدها ، وابرهيم قالها سعاااد و اروي 

مش مستوعبة فضلت ساكتة ، كملت سعاد كنت جاية انا 

وابرهيم من عند الدكتور ولقيناكي كنتي بتعيطي وتايهة 

ومش عارفة اي حاجة إلا اسمك خدناكي وانا اعتبرتك بنتي  

انا عمري ما فكرت حتي بيني وبين نفسي انك مش بنتي  

انتي بنتي اصلا اوعي تفكري اني مش امك لا انا امك 

غصب عنك قالت كدة بانهيار الام مش اللي خلفت الام اللي 

ربت وكبرت وسهرت وانا ربيتك وكبرتك وقربت من اروي 

اوعي تكرهيني عشان 

خاطري انا خبيت عليكي عشان مصلحتك عشان متحسيش 

ولو للحظة بالوحدة او حد يسمعك.كلمة ملهاش لازمةفاهماني 

يا اروي ، اروي اترمت في حضنها وفضلت تعيط بحرقة انا 

عمري ما حسيت للحظة انك مش امي انتي علمتيني 

وكبرتيني وعاملتيني زي هدي بنتك واكتر ، سعاد صعب عليها 

النبرة اللي اروي بتكلمها بيها اول مرة تعاملها كدة علي انها 

مش امها ، وكلهم بقو يبصولهم بشفقة حتي هانم صعب عليها 

انها عاشت السنين دي كلها بعيد عن بنتها وان واحدة تانية 

هيا اللي تربيها وحست برضه بسعاد لانهم امهات زي بعض 

واكيد لو مكانها هيصعب عليها انها تربي وتكبر وفي الاخر 

يتقال انها مش بنتها ، قامت هانم وقربت من اروي وابرهيم 

اما شافها قام من جمب اروي  وقعدت جنبها وبقت اروي ما 

بين سعاد وهانم وطبطبت عليها وقالتلها 

اروي انا حاسة بيكي بس لازم تعرفي اني مكنش ليا ذنب انا 

دورت عليكي كتيير وملقتكيش كنت كل يوم بنام ودموعي 

علي خدي وانتي بعيد عني وانا مش عارفة انتي فين 

وكويسة ولا لا اتحرمت من احساس الامومة واني اعيش كل 

مرحلة لبنتي وهيا بتكبر قصاد عيني واني احضر اول يوم 

مدرسة او اني اشوفها شابة جميلة واحضر فرحها ارجوكي 

متحرمنيش من اني اشبع منك الايام اللي فضلالي في عمري 

وسعاد انا بشكرك بجد علي تربيتك لبنتي وانا عمري ما هنكر 

انك امها اللي ربتيها وكبرتيها ارجوكي متسيبهاش وخلينا هنا 

مع بعض البيت كبير لو سمحتي خلينا احنا الاتنين جنبها ، 

اروي بصتلها وقالت وانتي ايه اللي مخليكي متأكدة اني 

بنتك مش يمكن دي صدفة مش اكتر ، هانم اتنهدت وقالتلها 

انا قلبي بيقؤلي انك هيا وقلب الام مبيكدبش يا اروي بس انا 

هريحك واثبتلك ...

............

امل لمت هدومها وحضرت حاجتها ولبست وخدت شنطها 

ولسة بتفتح باب الشقة عشان تخرج لقت حسام في وشها 

علي فين العزم يا امولة وبيضحك ضحكة سخرية ، امل 

صوتت من الخضة وحاولت متبينش خوفها منه وقالت بسم 

الله ايه مش ترن الجرس ولا تخبط ، معلش اصل واخد انها 

شقتي وبعدين محدش بياخد اذن عشان يدخل بيته ولا ايه 

زقها ودخل وقفل الباب ، ها كنتي رايحة فين يا قطة 

بقي ، انا انا كنت خارجة اغير جو اااااه تغيري جو ، امممم 

وانتي متعودة بقي يا قطة تخرجي بشنطة هدومك وانتي 

بتغيري جو ؟ ، هه اه عادي ثم انت مالك اصلا ، اااه انا مالي 

اصلا قال كدة وهو بيقرب منها وهيا مرعوبة منه وفجأة 

مسك شعرها جامد ، لا بقؤلك ايه خليكي متعاونة كدة معايا 

احسن انا زعلي وحش اوووي ومش هيعجبك ، اااه حاضر 

حاضر بس متأذنيش ، طول ما انتي شاطرة وبتسمعي الكلام 

مش هتتأذي بس لو استغبيتي هتشوفي وش عمرك ما 

شوفتيه فاااااهمة ، فاهمة فاهمة خلاص ، ماشي دلوقتي بقي 

تردي عليا مين اللي زقك عليا واعرفي انك لو كدبتي انا مش 

هخلي الدبان الازرق يعرفلك طريق ، بص انا مفيش حد 

صدقني وقبل ما تكمل كان اداها قلم جامد فقالت خلاص 

هقؤل هقؤل بص اللي سلطني عليك يبقي يبقي احمد اه 

احمد  ابن خالت اروي عشان ينتقم منك من اللي عملته في 

اروي  ، حسام اتصدم وكان وشه باين عليه الغضب وقال بقي 

كدة ماشي يا بن ال....... ان ما وريتك 

....................

خير يا دكتور اسر حضرتك كنت عايزني في ايه ، بصراحة انا 

مش عارف ابدأ كلامي منين بس انا بصراحة من ساعت ما 

شفتك وتحديدا من اول مرة اتقابلنا صدفة وانا معجب 

بيكي يا هدي واتأكدت اكتر اما شوفتك مع ابن خالتك ده 

وكنت مضايق معرفش ليه سعتها بس اللي اعرفه اني حبيتك 

بجد  ، كلامه مفأجئة بالنسبة لهدي وهيا متوقعتش 

انه يكون معجب بيها والمفروض كلامه يفرحها بس ازاي 

طيب وخطيبته ، بس اعتقد انك خاطب يا دكتور اسر 

وانا مش خطافة رجالة ، يعني ايه ، يعني متأسفة مش انا 

اللي تاخد راجل مرتبط ، طيب اسمعيني انتي فاهمة غلط 

اسفة مش هينفع اسمع اكتر من كدة ، ولو سمحت كلامنا 

يبقي في حدود اني طالبة عندك وبس بعد اذنك وسابته 

ومشيت ، واول ما خرجت دموعها نزلت يعني يوم ما تحب 

بجد يطلع مرتبط ويوم ما يعترفلها بحبه هيا ترفضه ،

اسر كان حزين حاسس انه اتسرع ومكنش ينفع يعترف 

بمشاعره دلوقتي خالص الا لما كان يتأكد من مشاعرها الاول 

وبعدها فونه رن ، الوو  ، ايه يابني انت فين ، مفيش يا اياد 

انا كنت في مشوار ومروح اهوو ، طيب تمام انا بكلمك عشان 

اعرفك اني مش هاجي عاالعشا فكل انت وماما ماشي ، اممم 

ماشي بس  هتتعشي مع مين بقي يا خويا ، انت مالك يا رخم 

خليك في حالك ، اسر بضحك ماشي ياعم الله يسهلو ، مش 

هتكمل بالقر بتاعك ده سلام وقفل 

............

اروي قالتلها تثبتيلي ازاي؟ ، هانم قالتلها انتي عندك وحمة 

في نص دهرك علي شكل قلب ، اروي اتفاجئت وقالتلها ايوة 

فعلا ، ضحكت هانم ولفت وشها ليها وقالتلها عرفتي بقي انك 

بنتي حبيبتي و ممكن بقي متحرمنيش من احساس الامومة 

اللي اتحرمت منه واحد وعشرين سنة ، اروي ابتسمت 

وقالتلها انا اسفة بس الموضوع صعب عليا ان في يوم وليلة 

الحال يتقلب واكتشف اني مش بنت ابويا وامي اللي ربوني 

بس انتي برضه ليكي حق عليا متزعليش مني يا مااما ، هانم 

دمعت وقالتلها يا روح ماما انتي وحضنتها اووي وبصت 

لسعاد وهزت راسها بمعني شكرا وسعاد ابتسمت ، وكل الحوار 

ده كانت سامعاه  عايدة من فوق ،عايدة دخلت اوضتها 

وفضلت رايحة جاية بتكلم نفسها ، لا لالا مش بعد كل اللي 

عملته زمان  تيجي تظهري دلوقتي وتضيعي كل حاجة لا 

وكلمت حد في الفون ، الوووو انا عايزاك 

 👇لقراة باقي الفصول اضغط هنا

 🌹 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

🍁🍁🍁🍁مرحبا بكم ضيوفنا الكرام 
هنا نقدم لكم كل ما. هوا حصري وجديد
اترك ١٠ تعليقات ليصلك الفصل. الجديد فور نشره عندنا  ستجد. كل ما هوا جديد حصري ورومانسى وشيق فقط ابحث. من جوجل  باسم المدوانة 

    وايضاء  اشتركو على

 قناتنا        علي التليجرام من هنا

ليصلك اشعار بكل ما هوه جديد من اللينك الظاهر امامك

 

  🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

                         الفصل الثاني عشر من هنا

تعليقات