Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق في حي شعبي الجزء الثاني الفصل الخامس والسادس

رواية عشق في حي شعبي الجزء الثاني الفصل الخامس


 رواية عشق في حي شعبي الجزء الثاني

 
الفصل  #الخامس والسادس

بقلم ايات الرحمان



هايدي وهيا تفرك في 



عنيها بنعث.. شااادي اوم بقاا
شادي وهو بيتقلب علي




 اسرير..ياقلبي انا تعبان من السفر سبيني ارتح شويه
هايدي وهيا تضرب شادي علي ضهره... ااااصحااااااااااااا
شادي. بفزع.. في اي صحيت اهو





هايدي.. ها احكيلي بقاا اي البيحصل
شادي وهو يضع يده علي وجها... طيب ممكن لمه ننزل علشان اختك تسمع هيا كمان.
هايدي.. يارجل ولله 




عيز اختي طاااايب لحظه وحده 
صرخت هااايدي بصوت عااالي.. جاااااااااااااااااااايجي
وضع شادي يده علي اذنها.. ااه يابنت المجنون 





اتت جيجي اله الغرفه بلهفا.. اي في اي





شادي.. مفيش اختك اتلبست
هايدي.. ها ياشادي في اي بقا



تغيرت ملامح شادي اله جديه جده..  اول انا شادي وعيسى وده اسميناا 






مفهاش اي حاجه بس احنه بنشتغل كذا شغلانه





 مختلفه وانا بزات شخصيه مختلفه اول حاجه




 فكرت بعدك عني ياهايدي انسيها لان مفيش حد هيلمسك غيري وغلبن ده هيكون عيسى برضك ياجيجي




 انا بشتغل حجات تانيه كتير وف كذه بلد انا وعيسى شركه مش مجرد ولاد قريب وعيشين مع بعض 
هايدي.. وده كله اي علقته بالي حصل
شادي.. ياره مش مراتي ولو كنت قولت غير كده في المستشفى مكنتيش هتسكتي ولو هيا كانت قلتلك حاجه غير كده كانتي






 فرجتي عليه المستشفي  انماا دلوقتي ياحبيبتي انتي ف ارضي ومكاني لو مهما عملتي مش هتعرفي تبعدي عني





هايدي...  قصدك اي وهبعد لي مدام مش متجوز
شاادي وهو يقف بجديه... انا شغال في المافيا في فرنسه 





هايدي بصدمه.. انت انت بتقول اي
شادي.. الي سمعتي واسمي صقر وعيسى اسمو اسد بكون عكس شادي الي بتضحكي وبتهزري معااا وبيقبل منك اي كلمه انما لو كان حد غيرك بيعمل حركاتك  كنت دفنتو حاي في ساعتها
جيجي بهدوا.. وعيسى شغاال زايك برضك. شادي.. ايوه احنه شركه
هايدي.. انت اكيد بتهزر شادي شادي حبيبي انت مش كده صح
شادي.. لا كده وده الي مكنتيش تعرفي واوعدك في قرب وقت هترجعي مصر بس لماه امن وجودك وتتعودي عليه مدام عرفتي مين يبقاا هتحضري معيا حجات كتير
هايدي.. انت اكيد مجنون لو الكلام ده صح فاكر اني هعيش معك انت قتال قتله وبني يتربه بي فلوس حرام 
شادي وهو يمسكها من ييده.... هايدي اهدي انا معكي ياحبيبتي وهفضل عايش شادي حبيبك الي هيلغي صقر من حياته طول مهوا معكي
هايدي.. الي انت في ده مرض صقر وشادي ده مرض انت مش طبيعي
شادي وهو يحول ان يسطير علي اعصابه..  اهدي ياحبيبتي انا مش هتغير هايدي انا خايف عليكي مش هينفع صقر يطلع معكي
هايدي.. لا ياشيخ انا مبخافش وانت انسان مريض وهطلق منك ابعد عني
تغيرت ملامح شادي اله نظره كله شر... جيجي اخرجي سبيني مع مراتي شويه
خرجت جيجي بكل هدوء بدون اي كلمه
هايدي.. فكرني هخاف منك انا مستحيل اعيش معك ياشادي مستحيل طلقني
جذبها شادي من شعرها بعنف.. انتي بتقولي اي طلاق مين 
صرخت هايدي بالم... سبني ياشادي انت بتعمل اي
شادي وهو لا يعشر بماا يفعله. ويصرخ في وجهها.. اخرسي خاالص واوعي








 تاني مرا اسمعك بتقولي طلاق دي ولو طلقتك ياهايدي برضك هتكوني لياا وبتعتي انا بس بتعت صقر صقر وبس وصقر عكس شادي مش هقبل اي كلمه 





من كلامك ده تاني فهما
القه اخر كلماته وهو يضغط علي شعرها بقوا
هايدي وبدات تبكي من الالم...اااااااه حرم عليك ياشادي شعري
تركه شادي وخرج من الغرفه تمامن
................ 
عيسى وهو ينظر لجودي التي في يومين تدهور حلتها تمامن بسبب عدم الاكل
عيسى.. جودي حبيبتي انا عارف اني سيد ميعملش كده بس عيزك تكوني اقو من كده اوعدك هخرجو
جودي بصوت ضعيف. وحشني اووي يابابي واكيد تعبان جو مع المجرمين 
عيسى وهو يحول ان يخرجها من حزنها.. خيفاا علي مين ده سيد مولد في الحبس اساسن
ضحكت جودي علي ماقله
عيسى.. حبيبي متخفيش هيطلع
جودي.. بس يابابي هو حضرتك مش زعلان علي جيجي ولا حته بدور عليها ممكن تكون عيشه
عيسى.. لان عرف اني هيا اكيد كويسه لسه محدش وصل لحاجه وسيد ميعملش كده 
جودي.. طيب انا هطلع اشوف فهد 
عيسى.. ماشي ياحبيبتي هتلقي في الاوضا بتعتك
صعدت جودي اله الغرفه بينماا وجدت انه الغرفه فارغه تمامن 
جودي بتوتر.. بااااابابي ياااا بابي
عيسى بلهفاا. مالك ياحبيبتي 
جودي وهيا تشير اله الغرفه.. ما ما مفيش حد 
اتسعت عيون عيسى بصدمه..ازااااي انتو يااابهااااااايم
اتت كل الخدمات اليه
عيسى.. فين فهد مين الي كان مع
الخدمه.. انا انا سبتو نايم في الاوضه
عيسى وهو يمسكها من معصمهت بغضب.. انطفي فهد فين
الخدمه بخوف.. والله العظيم معرف انا سبتو نايم وحطه جنبو الجهاز الي ادتهوني عشان لو عيط بس بس هو لسه بيبي ي فا 





مسمعتوش وهو بيعيط ولمه دخلت الاوضه ملقتوش قولت سعتك ختو والله العظيم ده الي حصل




الزعيم من الخلف.. خير في اي 
عيسى.. فهد مش موجود 
الزعيم بتمثيل.. اي ازاي حفيدي راح فين 
الخدامه.. والله العظيم معرف ياباشاء
عيسى.. انا لازم قاول لصقر
اخرج عيسى هتفو وتحدث.. الو صقر مصيبه
شادي وهو ياخذ انفسها من الذي فعلو مع هايدي.. ها في اي
عيسى.. فهد ياصقر
شادي بلهفا.. مالو حصلو حاجه 
عيسى... اختفاا فهد اتخطف 
شادي وعيونه يخرج منها الجحيم.. ازاااااااااااي 
عيسى... معرفش الخدتمه صحيت ملقتوش
شاادي.. انا راجع مصر انهارده 
اغلق شادي الخط بينما كانت جيجي تقف خلفه بكل هدو... انا جايه معك
شادي بجديه.. دي مش رحله وانتي ليكي جوزك مينفعش اعمل كده
جيجي.. لو مختنيش معك انا هعرف اهرب وسعتها انت الي هتندم انا عيسى اشوف عيسى 
ذهب شادي بدون ان يرد عليها وتوجها اله غرفته ورا هايدي جلسه تبكي بحرقه
شادي بجديه.. اسمعي من هناا ورايح اسمي صقر فهمااااا
هايدي وهيا تشهق مثل الاطفال.. ان انت مش بنادم انا عيزه اهلي وابني
شادي.. هجبهولك والبيت ده ضفرك ميخرج بره ولو حصل غير كلامي هتشوفي مني حاجه تانيه خاالص ياهايدي
هايدي وهيا تمسح دموعها.. عيزه اشوف ابني 
شادي.. هتشوفي يومين وهرجع وتشوفي 
ذهب شادي بعد ان اعد حقيبته.... 
.... 
في مكان اخر
المجهول.. الواد ألي معيا ده اودي فين
مجهول اخر.. خوده ربي او حطه علي باب جامع اعمل في اي حاجه المهم تبعدو خالص





مجهول.. انا في وحده اجنبيه عيزه عيل صغير وهتدفع مبلغ
مجهول 2.. اعمل الي انت عوزه بيعو وانت الي كسبان 
... 














#عشق في  #حي #شعبي ج٢
#البارت  #6 

("بالقاهره")
كان شادي وهو يتحدثُ بعنف مفرط:- يعنى ايه ياعيسى اسيبلك ابني وتاني يوم تقولي مش لاقيه..؟!

عيسى بهدوء:- أهدى ياشادي وهنعرف نجيبهُ أن شاء الله.! 

شادي بغضب:- مسميش زفت شادي أسمي صقر أنت سامع.!

تحدث عيسى ببرود معصب:- ماشي يا صقر إبنك هيرجع وأنت عارف كدا. 

الزعيم من الخلف متحدثاً بحزن مصطنع:- صقر... إبنك ياصقر صحيانه ملقنهوش.!

شادي:-هيرجع يا زعيم هو مين يقدر ياخد حاجه تخصني.! 

الزعيم:-دور على إبنك مش معقول الواد يتيتم من أمه وابُه.! 

شادي بثقه:-أبني هيرجع يا زعيم وهتشوف.؛! 

الزعيم:-طب اتمنى إبنك مينسكش شغلك.. 
انا هروح دلوقتي علشان ورايا شوية شغل هخلصهُ قبل مرجع إيطاليا.

عيسى:-ما لسه بدري يا زعيم..! 

الزعيم تحدثّ بعد وضعه يده على كتف عيسى: لأ أنا همشي علشان تلحقو تدورو على فهد. 

عيسى بابتسامة سامجه:- هنلاقيه يا زعيم. 

خرج الزعيم من القصر بينما نظره شادي لعيسى بتركيز شديد: لازم تبعت محامي يطلع سيد 

عيسى:-انا عملت كدا فعلاً وهو زمانهُ هناك
شادي:-إبني يا عيسى لازم ارجعه.؟!

عيسى:-متقلقش يا صقر هيرجع...

شادي:-انا عارف أنه هرجع...وهجييه..
سافر أنت يا عيسى...

عيسى:-أسافر ليه..؟!

شادي:- علشان مراتك ياعيسى

عيسى وهو يخرج تهنيده:- أسافر إزاي واسيبك يا شادي..؟! 

شادي بجدية:- سافر لمراتك يا عيسى مش عاوز نقاش وانا بقا هرجع أبني وهدفع إللي عمل كدا غالي اوي.. 

عيسى وهو يرطب على كتف شادي:- انا عارف إنك قدها يا صقر بس اهدى شويه وانا همشي بس هبعتلك الراجل إللي اتفقنا عليه وعارف بعدها الموضوع هيكون سهل. 

شادي بهدوء:-ماشي يا عيسى انا مستني اعمل حاجه غير لما الزفت دا يجي.. 

عيسى:-متقلقش زمانه جاي بس أكيد اللي اخد فهد مخرجه بره مصر. 

"_" _"_"_"_"_"_"_"_"
("في النيابة")

جودي بصوت ممزوج بضعف وحزن: وحشتني اووي.. 

سيد وهو يحاول أن يجعلها تبتسم:- جرا ايه يا ست جودي انتي مش عارفه جوزك ولا أي انا بعون الله موقفهم جوه على رجل واحده... 

ابتسمت جودي على حديثه:- عارفه إنك ميتخفش عليك بس وحشتني اووي. 

سيد وهو يغمز لها بجراءه:- وانت كمان وحشني يا وحش.... 

جودي بخجل: احم عيسى بعت المحامي وهو طمني.. 

سيد بصوت حاد مليء بالغيره:-وانتي ازاي وقفتي تتكلمي مع المحامي.. 

جودي:- لأ لأ دا عيسى إللي طمني والله 

سيد بهدوء: اوعي يا جودي أعرف إنك وقفتي مع راجل غيري لو طولتي تبعدي عن عيسى كمان ابعدي.. 

جودي بابتسامة رائعه:- حاضر ياحبيبي متخفش المحامي هيدخل معاك أن شاء الله.. 

"_"_"_"_"_"_"_"_"_"

مرسي:- ها كلمت الست إللي هتاخد الواد..؟!

محسن:-ياعم دي زمانها على وصول..

نظر نحيت يارا التي أتت الآن هاتفاً:- اهي اهي جات...

يارا ببرود وهي تنظر للمكان:- ها فين الولد..

محسن:-نورتي يا ست. الكل.

يارا بغرور:- فين الولد 

مرسي:- موجود ياست هانم موجود... 
بس إحنا لسه متفقناش... 

يارا بغضب:- انت تخرس خالص ومتنطقش من غير آذني.. فين الولد يا محسن...؟! 

محسن بتوتر: ثانيه واحده ويكون عندك ياهانم.. 

"بعد وقت قصير أحضر محسن فهد"

نظرت يارا لفهد بشر:-بكرا هتكون عندك الفلوس يا محسن.. 

محسن:-وصلو يا هانم تحت أمر حضرتك.. 

خرجت يارا وهي تحمل بيدها فهد وتتحدث بالهاتف: ابنه معايا... 

عماد:-كويس أوي انا مستنيكي.. 

يارا:-عشر دقايق وهكون عندك سلام.. 

("في النيابة العامة ") 

".. وبعد مرور وقت.." 

أمرت النيابة العامه بـخلاء سبيل سيد.. 

جودي بلهفه:- ها عملتوا اي..؟! 

سيد وهو يضمها له بشوق وحب:- وحشتيني اووي اووي..؟! 

جودي: يا حبيبي وانت كمان بس قولي عملت أي..؟! 

سيد:-هخرج انهارده شوية اجراءات وهخرج يا حبيبتي.. 

جودي بفرحه:-بجد بجد خلاص هتخرج 

سيد:-أيوا يا حبيبتي روحي انتي وحضريلي واكله حلوه كدا.. وهكون عندك بس اخلص الاجراءات دي.. 

جودي ببراءته:- لأ انا هستناك ونمشي مع بعض.. 

سيد:- يا حبيبتي افهمي فتحي مخك روحي بس حضرلي الأكل ورتاحي خالص لحد مجيلك ياأبو الجمدان أنت.. 

جودي بخجلاً:- احم فهمتك خلاص حاضر هعملك كل حاجه بتحبها..

سيد بحب:-انا بحبك انتي مش عاوز غيرك انتي..

("في فرنسا")

وصل عيسى لمنزل هايدي ويجي داخله المنزل من دون صوت وهو ينظر في جميع أنحاء المكان عن جيجي..

ليسمع صوت من الخلف.:- اتأخرت ليه..؟!

عيسى ببرود:- ليه وحشتك اوي كدا..؟!

جيجي بصوت خالي من أيتها مشاعر:- أكيد مش جوزي برضو يا عيسى ولا اقول يا أسد باشا..؟!

عيسي وهو يجلس على الكرسي بغرور:- خليها أسد علشان اللي هتشوفيها كتير الفتره الجاية..

جيجي: اومال مين عيسي دا..؟!

عيسي بنفس الاسلوب:- موجود بس هيطلع علي حسب انتي عاوزه مين والله لو عاوزني اكمل زاي ما انا عيسى انا موجود يا حبيبتي انما بقا لو هتحاولي تعملي اي حركه من بتوع زمان فـا انا منصحكيش علشان انتيمش قد اسد انتي يدوبك قطه صغيره في بحري يا جيجي.

جيجي بجديه:- وماله خلينا على نور وتعمل معايا علي انك اسد وهتفضل جوزي.. 

لم تنهي كلامها  حتى شعرت بيده تجذبها من خصرها بقوه  وأصبحت بين يد عيسى.. 

عيسى وهو يهمس في رقبتها:- هتفضلي مراتي.. ومرات اسد..او مرات عيسي علي اي حال انتي ليا انا وبس متحوليش تقولي حاجه غير كدا 

جبجي وهي تحاول ان تسيطر على اعصابها لكن كانت تشعر بحرارة أنفاس عيسى على رقبتها: والمطلوب..؟! 

عيسى وهو يقبل رقبتها بشغف:- وحشنتي..؟! 

كانت تحاول ان تبعد عن عيسى.. لكن كان عيسى مسيطر عليها تماماً وحملها عيسى بين يديه وصعد بها الي الغرفه من دون أيتها كلمه..؟ 

"بعد مرور وقت" 

هبطت جيجي من جانب عيسى الذي كان مستلقي على الفراش من دون ملابس لا شيء يغطي الا الفراش الأبيض.. 

توجهت إلي الحمام من دون فتح فمها بينما تحدث عيسى بداخله..:- أول مره احس انك مش معايا يا جيجي عارف انه صعب وإني مش فدماغك حاجه بس مش هسمحلك تبعدي عني ولا تعمل اي حاجه من حركاتك... 

افق عيسى من شرده على خروج جيجي من الحمام وهي تلف منشفه على جسدها وتنشف شعرها.. 

عيسى وهو يشعل السيجاره ويغطي جسده بالفراش الأبيض:- اي هو انا موحشتكيش..؟! 

جيجي ببرد:- ودا يهمك في اي مش المهم أخدت حقك.. 

عيسى وهو يحاول أن يغضبها اكثر:- اه فعلاً اخدته ولسه هاخده كل يوم بس في كام حاجه برضو واجب عليكي تعمليها.. 

جيجي بضيق:-ها 

عيسى: رجلك متخطيش برا البيت من غير إذن مع اي حد مش هيختلف في معملتك مع مصر.. 

جيجي بابتسامة باردة:-علي أساس اني كنت مقضيها في مصر 

عيسى ببرود:-لأ علشان متقدريش بس أحب افكرك علشان متفكريش انك هتغيري النظام... 

جيجي ببرود المفروض أن دا حقك دا لو انت راجل وواثق من نفسك ومن مراتك. 

ارتدى عيسى البنطال و واقف بجانبها وينظر لها في انعكاس المراءه:-منصحكيش تستفزيني يا جيجي 

جيجي بغرور:- وستفذك ليه انا لو ظهر قصادي اي راجل هحاول أمشي منغير ميلمسني.. 

فجأة تحاولت عيون عيسى لنظرات غاضبة ليمسك بخصلات شعرها بقوه وقسوه وهو يصرخ بوجهها:-انتي اتجننتي مين دا اللي يلمسك..؟! 

جيجي بألم:-نزل إيدك يا اسد.. 

جذابها عيسى من خصلات شعرها أكثر كأنه يريد نزع شعرها بقوه:-لو لسانك دا او عقلك هيئلك انك تفكري أن اي حد يلمسك غيري يبقا الموت ارحملك فاهمهه..؟! 

هبطت دموع جيجي بألم شديد لكنها تحاول ان تبدوا قويه:-- نزل إيدك يا أسد انا مقلتش حاجه..؟! 





                         الفصل السابع من هنا


تعليقات