Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حور المجره الفصل الحادي عشر


 

حور المجره 💞

( الفصل الحادي عشر ) 



حور : انا بحبك يانوح ❤️

نوح : وانا كمان ب ....

ولسه هيكمل لقي جميله جايه من وراه وهي ماسكه جنبها وبينزل دم وبتقوله 

جميله : اهرب يانوح .. اا .. ااهرب بسرعه 

نوح جري علي جميله هو وحور بسرعه

جميله : ابعدي عني ماتلمسنيش 

نوح بص لجميله وقلها 

نوح : مالك ياجميله حصل ايه 

جميله : حراس الملك كلهم في المزرعه يانوح وهي .. هي السبب في كل ده كل اللي في المزرعه ماتوا وهي اللي عرفتهم طريقنا اهرب يانوح .. اا. .هرب .. مش .. مش .. هتقدر عليهم ك.. كل.. كلهم لوحدك 




نوح : بقي ينادي علي جميله .. جميله ردي .. ردي عليا يا جميله فتحي عنيكي 

نوح بص لحور .. وهو كله غيظ منها وعنيه كلها شر 

انتي تاني 

حور : قامت من جنب جميله وبقت ترجع لورا وقالتله نوح انت مش فاهم انا هفهمك كل حاجه 

نوح اسمعني بس .. بس وقتها نوح مكانش سامع ولا شايف غير جميله وهي  مرميه علي الارض ومابين ايديه وهي سايحه في دمها وقام عشان يروح لحور جميله مسكته من رجله رجع تاني لجميله وقالتله 



جميله : ابعد من ..من ..  هنا يانوح 

نوح : جميله انتي هتبقي كويسه صدقيني 😞🥺

جميله : انا عمرى ما كنت كويسه يانوح زي دلوقتي كفايه اني هموت وانا في حضنك 😊

نوح : جميله انتي مش هتموتي 

حور وقتها بعدت عن نوح وجريت بسرعه .. رجعت للمزرعه 

بقلمي مآآهي آآحمد

وللاسف وقتها جميله غمضت عيونها ونوح بقي يصرخ ويقول 

نوح : جميييييييييله 😡😡

وبعدها بقي يبص يمين وشمال مالقاش حور جنبه وعرف أنها هربت ساب جميله ورجع المزرعه بسرعه واول ما دخل المزرعه مالقاش فيها حد كلهم أموات والنار متولعه في كل



 حته في العشش بقي يمشي ويخطي علي الجثث وهو مش عارف في ايه ومره واحده لقي جيش كامل حواليه من حراس الملك وكمان الملك كان معاهم وحور كانت واقفه جنب الملك 




الملك : اخيرا عرفت اجيبك يانوح بس بصراحه انا مكنتش اتوقع ابدا ان اللي كان بيسرقني ومهدد المجره كلها هو نوح العيل الصغير اللي كنت فاكره مات من ٦ سنين واندفن بس



 هنعمل ايه بقي الوزير طلع بيخوني وكان عاوز ياخد الحكم بدالي بس بصراحه لولا حور كانت زمان المجره كلها وقعت وكان عيل زيك هو اللي وقعها بس انت متعرفش أن الإله مابيقعش عشان أنا الإله 




نوح : وقتها بقي متغاظ جدا وابتدي يمسك السيف بتاعه وكل حارس يقرب منه يقتله ويبارزه بقوه رهيبه وفضل يبارز فيهم ويقتل فيهم واحد واحد والمعركة ابتدت يموت كل واحد فيهم يمين وشمال بس برضوا الكتره دايما بتغلب الشجاعه ونوح كان شجاع بس دايما كان لوحده .. 😞




الملك : وبعدين ياعنتر ده مابيتهدش ولا بيموت 

عنتر وهو راكب علي حصانه وبيتفرج علي المعركه من بعيد 

عنتر : ماتقلقش انا عامل حسابي كويس اوي وطلع سم بيشل البني ادم للمره التانيه وادي حارس من الحراس السم ده عشان يطعن بيه نوح وللاسف ده اللي حصل وبعدها نوح راح لدنيا تانيه 


وبقي شايف قدامه خيالات مابيقدرش يحرك جسمه نهائي بيحس بمجرد اصوات جايه من بعيد 

الملك : مكنتش اعرف قد ايه انتي ذكيه كده ياحور 

عنتر : طبعا يامولاي مش بنت الملك 




حور وقتها كانت بتبص علي نوح اللي كان مرمي علي الحصان ومابيتحركش الملك اخده معاه عشان يعدمه قدام كل أهل المجره ويعرف الناس كلها إن مافيش حد يقدر يهزم الملك 

عنتر وهما راكبين علي الحصنه بتاعتهم وراجعين المجره 

عنتر : مابتنطقيش ليه ياحور انتي مش فرحانه أن إحنا اخيرا مسكنا الحرامي اللي كان بيهدد المجره كلها 

حور : ايه .. اه .. طبعا .. طبعا فرحانه 

الملك : اومال ساكته ليه ؟ 

حور : هنطق اقول ايه ياولدي 




حور والملك كلهم رجعوا المجره وأبواب المجره اتفتحت ودخلوا وهما النصر باين علي وشوشهم 

الملك أمر الحراس انهم يحطوا نوح في زنزانه بسرعه ويربطوا بسلاسل من حديد قبل ما يفوق من الشلل وفعلا عملوا كده 

حور اول ما رجعت اوضتها 

الملكه ام حور : انا فرحانه بيكي اوي ياحور مكنتش اعرف انك ممكن تنقذي المجره من المجرم ده 

حور : اول مره تفرحي بيا يا امي 




الملكه ام حور : عشان اول مره تعملي حاجه صح في حياتك دلوقتي والدك هينفذلك كل اللي انتي عايزاه 

حور : متأكدة يا أمي 

الملكه : طبعا متأكده ما هو ماينفعش بعد ما تبقي انقذتي المجره من الحرامي ده ما يوافقش علي اللي انتي عايزاه

في نفس الوقت ده نوح ابتدي يفوق من السم وابتدي يحرك أطراف صوابعه 

نوح وهو متسلسل من أيديه الاتنين بيفتح لقي الوزير متسلسل جنبه وبيقوله 





الوزير : اخيرا فوقت يانوح 

نوح : انا فين 

الوزير : احنا هنا في سجن المجره اخر مكان كنت أتوقع ابقي فيه في يوم 

نوح : ( وهو لسه متخدر وبيحاول يفوق من اللي هو فيه )  انت .. انت بتعمل اي هنا 

الوزير : بعمل ايه هنا ؟ ده سؤال يانوح حور بلغتهم بكل حاجه وقالتلهم علي كل حاجه يانوح وعرفتهم مكان المزرعه ياما قولتلك متصدقهاش دي كدابه بس هنعمل ايه بقي الحب عمي عيونك وقلبك وخلاك تصدقها هي وتكدبني انا يانوح 




نوح : انا مابقيتش فاهم حاجه كانت بتكلمني وعيونها كلها صدق كانت بتتكلم من قلبها بجد 

الوزير : انت لسه بدافع عنها يانوح اصحي فوق شوف هنطلع من المصيبه اللي احنا فيها دي ازاي 

نوح ابتدي يحرك الحديد اللي في الحيطه عشان يفك السلاسل بس في المره الأولي كان جامد جدا مره والتانيه لحد ما سمع صوت حد جاي من بعيد وبقي اتنين حراس جايين واول ما جم قالوله 




الحراس : انت بقي نوح اللي قالب المجره وراعب الملك 

الحارس التاني : محدش يقدر علي الملك ده الإله بتاعنا 

الحارس التاني : مكنتش اصدق ياوزير انك ممكن في يوم تقع الواقعه دي 😂😂

وقالوا ما تحاولوش تناموا النهارده عشان من بكره هتناموا كتييييير اوي اعدام جماعي ليكم انتوا الاتنين في ميدان عام جهزوا نفسكم بقي 

الوزير : اعدام جماعي 😳😳



                      الفصل  الثاني عشر من هنا

تعليقات