Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حور المجره الفصل الثالث


 

حور المجره 💞

بقلم ماهي احمد 

( الفصل  التالت ) 


دخلت العرافه لاحمد وظهرتله وقالتله

العرافه : انت اللي طلبتني وانا حضرت وجيت 

بقلمي مآآهي آآحمد

العرافه كان شكلها وحش اوي وشعرها طويل وابيض ووشها كله تجاعيد وماسكه عصايه في أيدها ولابسه هدوم قديمه من زمان مش بعيد 

بقلمي مآآهي آآحمد

احمد:  انتي مين انا معرفكيش 

العرافه : انا العرافه اللي جيت علي ارضها وفضلت تنادي علي اسمها 

(احمد كان ميت من الرعب وقلها

احمد :  انتي صحيح بتقدرى تصحي الميتين 

العرافه : استغفروا ربكم يابني ادمين ماحدش يقدر يصحي الميتين الا اللي خلق الصاحيين 

ربي وربك ورب العالمين 

احمد : انا .. انا عاااايز .. (بخوف ورعب ) العرافه قطعته في الكلام وقالتله 

العرافه : انا عارفه انت عايز ايه 

بس طلبك مش عندي واللي عندي مش هتقدر عليه 

احمد : قام بسرعه من علي السرير وقلها 

احمد : هقدر عليه بس انتي اطلبي المهم ابقي مع مني

العرافه : اي طلب مهما كان هتنفذه

احمد : اي طلب مهما كان 

العرافه : طيب انا عاااااايزه .....

احمد: اللي انتي عايزاه انا هنفذه بس انتي اطلبي 

العرافه : تقدر تتخلي عن مكانتك وفلوسك وشغلك وحياتك 

احمد : واتخلي عن العالم كله عشان ابقي معاها وجنبها وفي حضنها 

العرافه أدت ضهرها لاحمد وجت تمشي قلها 

احمد : انتي رايحه فين 

العرافه : راجعه لأرضي ومكاني اللي ماقدرش ابعد عنهم لأي ظرف ولأي مكان 

بقلمي مآآهي آآحمد




احمد : طيب وطلبي هتعملي في ايه 

العرافه : طلبك هنظر فيه ووقت ما يتحقق هرجع بيه 

احمد : قام بسرعه من علي السرير وقلها ارجوكي وجه يحط أيده علي كتفها بصيتله نظره خاف من الرعب بعدها 

بقلمي مآآهي آآحمد


بعد أيده عنها اوام وفهم أنها معندهاش كلام  


احمد فضل كل يوم يروح الأرض بتاعتها ينادي عليها بس مايلاقيش رد من العرافه .. 

يرجع بيته ويستناها مكانتش بتجيله .. وفي الاخر اصابه الملل والإحباط وقال اكيد مافيش عرافه وانا كان بيتهيألي مش اكتر وبعد كده افتكر لما العرافه قالتله تقدر تتخلي عن بيتك وفلوسك ودنيتك  وشغلك وحتي حياتك وعرف وقتها يعمل ايه ؟؟

  احمد باع كل ما يملك اللي هو بيتقدر بمليارات اتبرع بمعظم فلوسه للجمعيات الخيريه والباقي حفر حفره تحت الفيلا بتاعته كبيره وحط بقيت فلوسه فيها ومشي كل الخدامين وحط عربيته في الجراج ووقف في المكان اللي هو ومني




 كانوا فيه وقت عيد الحب سوا وبقي يفتكرها وقرر أنه اخيرا لازم يبقي معاها ومع ابنهم.. احمد قرر الانتحار عشان يبقي حقق شرط أنه يتخلي عن حياته عشان يبقي  معاها وجنبها الحياه مالهاش اي طعم من غير حضنها  ..

 

بقلمي مآآهي آآحمد

احمد وقف فوق جبل  عالي جدا وغمض عنيه ولسه هيغمض عنيه وينط من فوق الجبل لقي العرافه واقفه جنبه وظهرتله وقالتله 

العرافه : للدرجه دي الحياه مستحيله في بعدها 

احمد : اتفزع وقال انتي بتطلعيلي منين وعرفتي مكاني ازاي 

العرافه : مش ده السؤال .. 

احمد : اومال ايه هو السؤال ؟ 

العرافه : اسأل السؤال الصح وانت تعرف الاجابه جواك 

احمد : بتعرفي تصحي الميتين فعلا ؟ 

العرافه بصيت لاحمد بغضب وسابته واديته ضهرها وجت تمشي 

بقلمي مآآهي آآحمد

احمد : طيب استني ماتمشيش 

هي مني ممكن تكون عايشه في حته تانيه وعالم تاني وزمن تاني ؟ 

العرافه : وقفت ورجعت تبص لاحمد وقالتله كلنا بنتولد بنفس إشكالنا في عوالم موازين وبعيده عن بعض وغريبه جدا عننا ممكن تلاقي نفس شكلك في عالم تاني بس لا شخصيتك ولا اسمك ولا روحك جوه الجسم والشكل ده 

بقلمي مآآهي آآحمد


احمد وهو متلهف مش مشكله بس المهم انها تكون معايا ومتأكد اني لو روحتلها هي هتحبني في اي عالم تاني وزمان تاني 

بقلمي مآآهي آآحمد

العرافه : العالم اللي جسم مراتك فيه صعب وغريب عليك مش هتتحمل العيشه فيه 


احمد : وديني هناك وخليني انا اللي أقرر إذا كنت هقدر اتحمل العيشه فيه ولا لا 


العرافه : لو روحت هناك مافيش سبيل للعوده من جديد 


احمد : انا كنت رايح سكه الموت فصدقيني مش هتفرق معايا كتير 





بقلمي مآآهي آآحمد

العرافه بصت لاحمد وهزت براسها ورفعت العصايه اللي معاها وضربتها في الارض ومره واحده احمد مالقاش العرافه جنبه وهو واقف علي الجبل فضل ينادي عليها بس مافيش فايده 


احمد في نفسه معقول كنت بتخيل .. 

بقلمي مآآهي آآحمد


احمد بيبص للمكان اللي هو واقف فيه هو اه واقف علي جبل بس مش نفس الجبل اللي كان عليه تحت الجبل خضره وزرع وأشجار كتير زي ما تكون غابات تحتيه 


بقلمي مآآهي آآحمد

احمد بص بسرعه للطريق وسمع عربيات جايه نزل  بسرعه علي الطريق ولقي عربيه بتشدها حصنه وفيها بنات كتير في العربيه دي 


بقلمي مآآهي آآحمد

احمد بقي مستغرب ايه العربيه والحصنه دي فضل ماشي علي الطريق لقي ناس تانيه خالص معديه من جنبه ولابسين لبس غريب مش زي ما احمد لابس نهائي احمد فضل ماشي علي الطريق ماشي علي الطريق لحد ما لقي عربيه حضنه بتجرها تاني معديه من علي الطريق استخبي و استناها لما عدت وراح متشعبط فيها من ورا وقال في نفسه لما اشوف هما رايحين علي فين وقبل ما العربيه تقف لقي سور كبير جدا وأبوابه بتتفتح للعربيه اللي داخله واول ما الحرس شافووه راكب في العربيه من ورا نزلوه بسرعه ومش دخلوه جوه من الباب ورموه بره بسرعه 


احمد بقي بيحاول يدخل بأي طريقه عشان يعرف ايه اللي جوه السور ده بس للاسف السور عالي جدا جدا ومافيش اي مكان تاني يدخل منه غير الباب ده مش أكتر .. 


احمد استسلم جدا للأمر الواقع وأنه مش هيعرف يدخل السور ده مهما حصل 

بقلمي مآآهي آآحمد


فضل في الغابات اللي حوالين السور وبقي جعان جدا لا عارف ياكل ولا يشرب الجوع بقي ياكل من جسمه ويضعفه اكتر واكتر .. لحد ما لقي نفسه قدام نهر .. النهر المايه بتاعته صافيه جداا جداا والسمك فيه ألوان  وشاف سمك ماشي في المايه حاول ينزل النهر ده وشرب من مايته لقاها مايه عذبه




 جدا وجميله اووي .. بسرعه ابتدي ينعش نفسه ويغسل وشه بالمايه وجاب خشبه وسنها بصخره وابتدي يصطاد سمكه واخيرا سمكه كبيره بقي مش مصدق نفسه حط أيده في جيبه لقي أنه معاه ولاعه ومعاه الفون بتاعه في جيبه .. 

بقلمي مآآهي آآحمد





بسرعه جاب شويه خشب وابتدي يولعهم وبعدها اكل السمكه وقال 

احمد : ياااااه انا كنت جعان اووووي 


وبعد ما خلص اكل لقي ولد واقف قدامه ولد زي القمر بس هدومه مش نضيفه خالص وكمان وشه مش نضيف وكان بيبص للسمكه وهو جعان وعايز ياكل

بقلمي مآآهي آآحمد

احمد عرض عليه أنه يديله حته من السمكه بتاعته بس برغم أن الولد كان جعان جدا مارضاش ياخد منه السمكه وياكلها وطلع يجري احمد بقي مستغرب جدا وبقي يقول في نفسه هو ليه عمل كده وليه جري منه بسرعه كده مع أن شكله جعان 

بقلمي مآآهي آآحمد


احمد اول ما الليل ليل عليه كان تعبان جدا حب ينام شويه وهو نايم بقت بطنه بتتقطع من المغص ومش قادر كان تقريبا هيموت من المغص فضل يتلوا من الوجع فضل يقوم ويقع لحد ما من كتر المغص اللي في بطنه والألم الشديد اللي كان حاسس بيه اغم عليه ومره واحده صحي لقي نفسه في عشه وفيها الولد الصغير ده ومعاه ست عجوزه بتشربه شربه من طبق من الخشب وقال

احمد :  انا فين ؟ 

دخل عليه راجل كبير وقاله 

_ اخيرا صحيت 





احمد : انت مين ؟ 

_ انت اللي مين وازاي تشرب وتاكل من النهر المحرم

احمد : نهر محرم يعني ايه انا مش فاهم حاجه ؟ 

_ مش فاهم حاجه ازاي انت مش عارف ان اللي يشرب وياكل من سمك النهر المحرم يتسمم ويموت 

احمد : لا طبعا معرفش وانا لو اعرف كنت عملت في نفسي كده 

_ احنا عملنا اللي نقدر نعمله معاك  بس معندناش اكل نأكلهولك انت لازم تمشي احنا مش حمل شخص خامس زياده علينا 

احمد بص لقاهم تلاته الراجل والولد الصغير والست الكبيرة قالهم طيب فين الرابع انتوا تلاته بس 

ومره واحده دخلت العشه عليهم زمرده 

بقلمي مآآهي آآحمد


احمد اول ما شافها قلها 

احمد : مني 😳

مآآهي آآحمد

زمرده : مني مين 

احمد بصلها لقاها هي مني بس اصغر من مني بكتير هي نسخه منها بس اصغر منها بنت متمتش ال ١٨ سنه كلها كام يوم وتكملهم 


احمد جه يقوم عشان يروحلها الراجل الكبير حط عصايا سنها مسنون وفي سكينه في السن المسنون ده وقاله ابعد عنها انا معنديش الا هي 


احمد : رفع أيده وقاله انا مش هعملها حاجه ماتقلقش انا بس عايز اقرب منها المسها 

بقلمي مآآهي آآحمد


زمرده : رجعت ورا ضهر ابوها وهي خايفه وبتبص لاحمد وقالتله ماتخطفنيش انا كلها كام يوم وهتباع ابويا شاف فيا كتير عشان يربيني 


احمد : تتباعي انا مش فاهم حاجه 

بقلمي مآآهي آآحمد





ابو زمرده : طلع احمد من العشه وقاله ابعد من هنا انا مش عايز اقتلك ابعد وروح لحالك 


احمد طلع من العشه وفضل مستني ورا الشجر مستني بالايام زمرده مكانتش بتطلع من العشه نهائي كلهم بيطلعوا الا هي بالعافيه علي ما يروحوا يجيبوا مجرد فتافيت عيش ويشتروا 

بعد تعب يوم 

مع أن كل خيرات ربنا موجوده بس كلها مسممه

بقلمي مآآهي آآحمد

واحمد بيراقب العشه من بعيد بيبص لقي ناس غريبه جايه ومعاها حصنه وبسرعه دخلوا العشه بتاعت زمرده  وسمع صوت صويت والست الكبيرة بتصوت وطلعوا زمرده من العشه كانت فعلا جميله زمرده وهي زمرده الناس دي مسكت زمرده الراجل الكبير قالهم 

الراجل الكبير : مش هتاخدوها سيبوها انا تعبت فيها كتير 

زمرده : سيبوني ابعدوا عني 

الراجل الكبير جه عشان ياخد زمرده للاسف قتلوه  بالسيف هو والست الكبيره والولد الصغير جري راحوا ضربوا بالسهم في ضهره  كل ده وأحمد مش عارف في ايه ولا فاهم حاجه كان بيبص من ورا الشجره واخيرا اول ما شافهم بيضربوا الولد




 وخلاص هيمشوا بزمرده اتحرك وجري عليهم اخد السيف من واحد فيهم وهو مابيعرفش اصلا يمسكه نهائي طبعا قعدوا يستغربوا من لبسه وطريقه كلامه شويه واخيرا زعيمهم  أمر واحد فيهم  أنه يقتل احمد 




احمد مبقاش عارف يعمل اي الدنيا ضلمه جدا جدا طلع الموبايل بتاعه وبقي يفتح الكشاف في عيونهم .. الرجاله دي خافت بسرعه وطلعت تجري وقالوا ده من السحره أهربوا .. اهربوا .. كلهم هربوا بس للاسف اخدوا زمرده معاهم احمد وقتها جري علي الطفل الصغير يشوفوا عايش ولا لا 

الطفل : شيل ايدك عني 

احمد : لازم اشيلك السهم اللي في ضهرك ده بسرعه 

الولد : انت من السحره ماينفعش تساعدني لو ساعدتني هتلعن طول عمري واللعنه هتنزل عليا 

احمد : لعنه  ايه وسحره ايه سيبني اساعدك بس دلوقتي 

الطفل : اغم عليه وأحمد شاله السهم وبقي مش عارف يعمله ايه كل حاجه هنا مسمومه كل حاجه شكلها جميل ولا في الخيال بس مسمومه وتموت في الحال 


احمد رجع الطفل للعشه الطفل فتح عنيه مره تانيه وقال عطشان 

احمد : رد عليا اجيب مايه منين رد عليا قولي اي حاجه 

الطفل : مش هقدر اشرب منك انت ملعون انت اكيد تعرف العرافه 


احمد: العرافه هو في عرافه هنا 

الطفل : انا .. انا .. عطشان 

الطفل للاسف دي اخر كلمه قالها ومات 

احمد بقي يهز الطفل ويقوله فوء انا هجيبلك مايه ماتقلقش اصحي ماتموتش ودموعه بقت تنزل منه عليه لكن للاسف مات 


احمد طلع بره العشه وفضل يفكر يروح العرافه ازاي وافتكر كلام امل لما قالتله أنه لو هي عايزاه تلاقيه هي هتلاقيه بس برضوا لازم يروح ينادي علي ارضها 


احمد رجع تاني فوق الجبل اللي لقي نفسه فيه وفضل ينادي عليها ينادي عليها لحد ما ظاهرتله وقالتله 

العرافه : مش خايف مني




احمد : لا مش خايف 

العرافه مكانتش هي هي العرافه اللي شافها في زمنه ومكانه 

العرافه : وازاي مش خايف 

احمد : عشان انتي ساعدتنيني قبل كده انتي اللي جيبتيني هنا ممكن ماتكونيش نفس شكلك بس انتي في كل زمان ومكان 

العرافه : استغربت .. انت من زمن تاني ومكان تاني .. 

احمد : انتي اكيد عارفه الكلام ده كويس عشان انتي اللي قولتهولي 

العرافه : وايه المطلوب 

احمد : زمرده اتخطفت انا عايز ابقي قوي عايز ابقي اقوي واحد هنا واسرع واحد عايز اعرف أنقذها من اللي خطفها واقدر احميها 


العرافه : بس انت عارف انا هاخد ايه مقابل اللي بتقوله ده 

احمد : مش مهم المقابل المهم اني أنقذها 

العرافه : يعني هتعمل اي حاجه عشانها 

احمد : وادفع حياتي وعمري كله تمنها 

العرافه : انا بحب الشباب وقريب هاخد شبابك وقت اما اكون عايزاه 

احمد : من غير ما يتردد لحظه قال موافق بس أنقذها 

العرافه : افتكر كلامي ده كويس ( هاااخد شبابك وقت اما اكون عايزاه ))


احمد : قولتلك موافق علي كل اللي تقولي عليه 


أحمد قال الكلمه دي ومشافش العرافه تاني 


احمد بقي ينادي عليها انتي فين روحتي فين ردي عليا 


بقلمي مآآهي آآحمد

ومره واحده لقي نفس العصابه دي اخدت بنات كتير وراكبين عربيه بحصنه وحاطين زمرده فيها وهي وبنات تانيين 


احمد جري بسرعه جدا علي العربيه وبكل سهوله لحق العربيه مع أن اربع حصنه بيجروها واتشعلق في العربيه من ورا واستني لحد ما وصلوا غابه وبقي يتكلموا أن كل البنات اللي جمعوهم خمسه بس السنه دي وده عدد قليل جدا عن السنه اللي فاتت 

نزلوا البنات اللي معاهم وولعوا نار والبنات متربطه من ايديها فكوهم عشان يأكلوهم وأحمد كان بيبص عليهم من بعيد 


احمد استني لما الكل نام وراح لزمرده بالراحه جدا وحط أيده علي بوقها زمرده صحيت وفتحت عنيها لاقيته هو 

زمرده : انت بتعمل ايه هنا دوول هيقتلوك 

احمد : هوووووش اسكتي 





احمد ابتدي يفك ايدين زمرده ولسه هيتحركوا لقي واحد حاطط السيف علي رقبته وقاله انت تاني 


احمد كان خايف بس الموت حوالين رقبته مره واحده مسك السيف منه وراح ضربه بكل سهوله الكل صحي  ولقي نفسه في دايره هو وزمرده والكل حواليه والغريبه أنه بقي قوي فعلا زي ما كان عايز بقي يضربهم بكل سهوله وبيستعمل السيف وكأنه مدرب عليه من سنين 

بقلمي مآآهي آآحمد

واخيرا كلهم وقعوا في الارض 

زمرده : موتهم ماتسيبهمش كده 

احمد : انا عمري ما قتلت حد 

زمرده : انت لو ماعملتش كده هيقتلوك 


احمد : ماقدرش اقتل حد ماقدرش 

بقلمي مآآهي آآحمد

زمرده سابته وفكت البنات التانيين اللي معاها 

وكل بنت فكيتها سابتها وجريت 

احمد أخد زمرده واخد العربيه اللي كانت مع الناس دي  وركبوا فيها وبقي بيسوق الحصنه وجري بيهم فضل يمشي يمشي لحد ما زمرده وقفته ولمست أيده  وقالتله اخويا وامي وابويا فين ؟ 

بقلمي مآآهي آآحمد

احمد : انا .. انا .. مش عارف اقولك ايه ؟ 

انا حاولت أنقذ اخوكي بس معرفتش 


زمرده نزلت من العربيه وبقت تعيط وبعدين هعمل ايه من غيرهم مكانش ليهم في المجره غيري انا كنت أملهم الوحيد وخيبت آمالهم 


احمد : انا مش فاهم حاجه فهميني 

زمرده : انت مين وايه اللي انت لابسه ده انت ساحر انا شوفتك بطلع نور قوي من ايدك 

احمد ابتسم وقلها 

احمد : انا ولا ساحر ولا نيله 

زمرده : نيله يعني ايه نيله دي 




احمد : ماتاخديش في بالك 

بقلمي مآآهي آآحمد

زمرده : ازاي ما اخدش في بالي انت لازم تعرفني حكايتك وازاي ضربت  عصابه المجره لوحدك ده محدش يقدر عليهم في اي مكان ولا زمان 


احمد ابتسم بسخرية وقلها

احمد : في اي مكان ولا زمان 😊

زمرده : ايوه طبعا دول متسلحين ومدربين 

احمد : دول لو في زمني رصاصه واحده تخلص عليهم 

زمرده : ايه رصاصه دي انا مش فاهمه حاجه 


وهما ماشيين وبيتكلموا لقوا واحد واخد بيبي صغير لسه مولود وبيدفنه وهو حي وبيعيط 


احمد جري عليه بسرعه انت بتعمل ايه ياراجل انت 


زمرده : سيبه يا احمد سيبه 

احمد انتي مجنونه اسيبه ازاي ده بيقتل روح وهي حيه انتي اكيد مجنونه 

احمد بيبص حواليه لقي كل الابهات كل واحد معاه بيبي لسه مولود  بيدفنه وكلهم ولاد 


زمرده : انت اكيد مش من هنا انت مش فاهم حاجه ابعد عنهم الولاد مش ليهم مكان وسطنا 





زمرده بقت تشد في احمد عشان تاخده بعيد والناس ماتلاحظش أنه مختلف عنهم واخيرا زمرده بعدته عنهم وقعدوا في مكان بعيد وقالتله 


زمرده : انت اكيد مش من هنا ما انت لو من هنا كنت عرفت عادات المجره وسلونا 


احمد : انا مصدوم انا مش عارف اعمل ايه ازاي يجيلكم قلب تدفنوا اطفال لسه مولوده حيين ازاي قلبكم يطاوعكم ازاي يامني وابتدي يبكي من الموقف الصعب اللي شافه 

زمرده : مين مني دي اللي كل شويه تناديني بيها يا احمد

احمد : انتي مني .. انتي مني اللي ضاعت مني في دنيتي وزمني انتي البنت اللي عملت كل اللي اقدر عليه عشان اشوفها تاني في اي وقت ومكان انتي اه شكلها بس عمرك ما هتكوني في طبعها انتي قاسيه وقلبك حجر مش زيها 





زمرده: (ابتسمت )وقالت

زمرده: كان في كلام دايما بيتقال أن دايما في عصور قبلنا وبعدنا وممكن كمان تكون في وقتنا احنا منعرفش عنها حاجه بس انت لما جيت أكدت الكلام اللي أجدادنا بيحكووه يا احمد 


زمرده: انا عايزه اسمع حكايتك كلها من اولها لاخرها 


احمد : لاء لما تحكيلي انتي الاول حكايتك من اولها لاخرها عرفيني انتي ازاي موافقه أنهم يدفنوا اطفال حيه زي دي بدم بارد كده معندكيش قلب مابتحسيش 

زمرده : انا هحكيلك علي كل حكايتنا من اولها لاخرها 


                       الفصل الرابع من هنا

تعليقات