Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الاختيار الصحيح الفصل السادس


رواية الاختيار الصحيح 

الفصل السادس

بقلم زينب سعيد


فيمنزل الحج علي...... 


تجلس العائلة علي السفرة بصمت تام يقطعه

بكاء الصغيرة جوري التي تجلس بأحضان أمها.




جوري ببكاء:عايزة قمر قالتها وهي تنظرلسمر الجالسة بشرود تام قاطعها بكاء جوري.


فتنظر لها بحنان :هاتيها يا نور أكلها أنا قالتهاوهي تقف تمد يدها للصغيرة لكي تأخذها.


نور برفض تام: شكرا يا سمر بنتي وهعرف

أتعامل معاها.

سمر بإبتسامة: يا حبيبتي عارفة أنها بنتك وأنكتعرفي تتعاملي معاها بس هي بتعيط أديهاليأسكتها وبعدين خديها تاني.


نور بعصبية :يا ستي قولتلك لأ أيه مبتفهميش

بنتي وأنا حرة فيها ولا عايزة تخديها في صفك

هي كمان .


سمر بصدمة :يا حبيبتي أنا مقصدشي .


يقاطعها أيمن بعصبية:خلاص يا سمر قالت ليكي

بنتي وأنا حرة فيها متدخليش بنهم عايزة تقولكأيه تاني أتفضلي أقعدي كملي أكلك وإياكيتقربي من البنت فاهمة.


سمر بدموع:والله ما أقصد أنا عشان البنت كانتبتعيط عشان أسكتها بس أنا أسفة.


مراون بحدة:بتتأسفي علي أيه يا سمر وأنت يا

أيمن بتزعق ليها ليه دي بنتكوا زي ما هي بنتي

بالظبط .


أيمن بهدوء منهيا الحوار:خلاص يا مروانالموضوع أنتهي وده أفضل للكل دي بنتكوا وأنتواحريين فيها .

الحج علي بهدوء :خلاص الموضوع أنتهي كلواحد يخليه في أكله مش عايز كلام فيالموضوع ده تاني.

 

سميرة بهدوء:أبوكوا عنده حق دي بنتكوا يامروان وأنتوا حريين فيها تربوها زي ما أنتوعايزين.


أيمن بهدوء:فعلا هو ده الصح بعد إذنك يا باباأنت وماما سمر هتفضل فوق في شقتها عشانالبنت تنساها. 


سميرة بعنف :لأ طبعا وأنا مين يخلصلي شغل البيت ولا أنت ما صدقت عشان تريح السنيورةمراتك مأنت بقيت جوز الست.


أيمن بحدة:ماما بعد إذنك ما أسمحلكيش ومراتب

ملهاش دعوة بالكلام ده.




الحج علي منهيا الحوار بهدوء:خلاص خلصنا ياسميرة شغل البيت عندك بنتك ومرات أبنك كفايةأوي كده علي سمر من حقها ترتاح شوية.


سميرة بعنف:ترتاح من أيه يا حسرة ده ماشفتشالعز غير عندنا الله يرحم معاملة الخدامين بتاع خالها ومراته إلي مصدقوا يخلصوا منهاويرموهالي.


أيمن بعصبية وهي ينظر لزوجته الباكية في أحضان سلمي :ماما لحد هنا وكفاية مراتي مشرمية مراتي تاج فوق رأسي ومكنتش أحلم أنهاتتجوزني وكفاية بقي خلاص أنا تعبت أرحمينىجبت أخرى خالص كفاية عليا أوي.


مروان بهدوء:إهدي يا أيمن عشان خاطريوأمسحها فيا متزعلشي أنت عارف ماما بتحبكأنت وسمر أد أيه.


أيمن بسخرية:أنت مصدق نفسك طيب بتحبني أناماشي لكن مراتي مستحيل بس خلاص هيخلصت أنا هنفصل يا بابا أنا ومراتي في شقتيكفاية بقي لحد كده ذل.


سميرة بصدمة:ده كله في قلبك من ناحيتي ياأيمن يا خسارة تربيتي فيك الحربية قدرتتكرهك فيا وتوقع ما بينا.


أيمن بعصبية :يا أمي كفاية بقي أنا تعبت ده كلهوظلماها مراتي مش حرباية مفيش واحدة تتحملمعاملة الخدامين بتاعت حضرتك يالا يا سمركفاية أوي كده بعد إذنكم ويأخذ زوجته ويغادرتحت النظرات الحزينة من والده ومروان

وسلمي والنظرات الشامتة من نور والنظراتالمتحسرة من سميرة.


الحج علي بحدة:أرتحتي كده يا سميرة هانممبسوطة بحسرة إبنك وذل مراته هقول أيه ربنايهديكي عشان أن تعبت خالص وجبت أخريمنك ويغادر صافعا الباب بشدة.


تجلس سميرة تبكي بصمت وبجوارها نور

الشامتة وهي تهديها .


مروان بهدوء:خلاص أرتاحتي يا ماما أنتي

وست نور أشربوا بقي من إلي أنت عملتوه

وأنتي يا ست نور حسابي معاكي لما أرجع.

 

نور بعصبية :وأنا مالي مش أنت إلي عمال تقول

سيبالها البت تربيتها أديني بربي بنتي دلوقتي

بتحملني أنا الغلط. 







سلمي بدموع:بصراحة يا ماما أنتي زودتيها

معاهم أوي ده وعدك ليا بعد إذنكم.


نور بمكر بعد مغادرتهم:شفتي يا خالتي جمعتهمأزاي في صفها ده تعبانة يا خالتي أنا خايفةلتضغط علي أيمن وتخليه يسيب البيت.


سميرة بصدمة:أنتي بتقولي أيه يا نور ده تبقيمصيبة لو خدت أبني مني ده أنا أقتلها بإيدي لوعملتها .


نور بمكر:لا يا خالتي أنتي أحسن حاج تطفشيهاونخليه يطلقها ويتجوز واحدة غيرها يتجوزهاهيفضل طول عمره عايش معاها من غير عيال.


سميرة بشر:عنك حق ده إلي الزم يحصل.

..............................


في الأعلي في شقة أيمن


يجلس أيمن يحتضن سمر الباكية ويحدثهابهدوء:ممكن أعرف بتعيط ليه الموضوع خلصخالص.

سمر بدموع:أنا أسفة يا أيمن والله ما كان قصديالمشاكل دي كلها تحصل بسببي أنا مستعدة أنزلأتأسف ليهم كلهم تحت.


أيمن بهدوء:إلي حصل ده كان المفروض يحصل

من زمان وأنتي ملكيش ذنب في حاجة متحمليش

نفسك فوق طاقتها.


سمر بدموع:طيب ماما هتصالحها أزاي  ما نرجع

زي ما كنا وأنزل معاهم تحت.


أيمن بهدوء:نزول تحت تاني مش هيحصل ده أولا ثانيا ماما أنا هصلحها بطريقتي يالا بقي قوميأغسلي وشك وجهزي الغدا عشان أنا ماعرفتشأفطر وسبت الشغل النهاردة وقعدت معاكي ولاأيه رأيك قومي غيري هدومك ونتغدا بره

النهاردة نكسر الملل والروتين بتاعنا.


سمر بدموع وإبتسامة:تسلم يا حبيبي لأ خلينا

نأكل هنا وريح أنت النهاردة من الشغل وهعملك

أكل أحلي من الجاهز بتاعك ده.

ً





أيمن بإبتسامة :واثق طبعافي أن أكلك أحسن من الجاهز بس أنا حابب أننا نخرج نغير جو بقالناكتير جدا مخرجناش قومي يالا.


سمر بدموع:ربنا يخليك ليا وميحرمنيش منك

أبدا يا حبيبي ويجبير بخاطرك زي ما أنت جابر

بخاطري ومفرحني دائما.


أيمن بإبتسامة: ويخليكي ليا يا قمر ويبارك فيكي

يالا بسرعه جهزي نفسك قبل ما أغير رأي.


سمر بإبتسامة:حاضر يا حبيبي 


                        الفصل السابع من هنا

تعليقات