Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الاختيار الصحيح الفصل العاشر

 

رواية الاختيار الصحيح 

الفصل العاشر


بقلم زينب سعيد

سميرة بهدوء :أيه المعاملة دي يا نور إلي بتعمليها لجوزك. 


نور بغل:ما أنتي شايفي يا خالتو معاملته ليا عاملة أزاي. 


سميرة بهدوء :ما هو لما حضرتك تعمليه كويس أكيد هيعاملك كويس صحيح 



يا نور أنك بنت أختي وأنا إلي مربياكي بس ده أبني فتعدلي شوية بدل ما أقلب عليكي يا بنت أختي.


نور بإستعطاف:بقي كده يا خالتو حاضر عشان خاطر عيونك هستحمل معاملته ليا. 


سميرة بهدوء :شاطرة كدة تبقي بنت أختي حبيبتي. 


نور بغل: تسلميلي يا أحلي خالتو في الدنيا كلها. 


………..........   

.....

في غرفة الحج علي يجلسون بهدوء وصمت يتناولون الطعام يقطعه مروان:هنعمل أيه كده يا بابا هنشتري أكل كل يوم ولا أيه.


الحج علي بهدوء :أكيد لا أن هخلي أمك هي إلي تطبخ والبنات باقي شغل البيت. 


سلمي بتزمر:وياريت توصيها عليا يا غالي عشان متخلنيش أغسل مواعين.


مروان بسخرية: ليه يا ست سلمي .


سلمي بتزمر:عشان ضوافري متكسرش. 


الحج علي بضحك :مش بقولك هبله. 


مروان بضحك:هبله وعبيطة كمان يا حبيبت بابا. 


جوري بطفولة:سيمي عبيطة وهبيه.


سلمي بصدمة :حتي أنتي كمان يا شبر ونصف. 

وينتهي اليوم وسط ضحكاتهم ومرحهم سويا غافلون عما تدبره الأفاعي في الخارج. 


…………….


في الأعلي في شقة أيمن يجلسون يتناولون الطعام بصمت 

تقطعه سمر بتردد:أيمن.


أيمن بهدوء :نعم يا سمر. 


سمر بتردد:مش هتنزل تصالح ماما.


أيمن بهدوء :صالحتها بعد لما رجعت من الشغل عشان متزعليش نفسك وتحملي نفسك الذنب. 


سمر بفرح:ربنا يخليك ليا يارب وميحرمنيش منك أبدا يا حبيبي. 


أيمن بإبتسامة:ولا يحرمني منك يا حبيبتي وربنا يباركلي فيكي ياااااارب.


.....................


وتتوالي الايام علي نفس النمط معاملة نور السيئة لمروان والبدء في خطتها 




هي وخالتها وعصبية سميرة المستمرة وزيادة كرهها لسمر ومحاولة سمر مع أيمن من أجل السماح 




لها أن تنزل تعتذر لوالدته وتذمر سلمي من أعمال النزل الكثيرة التي تتركها أمها ونور علي عاتقها ليضمنوا 



موافقتها علي مساعدتهم وعصبية الحج علي علي أفعال سميرة ونور وغضب مروان من إهمال نور




 لشقتها وإبنتها وزيادة الشجار بينهم لعدم إهتمامه بنظافة ملابسه ونظافة الشقة.


في صباح أحد الأيام في شقة مروان يقف مروان بعصبية في غرفته وينظر لجميع ملابسه المتسخة ويصيح في نور التي تقف وراءه بملل:ممكن أعرف يا هانم أعمل أيه دلوقتي هدومي كلها وسخة ومش لاقي حاجة أروح بيها الشغل. 


نور بملل:يعني أعملك أيه عندك الغسالة كنت تحط هدومك فيها وتشغل المجفف وخلاص بدل ما أنت واجعلي رأسي علي الفاضي. 


مروان بعصبية :أنتي جنسك  أيه جبلة أفهم حضرتك فايدتك أيه لما أغسل




 هدوم وأنشرها وسايبة بنتك لأمي تربيها والشقة زبالة أنتي بقي المفروض تعملي أيه. 


نور بعصبية :كفاية يا حبيبي أني بنزل اساعد امك في شغل البيت تحت وأنا حامل وتعبانة ولسه في الشهر الثالث عايز أيه أموت أنا وإلي في بطني عشان ترتاح حضرتك. 


مروان بسخرية :شغل أيه يا أم شغل أحنا هنضحك علي بضي الله يرحم أيامك يا سمر كانت شايلة الشقق كلها وتربية بنتك كمان ومكانتش بتنطق بكلمة  .


نور بغل وعصبية :يادي ست سمر إلي طلعالي في البخت لا يا سيدي أنا مش سمر وعمره ما هكون سمر أنا بنت عز وليا أهل





 وعزوة مش واحدة ملهاش أهل مصدق خالها خلص منها ومبيعبروهاش يقفوا في وشك وأولهم أمك. 


مروان بعصبية:تصدقي بالله أنتي صح أنتي مش سمر وعمرك ما هتكوني سمر لإن الضافر إلي بيطيروا المقص منها برقبتك أنتي وعشرة من عينتك وخلي عزوتك تنفعك يا أختي في إلي جاي وأفتكري أني حذرتك عشان مترجعيش تندمي أنا أستحملت كتير عشان بنتك لكن خلاص يا بنت الناس كفاية لغاية كده. 


نور بغل :أيوه أنا أحسن منها منها وهي بتغير مني عشان أحلها منها وعدي أهل بيحبوني مبشوفش منظرها لما أهلي يجوا يزروني أو أنا أقول هروح أزورهم بتبقي شكلها عامل أزاي  وأني بخلف وهي عقيمة  دي إنسانة حقودة وما تفكرش أنك  تهددني لأنك عارف أنك مش هتقدر تعمل حاجة .


مروان بسخرية :بكره نشوف سلام يا قطة. 


سمر بسخرية:سلام يا قلب القطة. 


..........................





في الأسفل في شقة الحج علي 

يقف الحج علي مع زوجته بعصبية:شايفة أبنك نازل متعصب أزاي شوفتي بنت أختك وهي مسوده حياته. 


سميرة بعصبية:بنت أختي حامل وتعبانة يا حبة عيني وغايزة إلي يخدمها وخدماني وشيلاه وهو إلي بيعملها معاملة زي الزفت. 


الحج علي بصدمة :بصراحة أن مش قادر أفهمك ومصدوم فيكي وقفة في صف نور وأنتي واثقة أنها غلطانة. 


سميرة بسخرية :اه وهفضل في صفها علي طول طالما كلكم بتكرهوها ومش طايقنها وهي عملت فيكوا ايه عشان تكرها أنت والبيه ابنك. 


الحج علي بسخرية :عملت أيه دي شيطانة ولو فضلتي ماشية وراهها هتخسرينا واحد وراء واحد. 






سميرة بسخرية :ملكشي دعوة أنت والملايكة بتوعك. 


الحج علي بنفاذ صبر:مش هقولك غير أن ربنا يرفع الغشاوة عنك ويهديكي ويغادر المنزل صافعا الباب بشدة تحت نظراتها الساخرة. 

..........................


في الأعلي في شقة أيمن يجلسون يتناولون الفطار بهدوء تقطعه سمر بعيون دامعة:عشان خاطري يا أيمن أنزل تاني معاهم أنت شايف المشاكل زادت أوي وكمان فرح سلمي قرب عشان أبقي معاهم في التجهيزات. 


أيمن ببرود :أنسي يا سمر أنك تنزلي تاني وقولتلك بدل المرة ألف أنك ملكيش دعوة بالمشاكل دي ومش بسبك لازم يتعودوا يشيلوا مسؤليتهم بقي بقالك 8سنين شيلاههم عمرهم شكروكي ولا أقالوا ليكي كلمة حلوة يا بنتي أنا عارف ربنا كويس وحافظ كتاب ربنا ومقدرش أظلمك أكتر من كده. 


سمر بدموع:يا أيمن والله مش فارق معايا المعاملة  أنا بحبهم كلهم وبعتبرهم أهلي إلي ربنا عوضني بيهم بعد موت أهلي ومعاملة








 خالي ومراته ليا عارفة أنا معملتهم وحشة ليا لكنهم أهلك وأهلك هما أهلي حتي لو هعيش معاهم خدامة. 


أيمن بعتاب:يا حبيبتي أنتي مش خدامة لحد أنتي تاج فوق رأسي وكرامتك




 من كرامتي ويا سيتي أعتبريني أبوكي وأمك وأخوكي وإبنك كمان عايزة أيه تاني مش كفاية عليكي. 


سمر بحنان:أنت عندي بالدنيا كلها وربنا يعلم أنت عندي ايه ربنا يباركلي فيك يارب وميحرمنيش منك ويفتحلك الأبواب المقفلة ويحبب فيك خلقه ياااارب. 


أيمن  بحنان:أيوة بقي علي الدعوات الحلوة دي يعني لازم أديكي كلمتين حلوين عشان تدعيلي.


سمر بعتاب:أخص عليك يا أيمن هو أنا ليا مين غيرك أدعيله ده أنت إلي ليهافي الدنيا دي. 


أيمن بحنان:والله عجبني جو الرومانسية ده بس لازم أروح الشغل عشان أتأخرت أوي. 


سمر بهدوء:مع السلامة يا حبيبي لا إله إلا الله. 


أيمن بهدوء :محمداً رسول الله يا حبيبتي مع السلامة يا حبيبتي عايزة حاجة أجبهالك معايا وأنا راجع. 


سمر بإبتسامة :عايزة سلمتك يا حبيبي. 


يغادر أيمن وتجلس سمر بشرود تام رتحدث حالها:يا تري يا أيمن لو ما كنتش






 شوفتك ولا أتجوزتك كان هيحصلي أيه أنا بحمد 




ربنا ليل ونهار عشان رزقني بيك وعوضني عن سنين العذاب والذل إلي شوفتها في حياتي ربنا يرزقنا




 بالزرية الصالحة عشان أنت تستاهل كل خير وحاسه أن كرم ربنا قريب وهيفرح قلوبنا بإذن الله وتنهض





 تلم الأطباق من علي السفرة وتبدأ في روتين المنزل المعتاد. 


                    الفصل الحادي عشر من هنا

تعليقات