Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية رواية احببت صغيرة الفصل السابع والثامن


 رواية رواية احببت صغيرة

 الفصل السابع والثامن


بقلم رحمة اسكيكر


روح بخجل : يله 

صقر............ 

روح بخجل: ابيه 

فا اندفع صقر و امسك خص"رها و قربها اليه وقبل*ها قبل*ه عميقه وظل يشم رائحتها التي مثل الفراوله 

صقر و بعدها عند وقال بانفاس متقاطعه:  يله بينا 

و لكن في نفسو: لزم اتحكم في نفسي اهدي كده في اي 

نزل هو و روح معا و وصل عند السياره و كثير من الحرس 

روح بصوت هادي: ابيه  

صقر و محاوله السيطره علي نفسو: نعم

روح بصوت رقيق: هو في حرس كتير كده لي 

صقر بغرور: شكلك متعرفيش مين هو صقر القناوي 

 سكتت روح و اكملو طريقهم في سكوت 

وصلو الحفله و كانت كبيره جدا و فيها كبار رجال الاعمال و الوزراء 

خرجت حور من السياره و صقر مسك يدها و دخل بها الي الحفله بغرور فهذا صقر القناوي اكبر رجل اعمال في الشرق الاوسط

و اخذت كل الاضواء الي حوريته التي بجانبه فا منها نظره حقد لهم و منهم نظره سعاده

و فجاءه تدخل سوزي تبعد روح و تمسك يد صقر 

سوزي بغرور: اهلن يا جماعه 

فغضب صقر كثيرا و نظر الي روح التي تقف بعيد فترك سوزي و ذهب لي روح التي تبكي بصمت و مسح دموعها: مرات صقر القناوي متبكيش 

روح هزت راسها بنعم 

صقر ببتسامه خطفت قلب روح: يله بينا 

جلس كل منهم و جاء موعد الرقص و اندفعت سوزي الي صقر بدلع: تعال يا حبيبي نرقص سلوي 

صقر: لا 

روح و هي تنظر الي الكابل ببتسامه جاء شخص مد يده لروح

وسيم ببتسامه: تسمحيلي برقصه دي يا انسه 

صقر بغضب امسك يد روح: مدام صقر القناوي 

وسيم باحراج: اسف بس مكنتش لبسه خاتم اوي حاجه تدل انها متجوزه بعتذر

روح بحزن سحبت يدها من يد صقر و جلست شارده 

صقر في نفسو: صح مش لبسه خاتم لي  هي لي مطلبتش ذي سوزي مطلبت مني 

سحبها صقر و ذهب للرقص معها 

روح بخجل: بتعمل اي يا ابيه 

صقر: بلاش ابيه دي تاني 

امسك صقر خصرها و ظل يرقص معها سندت روح علي صدره  و احست بدفئ و حنان 

سوزي بحقد: يعني يسبني انا و يروح يرقص معاها دا كان خاتم في صباعي ماشي يا صقر 

صقر: حضنك دافي اوي 

روح بخجل بعدت عنو فسحبها مره اخري اليه 

انتهت الرقصه و الحفله و ذهب الي القصر 

صقر: اطلعي انتي انا هدخل المكتب 

روح بطفوليه: حاضر 

فضحك عليها صقر 

روح: انتا ضحتك حلو اوي مش بتضحك علطول لي

صقر بغمزه: علشان محدش يعكسني 

فخجلت روح و ذهبت 

دخل صقر المكتب و لكن قطعو صوت صريخ روح من الخارج ذهب و كانت صدمتو 


                  




الفصل الثامن




صقر بصدمه وجد روح عاي اخر السلالم شبه ميته 

صقر بفزع.: روح، حط راسها علي رجليه و بدا يهز في واجهها و لكن لا رد 

صقر بصوت عالي كجحيم: انتم يا بهايم اتصلو بدكتور

احد الخدم: حاضر يا بيه 

حملها الي الجناح و لكن هناك من تراقبهم 

سوزي بغيظ: يا رب تكون ماتت و تريحني منها بقا يارب تكون خطيتي نجحت معاها 

عند صقر اجلسها علي السرير و احد الخدم من وراء الباب: الدكتور و صل يا بيه 

نظر صقر الي روح و رايها بفستنها 

صقر: استني مدخلوش اخد نفس طويل 

بدا صقر بتغير ملبسها بهدوء حتي البسها ملابس قطنيه مريحه 

صقربصوت: ادخل  

دخل الدكتور: اهلن يا صقر بيه

صقر بنفاذ صبر: مش وقت سلامات

الدكتورهبخوف: حاضر اتفضل بره 

صقر بغضب: مش خارج شوف حصلها اي

الدكتور بخوف: ح حاضر 

بدا يكشف عليها 

الدكتور: صقر بيه الانسه ضعيفه جدا انصحكو تهتمو باكلها شويه و في كدمات بجسمها زي ما خضرتك شوفت متعرضه للضرب او حاجه 

صقر بغضب: مدام مدام صقر القناوي، يعني اي متعرضه للضرب انا كنت معاها من شويه، هتفوق امتا 

الدكتور بخوف: انا ادتها حقنه هتصحا بكره او كمان ١٢ساعه بكتير بس ممكن تتعرض لي مضاعفات اثناء نومها لو حصل كده اتصل بيه علطول يا صقر بيه استاذن 

صقر: يا سعيد تعاله وصل الدكتور 


سعيد: حاضر يا بيه 

جلس رعد بجانب روح قبل جبهتها و ذهب بدل ثيابه و ذهب جلس بجانبها وحدتها   بتلهوس بكلام غير مفهوم روح: بابا لا و نبي متضربني يا بابا 

صقر و يحتضنهاو يملس علي شعرها : بس انا موجود

امسك روح به بقوه فاحس صقر بشعور غريب جدا اتجاه لمساتها اليه 

صقرفي نفسو: شكلك هتتعبي قلبي يا روح قبلها ثم نام في حضنها براحه لم يشعر بها من قبل 



                                 الفصل التاسع من هنا

تعليقات