Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية هي والعصابه الفصل السادس والسابع

رواية هي والعصابه الفصل السادس والسابع


 رواية هي والعصابه

 


الفصل السادس 

والسابع


بقلم ياسمين علاء الدين




..


 فتحت نور عينها  كانت في  مكان غريب زي مخزن  مهجور  : ايه اللي جابني هنا . انا بحلم وله ايه 


وبسرعه افتكرت اللي حصل وأنها واتخطفت  


فضلت تعيط الاول :اهي اهي اهي ، همووووت كده خلاص  ده انا لسه في عز شبابي . 


 وبعدين مسحت دموعها : ايه انا هموت كده بسهوله.   لازم اتصرف يمكن أحاول اخرج من هنا 


 وقفت وبتلف في المكان  .. موبيلها مش معاها 

وكمان المكان شكله مهجور.   





 سمعت صوت بره مسكت حديده  ووقفت ورا الباب 


 دخل واحد من العصابه   وهي ضربته علي دماغه وقع في الأرض 


 نور : الاول .. قشطه عليكي يا نور . باتمان في نفسي اوي 


  وقفت قدام الراجل اللي أغمي عليه وضربته في بطنه : بقي انت تخطفني انا .. يا بني انا بعون الله هعمل عليكم .. اما شوف الباقي 


 فردت ضهرها و اتشجعت وخرجت  لقت قدامها وا واقف راحت ضربته علي دماغه وقع علي الارض 


 وقفت تطنط : الثاني .. فل عليا 


  بس مكملتش فرحتها اما لاقت اتنين وراها بيبصولها أوي: انتي بتعملي ايه هنا 





نور : ايه كنت بعلم  عليه عشان تعرفوه بعد.كده 


 الراجل التاني : امسكها انتي لسه هتتكلم معاها 


 جريت نور والاتنين بيجرو وراها : اجررررري يا مجدي ... 


  .. شافهم واحد من العصابه ثالث جري وراها : احيييه العصابه كلها هتجري ورايا وله ايه .  مفيش غيري مخطوفه 


 واحد من العصابه : اقفي قطعتي نفسي ربنا يقطع نفسك 





 نور :   لا.  شكلكم معندكمش لياقه بدنيه وده عيب في سمعه العصابه .. 


 بعد ساعه كان الوضع لسه زي ما هو .. نور بتجري في المكان والكل ليحاول يلحقها وهي بتنطنط من مكان لمكان زي القرد ... في اللي تعبو وقاعدة في الأرض وفي اللي لسه بيحاول يمسكها 


 دخل كبير العصابه  وشاف المهزله اللي بتحصل دي  وقف وضرب نار في الهوا 


 اتجمدت نور في مكانها : اهلا هي حصلت تضربو عليا نار .  مش اخلاق عصابات دي 


 قرب الراجل وبصلها .. نور : مش انت محسن اللي جاد علم عليك..ه نفخك يا راجل 


 مسكها من هدومها ورفعها لفوق : يا لهههههههوي .. نزلني . 






 محسن : اخرسي خالص مش عايز اسمع صوتك 


نور : طيب نزلني وانا هخرص 


 بص محسن ولقي اتنين من رجلته بينزفو : مين ياض اللي عمل فيك كده 


 شاور الاثنين علي نور : دي يا معلم


 محسن بصلها بشر : بقي البت المفعوصه دي .  اللي شبهه النمله هي اللي عملت فيكم كده 


 نور : احم .. شغلني معاك يا معلم ومش هتندم 

محسن : اخرسي خالص . 

حطت أيدها علي بوقها تاني ...






 محسن فضل يرج في نور : بقي حطت بت مش قادرين عليها .  اما انتم رجاله عره بصحيح 


 نور : يا جدع انت بطل ترجني انا قربت افور زي ازازه البيبس .  


 محسن :  اخرسي ...  علقها ياض 

نور : يعلق مين لامؤاخذه


 محسن : قولت اخرسي 


 محسن علق نور  قدامه :و لو سمعت صوتك تاني  هضربك بالنار واخلص منك .. 


 نور: هو العمر بعزقه مش هتكلم خلاص . قال اتكلم قال.. انا مش هتكلم خالص.. مش هتكلم جدا


استفزت محسن ضرب النار جنب رأسها بالظبط.  فتحت عينها بصدمه وهلع 






 محسن : المره الجايه هتكون في نص دماغك 


 حركت رأسها سريعا  بنعم وهي بتقول بهمس :    اسكتي احسن ليضربك في نص دماغك وترجعي لامك ناقصه دماغ .. 

....  


 جاد  عرف أن محسن خطف نور وبيحاول يعرف مكانها.   هي ملهاش ذنب في كل اللي بيحصل .


 جاد : والله تستاهل عشان غبيه . دي أغبي مخلوق انا شوفته في حياتي . ده عنتر الكلب بيفهم عنها .. دي حمار بديل 







...... 


 بعد ساعات 


 لسه متعلقه وتعبت : نور متعيطيش لو عيطتي العصابه  هتستقل بيكي  ..  بس مش قادره خلاص أيدي  مش حاسه بيها 


 وفي اللحظه دي اتفتح الباب  ودخل جاد مع محسن والرجاله اللي وراهم شايلين  صناديق


 نور : صناديق ايه دي 

جاد بصلها بغيظ   باللي هي فيه  لسه حشريه وعايزه  تعرف


 جاد : اظن كده وفيت بوعدي وجبتلك البضاعه سيب البت دي وخليها تروح 


 محسن  شاور للرجاله : نزلوها 






  جاد قرب منها وشالها ونزلها علي الارض كانت هتقع هي دايخه وتعبانه مسكها بسرعه 


 جاد : انتي كويسه


 نور :  شوفتني وانا متعلقه زي الخروف 

جاد : الله يا خربيتك . لسه فيكي حيل تهزري 


 نور : الافشه بتحكم . 


 محسن : مش تقول  إن في بينكم علاقه والله عيب 


 جاد بصله : مفيش حاجه بينا .. البت دي كانت شغاله عندي 






 محسن بص علي نور : بس حلوه ومزه .  


 جاد : محسن ملكش دعوه بيها . انت كنت عايز البضاعه واهي عندك.. سيبها تشوف حالها


 محسن : لا


جاد : انت هتتشطر علي مرا


 نور : بس متقولش مرا.  بكره الكلمه دي 

جاد : اقسم بالله هخ.نقك وارتاح منك  






 نور : لا . هسكت يا خويا . انا اسفه 


 محسن : اتصدق كبرت في دماغي وعايز البت دي بقي .  انا مخدتش بالي منها . دي قمر 


 نور حست بالخوف قربت اكتر من جاد ومسكت في هدومه .  نظرات محسن ليها مخيفه اوي  


....


 نور  بهمس : جاد بالله عليك متسبنيش الراجل ده بيبصلي كده ليه 






 جاد : شوفتي اخره غبائك عشان بعد كده تسمعي الكلام 

نور : اخر مره  افكر بمخي  ده 


 جاد : يكون احسن برضو 


...


 محسن واقف قدمهم بس علي مسافه ومش سامع ببقولو ايه  


   جاد : محسن انا مش خارج من هنا من غيرها . 


محسن : مين قالك انك هتخرج . امسكوه 








 قرب الرجاله من جاد  رجع نور لورا عشان يحميها 


 واشتبك مع العصابه  .  جاد كان قوي  بس الكتره تغلب الشجاعه زي ما بيقولوه ..  بعد ضرب كتير من جاد ومن العصابه.  جه واحد من ضهر جاد وضربه علي دماغه وقع علي الارض واغمي عليه 


 صرخت نور بخوف  . جاد كان املها الوحيد تخرج من هنا وهو الامل ضاع 


 نور : قوم يا سبع الرجال .  قوم هينفخونا 


 بس طبعا جاد مش سامع حاجه


 محسن : عفارم عليكم يا رجاله .  خدوهم في الاوضه اللي جوه واقفلو عليهم بالمفتاح وعايز اتنين يحرسوهم عشان ميتحركوش .  لحد اما أبيع البضاعه 


  .. كتفو جاد ونور في الاوضه  ..


 نور : يادي النيله . أيدي وجعتني   .  فرهدوتي كل شويه بحال . شويه اتعلق وشويه اتربط مع الطور ده ..  ما تفوق يا عم انت اما صدقت نمت .   جاااد . يا استاذ جاد ..يا معلم جادد .. شكله أغمي عليه . 





  

 بعد وقت فاق جاد .  مربوط في ضهر نور 


 : ااه .. دماغي 


 نور : جاد انت فوقت


 جاد  باستهزاء : لا لسه 


نور : متضحكش عليه . مش وقته


 جاد ضحك باستفزاز : قد ايه انتي نبيها  وناصحه .  يا شيخه منك لله . كان يوم اسود  يوم اما شوفتك


 نور : ما تحترم نفسك يا جدع انت .  هو انا عملتلك حاجه . متنساش انا هنا بسببك


 جاد :  انتي هنا بسبب غبائك .  عامله نفسك ناصحه وانتي من اول يوم مفقوسه


 نور : مفقوسه ازاي . قصدك ايه 


 جاد ؛ قصدي يا سياده الصحافيه الفاشله .   باين اوي من اول يوم انك  بتعملي اشتغاله


نور  بكدب : انا مش  صحافيه 


جاد : يا بت . معرفتكيش انا كده ..    ده انا  اول ما قولتلك  متخرج من اعلام قولتيلي زي 

 اقسم بالله فاشله


 نور : مش فاشله.  ومتقوليش الكلمه دي بتعصب 


 جاد : طيب يا فاشله يا فاشله 


 صرخت نور. : ما خلاص بقي انتي هتغنيها . 


سكت جاد  وبيبص حوليه يشوف أي مكان يخرج منه وله اي طريقه


 نور : جاد 

جاد : ايه 

 نور : ينفع اقولك علي حاجه 

جاد : قولي يا عملي الاسود في الحياه 

نور : احم ..  انا خايفه

تنفس جاد : متخفيش هنخرج من هنا .  وبعدين انتي معايا ومش هسيبك


 نور : شكرا . ..   ( سكتت شويه )انت كنت بتوقعني في الكلام . يبق انت مش متخرج من كليه اعلام


 جاد : لا .

نور : متخرج من كليه ايه 

 جاد : انتي مالك يا نور . خليكي في خيبتك ووكستك . يا موكوسه 


 نور : علي فكره ده مش اسلوب .  مينفعش تتكلم معايا بالطريقه دي يا استاذ جاد .. 

 جاد : اخرسي بقي . خليني اشوف حل في الوكسه دي 


نور : جاد سيبك من شغل العصابات ده وتعالي اشتغل شغلانه نضيفه  .. الحلال احسن من الحرام 


 جاد : ماشي 


 نور : ايه ده . بسهوله كده اقتنعت


 جاد نفخ : وحياه امك اسكتي . انا مش طايق نفسي ودماغي وجعاني


 نور : تقريبا كده من الخبطه .. 

جاد لاقي ازاز في الأرض : نور قومي معايا 


 وقفت معاه بهدوء وراح وقف عند الازازه 


 نور : استني انت انا هعرف اجبها

 جاد : لا مش هتعرفي . تعرفي تسكتي 


 وطي وجاب الازازه بايده وحاول يقطع الحبل من علي ايده


 نور : اااه.  عورتني 

 جاد :  معلش .  استني بس قربت اقطعه 


 قطع جاد الحبل ولف لنور قطع الحبل   من عليها 


 نور مسكت أيدها  بالم لسه هتتكلم حط أيده علي بوقها: شش. في صوت 










هي والعصابه 


السابع 

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم


وقفت نور مع جاد بخوف وراء الباب صوت رجلين بتقرب 


جاد : هششش .. متعمليش حركه وله نفس 

نور حركت رأسها : حاضر 


...


واحد من العصابه : يمكن يكون الموبيل ..وقع جوه 

واحد تاني : ادخل دور عليه . عشان عايز اطلب اكل 


...

فتح الباب ودخل واحد من العصابه ضربه جاد علي رأسه واغمي عليه وقفل الباب تاني 


فتش هدومه .. نور : انت بتدور علي ايه 

جاد : علي موبيل اكلم حد يلحقنا

نور : في موبيل واقع هناك اهو من بدري 


بصلها : نعممم بتقولي ايه سمعيني


نور وهي بتشاور علي الموبيل اللي في الأرض : موبيل هناك اهو تحت الطرابيزه 


جاد مسكها من هدومها بغضب : اعمل فيكي ايه . اق.تلك 


نور : انا عملتلك حاجه يا عم . 

جاد : يلعن ابو غبائك . اما الموبيل هنا من بدري مقولتيش ليه ياللي تتشكي 


نور : يوووه وانا كنت اعرف منين انك بتدور علي موبيل 


جاد : حتي لو مش بدور علي الموبيل . خدي انتي واتصلي بالبوليس ..اتصلي بحد يخرجك


نور بغباء : اه صح . راح عن بالي الموضوع ده . 

جاد : قلبااااي . هتشل . حاسس بتنميل في أيدي 


نور : دي انميا اكيد عندك انميا 


جاد : هتشل منك .. هموت ناقص عمر بسببك


نور : الله. انا مالي يا لمبي .. 


جاد : مش عايز نفس احسنلك .. 

راح علي الموبيل وخده اتصل برقم وقاله علي مكانه 


وبعدها مسك الراجل وكتفه وكتم بوقه . وقعد علي جنب بتعب 


نور : مش هتخرجنا


جاد : في ناس جاين يخرجونا 


نور : علي فكره انت بتنزف . 

جاد حطت أيده علي رأسه : عادي . دي حاجه بسيطه 


نور قربت و خدت قطعه من القماش ولفت بيها راس جاد : خليها كده لحد اما نخرج واوديك للدكتور 


جاد : توديني مين . احنا نخرج وكل واحد يروح في حاله .


نور : احسن برضو انت شكلك نحس عليا

جاد : انا اللي نحس . من يوم ما جيتي الحاره والدنيا اتقلبت . ده انا كل يوم اعمل خناقه


نور : يا سلام . 

جاد : وحياه عبدالسلام 


نور: مش هكلمك تاني انا مخصماك 

جاد : لا . كلميني.. هموت من قله الكلام 


ثواني وصوت تاني قرب من الباب وصاحب الرجل بينادي عليه 


جاد : استخبي 

نور جريت واستخبت وجاد وقف ورا الباب دخل التاني ضربه وكتفه جنب صاحبه 


نور : تسلم ايدك . مجرم بجد مش هزار 


بصلها بزهق . : هششش 


نور : كنت عارفه انه هشش ..


نص ساعه واصوات النار ملت المكان وقفت نور بخوف ومسكت في جاد : البوليس جه .


جاد : وعرفتي ازاي 

نور : دي دخله بوليس . اسمع مني . انت لازم تهرب 


جاد : واهرب ليه 

نور : اهرب قبل ما يقبضو عليه 

جاد : ابو ام الغباء . ما انا لو عارف اهرب كنت هربت من بدري يا ناصحه 


نور : طيب هتعمل ايه . كده لو اتقفشت هيسجنونك 


جاد : عادي بقي هعمل ايه ..


نور : هقوملك محامي . 

جاد : بجد 

نور : اه طبعا انت أنقذتني كتير وانا مش هسيبك 


ابتسم جاد : طلعتي جدعه . كنت فاكرك واطيه وهتبيعيني من اول قلم 


نور : عيب عليك . قبل القلم هبيعك 


ضحك جاد .. فتح الباب ودخل رجاله الشرطه وخرجو جاد ونور وقبضو علي الاثنين 


وفي خروجهم ظهر محسن من بعيد وضرب جاد بالنار في كتفه ووقع جاد علي الارض .. صرخت نور 


. نور : جاد .. جاااد انت مت


جاد : انت حوله يا بت . ما الطلقه جت في كتفي 


نور : لا .. يا جاد متمتش 


جاد : انتي بتبشري عليا يا نور . قولتلك الطلقه في كتفي ... تفي من بوقك يا نحس 


نور : متخفش مش هتموت . الإسعاف جت اهي 


جاد : احسن برضو هرتاح منك 


نقلت الإسعاف جاد في العربيه ونور أصرت تركب معاه .. شكلها مرعوب وخائف عليه وبتيعط وهو بصصلها بملل : ايه الاوفر ده . بقولك الطلقه في كتفي 


نور : انت ما بتحسش يلا . حلوف اوي 

جاد : انا حلوف يا بهيمه 

نور : اهو انت اللي بهيمه . خايفه عليك وانت مش بتحس 


جاد : وخايفه عليا ليه 

نور : ها 

جاد : ردي . تعرفيني . مراتي . صاحبتي . اختي . 


نور : زميل شغل 

جاد : انا مش صحفي 

نور : انت انقذتني من الموت. ولازم اردلك الجميل 


جاد : بجد يعني انتي هترديلي الجميل 

نور : ايوه . 

جاد : اختفي من وش اهلي وارجعي لحياتك تاني 


نور بصتله بحزن . جاد : سمعتي


نور : اه سمعت . مش هنشوف وشي تاني . 


بصت علي الارض وهو نفخ وكملو الطريق بصمت .. وصلو المستشفي ودخل اوضه العمليات وقفت تتطمن عليه وبعدين اتصلت بعصام ..


راح المستشفي بسرعه . حكيتله نور اللي حصل معاها وأنها كانت خايفه ومخطوفه وجاد هو اللي أنقذها


خرج جاد من العمليات بس كان نايم . اطمنت عليه نور وفضلت جنبه للصبح مع عصام وبعدين رجعت البيت 


طلعت الاول عند مرات عصام غيرت هدومها و نزلت لمامتها. 


ام نور : نور مالك يا حبيبتي 

بكت نور في حضن مامتها : 😓ماااما انا زعلانه 


ام نور : مالك بس يا نور . في حد ضايقك في السفريه .. شكلك زعلان كده ليه و فين شنطتك 


نور : حصلت مشكله معايا والشنطه ضاعت مني 

ام نور : ما انتي اللي هبله مش بتركزي يا بت قولتلك ميت مره شغلي مخك ده 


نور : هو ده وقته يا ماما . لازم يعني 

ام نور : انتي هتعصبي عليا . روح اتعصبي علي اللي سرق منك الشنطه 


نفخت نور : مش انسرقت دي ضاعت 


الام : يا بت . عيني في عينك كده تلاقيها اتسرقت وانتي يا متخلفه مش عايزه تقولي 


نور : مش اتسرقت . واحسن ياكش تتسرق مفيهاش حاجه . انا داخله اتخمد عشان منمتش 


الام : مش هتاكلي 

نور : مش هطفح 


الام : في محشي بتنجان وفراخ 

نور وقفت مكانها : الفراخ متحمره 


الام : زي ما بتحبيها متحمره اوي . 

نور : طيب حطيلي انا جعانه اوي. 


الام : من عيني 


قعدت نور منتظره الاكل وهي بتفكر في جاد ياتري اتقبض عليه وله هرب وله لسه في المستشفي . حاسه بالندم أنها مشيت وسابته مكنش لازم تعمل كده . حتي لو هو قالها كان المفروض تستناه 


الام حطت في الاكل قدام نور : يا بت مالك متقلقنيش عليكي . 


نور وهي تضع صوباع المحشي في فمها ؛ مفيش يا ماما. انا بس منمتش وكمان جعانه 


الام : طيب كلي وادخلي نامي 


حركت نور رأسها بنعم وكمان اكل وهي بتفكر في جاد. : مليش دعوه بيه ، مفروض اخلي عندي كرامه مش هو قالي امشي . انا مشيت. احسن يستاهل اللي يحصله 


كملت اكل ودخلت في اوضتها واول اما حطت دماغها علي السرير نامت بسرعه من التعب 


صحيت اليوم التاني علي صوت مامتها وهي بتكلم خالتها في الموبيل وبيحكو عن جارتهم الجديده 


نور خرجت لمامتها : صباح النميمه .. مش ناوين تتقو الله شويه 

الأم رمت عليها الشبشب (السلاح الرسمي لكل ام اصليه) : يا بت الجزمه لمي لسانك . 


نور وهي بتمسك رأسها : تسلم ايدك يا ست الكل . بتعرفي تنشني في الجون انتي المفروض تشتغلي لي العصابه مع محسن 


الام : محسن مين يا بت 

نور : ها. انا مقولتش محسن 


الام : لا قولتي.. 

نور : انا قصدي بوحسن .. بوحسن جه متأخر ..هههه . افشات افلام وكده 


الام : عوض عليا عوض الصابرين يارب . بنتي الحيله طلعت متخلفه عقليه


ضحكت خالتها اللي لسه علي التليفون : احنا نجوزها يا لوزه. يمكن تعقل 


الام : صح . هو الجواز اللي هيجيب قرارها الأرض 


نور : جواز ايه يا جدعان وبعدين أنا محدش بيطقني. هتبلو الناس بالبلاوي 


الام : اكيد هيجي حد يشيل الكارثه دي 

نور : انا داخله انام .. كملو رغي ونم علي الناس 


دخلت نور الاوضه بسرعه قبل ما تضرب .. وقعدت علي السرير حاولت تنام معرفتش .. لبست هدومها وخرجت


الام : مش قولتي هنام 

نور : رايحه اشتري حاجه 

الام : طيب افطري الاول 

نور : اما ارجع. سلام يا لوزه 


خرجت نور وركبت التاكسي وراحت علي المستشفى اللي فيها جاد .. بس مش موجود في المستشفي وله في الاوضه سالت عليه الممرضين والاستعلامات وقوللها أنه خرج وميعرفوش راح فين 


كانت عايزه تروح الحاره تتطمن عليه .بس خافت تحصل حاجه وله مشكله وهو مش ناقص كفايه الطلقه اللي أخدها 


عدي يومين وراحت الشغل مع عصام في المجله وهي دائما بتفكر في جاد . عايزه تتطمن عليه 


كانت قاعده في المكتب ولاقت حد داخل بشنطتها ومعاها ورقه 


نور : دي شنطتي. جاد هو اللي بعتك 

الشاب : مقليش اسمه . ده واحد شاب فلوس واداني العنوان عشان اجبلك الشنطه . وقالي اديكي الجواب ده 


شكرته نور وخدت الجواي فتحته بلهفه !!؟ 



                              الفصل الثامن من هنا

تعليقات