Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية غرام المشعوز الفصل السادس


 

غرام مشعوذه💕

(الفصل  السادس) 


 دخلت الاوضه بسرعه وانا بعيط دخل ورايا وقالي ملاك انتي بتعيطي انا قولت حاجه ضايقتك

طيب قولتله لا يا فهد مافيش حاجه قالي مافيش حاجه ازاي وانتي الدموع ماليه عيونك قولتله ابدا انا بس زعلانه اني النهاآآرده أيامنا هتخلص سوا قالي بتعيطي عشان كده قولتله



 ايوه كل واحد هيروح بيته النهارده ومش هنشوف بعض تاني قالي ومين قالك اني هسيبك تروحي بيتكم لوحدك ياملاك.. قولتله اومال هيحصل اي قالي ملاك انا بحبك ♥️




معقوله كل ده ومافهمتيش.. قولتله مفهمتش اي قالي مفهمتيش قلقي وخوفي عليكي مفهمتيش اني مش بقدر اقعد من غيرك لحظه واحده انا من اول لحظه شوفتك فيها في




 المستشفى لما خبطتي فيا وانتي اخدني قلبي معاكي لما سافرتي مقدرتش ابعد عنك اكتر من كده كانوا أصعب ٣ ايام في حياتي جيت وراكي وسيبت المستشفى بتاعتي باللي فيها وبعدها مسك ايدي وقالي 




ملاك انا حاسس ان انتي كمان بتحبيني بصيتله ومابقيتش قادره اتكلم وبصيت الناحيه التانيه وسيبت ايده وقومت قولتله فهد ارجوك انا عايزه اروح

قالي ملاك انا قولت حاجه ضايقتك قولتله لا ابدا بس لازم نروح قالي تحت امرك اخدنا شنطنا من العربيه بتاعتنا وسافرنا مع أبن الشيخ نعمان وهو كان راكب جنب السواق وانا وراه 




 وطول الطريق كان بيبصلي في المرايه وانا بحاول ابعد نظري عنه عشان مايشوفش دموعي واخيرا وصلنا لمحطه القطر واول ما ركبنا  عملت نفسي اني تعبانه وعايزه انام قالي ملاك انا حاسس انك متغيره قولتله لا ابدا ده بس من تعب السفر




 طيب ملاك  انتي اكيد جعانه هاروح اجيب حاجه ناكلها بسرعه وبعد كده نامي براحتك اتفقنا قولتله تمام مشي عشان يجيب اكل واول ما مشي

حطيت دماغي على الازاز معرفش ازاي روحت في النوم وبعدها فهد جه عشان يصحيني




وقالي ملاك اصحى جيبتلك السندوتشات عشان تاكليها قولتله متشكره اوي ولسه بفتح السندوتش عشان اشوفه سندوتش اي لاقيته مليان دووود كله دوود رميت السندوتش من ايدي وقولتله انت اي السندوتش اللي جايبهولي ده وانا مخضوضه ومفزوعه قالي ماله ياحبيبتي ده سندوتش دووود من اللي




 انتي بتحبيه بصيتله كده قولتله دووود انا بحب سندوتشات الدود لاقيته قرب مني الساندوتش وقالي كلي ياملاك لازم تاكلي انتي مأكلتيش حاجه من الصبح وبيقربه من بوقي جامد وانا بقيت اتف الاكل مش قادره شفايفي كلها بقيت عليها دوود




 وببعد الدووود من على شفايفي بأيدي كده لاقيت صوت جاي من بعيد بيفوقني وبيقولي ملاك اصحى فوقي.. ياملاك.. اصحى.. فتحت عنيا بسرعه وبقيت انضف بوقي وشعري قالي انتي بتعملي اي ياملاك مالك فيكي اي طلعت مرايه بسرعه من




 شنطتي وبصيت فيها مالقيتش دووود على شفايفي ولا على شعري ولاقيت فهد ماسك السندوتشات في ايده وقالي حصل اي قولتله حلمت حلم وحش اوي يافهد اوي 😢

قالي خلاص ولا يهمك ده كان مجرد حلم وبعدين جريت علي حضنه بسرعه عشان استخبي فيه كان هو الحاجه الوحيده اللي بتخليني مطمنه في الدنيا دي 😔





اول ما بقيت في حضنه ابتسم وقالي ايوه خليكي كده ياملاك خليكي دايما جوايا مش هتلاقي حد يحبك ويخاف عليكي قدي وقعدت معاه في القطر وانا في حضنه وبقي يأكلني السندوتشات بأيديه في الاول قولتله لا مش عايزه قالي مش هاكل الا لما تاكلي وابتديت اكل عشان خاطره وطول الطريق وانا بحكيله عن الحلم اللي حلمته وقد اي كان حقيقه مش حلم




 انا متأكده وروحني على البيت واخيرا رجعت البيت ولاقيته بيقول لخالتي حكمت انه عاوز ييجي يتقدملي خالتي حكمت فرحت جدا وانا سيبتهم وطلعت اوضتي وانا بعيط

خالتي حكمت قالتله ما تاخدش على خاطرك منها ده اكيد من الفرحه اتكسفت ومشي وحددوا معاد انه ييجي هو وباباه عشان يتقدمولي ومشي




خالتي حكمت طلعتلي كنت قاعده انا وشروق في الاوضه وانا بحكيلها عن كل اللي حصل

سمعتنا وقالتلي انتي تقوليلي بقي في ايه وايه اللي بيحصل هنا بالظبط بقيت اعيط وقولتلها على اللي بيحصلي كله واللي بشوفه وكمان ان كل المواصفات اتحققت في فهد الا صفه واحده انه يكون بيحب الدم قالتلي




بيحب الدم ازاي مش فاهمه بيحب يشربه يعني قولتلها مكتبتش كده بالظبط انا كتبت انه يكون بيحب الدم وخلاص

قالتلي اسمعيني كويس مافيش شخص في الدنيا بيحب الدم..

وانتي ياعبيطه كنتي صغيره والتعويذه دي لا يمكن تكون اتحققت اكيد معملتوهاش صح




اكيد كان فيها شرط

 غلط قولتلها لو كانت اتعملت غلط مكانش كل الصفات دي ظهرت في شخص واحد هو كام في الميه عينه بتكون لون ولون وفي واحد في الدنيا بيضرب واحد من ضربه واحده اللي ضربه يموت الحاجات دي كلها بتأكدلي ياخالتي انها صح

قالتلي سيبك من الكلام ده كله طالما مابيحبش الدم يبقى خلاص المواصفات مش كامله




وعيشي بقى يابنتي خللي الفرح يدخل بابنا مش كفايه خيبت اختك الواد اللي ضحك عليها وسابها ومن ساعتها وهي قافله الباب على نفسها لاقيت شروق بتقولي طيب ما تيجي نقلب



 التعويذه ياملاك قولتلها ازاي قالتلي يعني نحضر التعويذه تاني بس المره دي عشان ما يموتش قولتلها لا طبعا دي كانت مره وكنت صغيره وعمري ما هكررها تاني قالتلي يعني هتسبيه




 يموت قولتلها طول ما انا مش هعترفله بحبي مش هيموت وبعدين التعويذه دي يعني تحضير شياطين يعني كفر بالله قالتلي وانتي ماكنتيش عارفه انها كفر بالله زمان قولتلها




 قولتلك ١٠٠ مره ياشروق كنت صغيره اي ما بتفهميش مكنتش اعرف حاجه قالتلي خلاص اعمليها مره كمان اسمعي كلامي انا وخالاتك المره دي انتي أقوى واحده فينا ومن غيرك ما بنعرفش نحضر ملك الجن لوحدنا انتي بينا كلنا قولتلها



 هترجعي تاني للكلام ده انتي اي ما بتزهقيش قالتلي ومش هزهق طول ما انا عايشه ياملاك ملك الجن ده هيلينا نعرف الغيب لو حضرناه هيبقى معانا فلوس كتير هتطلع من اللي احنا فيه ده بقى حسام سابني عشان فقيره وراح للغنيه



 قولتلها وانتي عملتي اي في حسام ما انتي سحرتيله وخلتيه في مستشفى المجانين كل ده هنتحاسب عليه سحر وشعوذه انا خلاص زهقت انا استخدمت السحر مره وعمري لو بموت




 مش هستخدمه تاني وعلى فكره عايزه اقولك على حاجه مافيش حاجه بنعملها الا وبندفع تمنها بصي لنفسك من كتر التعاويذ اللي بتعمليها بقيتي عامله ازاي شكلك عندك ٦٠ سنه مش شابه عندها ٢٨ سنه

بصي لنفسك ياخالتي فوقوا ياجماعه ربنا مش هيسبنا ابدا وافتكر ان العمر قصير




وسيبتهم ودخلت اوضه تانيه وانا بعيط ومش قادره وبالليل فهد جه هو وباباه عشان يتقدمولي وخالتو رحبت بيهم اوي وكانت دايما بتزن عليا اني أوافق على فهد طالما الصفه الاخيره مش فيه بس انا كنت خايفه افرض وافقت والصفه الاخيره طلعت فيه فهد يموت




بقيت اصرخ واقول لا وانزلتلهم 

لاقيته قاعد لابس بدله كحلي وحاطط منديل احمر في جيبه وماسك بوكيه ورد كبير اوي وشيكولاته واول ماشافني قام بسرعه  وانا كنت  لابسه فستان اسود وطرحه على شعري



 سودا فهد اول ما شافني قالي لابسه اسود ليه ياملاك قولتله عشان الليله السودا دي يافهد باباه كان قاعد على الكرسي المتحرك بتاعه وقالي ليه يابنتي بتقولي كده




قولتله عشان ابنك ياعمي انسان مش محترم وانا ماخدش ابدا واحد  مش محترم ابو فهد اضايق جدا وقالي انا ابني محترم غصبا عنك وانتي ماتستحقهوش بقى فهد يقوله استنى بس



 يابابا اكيد في حاجه ليه بتقولي كده ياملاك انا عملتلك اي عشان تقولي عني كده بصيتله وانا بعيط ودموعي بتنزل مني غصبا عني وقولتله انت ايه ما بتفهمش انا مش عايزاك يافهد




 انا بكرهك فاهم يعني اي بكرهك ابوه قاله يالا يافهد لو قعدت هنا تاني ماتعرفنيش وفي خلال شهر واحد هكون مجوزك ست ستها فهد مشي مع باباه وهو مش مستوعب اللي عملته مايعرفش اني عملت كده عشان مصلحته




طلعت على اوضتي بسرعه وانا بعيط ومش مصدقه اني ضيعت فهد من ايدي وبفتح شنطتي عشان اجيب مناديل لاقيت دوده بتمشي جوه الشنطه زي اللي حلمت بيهم 😳😳



                      الفصل السابع من هنا

تعليقات