Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية غرام المشعوز الفصل الثالث


 

غرام مشعوذه 💕

بقلم ماهي احمد 

(الفصل  التالت) 


ببص ورايا مالقيتهوش وعرفت اني في الاوضه لوحدي وانا ببص ورا بقولها ازاي ده كان لسه هنا من ثواني وببصلها مره تانيه لاقيت الاوضه ضلمت والممرضه اتحولت بقا شكلها رهيب كل حته في عضمها بتتكسر وشعرها بيطول وعينها بقت حمرا حمار الدم بصيتلها وانا مرعوبه بقيت ابعد خطوه لورا وجسمي




 كله ييترعش مابقيتش حاسه بركبي من كتر بشاعه شكلها ولسه هتقرب عليا وقعت في الأرض وصوت جامد واغم عليا ماحسيتش بنفسي الا ودكتور فهد بيفوقني وبيقولي دكتور ملاك فوقي وجاب شويه مايه وبقي يحطهم على وشي



 ابتديت افوق واول ما فوقت لاقيت نفسي في الاوضه والباب لسه مقفول علينا  اتخضيت وقولتله انت.. انت بتعمل اي هنا انت مكنتش موجود قالي مكنتش موجود ازاي انتي اي اللي حصلك؟

قولتله شفت الممرضه اللي كانت هنا.. قالي ممرضه اي ياملاك مافيش حد هنا غيري انا وانتي




قولتله ازاي الممرضه اللي فتحتلنا الباب من بره قالي الباب ده متفتحش اصلا  انتي كنتي بتخبطي على الباب ومره واحده وانا ببصلك لقيتك بترجعي لورا ومرعوبه واغم عليكي ومن وقتها وانا بحاول افوقك استغربت ازاي يعني الباب متفتحش قالي لا متفتحش اصلا




قالي انتي فيكي حاجه الحاله دي جاتلك قبل كده قولتله لا ابدا انا هبقي كويسه انا اكيد كان بيتهيألي ولسه كنت هقوم  لاقيت عم حسين الفراش فتح الباب وقاله يادكتور انا لاقيت المفتاح من بره قولت اكيد حضرتك نسيته قاله متشكر اوي ياعم حسين وابتدي يقومني كنت لسه مدروخه من الخضه ولما



 قومت حسيت اني هقع سندني بأيديه وقالي استنى انا نوصلك للبيت ماينفعش اسيبك كده قولتله لا شكرا قالي انتي مابتسمعيش الكلام كده ليه قولتلك استنى هغير القميص




 وهاجي اوصلك للبيت سيبته ومشيت روحت اخدت شنطتي وطلعت من المستشفى وانا بعدي الشارع بقيت ماشيه واحده واحده مابقيتش عارفه اي اللي بيحصل معقول اللي شوفته ده

مش حقيقه معقول كنت بتخيل

ده كأنه حقيقه بجد وماشيه وانا مش مركزه في اي حاجه ومره واحده لاقيت عربيه كانت خلاص لحظه واحده وهدوسني

لاقيته جه بسرعه من ورايا وبعدني وبقيت في حضنه وقتها

كنت قريبه منه اوي بقى بيتكلم ومكنتش حتى سامعه بيقول اي وبعدها قالي انا مش قولتلك هوصلك انتي كنتي هتموتي



 دلوقتي.. انتي اكيد مش طبيعيه قولتله اسفه ما اخدتش بالي من العربيه قالي طيب اركبي قولتله لا انا هركب تاكسي واروح قالي يووووه طيب تعالي بقى وشدني من ايدي ودخلني



 عربيته.. بقيت اقوله هتوصلني بالعافيه يعني قالي ايوه طول ما انتي تعبانه كده هوصلك غصب عنك قولتله انت مش واصي عليا قالي لو جرالك حاجه وانتي بالمنظر ذه هحس



 بالذنب ويالا بقى قولي بيتك فين بقيت اوصفله في البيت ومشي بينا مسافه طويله وقالي ياااااه انتوا بيتكم بعيد اوي كده ليه ده تقريبا بره البلد قولتله والله انا مقولتلكش توصلني



 قالي ده جزاتي يعني اني مش عايز اسيبك وانتي في الحاله دي 🙄 واول ما وصلنا قالي الله بيتكم حلو اوي ياملاك قولتله ده من بره بس قالي يعني اي مش فاهم قولتله ماتحطش في



 بالك متشكره على التوصيله قالي اي ده مش هتقوليلي اتفضل لاقيت خالتي فريده جت بسرعه وقلتله معلش أصلها قليله الذوق انا اقولك اتفضل يا الف مرحب قالها انا بس كنت بهزر معاها ضحكت وقالتلي مش هتعرفينا قولتلها دكتور فهد دكتور



 جراح وباباه هو صاحب المستشفى اللي بتمرن فيها هي سمعت كده ومسكت فيه بأيدها وسنانها وعزمته على الغدا بقيت اقولها لاااا الدكتور اكيد مش فاضي ياخالتو قالتلي لا والله



 مش معقول ييجي المسافه دي كلها ومابتغداش معانا اتفضل يادكتور اتفضل قولت يادي المصيبه ودخل بقينا طول اليوم مع بعض واحنا بتحضر الغدا دخل معايا المطبخ وقالي تحبي اساعدك قولتله اي ده انت اي اللي جابك هنا لا طبعا




 ماتسعدنيش قالي على فكره انا بعرف اطبخ كويس اوي لو حابه اساعدك انا معنديش مانع بصيتله كده وقولتله بس كده طيب ثانيه واحده روحت لبسته مريبه المطبخ وربطتهاله من ورا وقولتله.. الله.. شكلك حلو اوي يادكتور 😂😂




قالي ماشي هتعملي اي بقى قولتله مسقعه باللحمه المفرومه بتحبها قالي بحبها بس ده انا اذستاذ فيها.. هاتيللي انتي بس المكونات بتاعتها ابتدي يقطع البتنجان معايا ونعمل انا وهو



 المسقعه سوا كانت طريقته مش عاديه كان المطبخ لي روح وهو معايا فيه بقت خالتو حكمت وخالتو فريده بيتفرجوا علينا من ورا الباب بتاع المطبخ وكانوا بيتغمزوا علينا انا وهو



 وكانوا مبسوطين بفهد اوي  وبصراحه كنت مبسوطه انا كمان  اوي كان دمه خفيف وروحه حلوه وبعدها حطينا الاكل واكلنا وبقينا كلنا على السفره انا وخالتي فريده وخالتي حكمت وشروق ولأول مره من فتره كبيره نتجمع على سفره واحده




 بقينا نتكلم والكلام ما يخلصش وبقي يحكلنا عن نفسه اكتر واليوم خلص وبعدها وهو مروح خالتي فريده قالتلي اطلعي وصلي دكتور فهد ياملاك للباب وطلعت معاه وقولتله متشكره جدا على كل حاجه عملتها معايا قالي ممكن طلب قولتله




 اتفضل قالي ممكن نتمشى مع بعض شويه قولتله اكيد واحنا بنتمشي قولتله الجرح اللي في جنبك ده من اي قالي مافيش كل الحكايه ان انا كنت ماشي من يومين بعد ما خلصت عمليات لاقيت واحد أبن حرام موقف واحده قد امي ومطلع عليها مشرط قولتله مشرط 🙄




قالي ياستي مطواه وبيحاول يقلعها دهبها فنزلت بتكلم معاه بكل ذوق لاقيته عورني التعويره دي قولتله وانت عملت اي قالي لا هو لسه في المستشفى عندنا لحد دلوقتي بيتعالج



 ضحكت اوي وقولتله ليه سوبر هيرو يعني ابتسم وقالي مش مصدقه قولتله بصراحه مش مصدقه بوقك وفضلنا نضحك بعدها سألته طيب قولي بقى فين باباك انا مش بشوفه خالص في المستشفى قالي بابايا ياستي

مشلول قعيد كرسي متحرك للأسف عمل حادثه من عشر سنين ومن وقتها وانا شايل المستشفى على كتافي قولتله اي مشلول 🙄🙄


                      الفصل الرابع من هنا

تعليقات