Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات


 

فتون 💞

( الفصل التامن ) 


بقلم مآآهي آآحمد 💞


فتون : اوعدني انك مش هتسيبني يا امير 

امير : اوعدك ..اوعدك مش هسيبك يافتون .. مش هسيبك 

فتون بصت لامير وابتسمت راح امير مسحلها دموعها بأيديه وقلها 

امير : يامعفنه ينفع تبربري كده 

فتون :( ضربته علي كتفه بحنيه وقالتله )  ايه ابربر دي انت مقرف اوي علي فكره 

امير ابتسم وقلها 

امير : طيب اسمها ايه ياست الحسن انتي ☺️

فتون : معرفش بس ماسمهاش ابربر ماتقولش كده تاني 

امير : ياستي حقك عليا وعلي اللي جابوني 

فتون ( بدلع ) : خلاص مسمحاك 

هات بقي منديل عشان انف 

امير : ايه القرف ده يابنتي 

فتون : ايه مش احسن من ابربر ولا ايه 

فهد : انتوا نسيتوا البت المخطوفه وماسكين في ابربر وانف ياجماعه ماتنجزوا 

فتون : اااه انا نسيت هنعمل يا امير 

امير : ما خلاص يابت قولتلك هرجعهالك 

امير وفتون رجعوا يركبوا العربيه مره تانيه مع فهد 

امير : انت معايا يافهد 





فهد: والله افديك برقبتي انا ورجالتي يا امير 

امير : كنت عارف انك قدها 

اميراتصل بكمال 

كمال : الوو ايوه يا امير 

امير : عايز اعرف تحركات عصام اخر ٢٤ ساعه ومين اللي سانده دلوقتي واللي معاه واللي وراه 

كمال : ابو عصام من وقت ما سيبت المجال يا امير وهو اللي واكل المنطقه والشغل كله ونفوذه كبرت اكتر من نفوذ ابوك بكتيير وبقت ناس كتير حواليه ويتمنوا يخدموه بس برضوا ابوك لسه واقف لابو عصام زي الشوكه في الزور 

امير : مافيش اي مدخل ليهم 

كمال : في صفقه ابوك ضامنها في جيبه ابو عصام حرفيا هيموت عليها بس انت عارف ابوك لو حط حاجه في دماغه بقي لو ابوك اتنازل عن الصفقه دي لابو عصام انا متأكد ان ابو عصام هيجبر عصام يسيب اميره وفتون في حالهم 

بقلمي مآآهي آآحمد

امير : سيب ابويا الكارت الاخير دلوقتي يا كمال انا عندي خطه تانيه 

كمال : معاك ياكبير 

امير: قابلني عند الغرقانه 

كمال : مسافه السكه اكون عندك 

امير قال لفهد يرجع تاني للغرقانه وفتون كانت معاهم 

وبقوا هما الاربعه امير وفتون وفهد وكمال 

بقلمي مآآهي آآحمد

وهما واقفين بيتكلموا سوا بيبصوا لقوا يحي وعصام حواليهم مره واحده وبقوا هما الاربعه في النص وكانت فتون لابسه لبس العرب والبيشه علي وشها 

يحي وقف بالعربيات الjeep  بتاعته بسرعه حواليهم ومعاه البودي جاردات معاه والسلاح مرفوع علي امير .. والاربعه وقفوا ورفعوا ايدهم وبقوا خايفين 

يحي : ( بسخريه ) لا لا يا امير ماكنتش اعرف انك بقيت خايب في المجال بتاعنا اوي كده ما هو خمس سنين برضوا مش شويه يا عم ده انا مسكتك اسهل ما بمسك الكلب بتاعي وهو مستخبي مني 





امير : ( بصدمه ) انتوا عرفتوا مكانه ازاي 

كمال : ايه ياكبير مافيش اي خطط ولا ايه 😏

يحي  شاور للبودي جاردات اللي معاه عشان يرفعوا عليهم السلاح وبقوا الاربعه ضهرهم في ضهر بعض ورافعين ايديهم 

امير : ماحدش يتحرك احنا مش قدهم 

فتون  وهي لابسه البيشه ومش عارفه تتكلم 

فتون : امير انت وعدتني انك ترجعلي اميره

امير : الظاهر اني مابقيتش امير بتاع زمان يافتون 

يحي : طيب يلا ياحيلتها انت وهي قدامي علي العربيه وربطهم  كلهم من ايديهم وجه فهم عشان يمشى معاهم 

يحي : لا مافتكرش انك ليك لازمه معانا انت يافهد وفي لحظه طلع مسدسه وضربه بالنار وقع ميت في ساعتها فتون شافت المنظر بقت تصووووووت من بشاعه اللي حصل قدامها ويحي جاب قماشه سودا وحطها علي وشهم 

واخدهم هما التلاته وراحوا لعصام 

بقلمي مآآهي آآحمد 💞

يحي اتصل بعصام في الفون 

يحي : انا جيالك يازعيم خلاص وقعوا في ايدي 

عصام : بسهوله كده 




يحي : مش قولتلك امير مبقاش بتاع زمان خلاص 

عصام : طيب انا مستنيكم ماتتأخرش عليا 

يحي اخيرا وصل لمكان عصام زي مخزن كده بعيد في الصحرا محدش يعرف مكانه غيره هو ويحي وبس وكان مليان ذخيره 

يحي نزل فتون وامير وكمال وعصام طلعلهم بسرعه 

عصام : اخيرا وقعت في ايدي يا امير 

يحي شال القماشه السودا اللي علي راس امير وكمال وفتون 

امير : اغيرت اوي ياعصام مابقيتش العيل الصغير اللي كنت بديله علي قفاه كل ما يحاول يعلي علي اسياده 

وقتها يحي ضربه بالبونيه في بطنه امير وطي ووقع في الارض 




عصام راح قاله : وانت مابقيتش البعبع اللي يخوف زي زمان يا امير

امير قعد علي الارض من شده الضربه بيبص لقي قدامه اوضه وبابها موارب بص عليها لقي اميره جواها ومتبهدله ياعيني وشفايفها كلها جايبه دم 

عصام : راح لفتون معقول يافتون .. معقول انتي تسبيني عشان الكلب ده انا مش مصدق انك اخيرا رجعتيلي وبيرفع البيشه من علي وشها بيبص لقي راجل بشنبات لابس لبس ست وبيبربشله بعنيه وبيضم في شفايفه وبيقلد صوت الستات بالظبط وبيقوله 





الراجل اللي لابس لبس فتون: بدلع ومياصه اخيرا رجعتلك يا حبيبي انت وحشتني اوي 

عصام اول ما شافه كده ( اتصدم ورجع لورا من الخضه ) 

عصام :  ايه ده انت مين 😳

وقتها امير في لحظه البرق طلع سكينه صغيره من جيبه وفك ايده بسرعه  وراح طلع المسدس من الشراب بتاعه وبقي يضرب كل اللي قدامه وكل اللي حواليه بس مكانش بيموتهم




 كان بيضرب نار في كتفهم واللي في رجليه مهاره التصويب عنده رهيبه بيقدر يحدد المنطقه اللي عايز يضربها بالنار في جسم الانسان من غير ما يموت وكمال راح استخبي في مكان فك ايده وبقي واقف في ضهر امير وقتها عصام طلع يجرى يستخبي هو ويحي 




وفهد بقي بيضرب عليهم نار  من بره وكان معاه رجاله من العرب ومعاهم عربيات واسلحه وبقوا يضربوا في اي حد خارج من المخزن فهد دخل بسرعه وبقي مع امير وكمال والراجل اللي معاهم اللي كان عامل نفسه فتون  عصام لما لقي كده اتصل با ابوه بسرعه وقاله 

عصام : الحقني يابابا 

ابو عصام : ايه الدوشه اللي جنبك دي انت فين 😡

عصام : امير مش ناوي يسيبني في حالي ابدا يابابا عايز يموتني انا ورجالتي لازم تيجي ومعاك الرجاله كلها انا بمووووت وبقي بيعيط زي النسوان والفون اترمي من ايده  وبعد نص ساعه ضرب نار وكله بيضرب في كله اخيرا 





ضرب النار وقف ومبقاش فاضل غير عصام ويحي عصام رفع ايده هو ويحي لأمير 

يحي بقي يقول لفهد :  بس ازاي انت عايش انا مموتك بأيدي 

   Flash back 

امير بيكلم كمال في الفون 

امير : خلاص نتقابل عند الغرقانه 

كمال : مسافه السكه اكون عندك ياكبير 

امير : اتصل بكمال من رقم تاني وفون تاني 

عصام : ايوه يا امير الكلام اللي انت قولته علي الخط التاني ده صح 

امير : ومن امتي واحنا بنقول علي الخط ده اي حاجه صح ياكمال هما اكيد مراقبين الخط بتاعك وهما هيمشوا وراك دلوقتي واديهم الغرقانه وهناك هتلاقيني مستنيك واول ما يظهروا هنستسلم بكل سهوله لازم اوصل لعصام انت فاهمني ياكمال 

كمال : فاهمك طبعا ياكبير 

وقفل معاه الفون 

فهد : اؤمرني يا امير 

امير : عايز راجل بيقلد صوت النسوان وعايزك تلبس العازل بتاع الرصاص 

فهد : اتعصب وقال بس انا ما بخاف من الموت 😡

امير : بس عندك ابنك مااحبش اكون انا السبب في انه يتيتم اسمع كلامي بقولك 

واتفقوا سوا انهم يروحوا المخزن وينفذوا خطتهم 

بقلمي مآآهي آآحمد

امير بعدها دخل لاميره واخدها وبقي شايلها وطلع بيها بره هي وعصام ويحي واول ما طلعوا امير دخل اميره العربيه ونيمها في الكرسي اللي ورا وكمال رافع المسدس علي عصام ويحي امير اخد منه المسدس ورفعه عليه وقاله 





امير : اسمع ياعصام انا قولتلك قبل كده ان فتون تخصني وانت مسمعتش كلامي بس المره دي لو مسمعتش الكلام هوريك الوش التاني 

عصام شاف عربيات جايه من بعيد وعرف ان دي عربيات ابوه وقتها وقف قدام امير وبقي يتكلم بكل شجاعه وقاله 

عصام وقولتلك الف مره ان فتون دي بتاعتي انا وبس انت فاهم 😡

امير استغرب من شجاعه امير ومره واحده لقي ضرب نار جاي من بعيد بس كان جيش عربيات  دي مافيا كبيره امير وقتها خاف علي الرجاله اللي معاه راح أمر فهد بسرعه انه يركب بعربيته ويبعد رجالته من هنا وركب هو وكمال العربيه اللي فيها امير وبقي يسوق بأسرع ما يمكن وطلعوا من الصحرا 

ابو عصام راح لابنه واخده في حضنه وعصام عمل نفسه ضحيه وحكي لابوه ان امير رجع تاني للمجال وعايز يقتله 

ابو عصام: مش هسيبه وحياتك عندي ياعصام ما هسيبه 

بقلمي مآآهي آآحمد





امير رجع بسرعه لفتون امير كان مخبيها في شاليه صغير علي البحر وبسرعه ركبها العربيه وركبت ورا واول ما شافت اميره مابقيتش مصدقه 

واخدتها في حضنها 

فتون : اميره .. ماتخافيش انا هطلعك من هنا

اميره : ماتخافيش عليا يافتون انا كويسه ايه اللي خلاكم ترجعوا عشاني انا ماليش حد وحياتي مش مهمه

كمال : ليه بتقولي كده احنا بعد كده انا وامير هبقي اهلك واخواتك 

فتون : هنعمل اي دلوقتي يا امير 

امير : احنا هنطلع دلوقتي حالا علي القاهره 

فتون ردت بسرعه وقالت : ومن القاهره هاخد امي واخواتي و هنطلع علي الصعيد ده أأمن مكان استخبي فيه اليومين دوول 

امير : تعرفي مين في الصعيد يافتون

فتون : احنا صعايده يا امير بس الظروف اللي طلعتنا من هناك مش اكتر 





اميره : تمام اتفقنا بس انا لازم اروح مستشفي 

كمال : احنا لازم نتفرق  انا هوديكي مستشفي في القاهره وانت ياامير خليك مع فتون عشان ماينفعش نبقي كلنا في سله واحده 

الاربعه اتفقوا علي كده ورجعوا القاهره وامير نزل كمال واميره في اقرب مستشفي وراح بسرعه لاهل فتون لقي امها واخواتها الاتنين الصغيرين 

ماما فتون اول ما شافتها اخدتها بالحضن وقالتلها كنتي فين انتي قلقتينا عليكي اوي يابنتي 

فتون : ليه يا امي فيه ايه 

ام فتون : كان فيه رجاله كل شويه يسألوا عنك وكانوا علي طول واقفين تحت البيت وكان باين عليهم الشر يابنتي 

امير: هما اكيد مشيوا لما يحي قال لعصام انه مسكنا وقتها امرهم انهم يمشوا عشان مبقاش ليهم لازمه خلاص 

بقلمي مآآهي آآحمد

امير بقي يبص للبيت اللي فتون عايشه فيه هي وأهلها مابقاش مصدق بيتهم بسيط اوي مافيههوش عفش والدولاب مكسر وعيشتهم صعبه بجد  

فتون : اتفضل يا امير اقعد علي الكنبه 

بص انا عارفه ان بيتنا مش قد المقام بس ولسه هتكمل امير حط ايده علي بوقها بسرعه وقلها 




امير : انتي مقامك اعلي من اي حد يافتون والله 

وكبرت في نظره اكتر واحده فقيره بالمنظر ده بدافع عن شرفها وبتحافظ علي نفسها بالدرجه دي 

امير بعدها قال لفتون لازم نمشي مافيش وقت بعدها بسرعه جدا امير نزل وراح محطه القطر هو واهل فتون وساب العربيه قدام المحطه وركبوا القطر 

ماما فتون : احنا هنركب هنا يابنتي دي الدرجه الاولي يافتون انا مش مصدقه عنيا 😍.

فتون : ابتسمت وقالتلها نامي وارتاحي يا امي انتي واخواتي 

ام فتون نامت في الكابينه بتاعتها بس قبل ما تنام قالتلها 

ام فتون : فتون انتي لازم تحكيلي علي كل حاجه 

فتون : اكيد هحكيلك بس انا عايزاكي تبقي واثقه فيا وادعيلي يا امي 

ام فتون : روحي يابنتي ربنا يبعد عنك ولاد الحرام ويقرب منك ولاد الحلال 

فتون وقتها كانت واقفه علي باب الكابينه وبقت تبص لامير وهو قاعد جنب الشباك وابتسمت راح وقتها امير بصلها هو كمان وابتسم 





فتون راحت لامير وقعدت جنبه

فتون : سمعت دعوه امي ليا صح ☺️

امير : صح 

فتون : انت ازاي بتقدر تسمع الكلام من بعيد اوي كده 

امير : عشان طول عمرى كنت عايش مع واحد اعمي علمني ازاي استخدم حاسه السمع عندي كويس اوي وضربني عليها طول السنين اللي كنت عايش معاه فيها 

ومن وقتها اقدر اسمع اي حاجه مهما كانت بعيده 

امير كان بيتكلم مع فتون وهي قاعده جنبه ومن كتر تعبها نامت علي كتفه امير بصلها كده وابتسم وقال 

امير: ياريتني اقدر بالسهوله اللي بتنامي بيها يافتون 





واخيرا وصلوا الصعيد 

واهل فتون رجعوا بيتهم وامير وصلهم لحد البيت .. بيت فقير جدا مافيهووش غير فرن اللي بيخبزوا فيه العيش وقالت لامير 

فتون : انت عارف اني طلعت من البيت ده وانا عندي عشر سنين يا امير واخيرا رجعتله بس معرفش الناس اللي هنا هتخلينا نعيش معاهم ولا لاء 

فتون اول ما وصلت الناس اتلموا حواليهم وبقوا يسلموا علي ام فتون وام فتون عرفتهم بأمير علي انه جوز فتون 

وقعدوا وكل حاجه كانت ماشيه طبيعي لحد بالليل امير ابتدي يترعش بيطلع البرشام من جيبه مالقهووش ابتدي يترعش اكتر وبقي دايخ  ووقع  علي الارض 

فتون جريت عليه وقعدته علي سرير قديم 

فتون : امير في ايه مالك 😳

ام فتون جريت عليه : مالك يابني فيك ايه 

امير : بقي مش قادر يتكلم وبقي يقول لفتون شريط البرشام مش معايا يافتون




فتون اخدتها فرصه ودخلته الاوضه وقعدت معاه وقالت لامها تقفل عليهم بالخشبه من بره 

امير : وعنيه كلها شراار 

امير : بتعملي ايه ياغبيه انتي 😡

فتون : مش هسيبك تطلع بره يا امير 

امير : ابعدي عني انا ممكن أأذيكي يافتون 

فتون : مش هقدر يا امير مش هقدر وقتها امير قعد في الارض وبقي جسمه كله يترعش وفتون فضلت معاه مارضيتش تسيبه 

مشهد امير وفتون وهو تعبان ومش قادر يسيطر علي نفسه مشهد حلو جدا عشان كده انا عملته فيديو علي البيدج بتاعتي حكآآيآآت مآآهي اعملي سيرش عليها على الفيس بوك هتلاقيها هلي طول عشان تقدرى تشوفي الفيديو 


😍




             الفصل الثامن من هنا

تعليقات