Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية هي والعصابه الفصل الخامس

رواية هي والعصابه الفصل الخامس


 رواية هي والعصابه


الفصل الخامس 

بقلم ياسمين علاء الدين



استغفر الله العظيم و اتوب اليه 


وقفت نور في الغرفه بعد ما طلع عينها في نضافتها عشان تعرف تقعد فيها .  كده احسن من ناحيتين   افضل من أنها تقعد مع





 جاد في شقه واحده . وكمان عشان تعرف تراقبه وتراقب الحاره وتصور براحتها


فتحت موبيلها تتفرج علي الخناقه تاني .. ولاقت رقم عصام ابن عمها بيتصل بيها 


لون فمها بتوتر معني كده أنه عرف باللي عملته : احيييييه . روحت فطيس 


  كرر الاتصال مرات كثيره  .  نور : مبدهاش بقي لازم ارد 


نور : واحشني يا بوص . 

عصام :  انتي فين يا هبابه .. انا مش حظرتك ميت مره وقولتلك لا 


نور: جيت متاخر يا بوص . خلاص انا في الحاره دلوقتي وكمان مش هينفع اعمل اي حركه غلط .  عرفت كمان الكبير و قريب هصوره وهو يبيع  







عصام :  ارجعي يا نور وبلاش تخلف . انتي في خطر 


نور : متخفش عليا  ... كلها بكره او بعده بالكتير وارجع 


عصام : انا مش فاهم انتي ازاي تجزفي بنفسك كده . امك لو عرفت هيجرلها حاجه


نور : انت مش هتقولها يا بوص . عشان خاطري اخر مره وبعد كده هسمع كلامك .. بس دلوقتي لو عملت اي حاجه غلط مش بعيد اموت 


عصام :  مش عارف اقولك ايه .  خلي بالك من نفسك 

نور : حاضر يا بوص. متخفش عليا أنا قرده


عصام : ربنا يستر 


...  أغلقت نور الهاتف بسرعه  اما سمعت صوت الباب 


فتحت الباب كان جاد واقف قدامها : خدي 


بصت علي ايده كان فيها شنط : ايه دول 


جاد : اكل . عشان اما تجوعي .. 

نور : شكرا ..  حسابهم كام دول 

جاد : ليه 

نور : عشان احاسب 


جاد : كفي نفسك يا بت . مش انا اللي اخد فلوس من حرمه


نور : حرمه . انا 

جاد : اه انتي ولو تكونيش راجل 






نور : لا مش راجل .  بس ليه اسم  


نظر لها من أعلي لاسفل . وتركها ونزل 


نور : مجنون ده وله ايه..  


....  الصبح  نزلت نور وراحت اشتريت خضار وجلست تبيع الخضار في الشارع  


نور : يا سلام عليكي يا نور  . وعلي افكارك النيره ، فكره في الجون كده هعرف اراقب كل اللي في الحاره ومحدش هيشك فيا  


رشت المياه علي الخضار : يلا الخضار للبيع . قرب يا استاذ قربي يا انسه . الخضار الطازه ..  تعالي يا مدام     اقرب يا بشمهندس 


..... 


وقف شبان   بيبصو عليها بنظرات واقحه


الاول :  مين المزه دي 

الثاني : شكلها جديده في الحاره 


الاول : بس ايه . صاروخ.   ما تيجي معايا نعلقها 

الثاني : لا يا عم استغفر الله العظيم 


الاول : خلاص براحتك..  اروح انا 


سمع جاد كلامهم  وحس أن دمه بيغلي  : كام ناقصني انا القرف ده . ناقص وجع دماغ وشغل جنان







وقف جاد قدام نور و هو عاقد حاجبيه وينظر لها بغضب : انتي بتزفتي ايه 


نور : سلامه الشوف يا معلم . ببيبع الخضار .  بكسب لقمتي بعرق جبيني .  لقمه حلال . واخد بالك انت .. حلال 


جاد : انتي عبيطه يا بت . قومي من هنا  احسنلك 


نور : ليه يعني . اقوم ليه يا خويا . بيبع خضار  هو انا بيبع حاجه وحشه لا مؤاخذه 


جاد : مفيش حد بيبع في الحته دي . شوفيلك مكان تاني  


نور : لا تاني وله تالت . انا مش هتحرك من هنا 


جاد : قومي يا نور متخلنيش اتغابي عليكي . قووومي 


خافت نور ووقفت سريعا  .. ليشوط الخضار بقدمه وهو ينظر إلي الاثنان  اللي واقفين بيراقبو الموضوع : حسابكم معايا. 


ركض الاثنين بعيد بخوف . محدش يقدر يقف قدام جاد.....


اما نور فهي شهقت  بصدمه : انت ازاي تعمل كده .  دي نعمه ربنا . انت معندكش قلب.


جاد : اخرسي خالص . وعلي فوق يلا 







نور : اقسم بالله  مش طبيعي .  انت ملكش حكم عليا . 


جاد : ليا

نور : مين  بقي اللي اداك الحق ده 


ضغط علي أيدها : انا اللي اديت الحق لنفسي    وليا حكم عليكي وعلي اي حد هنا 


نور : ما عدا انا .. لحد عندي واستوب  .. مش اي اي وله زي زي 


لمح جاد من طرف عينه العربيه اللي مليانه ناس وداخله الحاره : هو يوم اسود  من الاول وانا عارف 


جاد شدها من أيدها ودخلها البيت .. زقها في شقته وه. بيصرخ عليها  : علي فوق .  انا هطلع عين اهلك انهارده .. بس اخلص المصيبه اللي ورايا . متتحركيش من هنا  . 


نور :  مصيبه ايه كل ده عشان الخضار 


قفل الباب عليها بالمفتاح وخرج  للرجالته : جهزو نفسكم وهاتو السلاح .. عندنا ضيوف 


واحد من الرجاله: تمام يا سيد المعلمين . بس  تبع مين المره دي 


جاد  : اكيد دول تبع العيال بتاعت امبارح 






خرج جاد وهو ماسك في ايد سلاح  ... نور في الشقه رايحه جايه 


: هو فاكر نفسه مين .  انا محدش اتحكم فيا قبل كده .  انا نور يمشي عليا واحد تاجر مخدرات. .  ياوقعتك السودا يا نور.  ليكون أعجب بيكي وحبك . يبق كده كملت.    هي ايام سودا علي دماغي ودماغ اهلي وشكلي هتعلق .. ربنا يسامحك يا نور كان لازم تدعي عليا بواحد يطلع عيني . اهو هيطع عيني وعين اهلي كلهم 


  ... 


في الشارع 


الناس كلها دخلت البيوت وقفلت الشبابيك  .. 


وقف جاد ووراه رجاله كتير  : محسن ..عايز ايه 


محسن ده واحد من كبار  البلطجيه  المعروفه بيتاحر عشان الخناقات 


محسن :   هي دي اهلا وسهلا بتاعتك والله عيب ده احنا ضيوف حتي 


جاد : ضيوف مش مرحب بيكم .   

محسن ؛ لو مش عارف ترحب بينا . احنا نرحب بيك  ..  وله ايه يا رجاله 







جاد :  وماله عايز اشوف ترحيبكم .. 


رفع محسن عصايه غليظه عشان يضرب جاد ولكن جاد كان اسرع منه ومسك العصايه  بايد واحده . والايد التانيه ضرب بيه في بطنه  


وقامت الخناقه .. صوت ازاز بيتكسر وخبط ورزع  وصوات وشتائم 


نور كانت مرعوبه  هي عامله فيها شبح بس اول مره تكون في مكان زي ده وتشوف خناقه بالشكل ده .. الموضوع مرعب اوي بالنسبه ليها 


  كانت بتترعش و بتتدعي ربنا اليوم يعدي علي خير ..  خايفه  وبتعيط 


ساعات لحد اما الهدوء حل في المكان ... 

صوت المفتاح في باب الشقه وقفت بسرعه وبصت علي الباب 


كان جاد دخل ووشه متعور وأيده مفتوحه  وقميصه كله. د م 


نور : يا لهوووي .. انت بتنزف  لازم تروح المستشفي . 

جاد : مش مستهله . جرح بسيط 


جابت فوطه  مبلوله وراحت تمسح الجرح اللي في أيده : الجرح ده لازم يتخيط 







جاد :  في اوضتي في علبه إسعافات . روحي هاتيها وتعالي 


جريت نور علي الأوضه ودورت في كل مكان لحد اما لاقت العلبه ورجعت لجاد ..  شكله تعبان ومرهق.  هي كانت ناويه ترجع بيتها بعد اللي المغامره اللي شفته بس مش هينفع تسيبه وهو بالشكل ده  حتي لو تاجر مخدرات هو إنسان برضو ومحتاج مساعده 


مسكت الكحول ودلقت علي الجرح  صرخ جاد : ااااه .  الله يا خربيت غبائك .  انتي مش بتفهمي 


نور : يعني مصوتش اما اتعورت وجاي تصوت من الكحول . بعقملك الجرح 


جاد وهو ينفخ  علي الجرح : منك لله يا نور . اشوف فيكي يوم.  

نور ؛ انتم كده يا رجاله زي القطط تاكل وتنكر 


جاد : منك للي كان دراع جوزها..  


نور: ههه .  أثبت بقي خليني اعقم باقي الجروح 


جاد : مش عايز من خلقتك حاجه 


نور : طيب عند فيك والله لاعقم الجروح كلها .. أصبت ياض لاشقك 







جاد : انتي يا مفعوسه تشوقيني انا 


نور : اه . انت متعرفنيش كويس 


جاد : حصلي الرعب يا وحش الكون 


نور ضربته في ايده : جتك ايه دمك خفيف يا مضروب


جاد : اخف بس وهقوم اسفلت وشك علي الارض 


نور : تسفلت ايه يا عينيا . 


جاد : وشك 

نور : اتكلم علي قدك . ده انت مفيش فيك حته سليمه 


جاد : اصبري عليا ..


وضعت الكحول علي القطنه ومسحت جرح وشه بقوه ولكن المره دي كان الالم اسهل من الاول .  

اول مره دلقت الكحول علي الجرح 


كملت تعقيم وهو ساكت وهي مركزه اوي في اللي بتعمله 


  : تسلم ايدي والله . شغل عالي 


جاد ؛شكرا يا سطي

نور : عد الجمايل يا شبح 






جاد : مستفزه . روحي اعمليلي حاجه اكلها . هفتان من الخناقه 


نور : كان علي عيني . Unavailable

جاد ؛ نعم يا ختي 


نور : يعني مش متاحه يا معلم     .  خلاص كده تعبت . يعني لا فيا حيل اعمل محشي وله فته . بس عشان انا بنت بلد ممكن اعملك سندوتش جبنه 


جاد : اعملي اي حاجه عقبال ما اروح اخد دش واغير 


نور : متجبش مايه علي الجرح


  جهزت العشاء ليه وكلت معاه وطلعت اوضتها  فوق السطوح 


نور : جاد مش وحش  هو بس ممكن تكون ظروفه غلط .  بس هو تاجر مخدرات 


صوت حركه بره باب الاوضه .  فتحت الباب وخرجت تشوف مين 


كان في رجاله بتنط علي السطوح 

واحد منهم شافها : امسك البت دي 


لسه هتصرخ محستش بحاجه بعدها 


********


نور اتخطفت . ياتري جاد هيعرف يرجعها 



                               الفصل السادس من هنا


تعليقات