Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية خطف مع سبق الاصرار الفصل العاشر والحادي عشر

رواية خطف مع سبق الاصرار الفصل العاشر والحادي عشر


 رواية خطف مع سبق الاصرار


الفصل العاشر والحادي عشر

بقلم اسراء ابراهيم




_انا انا جاية بسرعة اطلب المطافي لو سمحت انا في الطريق ، 




وكلمت عمر كتير وفونه مشغول كذا مرة وفونه مشغول 

_يا عمر انت فين بالله عليك رد بقي ، ولما زهقت قررت تروح لوحدها





 ووقفت تاكسي وركبت بسرعة وقالتله عالعنوان ومشي .





.............
_الو ايه يا ميرا بترني ليه منا كدة كدة جاي عشان انا كمان كنت عايزك في موضوع 






_ميرا بتطول في المكالمة علي قد ما تقدر عشان لما ايمان ترن عليه 






تلاقيه مشغول ، لا انا زعلانة منك بقي كدة يا وحش تسيبني في المطعم وتمشي انت متخيل شكلي كان ايه 

_انا اسف بس فعلا اليوم ده فرق معايا كتير وخلاني اتأكد من مشاعري 






، الكلام في الفون مش هينفع لما اجي نتكلم انا قربت اوصل سلام وقفل 
..........  

_الو ازيك يا دنيا 

_اهلا دكتور رائد انت عامل ايه 

_رائد حس ان نبرة صوتها متغيرة 

_احم مال صوتك انا اتصلت في وقت مش مناسب ولا حاجة

_لا ابدا انا كنت رايحة شغلي عادي هو حضرتك بتتصل لسبب يعني في حاجة حصلت 

_لا انا بس قولت اكلمك اطمن عليكي واسمع صوتك 

_وحضرتك تطمن عليا بصفتك ايه احنا مفيش بينا حاجة ولو مع حضرتك رقمي فده لسبب معين انت عارفه برضه  

_مالك يا دنيا ايه اللي ضايقك مني كدة انتي شوفتي مني حاجة 

_وهضايق منك ليه انا بس مش عايزة مراتك تقؤل عليا خطافة رجالة لو سمحت متتصلش بيا تاني الا لو في سبب يخص ايمان مع السلامة يا دكتور وقفلت

_بص للفون ، مراتي !! ، انا مش فاهم حاجة وفكر شوية وبعدين 





خبط علي دماغه وقال اااه فهمت وضحك وقال يا جمالو دي غيرااانة ، يخربيتك يا دنيا وقعتي قلبي 
...........

_بسرعة لو سمحت شقتي بتولع لازم الحق اروح بسرعة 

_حاضر يا انسة من عيني وضحك ضحكة خبيثة 

_بس ده مش طريق البيت لو سمحت 

_اصل ده طريق مختصر عشان نروح بسرعة زي ما انتي عاوزة 

_ قلقت وطلعت فونها رنت تاني علي عمر بس من غير ما السواق ياخد باله بس المرادي ادي جرس 

_الو ،  يا ايمان انتي مش بتردي ليه وسمعها وهيا بتكلم حد 

_لو سمحت اقف هنا انا خلاص غيرت رأي ومش هروح في حتة 

_هو دخول الحمام زي خروجة يا جميل ده انتي متوصي عليكي جامد وانا هظبطك .

_لا ارجوك الحقني يا عمرررر وبتحاول تفتح باب العربية مش بيفتح 

_ايماان متخفييش انا جاي متخفيش يا حبيبتي ، بس ايمان مش سامعاه لانها رنت عليه وهيا حاطة الفون علي رجلها 







_ الراجل رش علي وشها حاجة فحاست بدوخة جامدة وخلاص بتغمض عنيها  ، ع م ر  ا لح ق ن ي وغمضت 

_الراجل طلع فونه وطلب رقم ، الوو ايوة يا ميرا هانم البت خلاص معاايا ، تمام هنظبطها متقلقيش وبيتكلم وهو بيبص عليها ب ش ه و ة ، ايوة متقلقيش هخليها متنفعش بجنيه بس الحساب اهم حاجة برضه ، ماشي مع السلامة 

_ عمر مصدوم من اللي سمعه ميرا ازاي انا مش مصدق ،  ايمان وقلبه عمال يدق جامد من خوفه عليها وداس بنزين بسرعة للمستشفي وكلم رائد 

_الو يا برنس فينك انا في المستشفي مستنيك 

_ بعصبية ، رائد ايمان اتخطفت ، ميرا بعتت حد خطفها امسكها اوعي تهرب منك انا خلاص جاي بسرعة 

_انت بتقؤل ايه انا مش فاهم حاجة وايمان اتخطفت ازاي 

_مش وقته يا راااائد اعمل اللي قولتلك عليه يلا بسرعة 

_طيب طيب يلا سلام وقفل وجري علي برة وشاف ميرا 

_ميرا تعالي عاوزك في موضوع ضروري بخصوص عمر 

_اممم اوك يلا بينا بس بسرعة عشان عندي مرور دلوقتي 

_واول ما دخلو القوضة قفل بالمفتاح ، انت قفلت الباب بالمفتاح ليه ؟







_لا ليه دي لما يجي عمر يقؤلك بنفسه هو قالي انه جاي 

_ميرا حست بخوف وانه ممكن يكون عرف حاجة 

_طيب خلاص هروح امر عالمرضي علي ما عمر يجي 

_لا هو خلاص علي وصول اتهدي واقعدي بقي علي ما يجي 

_انت بتكلمني كدة ليه يا بني ادم انت 

_اهو مزاجي كدة ثم اكلمك زي ما انا عايز مش انتي اللي هتعرفيني اتكلم ازاي وقولتلك مسمعش صوتك علي ما عمر يجي , وفونه رن 

_ايوة يا عمر اه كله تمام احنا في قوضة الكشف القديمة  وراح فتح الباب 

_شوية وعمر دخل بغضب وعينه حمرا وعروقه بارزة واول ما دخل راح مديها بالقلم وهيا اتصدمت وحطت ايدها علي وشها 








_انت ازاي تمد ايدك عليا انت اتجننت 

_انتي اللي اتجننتي يوم ما فكرتي تقربي من مراتي انتي عارفة انا هعمل فيكي ايه انا هعمل فيكي نفس اللي كنتي هتخلي الحيوان يعمله في مراتي لو مقولتليش مكانها دلوقتي 

_ضحكت بسخرية طيب والله بما ان الموضوع انكشف بقي يبقي لا يا عمر عشان يا تكون ليا ياما هحسرك علي اللي خطفتك مني وابقي وريني بقي هترضي ازاي تاخد واحدة قبلك حد لمسها لا وايه مش واحد بس وقطع كلامها لما اداها بالقلم وخنقها وقالها يبقي تستاهلي الموت وبقي يضغط علي رقبتها بأيديه الاتنين لحد ما كانت خلاص هتموت ورائد بيحاول يشيل ايده بس مش عارف 

_خلاص يا عمر هتموت في ايدك مش كدة لو ماتت مش هتعرف منها مكان ايمان 

_دي بني قادمة قذرة وتستاهل الموت 

_خ لا ص   ه ق ؤ ل س ب ن ي فبعد عنها وخدت نفسها جامد وهيا بتنهج وقالتله عالعنوان 

_طلعي فونك ورني عليه وقوليله ميأذيهاش ولو كان حصلها حاجة هقتلك يا ميرا انتي فاهمة 

_انا مسحت رقمه اول ما قفلت معاه عشان محدش يمسك عليا حاجة يعني يا تلحقها يا متلحقهاش وضحكت بشماتة 




_رائد خليك معاها عشان لو حاولت تهرب وانا هروح الحق ايمان 
............
_فتحت عنيها ببطئ لقت نفسها ......
















البارت الحادي عشر 🔥🔥


_ايمان فاقت لقت نفسها في قوضة ضلمة وفيها شباك حديد 

ونايمة علي سرير قديم ولما استنبهت قامت بخضة وزعر 

وهيا بتعيط بهستريا وعمالة تضم رجلها واللي هداها شوية 

انها لسة بهدومها بس خايفة وعمالة تدعي ان ربنا ينجدها 

ويخرجها من اللي هيا فيه لحد ما دخل عليها تلات رجالة كل 

واحد فيهم قد الباب ومنهم السواق او اللي كان عامل فيها 

سواق التاكسي فاترعبت ورجعت لورا بضهرها لاخر السرير 

وعماله تشد في هدومها اكتر وتغطي نفسها علي قد ما تقدر 

وكانت مرعوبة من نظراتهم القذرة ليها 

_اتقو الله وابعدو عني وسيبوني امشي وانا والله مش هقؤل 







لحد عنكم ولا هبلغ البوليس بس سيبوني 

_نسيبك ايه يا قطة ده انتي وقعتي في ملعبنا حد يلاقي قمر 

كدة ويسيبو يفلت من تحت ايده 

_انتو كدة مفكرين نفسكو رجالة انتو احقر من انه يتقال 

عليكم رجالة اتفوو عليكم 

_ بقي كدة ماشي مقبولة منك يا قمر مش هنرد عليكي بس 

حقنا هناخده عملي ، وبدأو يقربو عليها وواحد منهم مسكها 

والتاني بيحاول يقطعلها هدومها وهيا بتصوت وبتدافع عن 

نفسها علي قد ما تقدر وبتنادي علي عمر يلحقها وفجأة الباب 

اتفتح وعمر دخل واتنين منهم قربو عليه  وهو ضرب واحد 

بالبونية والتاني طلع مطوة وراح مدي بيها عمر بس جت في 









دراعه وعمر ضربه بالرجل في بطنه والسواق مسك ايمان حط 

سكينة علي رقبتها  وقاله اعقل يا نجم يا اقتلهالك  عمر بكل 

غضب وعصبية لما شافه حط ايده عليها قاله اعقل انت 

وهديك فرصة تهرب عشان البوليس لو جه مش هيبقي في 

مكان تهرب منه وهتتحاسب انت عالليلة كلها ، الراجل فكر 

شوية ، تصدق انت عندك حق وفضل يلف وايمان معاه لحد 

ما بقي هو اللي قدام الباب وعمر اللي من جوة وراح ساب 

ايمان وخرج جري من الباب وهيا جريت علي عمر في حضنه 

وقعدت تعيط وتمسك فيه كانها بتتأكد انها في امان وهو 








فضل حضنها بيتأكد انها كويسة وبخير وحس كأن روحه ردتله تاني 

_هششش اهدي انا جنبك خلاص متخفيش انتي في امان 

_بتعيط بشحتفة ، كانو عايزين يغتصبوني يا عمر انا انا كنت خايفة اووي لمتجيش وتسبهم يأذوني 

_غمض عينه بعنف ، حقك عليا انا اسف انا السبب انا اللي غلطان عندي وغروري هو اللي وصلني لكدة 

_ المهم انك جيت انا دلوقتي حاسة بأمان حاسة اني كويسة وبصتله وهيا في حضنه وابتسمت عشان متحسسوش بالذنب 

_ انا جاي وخايف  ليكونو  عملو فيكي حاجة مكنتش هسامح نفسي ابدا لو جرالك حاجة 

_اتمنت لو الوقت يقف سعتها اتمنت لو يكون بجد بيحبها ومش بيحب





 غيرها بس للاسف هو بس خايف من الاحساس بالذنب عيطت وبعدت عنه ممكن اروح انا تعبانة 

_هو حس بتغيرها المفاجئ  واستغرب بس قالها يلا بينا وخدها وروحو البيت واول ما امه شافتهم اتخضت 

_ايه اللي حصل مالكو مال ايدك يا عمر وانتي مالك فيكو ايه 

_متخفيش يا امي  احنا كويسين وايمان جريت علي جوة وهو قال لامه دي حادثة بسيطة متقلقيش ، وجت ايمان ومعاها شاش وقطن وقعدت قدامه 

_ايمان انتي تعبانة خشي ارتاحي  انا كويس مفيش حاجة ده جرح بسيط 

_بصتله بنظرة خوف ولهفة عليه ، لا انا هغيرلك عالجرح وانا كويسة متقلقش وريني دراعك ، وهدي لما شافتهم كدة سابتهم لوحدهم ودخلت 

_عمر مد ايده مسح دموعها وقالها متعيطيش دموعك غالية عندي 

_ابتسمتله وقعدت تغيرله عالجرح وخلصت وقالتله يلا خش ارتاح شوية 






_لا انا نازل ورايا مشوار مهم لازم اعمله الاول وبعدين هجيلك عشان في كلام مهم لازم اقؤلهولك 

_مسكت ايده بخوف  لا متروحش خليك هنا عشان خاطري بالله عليك خليك جنبي 

_ابتسم ، ايه خايفة عليا ؟

_اتحرجت وبصت في الارض ، انا مليش غيركو انت وماما 

_وانا كمان مليش غي....وفونه رن 

_ايوة يا رائد انا جاي لا الحمد لله ايمان بخير انا جبتها البيت ،لا انا جايلك يلا سلام  

_  انا هنزل يا حبيبتي ولما ارجع لينا كلام كتير مع بعض اوعي تنزلي او تروحي اي حتة فاهمة 

_مش مركزة في اي كلمة قالها الا كلمة حبيبتي ورددتها في سرها قالي يا حبيبتي 
............

_ عمر بلغ عن ميرا وخد البوليس وراحلها واخدوها عالقسم 

_ايوة بس انا مفيش حاجة ضدي كل دي اتهامات باطلة من غير دليل 






_مين اللي قال كدة في تسجيل لحضرتك وانتي بتعترفي انك اللي حرضتي علي خطف السيدة ايمان وكمان بتهددي





 دكتور عمر ان لو متجوزش غيرك  انتي يبقي هتحسريه علي مراته حصل ولا لا 

_بصت ميرا لعمر بغل وحقد 

_ايوة سجلتلك عشان ادينك واخليكي تبعدي عني وعن مراتي للابد ، كدة حضرتك عايزني في حاجة تاني يا حضرة الظابط 

_تمام يا دكتور عمر مع السلامة ، وخرج 

.........

_جرس الباب بيرن وراحت هدي تفتح ولقتها دنيا ، ازيك يا حبيبتي 

_ازي حضرتك يا طنط اسفة للازعاج بس ايمان مجتش الحضانة انهاردة  وفونها مقفول  وانا قلقت عليها اووي 

_اه يا حبيبتي دي عملت حادثة بسيطة هيا وعمر بس هما  كويسين 

_يا خبر الف سلامة عليهم انا برضه قولت اكيد في حاجة 

_تعالي. ادخلي هيا جوة 

_متشكرة اووي ودخلت خبطت علي قوضتها وايمان فتحتلها وحضنو بعض جامد 






_شفتي اللي حصلي يا دنيا كنت هموت 

_اه طنط قالتلي والله انا كان قلبي حاسس 

_لالا ده احنا خبينا عليها عشان متتعبش انا هحكيلك ، وحكتلها كل حاجة حصلت 

_يا خبر اسود ايه ده ازاي كل ده حصل 

_اه والله لولا عمر جه وانقذني كان زماني في خبر كان الحمد لله انها عدت علي خير 

_الحمد لله ، بس عمر عرف مكانك منين 

_معرفش انا كنت بدعي ربنا انه يجي وينقذني منهم والحمد لله ربنا استجاب بس عمر متغير لو تشوفي لهفته عليا وخوفه للحظة حسيت كانه مهتم بيا وبيحبني بس انا عارفة ان دي اوهام 

_انتي لسة برضه مش مقتنعة انه بيحبك يا بنتي ده ساب الزفتة دي من كتر ما كان غيران عليكي حتي معبرهاش ولا قالها  انتي فين وخدك ومشي ,لا بس احمد بصراحة عمل الواجب وزيادة وضحكت 

_واجب ايه انا مش فاهمة حاجة ، اممممم دنيا انتي مخبية عليا حاجة 

_مين فين انا لا طبعا انتي تعرفي عني كدة اخس عليكي 

_اعترفي والا انتي حرة انتي عارفة هعمل فيكي ايه 







_خلاص هقؤلك وامري لله كنت عارفة انك هتقفشيني ، وحكتلها علي كلامها مع رائد وانهم اتفقو انهم يخلوه يغير عليها  عشان يتاكد انه بيحبها 

_بس يا ستي ، لا بس هو طلع ايه واقع واقع يعني 

_وانا اقؤل احمد ايه اللي جراله بس تفتكري فعلا عمر بيحبني ، طيب وميرا ده بيحبها انا حاسة اني هتجنن 

_ والله بيحبك انتي بس عشان مجروحة منه مش شايفة ده 

_ايمان ضيقت عنيها لا بس انتي بتتقابلي مع رائد اهوو وبتعملو خطط وفي كلام وهيام وحجات كدة من ورايا ايه شكلنا وقعنا ولا ايييه 

_بتوتر  هه ايه انا لا طبعا ده صديق مش اكتر وسرحت في اخر مكالمة بينهم. لما عرفت انه متجوز 

_ايييه نحن هنا ، لا واضح انه صديق بصراحة  بت انتي قوليلي كل حاجة عارفة لو سبتي حاجة مقولتهاش هنفخك يلا قووولي 





_ اتنهدت، و حكتلها كل حاجة وانها معجبة بيه اووي 
لحد ما سمعت مراته وهيا بتكلمه 

_دنيا يا حبيبتي انتي غبييية جداااا

_انا ليه بقي ده انا بقؤلك سمعت بودني 

_تقؤمي تقفشي عالراجل طيب كنتي اساليه الاول مش يمكن ظالماه 

_يوووه بقي معرفش ، انا همشي عشان اتاخرت وابويا هينفخني سلام 

_اهربي زي عادتك ماشي يا هبلة يلا مع السلامة
.........

_ تفتكر ايمان هتسامحني يا رائد ؟ انا خايف لما تعرف كل اللي حصل تبعد عني بعد ما حبيتها واتعلقت بيها 

_لا يا صاحبي بالعكس ايمان دي بنت جدعة وبتحبك حتي رغم قسوتك عليها برضه لسة بتحبك معتقدش لما تعرف انك خلاص سبت ميرا هتبعد .

_طيب انا كنت عايز اعمل حاجة كدة تفرحها ايه رايك 

_طبعا فكرة حلوة بس ايه هيا بقي 

_منا مش عارف اومال بسألك ليه عشان تفكر معايا 





_وتدفع كام للي يقؤلك فكرة جامدة .

_يا عم قول انت هتزلنا ، اخلص وانطق 

_خلاص يا عم متزوقش هيا مصلحة ليا انا كمان بص انت تروح ت...........

 🌹 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

🍁🍁🍁🍁مرحبا بكم ضيوفنا الكرام 
هنا نقدم لكم كل. ما هوا حصري وجديد
اترك ١٠ تعليقات ليصلك الفصل الجديد فور نشره

عندنا  ستجد كل ما هوا. جديد حصري ورومانسى وشيق فقط ابحث من جوجل  باسم المدوانة 

    وايضاء  اشتركو على

 قناتنا        علي التليجرام من هنا

ليصلك اشعار بكل ما هوه جديد من اللينك الظاهر امامك

  🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

                          الفصل الثاني عشر من هنا



تعليقات