Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قاتلي المتاجر الفصل الثالث والعشرون والرابع والعشرون

رواية قاتلي المتاجر الفصل الثالث والعشرون


  رواية قاتلي المتاجر

 
البارت: الثالث و العشرون 
والرابع والعشرون
بقلم: نادية ستارز 

عند جين 
إكس و سارة ينصدموا و إكس يبعد سارة 
سارة: أنتِ أزاي تدخلي من غير ما تخبطي يا حيوانة أنتِ و أيه ألِ جايبك ليه دلوقتي 
جين و هي نظرها على إكس: هتعرفوا دلوقتي و بأعلى صوت عندها تنادي على إيوان لعدة مرات 
يخرج إيوان من غرفته و آثار النوم عليه: في أيه يابت أنتِ بتزعقي ليه
جين: روح شوف مراتك ألِ في حضن راجل غريب و بعدها كلمني 
إيوان: و أنت تروحي أوضته ليه في وقت متأخر 
جين تنظر له بصدمة و تقول: الكلام دا تقوله لمراتك
إيوان: على أوضتك و متخرجيش منها تاني 
جين: أنا مش في سجن أنا ممكن أهرب في أي وقت بس سيباك بمزاجي 
إيوان: مترديش عليا و يكمل بزعيق: على أوضتككك  
 تذهب جين لغرفتها و إيوان يذهب تجاه سارة 
إيوان: قرفك دا مش هنا مش هسمح بحد يعلق على أي حاجة أوضتك متخرجيش منها لحد وقت الحفلة و يكمل بزعيق مفهوم 
سارة بخوف: مفهوم و تمشي سارة سريعًا 
إيوان لإكس: ألِ حصل ميتكررش تاني 
إكس: قول الكلام دا لمراتك مش ليَّ الباب في أيدك و أنت خارج
إيوان يخرج و يذهب إلى غرفته 
إكس بعد أن خرج إيوان: أقتل جين و لا أعمل أيه بوظتلي الخطة 
بعد وقت يتأكد من عدم وجود أي شخص يذهب تجاه غرفة جين: يخبط 
جين من خلف الباب: مين 
إكس بصوت واطي: أفتحي بسرعة 
جين: لا مش هفتح يا خاين يا قليل الأدب و التربية
إكس: أقسم بالله لو مفتحتيش لح
جين تفتح الباب: أدخل 
إكس: يدخل و يغلق الباب خلفه
جين تعطيه ضهرها: قول ألِ عندك و أمشي 
إكس: أنتِ جيتيلي ليه مش قولت متجيش أبدًا أنا هاجي 
جين بعصبية: طبعًا مش عايزني أجي علشان مشوفكش و أنت معاها و أبوظ الموضوع عليكوا 
إكس: صوتك يا جين و الموضوع أصلاً ميهمكيش متعمليش في أي وقت دور الزوجة  و قولتلك كدا كتير متتحكميش ولا تسألي 
جين: تمام لما أحضن إيوان أو أي شخص متجيش تقولي حاجة 
إكس: مش حتلحقي و لمي نفسك يا جين الموضوع مش ناقص 
جين: هلحق و هعمل عناد فيك و وريني هتعمل أيه و أه الفستان عجبني هلبسه متجبليش حاجة 
إكس: الفستان الصبح هيبقى عندك تلبسيه لو ملبستهوش هتشوفي تصرف و وش عمرك ما شوفتيه 
جين: هلبس الفستان ألِ جايبه إيوان و وريني هتعمل أيه الفستان ألِ هتجيبه أديه لسارة الصرصارة و قول ألِ عندك علشان عايزة أنام 
إكس: هنشوف كلام مين ألِ هيمشي أقعدي علشان أشرح الخطة 
جين تجلس و إكس يجلس بجانبها
إكس: أول حاجة لازم تعرفيها الموقع دا أساسه الدارك ويب تأجير قاتل مخدرات سلاح كل حاجة هتلاقي أوضة حمرا دا مصمم مخصوص للتعذيب الجسدي بيعملوا مزاد علني بيقرروا فيه طريقة تعذيب الشخص و موته و البنات بيتاجروا فيهم هما و الأطفال   و ممكن يعذبوهم جسديًا حسب الطلب طبعًا و الموضوع بيوصل أنهم بيطبخوا البنات 
دلوقتي هييجو أكبر الأعضاء بكرة و هيكون في مجموعة بنات غيرك يا يخدوهم في تجارة البنات أو هياخدوا أعضائهم و أنتِ هتكوني أولهم لأنك المهمة لو في أي حالة أختاروكِ أطمني هنعرف ننقذك أنا ألِ محتاجه أمسكهم متلبسين لو حصل غلطة هنموت كلنا أنتِ مهمتك أنك هتشغليهم وقت ما أدخل أوضة إيوان و أنا هعرف أجيب الصوت الحفلة هتبتدي الساعة سبعة هيكونوا هنا من ستة تقريبًا 
جين: أغريهم 
إكس: متفكريش تاني 
جين: أرقصلهم 
إكس: التفكير الزايد للأطفال غلط 
جين: طب هشغلهم أزاي 
إكس: بأي طريقة بعيد عن دماغي و أه اياكي تشربي لو أي حد عزم عليكي لو شربتي هنروح كلنا في داهية 
جين: فيها أيه أفرض عطشت مشربش مياة 
إكس: ولا تاكلي حتى ممكن أي حد يحطلك أي حاجة فبلاش 
جين: ماشي خلصت كدا 
إكس: لسة سارة ألِ هتعملك الميك آب لازم تلفتي الأنظار
جين: مستحيل اخليها تقرب مني هقتلها هات الزفت و أنا هعمله لنفسي و برا بقى عايزة أنام  
إكس: طالع جين متقفيش مع حد في الحفلة خليكي واقفة لوحدك و متتكلميش مع أي حد 
جين: دي حاجة ترجعلي أنا 
إكس: متخلنيش أتعصب عليكي كلامي يتسمع
جين: بأذن الله لو عشنا لبكرة 
إكس يخرج و يذهب لغرفته حتى ينام 
جين: أنا عايزة أنام بس أنا مش عايزة أنام كدا أنا عايزة أنام أنا هنام أحسن 
تنام جين و في اليوم التالي _________________________________ 

عند أحلام 

أحلام بصدمة و عدم أستيعاب: ملحم  

تزيل الرابطة التي على فمه 

أحلام: أنت ملحم أزاي و ألِ تحت 

ملحم٢: ألِ تحت دا إيوان الأصلي لكن أنا ملحم 

أحلام ترجع خطوة للخلف: أنا مش فاهمة حاجة هو فين إيوان الأصلي و النسخة 

ملحم٢: فكيني الأول و بعدها نتكلم 

أحلام: لا مش هفكك قول الأول كل حاجة 

ملحم٢: عندي شرط هتخرجيني من هنا 

أحلام: هخرجك 

ملحم٢: فتحي مخك معايا علشان الموضوع يلغبط أنا محبوس هنا من سنتين وقت ما أضربت في رأسي و وافقت على عرض لؤي و بعت لأيوان صور ليَّ أنا و أنتِ خليت أمهر مصمم فوتوشوب ألِي يعملها لؤي وقتها خرج من السجن و كان عايز ينتقم منك أنتِ و إيوان لؤي دا يبقى تؤام إيوان إيوان طبعًا حبسك زي ما عرفت و أنا كان سايبني علشان مصلحة الشغل لأننا كنا لسة بادئين مع بعض ظهر إيوان التاني خطف إيوان و أنتحل شخصيته و بقى هو إيوان لؤي  كان ممكن يسيبك و لكن هو كان بيحبك من قبل ما تتجوزي إيوان و إيوان خبى عليكي أن عنده أخ لأن لؤي تاجر مخدرات و كان محبوس مقلكيش علشان خاف متوافقيش عليه بسبب لؤي لؤي بقى عرف أنك خونتي إيوان كان أصلاً  فاقد عقله  أقتنع أنه إيوان فعلاً و بدأ يتصرف معاكي على أساس أنه إيوان و يعذبك لأنه مقتنع أنك سبتيه علشان إيوان 

أحلام بتوهان: أنا  مش فاهمة حاجة مين إيوان و مين لؤي و مين ملحم دلوقتي 

ملحم٢: أسكتي خليني أكمل طبعًا إيوان عايز يرجع تاني فخطفني و عمل كذا عملية تجميل علشان يغير وشه ليِّ و بقى هو ملحم هو عرف الحقيقة مع الضرب ألِ أخدته حكيت و أنتِ كنتي في مكان في القصر محدش يعرفه و صعب أنك توصلي ليه بس هو عرف 

أحلام بغيرة: و سارة 

ملحم٢: أنتِ غبية ليه هو أخد دور ملحم في كل حاجة فطبيعي أخد سارة في الموضوع 

أحلام: هسألك سؤال إيوان كان مصدق الصور 

ملحم٢ يبتسم: لا مكنش مصدق حتى لما خطفك معملكيش أي حاجة علشان واثق فيكي هو عرف أن لؤي السبب لأنه وقتها خرج من السجن كان بيخبيكي منه كان عايز يكرهك فيه علشان لو حصله حاجة متزعليش عليه لكن لما أتخطف أكيد كرهتيه  هز لؤي عملك حاجة 

 أحلام تخرج بصدمة و تذهب تجاه غرفة إيوان 

ملحم٢ بصوت عالي: أنتِ قولتي أنك هتخرجيني 

أحلام تفتح الباب تجد إيوان جالس شارد على السرير تجري عليه تحتضنه و تبكي 

إيوان يتعدل في جلسته و يحتضنها: مالك بتعيطي ليه حصل حاجة إيوان عملك أي حاجة 

أحلام: لؤي بقى يا إيوان 

إيوان يتوتر: أيه ألِ بتقوليه دا 

أحلام: بقول الحقيقة ليه بعدتني كل دا كان دايمًا عندي أحساس أن لؤي مش إيوان مستحيل الشخص ألِ حنية الكون كله فيه يعمل معايا كدا 

إيوان: كان ممكن أموت في أي لحظة مكنتش هستحمل دمعة تنزل منك بسببي أسف لأني مقدرتش أحميكي من لؤي سامحيني 

بس أنتِ عرفتي دا كله أزاي 

أحلام: من ملحم 

إيوان: يخرج من الغرفة و يذهب إلى ملحم و أحلام خلفه 

إيوان: الخدمة عندنا عجبتك 

ملحم: أهلاً يا شبيهي وشي حلو عليك أكتر من وش لؤي  

إيوان: ليك الشرف إني أستخدمت وشك 

ملحم: أنا بقالي سنتين محبوس بين أربع حيطان أرحمني و سيبني 

أحلام: دلوقتي كل حاجة أتكشفت يا إيوان سيبه و خلينا نعيش حياتنا ألِ فاتت 

إيوان: مش بالسهولة دي يا أحلام 

ملحم: أسمع كلامها و سيبني و مش هتشوف وشي أبدًا 

إيوان ينظر لأحلام 

أحلام: سيبه يا إيوان  

إيوان يذهب لملحم و يفكه هسيبك تطلع على المطار مش عايز أشوفك في مصر أو لبنان أو أي دولة عربية هقتلك و أياك لؤي يعرف حاجة هموتك موتة متتخيلهاش 

ملحم بخوف : حاضر هختفي خالص 

يغادر ملحم و يأمر إيوان أحد رجاله بتتبعه 

أحلام: أنا سألت ملحم ألِ المفروض أتجوزته ليه علاقة بشغل إيوان ولا لا و دلوقتي أنا بسأل إيوان ليه علاقة بشغل لؤي ولا لا 

إيوان: و ملحم رد و قال هتعرفي كل حاجة في وقتها و إيوان بيقولك نفس الكلام 

أحلام: هستنى لما ييجي الوقت دا يا إيوان بس و الله لو كان ليك علاقة بالشغل دا هقهرك عليا و هتجوز لؤي أدام عينك 

إيوان: لما أموت وقتها تقدري تعملي كدا أحلام أنتِ كرهتيني بسبب لؤي 

أحلام: أنا كرهت الشخص القاسي ألِ أهم حاجة عنده دموعي و لكن عمري ما كرهت إيوان الشخص ألِ أتجوزته 

إيوان: أول لما لقيتك كان نفسي أحضنك و أقولك الحقيقة بس مقدرتش و تعالي كدا هنا لنفترض أن أنا مكنتش إيوان كنتي هتتجوزي ملحم بجد 

أحلام: هتجوز الشخص ألِ قدامي بس و بعدين ما أنت كنت مع سارة ليل نهار متكلمتش أقولك أشبع بيها روح أتجوزها 

إيوان بحزن مصطنع: للأسف سارة أتجوزت لؤي 

أحلام: و أنت زعلان ليه أروح أجبهالك 

إيوان: ياريت كان ينفع بس أنا بحب بنت هبلة مجنونة قمورة دخلت قلبي من غير استئذان 

أحلام بغيرة: مين دي يا إيوان أقولك روح أشبع بيها ولا يهمني 

إيوان: مقدرش أشبع منك 

أحلام: لو أنت مفكر إني أتثبت فتم تثبيتي بنجاح 

إيوان: أنا لازم أمشي دلوقتي 

أحلام: ليه أنا مصدقت لقيتك أنت رايح فين أصلاً 

إيوان: أهم حفلة في الحياة خلاص كل حاجة قربت تتكشف  للكل 

أحلام: حفلة أيه دي 

إيوان: حفلة بتتعمل كل سنة  بييجوا فيها كل أعضاء الموقع من كل أنحاء العالم و خاصة من روسيا 

أحلام: أنا عايزة أجي معاك 

إيوان: أنتِ عيزاني أعرضك للخطر مش هسمح أنك تضيعي مني أنتِ هتستني هنا و أنا مش هتأخر 

أحلام: أرجوك خدني معاك 

إيوان: مستحيل أسيبك تضيعي مني علشان دماغك كفاية بسبب دماغك أكتشفتي حقيقتي 
يذهب لغرفته حتى يستعد للحفلة و أحلام تنتظره بالأسفل بعد ما يقارب نص ساعة ينزل ملحم على الدرج تقف أحلام و تذهب إليه 
أحلام: فاكر التعليمات ألِ كنتي بقولها لحد من سنتين 
إيوان: حافظها زي أسمك و كنت بطبقها طول السنتين ألِ فاتو 
أحلام: برافو عليك أشطر حبيب في الحياة  
إيوان يحتضنها: مش هتأخر عليكي هتوحشيني 
أحلام تخرج من حضنه: هوحشك يعني أنا مش وحشاك ماشي خليك فاكرها 
إيوان: أنتِ بتوحشيني و أنتِ أدام عيوني 
أحلام: وفر كلامك دا لحد ما ترجع كدا مش هتلاقي حاجة تثبتني بيها 
إيوان بغمزة: الكلام مش هيخلص أبدًا دا أنا محوشه بقالي سنتين 
أحلام: أمشي يا إيوان يلا 
يغادر إيوان و تبقى أحلام جالسة تنتظره تخشى أن يصيبه شئ حتى تسمع صوت ضرب نار قوي يأتي من الخارج تأخذ موبايلها و تذهب سريعًا لغرفة أمها حتى تطمئن عليها 
أحلام: ماما حصلك حاجة 
كوثر: لا بس حصل أيه و أيه ضرب النار دا 
أحلام تمسك تليفونها و ترن على إيوان عدة مرات و لكن لا يأتيها رد تبعث إليه رسالة بصوتها و هي تبكي 
أحلام: إيوان أرجوك تعالى بسرعة أنا خايفة في ضرب نار في كل الفيلا و أنا مش عارفة أتصرف أنا سامعة صوت تكسير باب تعالى الحقني يا إيوان يتفتح باب الغرفة بعنف تصرخ أحلام بقوة ترسل الرسالة إلى إيوان يرش أحد مخدر على أحلام و كوثر و و يربطهم و يجلس أمامهم 
هانت كلها كام ساعة و هاخد حقي 
بعد ما يقارب ساعة تفتح أحلام عينيها تجد شخص أمامها 
أحلام بصدمة: أنت 
___________________________ 

عند جين 

في اليوم التالي

 تستيقظ جين على صوت قوي من الخارج  تنهض جين من سريرها بكسل و تذهب إلى الحمام تنظر للساعة تجدها ثالثة عصرًا

جين: يالهوي أنا نمت كل دا ليه كنت في غيبوبة عينيها تدور الغرفة تجد فستان موضوع على الكرسي و بجانبه ورقة تذهب إليه و تمسك الورقة تقرأها 

(الفستان دا هيبقى أحلى عليكي البسيه و متخرجيش من أوضتك غير و أنتِ لبساه 

خاطفك إكس) 

جين: هو أنا المفروض البسه علشان الأدب في الكلام بس لا مش هعمل كدا لأن دي حركة خبيثة من حركاته و هلبس الفستان ألِ جابه إيوان 

تلبس جين الفستان و تضع بعض الميكب الخفيف الذي يبرز ملامحها 

تخرج جين بثقة و غرور و صوت حذائها يرتفع في المكان 

جين تجد سارة مع إكس بيضحكوا 

و تجد إيوان واقف مع أحد الرجال 

تذهب إليه بأبتسامه مصطنعة: هاي إيوان 

إيوان يصفر: مكنتش متخيل أن الفستان هيبقى حلو كدا عليكي 

جين تعلي صوت ضحكتها عمدًا: أحرجتني بس دي أقل حاجة عندي 

إكس ينظر إلى مصدر صوت الضحكة يجدها جين يغضب و يتوعد لها 

إيوان : تسمحيلي بالرقصة دي 

جين تنظر تجاه إكس و تقول بتحدي و هي باصة في عينه: أكيد موافقة 

إيوان يأخذها إلى المكان المخصص للرقص ويبدأ بالرقص 

إكس يتعصب أكتر و يأخذ سارة و يبدأ بالرقص معها بجانب جين و إيوان 

إيوان يلف جين تجد نفسها وقعت في حضن إكس و إيوان مسك سارة 

إكس ينظر لعينها: مش قولت متلبسيش الفستان دا 

جين: ملكش حق تدخل في حاجة متخصكش البس أيه ملبسش أيه ملكش فيه خليك مع سارة و أضحكوا براحتكم 

إكس: أنتِ غيرانة بقى 

جين تتضحك: مين أنا أغير من العصاية دي مستحيل طبعًا أنا جين أغير من دي شكل عينك فيها مشكلة 

إكس: فعلاً فيها مشكلة مش بتشوف غيرك 

جين: لا بصراحة دي جامدة بس مش هغير الفستان مه ما قولت يا إكس 

إكس: أول لما تخلص الأوضة تروحي الأوضة تغيريه و تقللي كلام مع إيوان 

جين بخبث: ليه بتغير عليا يا بطة 

تنتهي الموسيقى و يترك إكس جين دون الرد على سؤالها 

جين: ماشي يا إكس برضوا مش هخليك تتحكم فيَّ 

تجد جين إيوان يشاور لها أن تأتي 

تذهب جين إلى إيوان تحت أنظار إكس الذي يراقبها 

جين: عايزني في حاجة 

إيوان: دا الأستاذ أنتوني عايز يتعرف عليكي و أحتمال هو دا ألِ ياخدك 

جين: حد قالك إني مكتوب على راسي جين للتعارف الجاد 

إيوان يبتسم بتوتر و يميل عليها و يقول: أسمعي الكلام بدل ما هزعلك الكلام يتنفذ 

جين لسة هترد يأتي إكس سريعًا و بأيديه كأسين

إكس: حد عايز يشرب 

يدوس على رجليها سريعًا و دون أن ينتبه أحد 

جين بوجع: ااااه

إكس: أتفضلي يقرب الكأس منها و يدلقه على فستانها 

إكس: أنا أسف مش قصدي دا فستانك باظ خالص و يكمل بخبث: هتغيريه صح 

جين بعند: لا هفضل بيه 

إيوان: لا طبعًا مينفعش الناس على وصول مش عايز غلطة فيها 

إكس: عندك فستان ولا أشوفلك 

جين: عندي 

تذهب جين بغضب لغرفتها و يبتسم إكس لنجاح حيلته 

جين تدلف لغرفتها و تمسك الفستان: ماشي يا إكس أفرح أنك كسبتني بس مش هعديها 

تبدل جين ملابسها و تعدل مكياجها 

و تخرج لهم  بعد بعض وقت 

جين تقف بجانب إكس الواقف بجانب إيوان يستقبل أعضاء المافيا تمل جين من الوقوف و تذهب حتى تجلس تصتدم في شخص 
جين بزعيق و صوت عالي: مش تخلي بالك و أنت ماشي ولا ماشي تخبط في الكل زي الخروف ألِ عنده قرنين ترشق في بطنك تجيب أجلك 
جين ترفه نظرها تجاه الشخص : لا مستحيل تكون أنت 
_________________________ 

عند ليث و عنود 
عنود تدلف إلى غرفة ليث و بأيديها بدلة: الحفلة بدأت يلا بسرعة البس لازم تكون جاهز 
ليث: مش تخبطي قبل ما تدخلي 
عنود: براحتي أنجز هنتأخر على الحفلة 
ليث: حفلة أيه دي 
عنود: هتعرف لما تطلع أنا هروح أوضتي أكمل لبس خلص و تعالى أستناني على باب أوضتي 
ليث يأخد البدلة : تمام 
عنود: آه في مفاجأه في الحفلة هتعجبك أوي 
ليث: مفاجأه أيه دي 
عنود: هتعرفها في وقتها 
ليث: طب هي عن أيه 
عنود: شخص بتحبه أوي هيبقى في الحفلة تغادر عنود ويظل ليث يفكر في المفاجأه بتوتر يخشى أن يكون شخص عزيز على قلبه و بسبب هؤلاء الناس يفقده 
ليث يلبس و يستعد جيدًا يفتح الباب يجد عنود أمام باب غرفته 
ليث: أيه ألِ جابك 
عنود: أنت اتأخرت قولت أجيلك أنا 
ليث: أنا خلصت 
عنود: تمام يلا نخرج 
يخرجوا إلى الحفلة 
تلتقي عنود  بالأشخاص التي تعرفهم و ليث يبتسم إليهم بتصنع 
حتى يجد صدمته في الحياة يجد اللواء حسنين يدلف من الباب 
ليث يضرب نفسه حتى يستوعب أنهُ في حقيقة ليس في حلم 
ليث: معنى كدا كلامها صح يذهب ليث للواء 
ليث: مكنتش أتخيل أن الشخص ألِ بينصحنا ويكلمنا عن حب البلد و الأنتماء لأرض الوطن يكون هو الخاين لبلده 
تراهم عنود تذهب إليهم سريعًا 
عنود: بااااابيييي أخيرًا جيت كنت فكراك مش هتيجي 
ليث ينصدم أكتر : هو دا أبوكي فعلاً زي بعض 
يتركهم ليث و يجلس في ركن بعيد حتى ينظر يجد 
_________________________ 
عند كابوني و وسن 
وسن: كابوني خلي بالك على نفسك إيوان شخص مش ساهل ممكن يعمل أي حركة غدر 
كابوني: متخافيش عليا الحرس في كل مكان لو حصل أي حاجة كلميني على طول و هجيلك 
وسن: حاضر 
كابوني: أنا همشي علشان متأخرش 
وسن: متتأخرش عليا 
كابوني: حاضر مش هتأخر خالص 
وسن: هستناك 
كابوني: الأنتظار ممكن يطول 
وسن: لأخر ثانية في حياتي هستنى 
كابوني: و أنا مش هخليكي تستني كتير سلميلي على علي  كتير هو لسة نايم 
وسن: أه نايم سبته بالعافية مش هاين عليا أسيبه بعد ما سبته الوقت دا كله 
كابوني: ألِ حصل مش هنعرف نغير فيه حاجة مش عايزك تضايقي نفسك ولا تزعليها بدل ما أزعلك
وسن تضحك: حاضر و هخليها تشرب اللبن قبل ما تنام و تاكل بيض 
كابوني: بالظبط كدا
وسن: كابوني أياك تتأخر هزعل 
كابوني: كابوني ميقدرش على زعلك 
وسن: هسألك سؤال قبل ما تمشي 
كابوني: قولي 
وسن: قولت ليه لإيوان أمبارح إني مراتك أنت كدا عرضت نفسك للخطر إيوان دا مجنون 
كابوني: على قلبي زي أم علي 
وسن: أنت بتتريق أنا بتكلم جد 
كابوني: علشان مش هيمني إيوان  ولا أي حد قصاد الضحكة دي ألِ مبتشتريش بكنوز الدنيا لو شفتي نفسك أزاي الضحكة مش بتفارق وشك بعد ما رجعلك علي مش هتصدقي أن دي أنتِ كدا جاوبتك على سؤالك هسأل أنا سؤالي 
وسن: قول يا كابوني 
كابوني: إيوان كان يقصد أيه بكلامه 
وسن تتوتر: ألِ هو أيه 
كابوني: أنتِ عارفة كويس قصدي و ايه دخل أحلام في الموضوع 
وسن برجاء: أرجوك بلاش تخليني أجاوب على السؤال دا أرجوك يا كابوني حتى دلوقتي بلاش 
كابوني: ماشي يا وسن أعملي ألِ يريحك مصيري هعرف كل حاجة خلي بالك على نفسك سلام 
وسن: مع السلامة 
يغادر كابوني و هو ليس مطمن على وسن يشعر و كأن شئ سيحدث 
يصل كابوني الحفلة و أثناء وصوله يجد إيوان قد وصل 
كابوني: ملحم عامل أيه 
إيوان: أنا بخير أنت أخبارك أيه 
كابوني: بخير أدامك صحيح سارة أتجوزت إيوان 
إيوان: عرفت 
كابوني: أنت مش زعلان دا أنت المفروض بتحبها 
إيوان: المفروض بقى 
يدلفوا سويا إلى الحفلة و يلتقوا بإكس و لؤي في المدخل  يسلموا على بعض و يقفوا معهم يستقبلوا الداخلين
إكس يميل على كابوني و يقول بصوت واطي: جبت الحاجة كلها 
كابوني: أه متقلقش 
إكس: ماشي 
كابوني: جين فين 
إكس: بتسأل ليه 
كابوني: علشان متبوظش حاجة علينا و نضيع كلنا 
إكس: أنا محذرها متقلقش أنت مش هتعمل حاجة 
كابوني: على ضمانتك 
إكس: ثق فيَّ بس فيها مضمنش 
كابوني بصوت واطي: بي صفقة مخدرات هتتسلم النهاردة و دي أهم صفقة في الحياة بالنسبلهم و كمان الأوضة الحمرا هيدخلوا فيها و هيشرفوا على تجارة الأعضاء كل حاجة هتتعمل في الحفلة دي النهاردة 
إكس بصوت واطي أكتر: حلو كلمهم و خليهم على أستعداد 
كابوني: من قبل ما تقول عملت كدا 
إكس: أنا خايف على جين 
كابوني: متخافش
إكس: أنت كدا بطني يعني 
كابوني: المفروض 
يوقفوا كلام عندما يجدوا هوشع يتقدم إليهم 
لؤي: نورت المكان 
هوشع: منور بيك يا إيوان و ينظر إلى ملحم عامل أيه يا ملحم
إيوان: مش بخير علشان شوفت وشك 
هوشع يسكت بإحراج و يجلس مع أصدقائه
و أثناء أستقبال إكس و كابوني للناس يسمعوا صوت زعيق قوي
لؤي: إكس روح شوف الصوت الزعيق دا من أيه مش عايز حد يشتكي 
يذهب إكس سريعًا لمصدر الصوت يجد .













رواية: قاتلي المتأجر 
البارت: الرابع و العشرون 
بقلم: نادية ستارز 

عند جين 
جين ترفع نظرها تجاه الشخص : لا مستحيل تكون أنت 
حسنين يتوتر: أنتِ أيه ألِ جابك هنا 
جين: بتسألني أنا أخس على تربيتك يا عمو اللواء دي و تكمل بزعيق بقى أنت السبب في إني أبقى هنا و مش عارفة أخرج و بسببك أتج لتدرك ما كانت سوف تقوله و وقفت عن الحديث 
حسنين: أنا ألِ قولتلك أتشكي في راسك و أيدك و أعملي ألِ عملتيه 
جين: كنت حذرني يا راجل يا كبير يا قدوة يالي أجيال بتتعلم منك 
يأتي إكس على مصدر الصوت يجد جين واقفة أمام حسنين و غاضبة بشدة 
إكس يذهب إليها: في أيه 
جين: ولا حاجة عديني حفلة قرف من أولها و الناس ألِ فيها أقرف منها
تغادر جين و حسنين و إكس يقف يجد سارة قادمة إليه 
إكس في سره: مش هخلص منها أنا عارف 
سارة: تيجي نرقص 
إكس: مينفعش للأسف مش حلاوة هي رقصنا مرة فخلاص بقى 
سارة بصوت عالي : مش سامعة من الموسيقى 
إكس يتركها و يغادر يقف بجانب كابوني 
كابوني: حصل حاجة 
إكس: لا عادي دي جين كانت بتتخانق 
كابوني: كويس طمنتني و يكمل بصدمة: أيييه جين أكيد عملت مشكلة كبيرة كل حاجة هتخرب 
إكس: لا متقلقش كل حاجة لحد الآن تحت السيطرة 
كابوني و هو ينظر لإيوان: مش ملاحظ ملحك بيبص لإيوان أزاي 
إكس: فاضي أنا علشان أبص على نظرة كل واحد هل أنا فاضي كابوني: تفضالي 
إكس:  أبعد إيوان لأوضته هنبدأ ننفذ دلوقتي 
كابوني: بس مينفعش دلوقتي خليها شوية 
إكس: نفذ كلامي هات المايك و الكاميرا هات أتنين و وصلهم بموبايلي
كابوني: ممكن حد يشوفهم و أنا بديهملك
إكس: أحضني 
كابوني: نعم يوم أحضن ححضن ولد أستغفر الله مش هعمل كدا طبعًا 
إكس يحضن كابوني و كابوني يطلع المايك و الكاميرا يحطه في جيب إكس و كاميرا يحطها في جاكيت إكس 
إكس يزقه: الأفكار ألِ في راسك دي أتخلص منها أنا مش هستحملك كتير 
كابوني: ما أنت ألِ كلامك يتفهم غلط 
يغادر كابوني و يذهب للؤي: إيوان هات من أوضتك ورق آخر صفقة 
لؤي : لما الكل يتجمع 
كابوني: هاتو دلوقتي لأني عايز أعمل تعديل عليه 
لؤي : ماشي 
لؤي يتحرك لغرفته و إكس يذهب خلفه 
إكس بوجع مصطنع: إيوان تعالى أسندني مش قادر أقف آه يا رجلي
لؤي يذهب إليه: طب أعملك أيه 
إكس: أوضتك أقرب حاجة و ديني عليها 
لؤي يتردد و لكن يسند إكس و يذهب لغرفته و في هذا الوقت إكس يطلع المايك و يحطه بخفة في جيب لؤي يقع إكس على الأرض 
إكس: أنزل على الأرض قومني مش عارف أقف 
إيوان ينزل لإكس و إكس يجيب الكاميرا دون أنتباه إكس يضغط بأحد أيديه على كتف إيوان بقوة أثناء نهوضه و في هذا الوقت يحط الكاميرا في جاكيت لؤي دون أنتباهه 
لؤي: يدخل الغرفة و إكس يجلس على السرير 
لؤي: هجيب الورق و أجيلك 
لؤي يفتح دولابه يأخذ منها الأوراق 
إكس: بقية الأوراق فين 
لؤي بشك: بتسأل ليه 
إكس: علشان تجبهم بالمرة بدل ما توديني و ترجع 
لؤي: مفيش ورق تاني هجيبه هتقوم معايا ولا أوديك أوضتك 
إكس: هرتاح في أوضتي شوية و لما رجلي تهدى هاجي 
لؤي: تمام متتأخرش أول ما الزعيم يوصل 
إكس: هاجي على طول 
لؤي يسند إكس و يذهب لغرفته و يساعد إكس على الجلوس و يغادر يتابع الحفلة 

إكس يتأكد من خروج لؤي و يمسك هاتفه يتأكد من إتصال الكاميرا و المايك بالموبايل و يذهب بحذر شديد لغرفة إيوان و يمسك موبايله يشغل صوت إيوان و شكله و هو ينطق 
يتفتح الباب و يدخل إكس الغرفة يستكشف الغرفة بأكملها لا يجد شئ يفتح خزانته و بعد تدوير بحذر حتى لا يتكشف يجد خزنة إيوان بعد محاولتان لا يستطيع فتح الخزنة 
إكس بتذكر: فاضل مرة واحدة و جهاز الإنذار ألِ في الخزنة هيعمل صوت و هتكشف لازم أفكر كويس 
يأتيه صوت من خلفه 
متتعبش نفسك أنا عارفة الباسورد 
إكس يلف و يكمل بصدمة: أنتِ 
____________________________ 

جين تذهب لكابوني بعد وقت 
جين: كابوني  إكس فين 
كابوني: بيعمل كذا حاجة كابوني يلتفت للؤي يجده ذاهب في أتجاه غرفته 
كابوني: إكس في أوضة إيوان وقفيه بسرعة 
جين: ماشي تذهب جين سريعًا و تقف أمام إيوان 
جين: إيوان كنت عايزة أقولك حاجة مهمة 
لؤي : مش دلوقتي شوية كدا عديني لأني مستعجل 
جين تمسك رأسها  بدوخة: إيوان الحقني مش قادرة أقف 
لؤي : هو كل ما أجي أدخل أوضتي يحصل لحد حاجة 
جين: تقع أمام إيوان مغشى عليها 
لؤي: يحملها و يتجهه بها إلى غرفتها 
كابوني: آه يا خبيثة يا جين خبيثة و سوسة بتعرف تمثل صح أما أروح ورا إيوان لأنه مش مضمون 
كابوني يذهب خلف لؤي 
كابوني : هي مالها كانت بتتكلم معاك كوبس 
لؤي يفوقها بمياة: معرفش ممكن بتستهبل علشان متكملش الحفلة 
أنا هجيب حاجة من الأوضة خليك معاها و لما تفوق جبها على طول 
كابوني سريعًا: لا لا أستنى هدخل الحمام 
لؤي : عادي أستنى 
كابوني: مش قادر 
لؤي : تبقى البس بامبرز بعد كدا 
كابوني: فكرتني وسن حبيبتي قالتلي أجيب بامبرز لأبننا علي أوبس نسيت أبنك أنت أصل أمبارح أول مرة كان يتكلم و أول حاجة قالها بابا ليَّ طبعًا بفكر أغير أسم الأب في شهادة الميلاد لأسمي 
لؤي : أطلع برا فورًا 
كابوني يخرج و هو مبتسم لنجاح حيلته 
لؤي يجلس بعصبية  على السرير و بزعيق: ما تفوقي عاملة نايمة ليه
جين تفتح عينها بخوف: عقبال ما عيني تتعود على النور 
لؤي: كل دا قومي يلا 
جين: دماغي تقيلة أوي مش قادرة 
لؤي: هتقومي ولا
جين تنهض سريعًا: يلا نخرج 
لؤي: أيه الفستان ألِ لبساه دا جبتيه منين أشتريتي كفن 
جين بتوتر: ملقتش غيره هو مش مقفول أوي يعني
لؤي: أمشي يلا كملي الحفلة و لو أي حد طلبك روحيله على طول و أول لما البنات يوصلوا أقفي معاهم 
جين: ماشي أنت هتروح فين دلوقتي
لؤي:في أي مصيبة تاخد
جين: هو أنت مش طايقني ليه أنا بتخنق بسرعة مش هستحمل كتير و ههزقك 
لؤي بزعيق: جييين 
جين تخرج سريعًا تقف أمام الباب 
جين في سرها: هو إكس بيولد علشان يتأخر كل دا 
لؤي : يفتح الباب و جيو خائفة أن يدلف لغرفته 
لؤي يقف أمام الباب و خلفه جين ستبكي  لا تدري ماذا تفعل 
و إكس يحس بحركة يأخذ البنت و يحط أيده على فمها و يقف ورا الباب 
لؤي لسة هيفتح الباب يجيله شخص 
الزعيم وصل يا أستاذ إيوان 
إيوان يقفل الباب و يذهب و خلفه جين 
إكس يترك البنت 
وسن: الباسورد تاريخ ميلاد أحلام 
إكس: أنتِ أزاي تيجي هنا مش إيوان منعك 
وسن: مش وقته الكلام دا  خد دا التاريخ 
تعطيه وسن تاريخ ميلاد أحلام و تغادر الغرفة سريعًا تحت أستغراب إكس الشديد
إكس يفتح الخزنة يجد بها أوراق ضد شركاء لؤي
إكس بتفكير: مش هصورها لا هي كدا كدا هتخلص النهاردة يأخذ إكس الأوراق يضعها في ملابسه و يرتب الخزانة و يغادر الغرفة سريعًا يذهب للباب الخلفي للفيلا 
يعطي الأوراق لشخص 
إكس: تقدرو تقتحموا القصر بحذر شديد جدًا كدا كل ألِ في القصر في الحفلة مفيش غير الحراس و عطلوا الكاميرات طبعًا و استنوا على أقتحام الحفلة شوية لما نمسكهم متلبسين
أول لما تدوس على الزرار ألِ في قميصك  هنقتحم على طول 

إكس يدلف للحفلة 
كابوني يذهب إليه: كل حاجة تمام 
إكس: تمام التمام هي جين كانت مع إيوان ليه 
كابوني ينزل رأسه للأسفل: إكس يا أبني التار و لا العار 
إكس: كابونييي أنطق 
 كابوني: إيوان شالها لأنها مثلت أنها أغمى عليها  علشان إيوان كان هيدخل الأوضة و أنت فيها و أما قولتلها تعطله و كانت دي أنسب حاجة تعملها و 
إكس لم ينتظر حتى ينتهي كابوني كلامه  و  يذهب لجين الواقفة بجانب لؤي يشدها و يذهب بها إلى أحد الممرات 
جين بزعيق: أنت بتشد بعيرة وراك في أيه 
إكس بغضب: هي المدام ناسية أنها متجوزة و ياتري المدام المحترمة مبسوطة أن إيوان شالها
جين بهدوء: أنا أنسة و مش متجوزة لما كل المهزلة دي تنتهي الجوازة دي هتنتهي ملكش الحق أنك تدخل في حياتي زي ما أنا مليش الحق إني أدخل في حياتك و أنت قولتلي قبل كدا مفكرش أخد دور الزوجة و دلوقتي بقولهالك متفكرش تاخد دور الزوج إيوان يشيلني ميشلنيش حاجة خاصة بيَّ 
إكس بصوت عالي: يعني أيه خاصة بيكي 
جين: عن أذنك يا إكس 
جين تلتفت حتى تمشي إكس يمسكها 
إكس: أنا مخلصتش كلامي يا جين
جين: و أنا خلصته يا إكس عديني إيوان زمانه بيدور عليا 
إكس يمسكها من أيدها و يخرج يقف بجانب إيوان 
لؤي بأستغراب: أنت ماسك أيديها ليه 
إكس: أصلها زي الطفلة كل شوية تروح في مكان و محدش عارف يمسكها فماسكها مين ألِ جمبك دا
لؤي: دا الزعيم الكبير سلم عليه 
إكس يميل عليه: القناع ألِ على وشه دا أيه 
لؤي: مش دلوقتي 
إكس يمد أيده و ينظر بدقة في عين الزعيم و كذلك الزعيم 
الزعيم ينظر لأيد إكس المتشابكة في أيد جين 
الزعيم: المدام حلوة أوي مبروك على الجوازة 
إيوان(لؤي) : دي مش المدام بتاعته دي واحدة من البنات 
الزعيم: أنا كدا شكلي هاخدها ليَّ 
جين تنزعج من هذا الكلام و إكس بيحاول يتحكم في غضبه 
الزعيم: تعالي أقفي جمبي 
جين تنظر لإكس و تشد على أيده 
إكس: جين مش هتتحرك من هنا  
جين تنصدم مما قاله إكس في سرها: هو عايز يموت و يموتني معاه ولا أيه 
لؤي ينظر لإكس: يعني أيه 
إكس: أصل هي سادة الهواء إلى جاي عليا لأن الجوا سقع مرة واحدة 
لؤي يضحك: إذا كان الموضوع كدا فماشي

الزعيم: ملحم فين أنا عايزه 

إيوان يأتي (ملحم النسخة): أهلاً أهلاً بالزعيم نورت مصر 

الزعيم: بنورك يا ملحم كنت فين مش تسلم عليا دا أحنا عِشرة عُمر
إيوان: كان في كذا حاجة بعملها لو كنت أعرف أنك جيت كنت جيتلك على طول 
الزعيم: بالاحضان يا ملحم 
إيوان يحتضنه بقرف يخفيه و يطصنع الحب
الزعيم: أنا عايز أدخل الأوضة الحمرا 
لؤي: يلا حد هيدخل معانا.
الزعيم: كلهم هييجو و خاصةً البنت ألِ جنب إكس 
إكس: كويس أنك عارف أسمي بس البنت دي مش هتدخل الأوضة 
الزعيم: أنا عارف ألِ متعرفهوش  عن نفسك و ليه مش هينفع تدخل الأوضة هو مين ألِ بيقول القرار إيوان شوف الناس ألِ شغالة معاك 
إكس: مش قصدي أكيد و لكن دي في الأول و في الأخر واحدة منعرفهاش مينفعش تدخل الأوضة دي بالذات 
الزعيم: شكله جديد معانا بس لا أنت أشطر قاتل عندنا فمينفعش تبقى مننا و بتقول كدا 
إيوان(ملحم٢): خلاص يا جماعة بس البنت متدخلش علشان مش هتستحمل المناظر ألِ بتحصل في الأوضة دي 
جين تميل على إكس: هو أيه ألِ بيحصل فيها 
إكس: هتعرفي متقلقيش فضولك دا هو ألِ جايبنا لورا 
إكس في سره: هانت كلها شوية و هنخلص
يتحرك إيوان و الزعيم و لؤي و إكس و جين التي ممكسة في أيد إكس بقوة  لأسفل الفيلا 
الزعيم: الأوضة ليه مش في القصر يا إيوان 
إيوان(لؤي): مينفعش حد يعرف مكانها و القصر مليان قاتلين 
الزعيم: فاضل كتير و  نوصل 
لؤي: لا خالص هننزل تحت تاني و يمين في شمال في شمال في يمين في شمال و كدا وصلنا 
جين: بصوت واطي: إكس أنا خايفة أوي 
إكس بنفس الصوت: طول ما أنا معاكي متخافيش 
تطمئن جين قليلاً 
يوصلوا و يدلفوا للغرفة جين تصرخ أول لما تدخل و تبكي و إكس يحط أيده أدام عينها 
الزعيم: شيل أيدك يا إكس و خليها تبص على كل حاجة في الأوضة
إكس غصب عنه يشيل أيده و جين تغمض عينها 
لؤي: أفتحي عينك يا جين 
جين تفتح عينها بخوف ظاهر
الزعيم بضحك : أنتِ خايفة من الدم دا دا أحلى حاجة 
إكس يلتفت في جميع الغرفة حتى الكاميرا تصور الغرفة 
إكس: هو أيه ألِ بيحصل في الأوضة دي بالظبط 
إيوان: الأشخاص بتدفع فلوس الآفات الدولارات علشان يشوفوا فيديو بث مباشر حسب الطلب أعتداء أطفال أو بنات أو قتل أو تعذيب و دي أخطر حاجة في الدارك ويب 
إكس: فهمت  
الزعيم ينظر في ساعته: يلا نخرج الصفقة معاد تسليمها كمان ربع ساعة
يخرجوا جميعهم من الغرفة و إكس يحاول تهدئة جين  
إكس ينتظرهم حتى خرجوا و ذهبو للحفلة و حضن جين حتى يهدئها
جين تحتضنه بقوة و تبكي أكثر: أزاي يا إكس في ناس كدا شوفت كمية البنات و الأطفال و حتى الشباب  بيعذبوهم أزاي الأطفال ألِ لسة مولودين بيعتدوا عليهم أزاي في ناس معندهاش قلب كدا 
و تتذكر شئ و تزقه: ما أنت زيهم و منهم زعلان على حالتي ليه دلوقتي أبعد عني و أياك تلمسني تاني أنت زيهم و تسكت قليلاً زيهم يا إكس  أنا كنت واخدة الموضوع في البداية مغامرة و تجربة في حياتي بس بعد ألِ شوفته تولع أي حاجة و كل حاجة مبقتش عايزة المغامرة دي ولا أي مغامرة تانية و تكمل ببكاء حاد أرجوك خرجني منها و من حياتك و حياتهم و من حياة كل البشر 
إكس: أنا مش زيهم يا جين هانت كل حاجة هتتعرف بعد شوية 
روحي أغسلي وشك و تعالي 
جين تذهب لغرفتها تغسل وجهها و تخرج للحفلة 
إكس: جين بعد دقيقتين بالظبط كابوني هيوديكي مكان خليكي فيه و أياكي تخرجي منها وقتها نفسك بس ألِ هتلوميها مش أي حد 
إكس يغادر و جين مش فاهمة حاجة و حاسة بحركة مش طبيعية فب المكان و بعد دقيقتين جاه كابوني و أخدها خرجها من الباب 
جين: كابوني في أيه 
كابوني: … 
جين: أنت اتخرست فهمني في أيه أيه ألِ بيحصل 
كابوني يجلسها في سيارة : لو حصل أي حاجة أهربي يا جين دا المفتاح أياكي تنزلي من العربية أياكي يا جين 
جين و هي على وشك البكاء: إكس هيبقى بخير صح 
كابوني: الله أعلم يغادر كابوني سريعًا و يدلف للحفلة مرة أخرى 
و جين تجلس خائفة 
______________________________ 

عند ليث 

ليث ينظر يجد تجمع يذهب لهذا التجمع يجد عنود سكرانة و ترقص
ليث يذهب إليها سريعًا و يأخذها لغرفتها و تقول كلام جميعه غير مفهوم
ليث: كدا في حاجة مش طبيعية دي مش منظر واحدة سكرانة ليث يذهب بها للحمام و يفتح المياة على رأسها 
عنود تفوق إلى نوعًا ما 
عنود: أييييه المياة ساقعة أوي 
ليث: معلش ظبطي شعرك و مكياجك و فوقي الأول و بعدها تعالي 
عنود: طيب 
ليث يخرج و تجلس عنود على السرير تبكي 
ليث يدلف مرة أخرى: عنود بقو 
يجدها تبكي يذهب إليها سريعًا 
ليث: بتعيطي ليه أنتِ كويسة 
عنود تمسح دموعها: أنا كويسة أكيد أتفضل قول عايز أيه 
ليث: لا مش كويسة آثار الدموع ألِ على خدك دي ليه 
عنود: قولت إني كويسة مش كل شوية هعيد الكلمة 
ليث: طيب براحتك متتكلميش عايز أعرف هتعملوا أيه معايا 
عنود: عندك إيوان اسأله أتفضل أنت معطلني خليني أخلص 
ليث: ماشي يغادر ليث و عنود تنشف شعرها  و تعدل مكياجها و تخرج 
ليث يقف بجانب عنود في الحفلة و ليث كل شوية يبص في ساعته ينتظر شئ سيغير هذه الحفلة إلى حفلة عزاء 
__________________________ 

الزعيم و إيوان (لؤي)  يدلفوا لأحد الغرف و معهم ملحم(إيوان) 
يدلفوا لأحد الغرفة و بعد وقت يأتي مجموعة أشخاص و معهم بنات كثيرة و أطفال  و يدلفو لنفس الغرفة يدلف إكس عندما وجد صوت عالي 
إكس  يدلف يجد الغرفة مليئة بالمخدرات و السلاح  يدوس إكس  على الزرار دون أنتباه أي شخص 
تقتحم الشرطة المكان بقيادة عيسى و ليث  و وسن و كابوني 
يسمع الزعيم صوت ضرب النار 
 الزعيم: أحنا أتعملنا كمين يا إيوان 
إيوان: الأوضة دي بطلع على نفق سري يلا بسرعة 
إكس يغمز لإيوان(ملحم٢) و يطلعوا أسلحتهم 
إكس: أي حد هيتحرك  هنديلوا طلقة في راسو
لؤي بيحاول يمسك سلاح من ألِ موجودين الشرطة تدخل و تمسكهم كلهم 
الزعيم: هخرج  و مش هسيبك 
إكس: كنت مسبتنيش دلوقتي 
الشرطة تأخدهم و ليث يقبض على حسنين و عنود 
عنود: مش هسمح إني أتسجن يا ليث حتى لو هقتلك 
ليث: مبحبش الثرثرة و اسألي الأستاذ باباكي 
الشرطة تأخذ البنات و الأطفال حتى تتعرف على هويتهم و ترجعهم لأهاليهم و إكس خلفهم 
إكس: برافو يا إيوان و يميل على كابوني : جين فين 
كابوني: زي ما قولتلي في العربية 
إكس:  أنا رايحلها 
لؤي يشد السلاح من العسكري
إكس: سيب يا بابا ألِ في أيدك لتتعور 
لؤي: بسببك حياتي دلوقتي أدمرت مش هسمحلك تكمل حياتي 
يضرب رصاصة بأتجاه إكس تيجي في … 
______________________________
 
عند أحلام 
أحلام بصدمة: أنت 
ملحم: أنا ملحم ولا إيوان 
أحلام: ملحم أكيد 
ملحم: أه ملحم ألِ بسببك فضلت محبوس سنتين
 سنتين من حياتي ضاعوا بسببك و دلوقتي حياتك كلها هسجنك 
أحلام: أنا ذنبي أيه في دا أنا كنت محبوسة زيي زيك الله يخليك سبني و خد أي حاجة أنت عايزها عايز فلوس أملاك قول لإيوان و هيدلك بس سبنا أحنا ضحايا في الموضوع دا 
ملحم:  مفيش ضحية غيري مش علشان شوية صور سنتين أتذل فيهم 
أحلام: أنا كلمة الذل قليل عليا فألِ عشته جسمي شبه تشوه من الضرب و الغل
ملحم: مسمعش صوتك لحد ما ييجي إيوان فاهمة 
أحلام: طب أ 
ملحم يضرب رصاصة في كوثر
أحلام تصرخ: مامااااااا 
ملحم بجنون: قولت مش عايز أسمع صوت صح ولا لا 
أحلام ببكاء: أه قولت 
ملحم: المرة الجاية هحط رصاصة في دماغ فاطمة 
أحلام تبكي على مامتها أحلام في سرها: يارب تشوف الرسالة يا إيوان أرجوك تعالى متتأخرش 
ملحم : هو المحروس جوزك اتأخر ليه أنا عايز أمشي ما تنطقي 
أحلام: مم عرفش 
ملحم: قومي هاتيلي كأس خليني أنسى وشك السبب في كل دا 
و يكمل بزعيق: ما تقومييي 
أحلام ببكاء: أنا مربوطة 
ملحم: مش قادرة أفكك قومي و أنت مربوطة 
أحلام: طب حتى فك رجلي علشان أعرف أمشي 
ملحم: أنا قولت قومي و أنتِ مربوطة أيه الكلام مش بيتسمع ليه  
ولا عايزة الدور على الخدامة 
أحلام: مسمهاش خدامة أسمها مساعدة المنزل مش هستحملك تقول خدامة 
ملحم: صوت تاني صوت تاني مش عايز أي صوت عالي 
قوووومي 
تنهض أحلام ولا تتوقف عن البكاء و تنظر لوالدتها: أنت اتأخرت ليه يا إيوان طب أستنجد بمين 
ملحم: الكأس اتأخر ليه 
أحلام صبت كأس و أمسكته و ذهبت إلى إيوان و لسة هياخد الكأس يدلق عليه 
ملحم: أيه الغباء دا أنتِ لازم تتعاقبي 
أحلام ببكاء: أرجوك أنقذ ماما و بعدها هعملك كل ألِ أنت عايزه 
ملحم بخبث: كله 
أحلام: كله أنقذها بقى هتموت أرحمني 
ملحم: أطلقي من إيوان و أتجوزيني 
أحلام: مش أنت عندك حبيبة أتجوزها و سيبني 
ملحم: أنا عايزك أنتِ 
أحلام: و هتنقذها 
ملحم: هنقذها بس لازم تطلقي من إيوان 
أحلام تنظر لأمها و ملحم: موافقة 
ملحم: أول لما ييجي هتطلقي و نتجوز و بعدها بفترة أقتلك أهم حاجة أكون حسرته عليكي
أحلام: إيوان مش هيسيبك يا ملحم صدقني هيوريك السواد في عز النهار و دا وعد مني ليك
ملحم: أخرسي 
أحلام:  لا مش هخرس هتكلم أنت لو مكنتش جبان مكنتش جيت بعد ما إيوان مشى مش قبلها يا جبان 
ملحم: لو أتكلمتي تاني مش هخليكي تكملي الجملة 
أحلام: ألِ أنت عايزه أعمله 
ملحم: لو مش خايفة على نفسك خافي على حبيب القلب إيوان 
أحلام: أنا أكتر حاجة ندمانة عليها إني أنا السبب فأنك تكون هنا دلوقتي كان زمانك مربوط في الكرسي عارفه الكرسي 
ملحم: كنت خرجت 
أحلام: يبقى كنت خرجت من سنتين 

يدق الباب 
ملحم: هتفتحي الباب و كأن كل حاجة طبيبعة يا أما أقتل أمك على الآخر و فاطمة
أحلام بخوف: موافقة موافقة 
يفك ملحم أحلام و تمسح دموعها و تفتح أحلام الباب و ملحم خلفها و حاطط المسدس على وسطها و أحلام طلعت رأسها بس 

الآمن: دي فيلاً الأستاذ ملحم 
أحلام: أه هو عايزه في حاجة 
الآمن: هو في قاتل عند حضرتك 
أحلام بصدمة: نعمممم 




 👇

 🌹 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

🍁🍁🍁🍁مرحبا بكم ضيوفنا الكرام 
هنا نقدم لكم كل. ما هوا حصري وجديد
اترك ١٠ تعليقات ليصلك الفصل الجديد فور نشره

عندنا  ستجد كل ما هوا. جديد حصري ورومانسى وشيق فقط ابحث من جوجل  باسم المدوانة 

    وايضاء  اشتركو على

 قناتنا        علي التليجرام من هنا

ليصلك اشعار بكل ما هوه جديد من اللينك الظاهر امامك

  🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

              الفصل الخامس والعشرون من هنا

لقراة باقي الفصول اضغط هنا



                        

تعليقات