Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قاتلي المتاجر الفصل الخامس والعشرون

رواية قاتلي المتاجر الفصل الرابع والعشرون


 رواية قاتلي المتاجر 


   
الفصل الخامس و العشرون
بقلم: نادية ستارز 

عند إكس 
لؤي يضرب طلقة تيجي في ضهر جين 




التي للتو وصلت أمام إكس




جين تقع على الأرض و إكس ينصدم و يمسكها و بصوت موجوع جين تقول : يا عم منك لله كنت





 جاية أقولك شغلي تكييف العربية أقوم واخدة




 رصاصة أنت أس المشاكل في حياتي و تفقد الوعي 
لؤي لسة هيضرب طلقة كمان العساكر و الظباط يتلموا عليه و يمكسوا 
لؤي بصوت عالي: مش هخليك تتهنى بحياتك يا إكس و أنت يا ملحم مش هخليك تتهنى بأحلام هخرج و هقتلكم كلكم 







كابوني: إكس وديها بسرعة على المستشفى البنت كدا هتموت 




إكس يحملها و يذهب لسيارته و يذهب لطريق المستشفى بسرعة جنونية حتى كاد أن يعمل




 العديد من الحوادث و خلفه ليث و عيسى و إيوان و كابوني و وسن 
إكس يوصل المستشفى  و يحمل جين   و هو خائف و ينزل خلفه الجميع 
يأتي الطبيب على صوت عالي 
إكس بزعيق: يعني أيه مفيش دكاترة تقلبوا المستشفى و تجيبولي دكاترة أنا مراتي مش هتموت مني بسببكم 
الطبيب: في أيه الصوت العالي دا أنت مش في شارع الدكاترة مش فاضيين نعملك أيه 
كابوني: خمس دقايق و تكون جين في العمليات و معاها أمهر الدكاترة مفهوممم دا إكس أكيد سمعت عنه في أخبار النهاردة 
الطبيب يسمع صوت التلفاز 
المذيعة: القبض على أكبر أعضاء المافيا و الدارك ويب بمساعدة المقدم إكس و المقدم كابوني 
الطبيب بخوف: حالاً و الدكاترة كلها هتشرف على مدام سيادتك 
بعد دقائق كانت جين في غرفة العمليات و إكس جالس في الخارج 
كابوني يجلس بجانبه: أنت كويس 
إكس: جين مش كويسة 








كابوني: حبتها 
إكس: ملحقتش الفترة صغيرة أوي ملحقتش أحبها أتعودت عليها عملت طعم لحياتي خفة دمها شقاوتها ضحكتها ألِ من الودن  للودن دا تعود مش حب الفرق بينهم كبير أوي 
كابوني: هتطلقها 
إكس: القرار ليها 
كابوني: مينفعش تخيرها أنت عايزها ولا لا 
إكس بتوهان: معرفش 
كابوني: هو مين ألِ واقف هناك قلقان أوي كدا عليها 
إكس: دا ليث  صديقها 
كابوني: شكله بيحبها أوي قلقان عليها أكتر منك 
إكس: أسكت خالص أنا على أعصابي و ثانية كمان و هنفجر في أي حد سيبني لوحدي 
كابوني: و ليه العصبية دي كلها حبيتها علشان تتعصب أنها بين الحياة و الموت دي حاجة تضايقك أكيد حاجة عادية بالنسبالك 
إكس بزعيق: سيبني لوحدي يا كابوني 








كابوني: هسيبك دلوقتي تراجع حساباتك 
كابوني يقف بجانب وسن : علي  فين 
وسن: مع واحدة صحبتي 
كابوني: أنا عايز أفهم أزاي أنتِ وسن  القاتلة و الظابطة 
وسن: كنت زي إكس 
كابوني: و مقولتليش ليه 
وسن: و هو أنت فاكر أنا بعدت عنك كدا زكاة لله الأسباب كانت أقوى مني و منك 
كابوني: دلوقتي كل حاجة خلصت أحكيلي كل حاجة من البداية 







وسن: هتفرق 
كابوني: هتفرق 
وسن: مش قادرة أتكلم نطمن على جين و نبقى نتكلم 
كابوني: ألِ تشوفيه 
مرت ساعة تلو ساعة حتى وصلت خمس ساعات و لم يخرج أحد إكس جالس شعور التوتر و الخوف مسيطر عليه 
كابوني حزين على صديقه و وسن بتحاول تواسي الأتنين ليث حزين على صديقته و عيسى جالس ببلامبالاة للأحداث 
 بعد وقت تخرج الممرضة 
إكس ينهض و يذهب إليها سريعًا: طمنيني بقت كويسة صح 







الممرضة: أدعلها و تغادر الممرضة 
إكس بعصبية: يعني أيه أدعلها لازم تقوم مش هقدر أستحمل فكرة أنها ماتت بسببي 
كابوني: يعني لو ماتت بسبب ملهوش علاقة بيك مش هتضايق ولا هتزعل عليها 
إكس: أه أكيد لأن ألِ المفروض يكون في العمليات أنا مش هي مجرد أحساس بالذنب 
كابوني: يعني عايز تفهمني أنك مش قلقان عليها ولا خايف عليها خالص 
إكس: نفس الأجابة ألِ جوبتها هو دا الرد  
كابوني لسة هيرد لقى وسن بتضحك مع ليث
 يذهب إليها بغضب 
كابوني: ما تضحكوني معاكم
ليث: دي أختك صح أنا شكلي أعجبت بيها ما تجوزهالي أصل دا باين عليه حب من أول نظرة 
كابوني: دي مش أختي و يكمل و هو يحاوطها دي مدام كابوني 
ليث: أمم أسف و يمد يده لوسن: أتشرفت بمعرفتك كابوني يحط أيده في أيد ليث: المدام مبتسلمش على زبالة







ليث: أحنا في وضع يخليني متكلمش معاك الأوضاع تبقى تمام و هيكون ليَّ تصرف تاني معاك 
كابوني بزعيق: وريني هتعمل أيه 
إكس  و إيوان يذهبون إليهم: في أيه الصوت العالي دا و يوجهه كلامه لليث عامل دوشة ليه 
ليث: شوف صاحبك 
إكس: ملكش دعوة بيه و أظن وجودك مش





 مرغب فيه و جين متخصكش علشان تبقى موجود هنا 
ليث: تخصني و مش علشان أنت أتجوزتها فتقول كدا هطلقها بدل ما أقولها على الأتفاق ألِ بينا 
إكس يمسكه من رقبته: مشوفش وشك تاني لو عايز تضمن حياتك و جين متخصش حد غيري فاهم 
ليث يمسك أيده و ينزلها : أنا همشي و هرجع تاني أطمن على جين و هيكون في كلام تاني ما بينا 
يغادر ليث و خلفه عيسى 
إيوان: خلاص أهدى يا إكس 
وسن بزعيق: أنت كل شوية تقول لحد إني مراتك أنا مش مراتك يا كابوني و ياريت تفهم دا 
كابوني: هتبقي يا وسن و لو شوفتك واقفة مع أي راجل أو ولد حتى لو طفل مش هيحصل كويس 
وسن: الكلام دا تقوله لوسن القديمة لكن ياريت تلزم حدودك معايا في الكلام لأني معرفكش مفيش أي صلة تربطنا ببعض 
إكس يجلس خائف أن ينفضح سره و الأتفاق الذي عقده مع ليث تعمله جين
يخرج الطبيب بعد فترة  يذهب إليه إكس سريعا و الجميع يذهب إليه 
إكس: جين كويسة صح 
الطبيب: للأسف المدام حالتها الآن مش كويسة خالص الرصاصة  أصابت العمود الفقري الجزء المسؤول عن حركة الرجل و بيعملها شلل 
إكس ينصدم: طب هي فاقت ولا لسة





الطبيب: لسة مفاقتش أحنا نقلناها أوضتها و هي دلوقتي تحت الملاحظة و لما تصحى هنعرف وضعها بالظبط هل هتقدر تمشي تاني ولا لا 
إكس: ينفع أدخلها 
الطبيب: دلوقتي مينفعش 
يغادر الطبيب و يترك إكس حزين بداخله 
وسن: إكس بأذن الله هتقوم و هتبقى زي الفل كمان 
كابوني: سيبينا لوحدنا  
إيوان: تعالي يا وسن معايا نجيب حاجة يشربوها 
كابوني: وسن أنا نسيت موبايلي في العربية معلش جبهولي 
وسن تنظر ليده: تبقى خبي الموبايل في جيبك على الأقل يلا يا إيوان  
يذهب إيوان و وسن لكافيه المستشفى 
كابوني: هتبقى كويسة 
إكس: لو فعلاً حصلها كدا مش هسامح نفسي أبدًا 
كابوني: هي لو فعلاً حصلها شلل هتفضل معاها ولا لا 






إكس: هفضل معاها غصب عنها و دي أقل حاجة أعملهلها لأنها لو كانت مكاني أنا واثق أنها مكنتش هتسبني حتى لو مبتحبنيش 
كابوني: و أيه ألِ يربطك بواحدة أحتمال تبقى عاجزة 
إكس: لأن أنا ألِ كنت هبقى مكانها مفيش حد ليها خالص تقدر تقولي مين هيساعدها إذا كان هي مش هتقدر تناول لنفسها مياة مين هيبقى معاها أنا هبقى معاها طول الوقت أعملها ألِ تؤمر بيه 
كابوني: هتبقى معاها شفقة يعني هتعرف أنك معاها شفقة و مش هتقبل بالوضع دا أكيد 
إكس: مش شفقة حاسس إني عايزها جنبي دايمًا عايز رغيها حواليها و أفضل أخد مسكن للصداع بسبب كلامها الكتير عايز جنانها يفضل محاوطني طول الوقت بس أفهمني أنا محبتهاش
كابوني: طب ما تسبها أحسن أنت مبتحبهاش أفرض في شخص بيحبها يتجوزها هو أحسن و أهتمام الحبيب غير أهتمام شخص حاسس بالذنب 
إكس: أهو الشخص ألِ حاسس بالذنب دا هيهتم بيها أكتر من الحبيب
كابوني: لا يا راجل 
إكس: أه  أيش فهمك أنت
كابوني: نتكلم بجد لو في شخص بيحبها أتقدم و هي وافقت عليه هتطلقها و تسيبهم يتجوزو 
إكس: هو ينفع حد يتقدم لواحدة متجوزة 
كابوني: جاوب على سؤالي طب خلاص هسأل سؤال تاني أنت دلوقتي قلبك فاضي لنفتر







 جت واحدة و خطفته هتقول لجين معلش هطلقك علشان في بنت حبتها و عايز أتجوزها 
إكس: مش يمكن هي ألِ تخطفه 
كابوني: أنت الواحد مينفعش يدخل معاك في نقاش أبدًا 
الممرضة تذهب إليهم و تقول : مدام جين فاقت  
إكس سريعًا يذهب يفتح الباب و يدخل و عندما نظر لجين أتصدم 
_____________________________ 

عند إيوان و وسن 
إيوان: أنا عايز أفهم حاجة 
وسن: قول 
إيوان: الخطة أحنا ماشيين عليها زي ما مرسومة أزاي خلفتي  أبنك مكنش ينفع دا يحصل 









وسن: كانت غلطة مني أنا و لؤي و ندمت عليها 
إيوان: حصل أزاي معملتيش حساب أن لؤي




 مجرم و هيتمسك لما أبنك يكبر و يسأل عنه





 هتقوليلي أيه 
وسن ببكاء : إيوان متزودش الموضوع دا أنا على أخري بعدت عن كابوني ليلة كتب كتابنا و كان











 فرحنا في نفس الوقت   بسبب اللواء ألِ أكتشفنا بعد فترة كبيرة أنه معاهم كابوني كرهني و أنا






 كنت مجبورة أتجوز شخص مش بطيقه بكرهوا و هو كمان كان بيكرهني كان لازم أقوم بكل





 واجبات الزوجة علشان ميشكش و علشان وطني كابوني كسر قلبي لما ليلة كتب كتابنا أتجوز كأنه بيقول أنتِ مش فارقة معايا هتروحي هييجي




 مكانك البديل و في الأخر الاقيه داخل عليا في حفلة بيها و بيعرفني عليها و يا عيني كان








 هيموت وراها لما هي ماتت و أنا أولع صح سنتين نايمة صاحية أكلة شاربة طول الوقت مع شخص بكرهوا دخلني معاه و خلاني أقتل و لكن أحنا كنا بناخد الناس دي و بنأمن على أرواحهم و ختمت








 بأبن جاه و لما عرف طلقني  و حرمني من أبني و برضوا كنت مغصوبة إني أشتغل معاه و بالغلط لأنه شك فيَّ و راقبني كان لازم أقتل  قتلت روح





 ملهاش ذنب في دا كله و تكمل ببكاء حاد رجعت بعد ما أختفيت حسب الخطة و كابوني مثل







 بجدارة أنه ميعرفنيش و إني ملزمهوش نجح في دا  و وقت ما كنت في بيته بيته كله كان مليان صورها عرفت تنسيه وسن دا لو كان  فاكرها من








 الأساس 
إيوان: أهدي كل حاجة هترجع زي الأول خلاص أحنا قبضنا عليهم يعني كل حاجة بقت تمام 
وسن: مفيش حاجة هتبقى تمام هترجعني






 لكابوني وقت ما كنت بالفستان الأبيض و هربت منه هتشيل كل زكرة ليَّ مع لؤي من راسي لما






 يكبر علي هقوله معلش كنت غلطة مش قصدي هتقدر ترجع كابوني ليا و حبه ليا و ثقتي فيه و





 أحترامي فيه تاني كل الأجابة لا يبقى  مفيش حاجة تمام 
إيوان: مذكرتيش ليه حبي فيه لسة بتحبيه 
وسن بأبتسامة حزينة: متعافتش من حبه 
إيوان: مفيش حد فينا مخرجش بخساير كلنا






 خسرنا حاجات كتير أنا خسرت سنتين من حياتي  من غير أحلام ما تكون فيها و يكمل بضحك و خسرت وشي لوش واحد زبالة 







وسن: بس في الأخر بقت معاك لكن أنا مقدرش أقول مستحيل لأن مبقاش ينفع خلصت خلاص 
إيوان: أنتِ هتعملي أيه كدا 
وسن: هاخد على و هسافر هستقيل من الداخلية كلها و أشتغل و أبعد عن كل حاجة كفاية ألِ








 حصلي لحد كدا هاخد أبني و نعيش حياة هادية مفيهاش غيري أنا و هو و بس عن أذنك وسن تنهض و تلف تصتدم في .. 
________________________________ 

عند أحلام 

الأمن: في حاجة حضرتك 







أحلام: هو لو في يا غبي يبقى هتسألي بدل ما تدور 
ملحم يغرز المسدس في وسطها 
أحلام: آآآآه 
الأمن: في حاجة حضرتك 
أحلام: لا مفيش حاجة و مفيش حد عندي
الأمن: طب لو حصل أي حاجة ياريت تبلغينا 
أحلام: إن شاء الله 






و تمد يدها حتى تسلم عليه و  تدوس على كف يده بقوة و تحرك شفايفها بكلمة ساعدني و تدعي ربنا أن يفهم 
يترك الأمن أيدها بأستغراب و لا يفهم ما تقول و يغادر 
تدخل أحلام رأسها بقلة حيلة و تقفل الباب 
ملحم بغضب و يمكسها من شعرها : بتفكري تهربي صح 
أحلام: لا مكنتش بفكر و سيب شعري أنت أي حركة بتعملها هتدفع تمنها غالي أوي أوي يا






 ملحم لو فعلاً زي ما موجود في البطاقة راجل عرف إيوان أنك هنا متبقاش جبان و مستني





 ييجي على غفلة علشان تمسكه أنت عارف كويس أنك جبان علشان كدا مش عايز تقوله لقب الجبان قليل عليك 
ملحم يتركها و يتصل على إيوان الذي للتو كان سينهض خلف وسن 
يرد إيوان على الهاتف: الو مين 







ملحم: نص ساعة و تكون في البيت بدل ما السنيورة هتودع الحياة و طبعًا مش هوصيك أي حركة غدر هقتلهم البوليس لو عرف أنسى أنك تشوفها تاني 






إيوان يجري و يركب عربيته و في هذا الوقت مسك هاتفه ليحاول الأتصال بأحلام وجد أحلام





 رنت عليه العديد من المرات و زعل من نفسه لأنه لم ينتبه لهذه المكالمات  فتح رسالة أحلام و سمع خوفها و تمنى أن يكون شاهد هذا قبل وقت 
بعد وقت قياسي وصل إيوان إلى المنزل و لم يجد حراسه 






يدخل إيوان المنزل بحذر يجد حراس ملحم في كل المنزل و ملحم أمام الباب ممسك أحلام التي تبكي بشدة و المسدس على رأسها 








إيوان: سيبها يا ملحم و خليك شخص كويس و لو لمرة واحدة في حياتك طب سيبها و هعملك كل حاجة أنت عايزها 
ملحم: أنت كدا كدا غصب عنك هتعمل كل حاجة أنا عايزها 
إيوان: ملحم هي ملهاش ذنب في حاجة 
ملحم: هي السبب في كل حاجة حصلتلي 







إيوان: أنت عايز أيه  و أنا هعملهولك 
ملحم: كل الأملاك دي تبقى بأسمي دي أول حاجة 
إيوان: موافق بس سيبها 







ملحم: نفذ دا و من كرم أخلاقي هخليك تقعد معاها خمس دقايق و بعدها هربطكم أنتو الأتنين 
إيوان: حاضر حاضر فين الورق 
ملحم: على الترابيزة أمضي عليه 






إيوان يمضي على الورق و يذهب تجاه ملحم 
ملحم يأخذ الورق و يترك أحلام : طبعًا أي خيانة أو أي حركة بص حواليك كويس و شوف الحراس 





أحلام تجري على إيوان تحضتنه بأقوى ما عندها و تقول ببكاء: حاسة أن دي النهاية يا أيوان ملحقتش أشبع منك بُعد سنتين و هيبقى بُعد لأخر العُمر 
إيوان يبادلها الحضن بقوة: أياكي تقولي كدا تاني هنعيش و هنخلف توأمين بنات و توأمين










 ولاد زي ما نفسك و نفضل نتلغبط فيهم هنعوض السنتين ألِ بعدنا فيهم عن بعض  هنقضي أجمل أيام حياتنا  هنعوض السنتين ألِ فاتوا في حب و بس 
أحلام: لو موت كمل حياتك و أتجوز و هات أربعة تؤام بنتين و ولدين و سمي البنات أحلام و حلم و تبقى أفتكرني متنسنيش م






إيوان: هنخرج و هنكمل حياتنا متقوليش كدا تاني ولادي مش هيكونوا غير منك 
أحلام بكائها زاد: ضرب ماما بالنار أرجوك أنقذها يا إيوان 






ملحم: معلش بقى قطعت عليكم الأحلام السعيدة دي بس الجولة التانية بدأت 
أحلام و إيوان ينظروا بأستغراب 







ملحم: هديكم مسدسين واحد منهم مفيهوش غير طلقة واحدة بس 
إيوان: أيه الهبل دا أكيد لا 
ملحم: خلاص نسيب الست الغلبانة دمها يتصفى و أحلام تموت علشان سيادتك مش عايز تلعب اللعبة الممتعة دي 
إيوان: أنت عايز توصل لأيه





ملحم: ولا حاجة عايز أستمتع يلا تلعبوا ولا بدل ما أقتلها بصراحة  عندي حل أحلى و ممتع أكتر





 
مراتك البنت الوحيدة ألِ في البيت كله و الرجالة هنا كتير أوي 





و يضحك بتسلية ها  أيه رأيك تلعبوا ولا الرجالة تشوف شغلها 





إيوان يفهم قصده و ينظر لأحلام الممسكة بهِ بشدة: موافق 






ملحم يجلب مسدسين و يوقف أحلام و ملحم




 أمام بعضهم و يثبت أيديهم بأتجاه رؤوس بعضهم و يقول  اللعبة أبتدت 






أحلام: أبدأ أنت يا إيوان أرجوك إيوان أنا بحبك 
إيوان يدمع بخوف على حبيبته: يدوس و يغلق عينيه بخوف شديد 





أحلام تمسك المسدس بأرتعاش و الدموع تنهمر من عينيها 
ملحم بزعيق: يلاااا أضربي
أحلام تضرب عشوائي 






يأتي الدور على إيوان: يدوس بخوف على الزناد بخوف يزداد و ضربات قلب عالية 





أحلام دموعها تزداد من فكرة أنها ستقتل حبيبها: تدوس على الزناد 
يضربوا الثالثة و الرابعة حتى أتت الخامسة و الأخيرة التي ستحدد من سيقتل الآخر 





ملحم: هنغير حاجة صغننة خالص قبل الضربة الأخيرة 





أنتو الأتنين هتضربوا مع بعض 
أحلام و إيوان ينظروا لبعض و كأنهم يقولوا هذه النهاية 





أحلام و إيوان يقفوا و يدوسوا على الزناد سويًا بخوف شديد 




 حتى حدث شئ غير مسار اللعبة 



_____________________________ 

عند إكس 
ينصدم عندما وجدها  جالسة على السىرير تأكل و تبكي 





إكس يذهب إليها سريعًا: في أيه بتعيطي ليه 




جين: أخرس خالص أنا بسببك كنت هموت




إكس: أنا عملت أيه
جين: ولا حاجة بسببك أنا مش عارفة أحرك




 رجلي يعني أتشليت بسببك أرتحت أطلع برا مش طايقة أشوفك 





إكس: جين أهدي أنا عارف أن مكنش قصدك




 تفديني برجلك بس دا نصيب محدش قالك تنزلي من العربية و أنا نبهت عليكي 
جين: يعني أنا ألِ غلطانة دلوقتي مش عايزة







 أشوف وشك أستنى هنا أنا عايزة أفهم كل حاجة و أزاي التليفزيون بيقول دلوقتي أنك المقدم




 إكس أقعد و فهمني كل حاجة بدل ما أصوت و الله و أقول أنك خاطفني 





إكس: هفهمك كل حاجة بس مش دلوقتي 





جين: قول دلوقتي كل حاجة
إكس: هدي عصبييتك دي شوية و بعدها نتكلم 
جين: أنت مين 
إكس: المقدم إكس 
جين: و مين القاتل إكس 
إكس: دا أنا برضو 





جين: أنا عايزة أفهم كل حاجة 
إكس: لما نخرج من هما هفهمك 
جين ببكاء: أنا مش همشي تاني صح 







إكس لسة هيرد يدلف الطبيب بأبتسامة : مساء الخير 
جين: مساء الزفت على دماغك 
الطبيب يتحرج: عارفة تحركي رجلك ولا لا 





جين: واحدة لسة خارجة من أوضة العمليات عايزها تعمل أيه تزغرط ولا تقوم ترقص مش


 أنت دكتور يعني أكيد عارف إني مش هتحرك





 تاني و تكمل بعصبية: أطلعوا برا كلكم مش عايزة حد هنا برااا 
الطبيب : طب أنتِ هتفضلي هنا  لبكرة تحت الملاحظة و هنعمل شوية أشاعات على رجلك نشوف الوضع دا هيستمر لأمتى و بعدها  تقدري تمشي 
يخرج الطبيب : دي مجنونة دي ولا أيه أسترها عليا يارب دا أنا بتعب جامد أوي الشغل دا الواحد مش ناقص 
جين لإكس: هو أنت جماد ولا أيه مش قولت برا 
إكس: بت أنتِ أنا ساكت علشان أنا السبب لكن غير كدا كنت طلعت عينك من مكانها على ألِ قولتيه أعدلي كدا و أظبطي نفسك 





جين: هي كدا كل حاجة خلصت 
إكس: ألِ هي أيه 
جين: القاتلين و إيوان و كله 
إكس: أه قبضنا عليهم كلهم 





جين: تمام تقدر تروح تجيب المأذون و تيجي 
إكس بأستغراب: ليه 




جين: هنطلق كدا خلاص جوازنا ملهوش لازمة و





 أنت قولت أول لما تخلص منهم هنطلق يا حضرة



 المقدم مش مقدم صح أخدت الترقية ولا لسة 




إكس: أنتِ عايزة تطلقي 
جين: ….. 




إكس: أنا بكلمك
جين: بعد أذنك سيبني لوحدي أرجوك 
إكس: تمام يا جين 




إكس يخرج و يترك جين التي انفجرت من البكاء عندما خرج 





جين: هرجع لوحدتي تاني هبقى لوحدي تاني و


 الوضع زاد سوء حتى مش  هعرف أدخل الحمام






 مش هعرف أمشي مش هعرف أشتغل هعمل أيه



 دلوقتي أنا أستاهل كل ألِ بيحصلي لو مكنتش




 في البداية مشيت ورا فضولي مكنش دا حصل



 فيَّ   مكنتش أتعودت على وجود شخص في






 حياتي مكنتش هاخد لقب مطلقة مكنتش هقعد على كرسي متحرك مكنتش هتجرح لأن شخص





 أتجبر عليا حتى لو قالي خليكي بلاش نطلق


 هيبقى معايا شفقة 




إكس بعد وقت يدخل إليها تكون جين نامت



 يجلس بجانبها و يمسك أيدها بتردد 




إكس بصوت منخفض: أنا أسف على ألِ حصلك



 يا أجمل و أطيب أنسانة أنا شوفتها أسف لأن أنا



 المفروض أبقى مكانك و لكن أنتِ بقيتي مكاني



 أسف لأنك حاسة أنك وحيدة أوعدك حتى لو




 مش بحبك فمش هخليكي تعيشي لوحدي ولا




 تحسي بالوحدة هنتشارك كل حاجة سوا و أنا واثق و عارف أنك هتخليني أحبك في فترة





 صغيرة كفاية أنك خليتيني أتعودت عليكي و




 مش عايزك تبعدي عني أبدًا موصلتش لمرحلة الحب بس واثق إني هعديها 





ينام إكس على أيدها بينما جين كانت تستمع لهذا الكلام بخجل  
جين في سرها: أنا كمان عندي نفس الشعور يا



 إكس أعرف الحقيقة و أنا واثقة  إني هحبك فوق الحب حب 




يناموا الأثنان 
و في الصباح يدلف الطبيب و عندما نظر إليهم قال 
الطبيب: أيه المهزلة ألِ بتحصل دي أحنا في مستشفى مش في نادي حب 


 👇

 🌹 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

🍁🍁🍁🍁مرحبا بكم ضيوفنا الكرام 
هنا نقدم لكم كل. ما هوا حصري وجديد
اترك ١٠ تعليقات ليصلك الفصل الجديد فور نشره

عندنا  ستجد كل ما هوا. جديد حصري ورومانسى وشيق فقط ابحث من جوجل  باسم المدوانة 

    وايضاء  اشتركو على

 قناتنا        علي التليجرام من هنا

ليصلك اشعار بكل ما هوه جديد من اللينك الظاهر امامك

  🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

             الفصل السادس والعشرون من هنا

            لقراة باقي الفصول اضغط هنا



تعليقات