Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية العنيدة الفصل الثاني

رواية العنيدة الفصل الثاني



البارت الثاني 
روايه #العنيده 
بقلم #هدير_بدر 




ابراهيم : انت ازاى يطلق عليك اب هاتبيع بنتك 




حسام: والله بنتي وانا حر
هنيه : ايوا بنته وهو حر 




نهال بصتله برجاء 
ابراهيم طلع شيك كتب مبلغ ١٠٠ الف جنيه ورماه في وشه وخد البنت 




هنيه : الله أخيرا جالنا حاجه من ورا وش ألبو*مه دي 





حسام : فرحان اوي يالا نروح ناخد الفلوس دي 
هنيه وحسام كانوا فرحانين جدا 
......






ابراهيم: بصي ياحبيبتي من هنا ورايح انا باباكي  وهي مامتك تمام 






حور : تمام هاعملكم كل حاجه بس ماتضر*بونيش ممكن 
نهال عينها دمعت وخدتها في حضنها : مين دا اللي يقدر يض*ربك 
نزلوا ادام الفيلا 
حور بانبهار : دا البيت اللي هاعيش فيه 
ابراهيم : ايوا ياحبيبتي يالا
نهال طلبت من الخدم يجيبوا فساتين وهدوم حلوة لحور 
وخدت الحور وخليتها تاخد شاور 
حور لبست ترنج اطفالى كانت طالعه حلوة اوي 
نهال سرحتلها شعرها : احكيلي ياحبيبتي حياتك كانت عامله ازاى 
حور بد*موع: انا ماما ما*تت من سنتين 
بابا دايما كان يض*ربها ولما هي ما*تت اتجوز واحده وبقوا بيضر*بوني كل يوم علشان انضف البيت واطبخ 
نهال بعياط وصد*مه : ايه تطبخي 
حور مسحت دموعها بكفوف ايدها : ايوا 
نهال حضنتها : اوعدك اعوضك ياحبيبتي 







ومسحت دموع حور 
ابراهيم دخل عليهم وكان زعلان علي اللي حصل لحور


ابراهيم: بصي ياستي اياكي تزعلى ولا تفكري في اي حاجه حصلتلك زمان ماشي 
حور : حاضر 
ابراهيم: يالا قوموا بقا علشان ناكل من النهارده عندي بنتين 
حور : انت عندك بنت 
ابراهيم ضحك: قصدي علي مراتي يابت ماهي بنتي برضو 
حور : اااااه ماشي 
يالا ناكل 
ونزلوا وحور قعدت جنبهم
وبداو ياكلوا
حور كانت جعانه فا كلت كتير 
ابراهيم و نهال لقوها اتحرجت علشان هي بطلت اكل 
ابراهيم : كلى ياحبيبتي براحتك علي لما نغسل ايدنا ماشي 






حور : حاضر وكملت اكل 
الخدامه :  شوفتي ناس ليها حظ 
الخدامه التانيه: اه والله 
بس احنا عايزين نطر*د البت دي 
الخدامه : نرن علي ام البيه اصبري بس 
وبالفعل رنوا علي ام ابراهيم 
وهي اتعصبت من اللي ابنها عمله وجهزت نفسها وراحتله 







حور قامت قعدت معاهم وكان ابراهيم ونهال بيضحكوها 
فاجاه امه دخلت 
ابراهيم ونهال قاموا وقفوا 
ابراهيم  : اهلا يا أمي  شرفتي
دولت (امه) : مين دي 
ابراهيم بتوتر : دي دي 
دي حاليا زي بنتي يا أمي. 
دولت : علشان مراتك ماقدرتشي تخلف جايب واحده من الشارع 
حور سمعت الكلام دا دموعها نزلت علي خدها 
وبعدين بصيت لنهاال 
دولت : وانتي يابتاعه انتي مش قادره ياختي تجيبي لابني حتت عيل خليه يتجوز 
ابراهيم بعص*بيه : امي لو سمحت انا محترمك علشان امي بس 
لكن مراتي خط احمر ماينفعشي ته*نيها وخدي الكبيره انا اللي مش بخلف مش.مراتي تمام 
دولت : اه اكدب اكدب 
ابراهيم : اتفضلي التحاليل اهي روحي اتأكدي يبقا هي بقا تطلق مني وتروح تتجوز علشان تخلف 






دولت اتعص*بت 
ورمتله الورق 
ودخلت اوضتها 
حور : انا لازم امشي 
ابراهيم : عيييب مش قلتلك انا بابا
حور هزيت رأسها 
ابراهيم : هي بس مض*ايقه علشان ماتعرفكيش 
يالا يا نهال ياحبيبتي خديها نيميها 
نهال خدتها وودتها الاوضه ونزلت لابراهيم 
نهال : ليه قلتلها انك انت اللي مش بتخلف 
ليه ها 
وكمان اديتها النتيجه 
ابراهيم: ششششش اهدي انا مز*ور النتيجه اصلا علشان عامل حسابي ماحدش لي دخل في حياتنا طول مانا معايا احسن واحده 
يالا بقا ننام 
نهال باست ايده : ربنا يخليك ليا ياحبيبي مش عارفه انا عملت اي في حياتي علشان ربنا يرزقني بزوج زيك كدا
ابراهيم باس رأسها: ماتنسيش انت اللي






 ساندتيني في  كل حاجه ومديين لبعض وعد هانبقا علي المر قبل الحلو مع بعض وبعدين ربنا عوضنا بحور 
نهال : فعلا 
وناموا 
دولت استغلت دا وراحت اوضه حور 
دولت : انتي يابت 
حور قامت مفز*وعه : ن نعم 







دولت : قومي اعمليلي حاجه اشربها انتي زيك زي الخدم فاهمه وإياك تقولى لإبراهيم 
حور : حاضر 
ونزلت عملتلها شاي 






دولت : اي القر*ف دا ورميته عليها 
حور فضلت تع*يط وشالت الكوبايه 







وراحت نامت وقفلت علي نفسها الباب 
دولت : اما ربيتك وطلعتك برا بيت ابني انتي واللي اسمها نهال مابقاش انا 
تاني يوم 
قعدوا علي السفره وحور بتتو*جع علشان الشاي جيه علي بطنها بس بتحاول تخفي دا 
ابراهيم بصلها : حبيبتي انا هاقدملك في المدرسه هنا تمام 
حور بفرحه : بجد 
ابراهيم : ايوا ياحبيبتي قومي اجهزي بقا 









حور قامت جري ونهال كانت فرحانه ودولت كانت مضايقه جدا بس خفيت دا 






ابراهيم قدم لحور في المدرسه وبقيت بتطلع الأولى 
عدا عشر سنين 
ابراهيم داخل المكتب 
العسكري ادي التحيه 
ابراهيم دخل كل الظباط قاموا 







ابراهيم : دلوقتي في مهمه سريه علي تجار السلاح 
والمهمه دي من أصعب المهمات




والغلطه هاتبقا بتصفيه ليكم 







وانا علشان واثق من قدرات زين 
فا انا وكلته 






زين كان مفتخر جدا 
ابراهيم : بس المره دي مش زين لوحده 






وفاجاه الابتسامه تلاشت من علي وشه 
زين : مش فاهم 







ابراهيم : يعني في حد هايبقا مسؤل معاك 








كله بص بصدمه لان زين مش بيحب حد.يدخل في شغله 
زين : بس حضرتك عارف ان مش بحب 







ابراهيم قاطعه: عارف بس انا اللي بأمر والا انت ناسي 
زين : العفو سعادتك 
ابراهيم نده للعسكري : هات اللي برا 






دخلت بنت جميله بس لابسه لبس ظباط 
كله فتح بؤه 





فهد بهمس لصاحبه: يالهوي لو دي اللي هاتشتغل 







مع زين دا مش بيطيق صنف البنات استر يارب






محمود : فعلا استر يارب وماتكونشي دي 
حور وقفت واديت التحيه




ابراهيم : دي اللي هاتبقا مسؤل معاك يازين 






زين : نعم انا واحده ست تبقا معايا مستحيل 






ابراهيم : اي اللي مستحيل من امتي بترفض قرارتي يا حضره الظابط 





زين : عايز تعرفني ان دي هاتقدر تشيل سلا*ح 




دول آخرهم المطبخ دا لو قشروا بصلايه



 بيعيطوا ازاى دى تقدر تشيل مسؤليه
حور : .............

  👇

 🌹 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

🍁🍁🍁🍁مرحبا بكم ضيوفنا الكرام .
هنا نقدم لكم كل. ما هوا حصري وجديد
اترك ١٠ تعليقات ليصلك الفصل الجديد فور نشره

عندنا  ستجد كل ما هوا. جديد حصري. ورومانسى وشيق فقط ابحث من جوجل  باسم المدوانة . وايضاء  اشتركو على

 قناتنا.       علي التليجرام من هنا

ليصلك اشعار بكل ما هوه جديد من اللينك. الظاهر امامك

  🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

                                الفصل الثالث من هنا

                     لقراة باقي الفصول اضغط هنا


   

تعليقات