Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الحرام الفصل الثامن عشر والتاسع عشر الاخير

رواية الحرام الفصل الثامن عشر




( الفصل  الثامن عشر ) 
( والفصل التاسع عشر الاخير ) 
 
بقلم مآآهي آآحمد

هدي : فيديو .. فيديو اي .. لا يمكن عبد الرحمن يعمل كده 






نور : بقي بعد كل اللي حصلك ده منه وبرضوا بتقولي لا يمكن يعمل كده انتي اتجننتي ولا ايه 
هدى : ( بغيظ ) انتي شيطانه 








نور : مين قالك اني شيطانه بالعكس ده انا ملاك بالنسبالك علي الاقل محملتش من واحد وعايزه البسها للتاني 
هدي : نور .. نور انااا .. ( بلعت ريقها ) نور انا كنت هقولك ب








 
نور : (نور بقت بتتمسكن قدام هدي )  بس ايه وكلام فارغ ايه .. انتي بتقولي 






اني كنت هقتلك وانا عمرى ما فكرت في حاجه زي كده في يوم بقي بعد ما اعمل كل ده عشانك تقولي اني







 كنت عايزه اقتلك 
هدي: نور انا لاقيتك حطيتي رجلك ورايا عشان تكعبليني واقع لما ماهر زقني انتي اللي وقعتيني من السلم 
( نور اخدت نفس وبقت تحمد ربنا في سرها انها ماكنتش فايقه وهي بتديها الحقنه عشان تموتها ) 
نور : بقي انا .. انا .. ياهدي اعمل كده برضوا اكيد مكانش قصدي انا لا يمكن






 افكر في حاجه زي كده طيب ما انا كنت ممكن اعمل قدام ماهر اني بترعش وشوفت رؤيه ولا حاجه واعرفه انك مش حامل






 من اخوه واعرفه مكان عبد الرحمن وانتي عارفه طريقتي بس انا مفكرتش اعمل كده ابدا وكنت بدعي ليل نهار عشان تفوقي 








وتقوميلنا بالسلامه 
هدي : بجد يانور 🥺
نور : حطت ايدها علي كتف هدي وقعدت جنبها علي طرف السرير 
نور : بجد ياقلب نور .. مع اني زعلانه منك عشان شكيتي فيا وقولتي كلام مش في حقي بس انا مسمحاكي 








هدي: طيب وبعدين هنعمل اي دلوقتي هنخلي ماهر يتجوزني ازاي
نور : لاااا .. دي بقي سبيها عليا انا .. ماهر بعد عن ماهي خالص 
هدي : ( بفرحه ) بجد





نور: طبعا بجد ودي بقي فرصتك 
هدي: طيب قوليلي اعمل اي وازاي قدرتي تقربي من ماهر اوي كده 







نور ابتدت تحكي لهدي اي كلام عشان تطمنها بي انها هتفضل تقف جنبها ومش هتسيبها ابدا الا وهي متجوزه ماهر بس طبعا ده كله كذب واللي في نيتها غير كده خالص 






--------------------------
ليان وهي في الاوضه بتبص لاقت فونها بيرن 

ليان : الووو .. ايوه مين معايا 
احمد : _____________





ليان : احمد ازيك عامل اي 
احمد : __________
ليان : اتطمن يا احمد انا كويسه وبعدين احنا لسه سايبين بعض من ساعات قليله 
احمد :___________
ليان : صوتي .. معلش بس اصل تعبت شويه روحت وعرفت خبر وحش اوي. خلاني مخنوقه ومضايقه 
احمد : __________
ليان : اطلع فين .. هو انت لسه ماروحتش 
احمد : _________










ليان : طيب .. طيب خلاص انا طلعالك 
ليان طلعت من اوضتها بتبص لاقت مامتها قدامها 
ماما ماهر: رايحه فين ياليان دلوقتي 
ليان : هجيب حاجه من بره هطلع اجيبها واجي علي طول 







ليان طلعت بره بتبص لاقت احمد مستنيها 
ليان : احمد انت مامشتش ليه ومستني كل ده بره ليه 
احمد : كنتي عايزاني امشي 
ليان : انا ماقصدش بسسسس .. عايزه اعرف السبب مش اكتر 
احمد : مش عارف بس يمكن عشان كنت عايز اطمن عليكي مش اكتر 
ليان : بجد ☺️
احمد : بجد ياليان 








ليان: اتطمن انا كويسه ماتقلقش عليا

احمد : طيب ياليان انا همشي بقي 
احمد لسه هيدي ليان ضهره عشان يمشي راحت ليان نطقت بسرعه 
ليان : طيب .. طيب مش هشوفك تاني 
احمد : اكيد لو عايزه تشوفيني هتلاقيني جيتلك علي طول 
ليان ( ابتسمت ) : متشكره اوي علي كل حاجه عملتها معايا يا احمد 
احمد : ماتقوليش كده واتمني ان احنا نتقابل تاني في يوم 
نور كانت بصه من البلكونه وشافت احمد وليان سوا 
نور : الله .. مش ده دكتور احمد دكتور البهايم .. بيعمل اي مع ليان ده .. غريبه 
ليان دخلت ونور دخلت بسرعه 











هدي : طيب انا هسيبك بقي يانور عشان ترتاحي 
نور : طيب ياهدي وزي ما اتفاقنا ماهر مش هيبقي غير ليكي 
هدي: يااااارب 
هدي طلعت وقفلت الباب وراها وبقت تقول في نفسها 







هدي : بنت ال ... هي فاكره ان هي كده ثبتتني وصدقت كلامها والله يانور لا هوريكي ولو غرقت هغرقك معايا 
نور : ( في نفسها )  ياترى صدقتيني ياهدي ولا لاء
-









 
ماهي هي وممدوح راحوا الجامعه سوا 
ممدوح : تحبي ندخل علي المحاضره الاول ولا نقعد في الكافتريا 
ماهي : انا هدخل علي المحاضره بقالي كتييير ماحضرتش 
ممدوح : اللي يريحك ياماهي 
ماهي جت تمشي ولسه بتلف ضهرها ممدوح مسك ايدها 









ماهي ضمت حواجبها كده اللي هو اي ده 
ممدوح فضل ماسك معصم ايدها ومارضاش ينزل ايده 









ممدوح : مش هنزل ايدي ياماهي المره دي زي كل مره .. المره دي هفضل ماسك في ايدك لحد ما في يوم تمسكي ايدي انتي كمان 








ماهي انا شاريكي ومش بايعك شاريكي من زماااان اوي والله 









ماهي استغربت 
ماهي : مش فاهمه يعني اي من زمان ياممدوح 
ممدوح : طيب ممكن تيجي وانا هحكيلك علي كل حاجه 




 
ماهي وممدوح قعدوا في كافتريا الجامعه ماهي قلعت شنطتها وحطيتها علي الطرابيزه 
ماهي : فهمني ياممدوح يعني ايه ؟









ممدوح : فاكره البنت اللي حاكيتلك عنها اني كنت بحبها زمان ياماهي وكانت ساكنه قصاد بنت خالتي 
ماهي : ااااه فاكره لما كنا في المزرعه عند ماهر 
ممدوح : بالظبط ..
ماهي : مالها 
ممدوح: البنت دي تبقي انتي ياماهي 
ماهي ( باستغراب ) اناااا 🙂
ممدوح : ايوه انتي ياماهي .. انا السبب في أنك تعرفي ماهر  ويشوفك كنتي ساكنه قصاد خالتي وكنت دايما بروحلها باستمرار وشوفتك اول مره وانتي رايحه المدرسه 








وقتها زي ماقولتلك كنت لابس نضاره وكنت تخين اوي ومش مهتم بنفسي نهائي .. بقيت اروح لخالتي كتيييير اوي ممكن كل يوم بس عشان في يوم تشوفيني بس طبعا عمرك في يوم حتي ما لمحتيني وانا كنت خايف لا ترفضيني عشان كده عمرى ما فكرت في يوم اني أخد خطوه اني اكلمك ابدا كلمت ماهر عنك كتيييير وكان بيساعدني ويقولي اعمل اي عشان اقرب منك عمل







 كل حاجه هو قالي عليها عشان اتعرف عليكي  بس برضوا ماشوفتنيش لحد ما في مره ماهر قالي انه هيقابلني عند خالتي وهيجيلي هناك عشان يبقي معايا وانا باخد خطوه 








واكلمك فضلت مستني اليوم ده في شارع قدام مدرستك بس لا انتي جيتي المدرسه ولا حتي ماهر .. 









وبعدها ماهر اتصل بيا وقالي انه خبط بنت وهو في المستشفي معاها عشان بتجبس رجلها ولسوء الحظ عرفت بعدين ان انتي








 البنت دي وماهر بيعرفك عليا ومن وقتها وهو بقي يجيلكم في البيت عشان يطمن عليكي وعرفتوا بعض وحبيته بعض وانا








 ماقدرتش حتي اقول لماهر  ان البنت اللي طول عمرى بحبها هي انتي ياماهي 










بس لما ماهر بعد كل السنيين اللي فاتت دي يخونك ويخوني ويسيبك ويعرف غيرك حسيت اني ربنا بيديني فرصه تانيه عشان اقدر اقرب منك واقولك كل اللي ماقولتووش زمان 










ماهي من الصدمه واللي سمعته من ممدوح مابقيتش عارفه ترد اصل هترد تقول اي معقول في حد يفضل يحب حد طول السنين دي كلها 








ممدوح : ماهي انا بحبك وعايز اتجوزك النهارده قبل بكره 
ماهي اول ما سمعت كده بلعت ريقها وشالت كتبها ولبست شنطتها 
ماهي : معلش ياممدوح انا لازم امشي 
ممدوح : وقف قصادها .. امشي ياماهي واهربي مني بس المره دي انا مش هسيبك تضيعي مني مره تانيه هستناكي ان شالله لحد اخر يوم في عمرى
-












ماهر راح الشركه واول ما دخل مكانش حد يعرفه هناك من كتر ما كان قليل اوي علي ما بيروح 
وابتدي يمسك الشغل مكان والده هناك 
ماهر : هتيلي الفايلات الاخيره اللي تمت وقت ما كان والدي مش موجود 
السكرتيره : تحت امرك يافندم 
السكرتيره طلعت 











المحامي بتاع الشركه دخل 
المحامي : نورت شركتك ومكتبك ياماهر بيه 
ماهر : اتفضل اقعد 
المحامي : دلوقتي في وصيه لازم تتفتح قدام الكل وجه وقت معادها 
ماهر : انا عرفت بخصوص الوصيه دي مع اني مش فاهم ليه وصيه اصلا 









المحامي : والله دي وصيه المرحوم وعايزكم كلكم تتجمعوا فيها عشان نقدر نفتح الوصيه 
ماهر : بكره بالليل ان شاء الله هنتجمع ونفتح الوصيه سوا 







-

نور طلعت بسرعه تجري علي ليان 
نور : ليان عامله اي دلوقتي
ليان : كويسه 
نور : هو مش ده الدكتور احمد 
ليان : ( نعم انتي تعرفيه ) 
نور : انا اسفه بس انا كنت ببص من البلكونه بالصدفه لاقيتك واقفه معاه وانا كنت حابه اشكره علي اللي عمله معايا .. ما هو اصل









 انقذني انا وماهر لما كنا في المزرعه وانا كنت في المستشفي وبعدها مره واحده اختفى 
ليان : لاااا ..ده انتي تيجي تحكيلي اي اللي حصل بقي 
نور :دي حكايه طويله اوي 
ليان اخدت نور ودخلوا الاوضه وابتدت نور تحكي كل اللي حصل لليان وتضحك وتهزر معاها عشان تكسبها لصفها هدي شافت كده راحت اتجننت اكتر ودخلت لماما ماهر 
هدي: انا لازم امشي ياماما من هنا 
ماما ماهر: تمشي .. تمشي تروحي فين ياهدي 
هدي: ( بخبث وبتعيط) انا شكلي وحش اوي وانا قاعده وسطكم هنا انا عملت اللي انتي عايزاه خلاص بس انا بطني كده بتكبر والناس هتعرف اني حامل انا لازم انزل اللي في بطني بأسرع وقت









 
ماما ماهر: هدي انتي بتقولي ايه انتي اتجننتي 
هدي : لاء ما اتجننتش انا بقول الصح اللي كان لازم اعمله من زمان انا غلطت غلطه عمرى لما وافقت حضرتك علي الفكره المجنونه دي 










هدي طلعت وعملت نفسها زعلانه ودخلت اوضتها وبقت تلم في هدومها وتحطها في الشنطه 
ماما ماهر بقت تطلع هدوم هدي اللي بتحطها 
ماما ماهر: استهدي بالله يابنتي .. ماتعمليش كده فيا حرام عليكي 









هدي: كل يوم بستنى فيه بطني بتكبر اكتر والظاهر كده ان ماهر لا هيتجوزني ولا حاجه ومافيش حد خسران هنا غيري في الاخر 
بقلمي مآآهي آآحمد
ماما ماهر: خلاص اديني فرصه .. اديني فرصه لاخر الاسبوع علي الاقل وعلي اخر الاسبوع هتكوني انتي وماهر متجوزين 
هدي : ده وعد ياماما 







ماما ماهر: ( بلهفه ) اكيد يابنتي وعد 
هدي : اعملي حسابك الوعد ده لو ماتنفذش علي اخر الاسبوع هتصحي تاني يوم مش هتلاقيني خالص 
ماما ماهر: موافقه يابنتي اعملي اللي انتي عايزاه بعد كده
هدي ضحكت بخبث وحست انها انتصرت 
-------------------------










--
ماهي روحت البيت
ماما ماهي: مالك ياماهي رجعتي بدري كده ليه النهارده
ماهي : مافيش ياماما 








ماما ماهي: لاء فيه ولازم تحكيلي حصل اي 
ماهي ابتدت تحكي لمامتها علي اللي حصل مع ممدوح 
ماما ماهي: وده بقي اللي مزعلك ده ممدوح كويس وابن حلال ويتمنالك الخير وتحسي انه مننا فكرى في الطلب اللي طلبه منك يابنتي وان شاء الله ممدوح هيبقي خير ليكي 
ماهي : ماما انتي بتقولي ايه 
ماما ماهي: زي ما بقولك كده ادي لنفسك فرصه علي الاقل 
ماهي : انا عايزه احكيلك علي حاجه ياماما واتمني انك تفهميني 
------------------------------
(ماهر رجع من الشركه )
ماما ماهر: ماهر انا عايزاك 







ماهر : معلش يا امي سبيني دلوقتي لاني بجد مخنوق ومش طايق اكلم حد 
ماما ماهر: بس انا لازم اتكلم معاك وماينفعش أأجل كلام اكتر من كده 
ماهر : اتفضلي يا امي انا سامعك 
ماما ماهر: هتعمل.  اي مع هدي 
ماهر : في اي مش فاهم 






ماما ماهر: لاء انت فاهم كويس انا اقصد اي ياماهر البنت بطنها بتكبر يوم عن يوم ولازم تتجوزوا في اسرع وقت 
ماهر : انتي اي اللي بتقوليه ده يا امي 
ماما ماهر: يعني هنسيب ابن اخوك كده من غير أب ولا تحب تنزله 
ماهر : مش لما تكون ابن  اخويا الاول 
ماما ماهر: انا متأكده انه ابن اخوك ولو ماعملتش اللي قولتلك عليه هتبقي لا انت ابني ولا اعرفك وخساره تربيتي فيك 
ماما ماهر سابته ومشيت وماهر كان مضايق جدا نور سمعت كل حاجه وابتدت تتنرفز 
نور : بقي كده ياهدي اصبري عليا اما وريتك 
----------------------------
عدي يومين وكل يوم نور بتقرب من ليان اكتر وتحكيلها عن احمد وانها معجبه بي .. وماما ماهر مكانتش بتكلم ماهر نهائي ودي حاجه كانت تاعبه ماهر جدا 
ماهر خبط ودخل اوضه نور 
نور : ادخل
ماهر: عامله اي يانور 
نور ( بابتسامه ) : الحمد لله ياماهر انا بخير 
ماهر : انا عارف انك سامعه وعارفه اللي بيحصل ان والدتي 







نور : عارفه ياماهر .. وعمرى ما هضغط عليك اكتر من الضغط اللي انت فيه ماتشغلش بالك بيا 
ماهر : يعني اي يانور ماشغلش بالي بيكي اوعي تفتكرى ان ناسي اللي حصل ما بينا انا فاكر كل حاجه حصلت ولازم اصحح ( ولسه بيتكلم نور بسرعه حطت ايدها علي شفايف ماهر ) 
نور : ( وهي بتبص في عنين ماهر بابتسامه رقيقه) عشان خاطرى ماتشغلش





 بالك بيا نهائي حاول تحل مشاكلك وحطني دايما اخرر همك انا هعرف اتصرف ياماهر انا طول عمرى لوحدي واكيد هتصرف لوحدي 
ماهر : نور انتي بتقولي ايه 





انتي من اللحظه دي مش هتبقي لوحدك ابدا وانا اكيد هكشف هدي في يوم ووقتها هصلح غلطتي معاكي انتي الحاجه الوحيده






 النضيفه في حياتي يا نور 
نور ابتسمت وماهر اخدها في حضنه وغمض عنيه 
ونور بقت مبسوطه اوي انها في حضن ماهر 
--------------------------
( تاني يوم الصبح بدرى ) 
ليان : يلا عشان مانتاخرش علي المحامي وياريت كمان تستعجلي ماما 
ماما ماهر بتتكلم وهي مش بصاله وبتودي وشها الناحيه التانيه بزعل 
ماما ماهر: انا جاهزه 
ماهر : لسه زعلانه مني 
ماما ماهر: يلا ياليان انا مستنياكي بره 
ليان جهزت وكلهم طلعوا علي الشركه 
المحامي : بسم الله نبدأ بفتح الوصيه 
المحامي ابتدا يقرا الوصيه وطلعت ان ابو ماهر كاتب كل املاكه لماهر  ومش كاتب حاجه لماما ماهر ولا ليان 
ماهر : ( استغرب) ازاي .. يعني اي الكلام ده وليه بابا يعمل كده 
المحامي : باباك حاطط هنا كل حاجه بالتفاصيل الشركه في اخر سنه ليها كانت بتقع حرفيا ومكانش عايز يبقي عليها خناق عايزك انت بس اللي تملكها هي دي كانت وصيته وعشان











 تقوم الشركه كاتب انك لازم تبيع الفيلا عشان تسد ديون الشركه وكل ده مش هيتم الا لما انت تبقي المتصرف الاول والاخير باباك كبر وقالك كتييير انك لازم تشتغل معاه وتساعده وانت مافيش فايده قدامك حل من الاتنين ياتتعب وتشقي لحد ما توقف الشركه تاني علي رجلها يا تبيع الفيلا وتسدد ديون الشركه وبرضوا مش عندك اي اختيار غير انك توقف الشركه تاني علي رجلها 









ليان : علي فكره ياماهر بابا قبل ما يموت وانا كنت مسافره اذستأذني انه يكتب الشركه والفيلا باسمك وانا وافقت عشان عارفه انك عمرك ما هتحرمني من حاجه انا عايزاها 







ماما ليان : اي الكلام اللي انتي بتقوليه ده ياليان 
ليان : ماما انا واثقه في ماهر وعارفه كويس هو هيعمل اي 










ماما ماهر ( ابتدت تتخنق اوي واول ما سمعت كده راحت سايبه المكتب ومشيت )
ماهر : متشكر جدا ليك وانا عمرى ما هفكر ابيع الفيلا هخلص شويه حاجات في البيت عندي لازم تخلص وبعدها هبقي متفرغ للشركه تماما 
المحامي : اتمني ده يحصل في. اقرب وقت 
ماما ماهر رجعت الفيلا وهي متعصبه جدا 
ماهر : يا امي استني انتي بتعملي ايه 
ماما ماهر : خلاص مبقاش لينا مكان هنا ولا انا ولا ليان لمي هدومك ياليان 
ماهر : ازاي الكلام ده 
ليان : اهدي شويه ياماما اي اللي انتي بتقوليه ده 
ماما ماهر: ابوكي مكتبش ليا حاجه لا انا ولا انتي كتبها كلها باسم ابنه اللي من مراته الاولي انما احنا لاء 
ماهر : انا اول مره اسمعك بتقولي حاجه زي كده انا طول عمرى ابنك 
ماما ماهر: ربنا يعلم انت ابني في كل الاحوال بس برضوا بطني ماشلتكش ودلوقتي مبقاش لينا حاجه في البيت ولا انا ولا اختك ماليش عين حتي اقولك تعمل اي وماتعملش اي الاول اهوه كنت قاعده في بيتي انما دلوقتي لاء خلاص حتي ابن مازن اللي بترجاه من الدنيا مش عايز تخلي ييجي للدنيا دي اي طفل طبيعي .. انا ماشيه 
ماهر : يعني لو وافقت من جوازي بهدي هتوافقي ترجعي تعيشي هنا تاني
ماما ماهر: مش لما توافق الاول 
ماهر : خلاص انا موافق 
ليان : ماهر انت بتقول اي 
ماما ماهر: بجد ياماهر .. بجد يا امي اهم حاجه رضاكي عني 
ماما ماهر ابتسمت ونور اول ما سمعت كده كانت هتتجن 









نور : دخلت اوضتها وبعدين اعمل اي .. ده علي جثتي انه يتجوزها وبعدها اتصلت علي عبد الرحمن 
نور : الووو ايوه ياعبد الرحمن انا عايزاك ضرورى 
بقلمي مآآهي آآحمد
------------------------
هدي : ( بفرحه ) تسلميلي ياماما يارب 
ماما ماهر: هدي انا خسرت كل حاجه مش عايزه اخسر ابن مازن كمان 
ماهر شاف كده راح بسرعه غير هدومه وسابهم ومشي 









وركب الموتوسيكل بتاعه وطلع علي ال night club اللي بيقعد فيه دايما فضل يشرب وهو متغاظ اوي وقتها نور. ادت  عبد الرحمن  مكان ال night club اللي ماهر بيقعد فيه وراحله واول ما شافه عمل نفسه سكران 
وابتدي يتكلم مع ماهر 
عبد الرحمن: شايفك بتشرب بشراهه انت كمان الدنيا جايبه اخرك
ماهر : الدنيا مش مريحه حد 
عبد الرحمن: اكيد الموضوع داخله بنت ما اصل البنات دي يا اخي هتلاقيهم في كل مصيبه 
ماهر : كانت اغلي بنت في حياتي 
عبد الرحمن: ومين سمعك انا كمان كده كنت بحبها وكانت بتحبني بس خانتني وسابتني 
ماهر : نفس اللي حصل معايا وكمان مع اقرب صديق ليا 
عبد الرحمن: كمان يعني البت وصحبك كمان لا ياعم انا كفايه عليا البت بس هي اللي خنتني 
عبد الرحمن: تعرف اي اللي قهرني انها كانت حامل مني 
ماهر ابتدي يهتم بكلامه 
ماهر : حامل منك وسابتك 
عبد الرحمن ابتدي ينزل دمعتين بيمثل بيهم علي ماهر 











عبد الرحمن : انت متخيل قد اي جبروتها تبقي حامل وكمان هي اللي تسيبني 
طلع الفون بتاعه وبقي يشرب كاس ورا التاني وعمل نفسه سكران ومش شايف قدامه ووراه صورهم سوا 
ماهر اخد الفون وبقي مش مصدق اللي بيشوفوه 
ماهر : يابنت الكللللللللب 😡😡
ماهر شد التليفون من عبد الرحمن واخده ومشي 
عبد الرحمن بص كده وابتسم ابتسامه سخريه 






ماهر رجع البيت وبقي هيتجن وبقي يفكر ازاي يفضح هدي قدام الكل 
طلع لنور فوق ومبقاش يرتاح بالكلام غير معاها 
وحكالها علي كل حاجه 
نور : معقول .. معقول هدى يطلع منها كل ده 
نور : وبعدين هتعمل اي دلوقتي 
ماهر : انا هفضحها قدام الكل 
نور : أزاي 
ماهر : نور تتجوزيني 
نور : ايه ..  انت بتقول اتجوزك 






ماهر : انتي الوحيده اللي فضلتي جنبي .. انتي الوحيده اللس ماشوفتش منك حاجه وحشه وانتي اللي اتحملتيني وانتي مالكيش اي ذنب عشان كده. انا بطلب منك الجواز 
نور : كان نفسي تطلب مني الجواز عشان بتحبني ياماهر مش عشان اللي عملته معاك او وقوفي جنبك 
ماهر : قعد علي ركبه قدام نور ومسك ايديها وبص في عنيها 
ماهر : صدقيني يانور مش هقدر اوعدك اني بحبك لان هكون بكدب عليكي لان قلبي لسه مجروح من حبه الاولاني بس اللي اعرفه اني عايزك معايا وعايزك دايما جنبي
ليان دخلت عليهم ولاقت ماهر ماسك ايد نور 
ليان : هو انا جيت في وقت غير مناسب ولا ايه 
ماهر : تعالي ياليان انا عايزك 










ماهر حكي كل حاجه عرفها عن هدي لليان واتفق معاهم انه هيفضحها يوم الفرح قدام الدنيا كلها وهي بفستان فرحها وهيعرض الفيديو اللي معاه قدام الكل وقدام اصحابها وفي الوقت ده هيقولها انه مش عايزها وهيتجوز نور في نفس الفرح 











ليان : اقسم بالله فكره تجنن انا عارفه ومتأكده من الاول ان البت دي زباله وكمان هي اللي خلت الناس تخطفني 
نور : ( بتوتر ) عرفتي .. عرفتي ازاي ان هي 
المعلم بتاعهم نطق اسمها قدامي وهو بيكلمها كنت عامله نفسي مغم عليا واتصل بيها في الفون وقلها انه عاوز فلوس اكتر 
ماهر : وماقولتليش ليه من ساعه ما جيتي 
ليان : امك مش ناويه تسمع لحد ياماهر نهائي قولت لما اثبت عليها ان فعلا هي اللي دفعت للناس عشان تخطفني الاول وقتها كنت هفضحها اكيد 











ماهر : واهو جه اليوم اللي هفضحها فيه 
بس الاول هخليها تتنازل عن كل حاجه هي بتملكها واعيشها في الشارع بس ازاي










نور : ممكن نجيب مأذون fake وبدل ما تمضي علي قسيمه الجواز تمضي علي ورق ابيض تتنازل في. عن كل جنيه معاها 
ماهر : بالظبط انا مكنتش اعرف انك ذكيه كده اوي يانور ☺️










نور وماهر وليان ابتدوا يمثلوا علي ماما ماهر وهدي انهم مبسوطين وبيحضروا للفرح وفي نفس الوقت ليان كانت بتاخد نور وتجيبلها فستان فرح من غير ما حد يعرف وقتها بس هدي ابتدت تظبط نفسها وبقت الفرحه مش سيعاها وماهر بقي يكتب علي الفيس وتويتر وكل حاجه انه هيتجوز اخيرا 
----------------------
ممدوح راح لماهي البيت 
ممدوح : ازيك ياطنط عامله اي 
ماما ماهي: اتفضل يابني ادخل 
ممدوح : ممكن اشوف ماهي 
ماهي : اتفضل طبعا ياممدوح 
ممدوح: من وقت العرض اللي عرضته عليكي وانتي مابترديش عليا لاء وكمان مابتجيش عليا
ماهي : لا ابدا ابدا اصل 
ممدوح : لا اصل ولا فصل ممكن تقري البوست ده
ماهي : بوست اي ده 
ممدوح : اقري وانتي تعرفي 
ماهي اول ما شافت الخبر وان ماهر هيتجوز مابقيتش قادره تقف ودموعها نزلت منها من غير ما تحس 
ممدوح سندها وقعدها علي الكرسي 
ممدوح : صدقيني ياماهي انا مش عايز منك حاجه انسيه زي ما هو نسيكي ماه




 هيتجوز الخميس اللي جاي وهيعيش حياته عيشي حياتك انتي كمان بقي وشوفي نفسك انا مش عايز غير شنطه هدومك الشقه وموجوده ولو قولتي اه .. 
ماهي : بشرط .. 
ممدوح : اللي تؤمرى بيه 
ماهي : اتجوز في نفس اليوم اللي هو هيتجوز فيه وكمان جنب  القاعه اللي هيتجوز فيها 
ممدوح : بس كده بسيطه اوي ..
هاا.. قولي بقي انك موافقه 
نور ابتدت تجهز للفرح وتشتري فستان الفرح ونزلت علي الفيس انها هتتجوز وماهر عرف واتضايق جدا وبقي بعدها بيشغل نفسه بنور وراح عشان يعملها مفاجئه جابلها بوكيه ورد ومعاه علبه فيها خاتم سوليتير ودبله وبعتهم مع الدليفري لان ماينفعش يدخل بيهم هدي هتشك فيه هي ومامته 
نور اول ما شافت كده فرحت جدا واخدتهم 
عامل الدليفري : ارجوكي امضيلي هنا بالاستلام 
نور مضت واخدت بوكيه الورد ولبست الخاتم وكانت طايره من الفرح وكان معاهم ظرف 
ماهر : الف مبروك ياحبيبتي مبروك عليا انتي ❤️
واخيرا جه يوم الخميس وبقوا  ٣ عرايس بيجهزوا لفرحهم المفروض 
ليان اتصلت با احمد 
ليان : الووو ايوه يا احمد 
احمد : ________
ليان : النهارده فرح اخويا بتمني انك تيجي يا احمد وتبقي معايا اليوم ده 
احمد : ____________
ليان : بجد فرحتني اوي خلاص هستناك 
واخيرا الليل جه وابتدت القاعه تتملي بالناس عند الاتنين فرح ماهي وممدوح 
وفرح هدي وماهر والمفاجأه طبعا اللي ماهر محضرها لهدي 
بقلمي مآآهي آآحمد
والقاعتين مره واحده اتملوا والعروستين دخلوا مع بعض علي اغنيه طلي بالابيض ممدوح وماهي دخلوا في القاعه وماهر وهدي دخلوا القاعه اللي جنبهم بالظبط والمعازيم ابتدت تسقفلهم وابتدوا يقعدوا عشان يكتبوا كتب الكتاب 
بقلمي مآآهي آآحمد
واخيرا كتبوا الكتاب وابتدت هدي تمضي علي قسيمه الجواز وهي مش واخده بالها من الورقه اللي بتمضي وبتبصم عليها كمان 
( وفي نفس الوقت ) 
اخيرا كتبوا الكتاب عند ماهي ومضت والزغاريط بقت تعلي في القاعتين ومره واحده النور اتطفي في القاعتين ومبقاش حد شايف التاني وفي نفس اللحظه النور رجع في القاعتين 









ماهر ابتدي يقف وهدي بقت مستغربه ولقوا القاعه ابتدت ترجع اغنيه طلي بالابيض مره تانيه والمعازيم بتبص لاقت ليان ماسكه ايد نور ونور داخله بقت هدي هتتجن والمعازيم تبص لبعض ومستغربين من اللي بيحصل وابتدي ماهر يمسك نور ويقربها منه 
ماما ماهر: ماهر في اي انت اتجننت اي اللي انت بتعمله ده 
ماهر : ماتستعجليش يا امي هتعرفي كل حاجه دلوقتي ماتقلقيش 
هدي : ( بتوتر ) انت .. انت بتعمل اي 
ماهر : اتفرجي  وانتي هتعرفي 
الفيديو بتاع هدي اشتغل وهي نايمه مع عبد الرحمن وهدي بقت بتبص لوشوش الناس وهما عمالين يتكلموا عليها 
ماهر : انتي فاكره اني ممكن اتجوز واحده زباله زيك عايزه تشيلني ابن مش ابني 
هدي وقتها من كتر فضيحتها قدام الناس واهلها وقعت من طولها ماهر وطي وقعد جنبها وقلها
 ماهر : اه نسيت اقولك اللي انتي مضيتي عليه دلوقتي ده كان تنازل منك بكل حاجه بتملكيها وعايز اقولك انك من اللحظه دي هتبقي في الشارع 
هدي الدموع بقت بتنزل منها واهلها بقوا يتفوا عليها ويمشوا ويسيبوها وهي من كسفتها اخدت بعضها وبقت تجرى من القاعه وطلعت بره وهي بتبص لنور ونور بصيتلها بصه شماته ليها وبتضحك 
ماما ماهر: معقول البنت دي تضحك علينا وانا اللي كنت فاكره ان ابن مازن اخيرا هيبقي في حضني 
نور : ماتزعليش نفسك ياطنط ربنا كشفها علي حقيقتها 
ماهر : احمدي ربنا يا امي اني هتجوز واحده بتحبني بجد وبتخاف عليا وعمرها ما اذتني في يوم بالعكس معرفتها بيا أذتها كتييير اوي 
( في نفس اللحظه في قاعه ممدوح وماهي اول ما النور اطفي ورجع ممدوح بيبص مالقاش ماهي جنبه ) 
ممدوح : ماهي راحت فين هي فين 
نور : ماتقولش كده ياماهر انا عمر معرفتي بيك ما هتأذيني ابدا انت ماتعرفش انت بالنسبالي ايه 
ماهر : ( بنظره احتقار ) طيب وانتي مالك اوعي تفتكرى ولو للحظه اني ممكن تكوني انتي اللي بتكلم عنها في يوم 
بقلمي مآآهي آآحمد
ليان بصت وضحكت وربعت ايدها وبصت بصه  شماته لنور 
نور وهي بالفستان الابيض قدام الكل 
نور : اي ياماهر اللي بتقوله ده انا .. انا مش فاهمه حاجه 
ماهر : ثواني وهتفهمي وقتها ولتاني مره القاعه ضلمت ودخلت ماهي مع اغنيه طلي بالابيض وماهر جرى بسرعه ومد ايده وانجچ ايدها 
نور بقت مش عارفه تعمل اي .. 
نور : ( بكل حقد وغل ) ده ازاي 
ماهر : عملتي اللي قولتلك عليه ياماهي 
نور : ماتقلقش كله تمام 
ماهر : ارموا الزباله دي بره 








ممدوح جه اخيرا 
ممدوح : هو في ايه .. انا مش فاهم حاجه 
سيب مراتي ياحيوان 
ماهر ضرب ممدوح حته بونيه جابته الارض 
ماهر : كلمه تانيه وهسلمك للبوليس 
ممدوح : ده انا اللي هخرب بيتك هوديك في داهيه دي مراتي 
ماهي : مين قال اني مراتك 
ممدوح : والمأذون والعقد اللي لسه كاتبينه 
ماهي : اااااااه قصدك عقد التنازل علي كل حاجه بتملكها حتي عربيتك المأذون اللي جوه ده مش مأذون حقيقي وكل حاجه حصلت جوه مش حقيقيه واطلع بره ياحيوان واعمل حسابك انت ونور هتدخلوا السجن قريب اوي بكمبيالات مضيتوا عليها ومعكووش تسدوا تمنها 
نور : ( بغل ) انا مامضيتش علي حاجه 
ماهر : وعامل الدليفري لما بعتلك معاه الخاتم ووصل الاستلام اللي  مضيتي عليه نسيتي وعايز اقولك حاجه الخاتم اللي بعتهولك فلصوا مايجيش ب ٣ جنيه 
نور : ( بغل وغيظ ) يابن ال ... 
 بقلمي مآآهي آآحمد
ماهر تف في وش نور وضربها بالقلم  وماهي تفت في وش ممدوح والبودي جاردات خدوهم وطلعوا بره 
الكل كان مستغرب 
احمد : انا مش فاهم حاجه هو في اي 
ليان : ماتاخدش في بالك شويه زباله دخلوا في وسطنا عايزين يفرقونا مش اكتر 
ليان : يلا ياجماعه في ايه كله يهيص ويزغرط ده النهارده فرح اخويا 
ماما ماهر قعدت ومابقيتش عارفه تتكلم 
ماما ماهر: حقك عليا ياماهى حقك عليا يابني مكنتش اعرف 
ماهر باس ايد مامته 
ماهر : ولا يهمك يا امي محدش فينا كان يعرف 
ماهي : باست ايد مامتها 
ماهي : شكرا يا امي انك وثقتي فيا وكملتي اللعبه معايا للاخر لما طلبت منك انك تثقي فيا 
ماما ماهي: يابنتي هو انا ليا غيرك ربنا يسعدك يارب 
ماما ماهر بس انا برضوا مش فاهمه حاجه حد يفهمني 
ليان :  سبيهم بقي ياماما هما يفرحوا وهبقي احكيلك انا بعدين لما نروح 
اليوم بالنسبه لماهي وماهر عدي عليهم وكان من اجمل ايام حياتها وماهر جابلها وائل جسار المغني وكانت مفاجأه حلوه جدا لماهي وبقت تحضن في ماهر من فرحتها وباسته من خده وبقي وائل جسار يغنيلهم وهما يرقصوا علي صوته واحمد طلب من ليان انه يرقص معاها 
احمد : تعرفي انك زي القمر النهارده 
ليان : النهارده بس 
احمد : انا مابتكلمش علي الشكل انتي قمر في كل حالاتك انا بتكلم علي جمال روحك اول مره شوفتك فيها قولت انك متكبره جدا وعمرنا ما تفكيرنا هيتلاقي في يوم 
ليان : طيب ودلوقتي ممكن نتلاقي 
احمد : ياتري ليان اللي طول عمرها عايشه في الفلل وراكبه عربيات اخر موديل تقبل انها تبقي مع واحد عايش في الارياف وكمان دكتور بهايم 
ليان : ممكن اول ما شوفتك كان من رابع المستحيلات طبعا بس دلوقتي صدقني اتمني 
احمد : ( بفرحه ) بجد ياليان 
ليان هزت راسها واحمد اخدها في حضنه 
احمد : طيب اكلم مامتك دلوقتي 









ليان : لاء طبعا بعد الفرح اكيد وياريت تكلم ماهر الاول 
احمد : موافق طبعا 
بعدها المهرجانات ابتدت تشتغل وماهي وماهر ومامتهم وليان واحمد كلهم اتجمعوا وبقوا يرقصوا سوا ويفرحوا سوا وكلهم بقوا مبسوطين جدا اليوم ده لحد ما 
 الفرح اخيرا خلص ماهر كان مأجر غرفه في الاوتيل 
و ماهي كانت مكسوفه اوي اليوم ده 
ماهر قلع الببيون اللي كان لابسها وقلع الجاكيت ورماه علي السرير 
بقلمي مآآهي آآحمد
وقرب من ماهي وقعدوا علي السرير ونيمها عليه وبقي فوقيها وبيلمس علي شعرها 
وباسها من جبينها ماهي بقت تلمس ملامحه بضهر ايديها بحنيه وقالتله 
ماهي : انا مش مصدقه اللي حصل ده كله مش مصدقه ان احنا سوا ياماهر 
ماهر : لما ربنا بيحب يكشف عبد بيكشفه ياماهي 
ماهر قعد علي السرير وماهي قامت 
ماهي : تفتكر لو ربنا مكانش كشافهم كان اي اللي حصل 
ماهر : ولا حاجه كنت زماني متجوزها هي 
ماهي : ( ضربت ماهر علي صدره ) يا بااااارد 
ماهر : هههههه انا ماقدرش اتجوز حد غيرك 
(Flash back )
ماهر اول ما شاف نور هي وممدوح في السرير ضرب ممدوح وكان هيموت من اللي حصل ونزل هو ونور ركب الموتوسيكل بتاعه نور حاولت تركب معاه سابها ومشي وراح البار وبقي يشرب يشرب لحد ما بقي مش شايف قدامه جه عمر صاحبه شافه كده راح اتصل بممدوح 
الو : ايوه ياممدوح ماهر سكران خالص ومش قادر يفوق 
ممدوح : طيب سيبه انت انا مش موجود دلوقتي هبعتله حد ييجي ياخده 







ممدوح  اتصل بنور وقلها انها تروح تاخد ماهر نور راحت بسرعه علي ال night club وفتحت فون ماهر واتصلت بنفسها 
والغلطه اللي غلطتها عشان تفوق ماهر حطت علي راسه كوبايه مايه ماهر وقتها ابتدى يفوق شويه وطلعته علي شقته اللي في المعادي وابتدت تكسر في البيت ماهر الوقت ده صحي وفتح عينه بالراحه ولقاها عماله تضرب نفسها في الحيط وقطعت هدومها وشاف كل حاجه عملتها حرفيا وعمل نفسه نايم بسرعه وكان عايز يعرف اي اللي وراها واول ما صحي قالتله انه اغتصبها وورته الدم اللي علي السرير اللي هو عارف طبعا انه مكركروم حاول يطمنها وطلع علي ماهي علي طول بقي يتصل بماهي الف مره بس مكانتش بترد راحلها البيت بقي يخبط عليها كل شويه لحد ما فتحت ومامتها الوقت ده مكانتش في البيت 
وحكالها علي اللي حصل 
ماهي : طيب وهي نور تعمل كده ليه 
ماهر : انا متأكد ان في حاجه غلط واتأكدت ان اتلعب بيكي وحاولوا يوقعوكي زي ما كانت بتحاول توقعني 
ماهي: طيب والعمل هنعمل اي 
ماهر : اول حاجه عايز اعتذرلك اللي عملته بس الصدمه خلتني هموت 
ماهي : اي حد مكانك كان هيعمل كده بس اي حد مش عارف اخلاقي لكن انت حافظني كويس ياماهر 
ماهر : حقك عليا ماتزعليش مني والله لا اجيبلك حقك منهم واخليهم عبره قدام الكل 
ماهي : اي اللي في ايدك ده الجرح كبير اوي ياماهر 
ماهر : عشان جرح قلبي كان اكبر ياماهي 
ماهي اخدته في حضنها وبقت تضم جرحه 
واتفقوا انهم يكملوا معاهم للاخر لحد مايبيعوهم اللي قدامهم واللي وراهم 
-------&------------------&&&

( بقلمي مآآهي آآحمد) 
ماهر : لا بس البت نور دي تمثيلها رهيييييييب فضلت تضرب في نفسها طول الليل وتعور في نفسها وتشد في شعرها وتخبط 





نفسها في الحيطه يخربيتها لاء وانا عملت نفسي نايم ولما صحيت كملت في لعبتها واول عملتها جيتلك واتفقت معاكي نعمل ايه .. 





ماهي: شوفت لما اتصلت بيك وقولتلك نتقابل عند اشاره المرور 
ماهر : بس انا عملت نفسي متغاظ اووووي
ماهي : هههههههههههه الحمدلله عدت علي خير 
ماهر : احنا هنقضي طول الليل كده ولا ايه 
ماهي : رجعت خطوه ورا قصدك اي 
ماهر : ماافيش بوسه طيب مافيش حضن 
ماهر بيقرب من ماهي 
ماهي : بس ياماهر ابعد 
ماهر : ابعد اي بس ده انا ما صدقت يتقفل علينا باب واحد 
ماهر راح بسرعه وقفل باب الاوتيل وبيقولكم 
قولوهم مبروووووك 

                       تمت بحمد الله

 

  🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

  لقراة باقي الفصول اضغط هنا



تعليقات