Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ارملتي العذراء بقلم ديجا كامله جميع الفصول من الاول حتي الاخير

رواية ارملتي العذراء الفصل الاول

رواية ارملتى العذراء #
             


الشخصيات:والفصل الاول


والفصل الثاني 


بقلم ديجا


البطله :أميرة أرمله منذ ٥شهور بيضاء ولون عنيها 




رمادي غامق شعرها بمنتصف ظهرها أشقر غامق مش طويله ولا قصيره







البطل: أحمد زوج دينا اخت مصطفى زوج أميرة جسمه رياضى وطويل عينه عسلى شعره أسود فحمى





دينا:زوجه أحمد بيضاء بعيون عسلى فاتح وشعر بنى قصير أوى
فريد ابنهم عمره ٨ سنوات وفارس ١٠ سنوات وفريده ٥ سنوات 




وباقى الأشخاص هنتعرف عليهم بالأحداث 






أميره :اسمع ايه يا دينا ازاى اتجوز جوزك إنتى واعيه لكلامك ده وبعدين 





بعد اللي عمله مصطفى فيا مستحيل افكر فالجواز تاني





دينا بعياط:عشان خاطري يا اميره توافقى ومتخافيش أحمد 





مش زى مصطفى خالص
أميرة :اهدي بس يا دينا أنا بعتبرك اختى ومستحيل احرق قلبك بجوازى 




من البشمهندس أحمد 
دينا :عشان انتى اختى وواثقه من حبك ليا ولولادى بقولك اتجوزى




 أحمد أنا خلاص فى مرحله متأخرة  مفيش امل فالشفا انتى





 الوحيده اللي هتحافظى على بيتى وولادى من بعدى محدش من أهلى بيسأل عليا وانتي كنتي ليا الأهل كح كح 










اميرة:دكتور بسرعه اهدى عشان خاطري 
الدكتور :أنا قولت مينفعش تتعرض لأى ضغط من فضلك برة 







اميرة خرجت برة وقعدت على أول كرسى وفضلت تبكى وافتكرت اللى 





حصل معاها من ٣شهور 
الباب خبط ودخلت سالى ومعاها اشرف زميل مصطفى 







اشرف:ازيك يا مدام أميرة احنا اسفين اننا جينا من غير معاد بس فى موضوع مهم جدا لازم نتكلم فيه 
أميره :الحمد لله اتفضلوا 









سالى أخرجت ملف من شنطتها واديته لاميرة : ده عقد جواز بينى وبين مصطفى متسجل فالشهر





 العقاري انا مكنتش ناويه أعرفك بس اللي جد انى حامل من مصطفى معاكى التحاليل اللى بتقول أنى حامل فى ٣ شهور ونص






اميرة بصدمه :أنتى بتقولي يا ست انتى اطلعى برة حالآ مصطفى مستحيل  يتجوز عليا 
نزلت حماتها على صوتها 







كوثر :فى ايه يا أميرة مالك صوتك عالي ليه
أشرف حكى لكوثر اللى حصل 





سالى :انا كل اللي طالباه اقعد فى بيت جوزى لحد ما اولد يا ماما واصرف حالى
كوثر قامت وقفت وقالت :......














#ارملتى العذراء #
              #الفصل الثاني #
الممرضه : حضرتك مدام أميرة 



أميره :ايوة أنا في إيه 







الممرضه :مدام دينا عايزه حضرتك جوه ضروري 
أميرة :حاضر أنا هدخلها حالا
أميرة دخلت لدينا 






الدكتور :لو سمحتي يا مدام من غير انفعال ولازم تتدخلى للعمليات النهارده 
دينا:حاضر يا دكتور هتكلم كلمتين مع أختى وجوزى وتحت أمرك بعدها 






الدكتور لأميره :من فضلكم تعملوا اللى هى عايزاه عشان حالتها








 تستقر قبل العمليه عن اذنك 
أميرة بدموع:أنا آسفه لو انا السبب فى انفعالك ده 
دينا:ما تتأسفيش يا حبيبتي هو أحمد خد الولاد وراح فين 
أميرة :حدهم للمول وزمانهم جايين 
دينا:ها فكرتى فى 







اللى اتكلمنا فيه أنا مش هدخل عمليات غير وأحمد متجوزك وده أخر كلام عندي 
أميرة :أنتى ليه مصرة أوى كده ان شاء الله هتقومى بالسلامه






دينا بنفاذ صبر :خلاص اوعدك لو قمت بالسلامة هخليه يطلقك بس






 إنتى وافقى.. وبعدين يا ستى أنا بجوزك أحمد هريحك 







من الارف اللي انتى عايشه فيه مع امى واخواتي ولا عجبك معامله الخدامات اللى بيعاملوكى بيها دى 




اميرة افتكرت اللي حصل كوثر قامت وقالت :خلاص يا بنتى






 اقعدى فى بيت جوزك واميرة هتعيش معايا في شقتى على ما تولدى ونشوف أيه اللى هيتم





اميرة:ازاي يا ماما تديها شقتى حرام والله 
كوثر :حرام عليكي انتي عايزه تحرميني من حفيدى ده من ريحه






 المرحوم مش كفايه استحملناكى وانت ارض بور ٣سنين لف عالدكاترة ومفيش فايده 






أميرة ببكاء:يعنى كان بايدى ربنا عايز كده
كوثر :ونعمه بالله يا أختي ولو مش عاجبك شوفيلك حته تانيه اقعدى فيها






أميرة :حضرتك عارفه ان شقه أهلى اخويا اتجوز فيها 






كوثر :خلاص يبقي تتكنى وتقعدى واحمدي ربنا ان هخليكى تعيشى معايا






محمد اخو مصطفي ومراته :كويس انها ما مشيتش كان مين هيخدمنا ويعمل الاكل الحلو ده وبنص السعر 







أميرة بقهر :حاضر اللى تشوفيه حضرتك 
كوثر :لمى حاجتك وطلعيها فوق فى شقتى
دينا :رحتى فين يا أميرة 





أميرة مسحت دموعها :معاكى يا دينا البشمهندس احمد رأيه ايه 
دينا :وافقى إنتى بس وخلى احمد عليا







فالوقت ده جه احمد بالولاد وقعدوا يحكوا لدينا قد ايه أميرة بتعاملهم كأنها هى اللى معاهم أميرة استأذنت




 وخرجت سابتهم أسرة مع بعض
دينا لأحمد :شوفت أنى كان عندي حق وأنت كمان مع الوقت هتحبها 







أحمد :دينا من فضلك ادخلي العمليه دلوقتي ولما تخرجي بالسلامة نتكلم







دينا :أنا قولت مش هدخل عمليات غير واميرة مراتك يا أحمد وده اخر كلام عندي







جت ليلى مامت أحمد بعد أحمد ما بلغها بقرار دينا وطلب منها تكلمهاتغير قرارها ده
ليلى :ازيك يا دودو يا حبيبتي 








دينا :الحمد لله انا عارفه حضرتك عايزه تقولي ايه احمد بلغك مش كده





ليلى:اه يا بنتى بلغنى وانا جايه اتكلم معاكي تدخلى العمليه و...








دينا بدموع :من فضلك يا ماما انا مش هغير قرارى انا خلاص يا ماما مافيش أمل أبقى كويسه وأميرة احسن حد ياخد باله من ولادى ومن أحمد من بعدى 








ليلى :قدمى الخير يا حبيبتي ان شاء الله تقومي بالسلامة لبيتك وولادك







دينا :أميرة الوحيده اللى وقفت جنبى من يوم ما جالى الكانسر وولادى 







بيحبوها وهى بتحبهم فالوقت اللى اخواتى وامى مكنوش بيسالوا حتى بتليفون شالت بيتى





 وولادى من فضلك يا ماما لو عايزنى ادخل العمليه هاتى المأذون 







ليلى :حاضر يا بنتى.. وخرجت اقنعت أحمد واميرة يكتبوا الكتاب 






عشان تدخل العمليه وفعلا جه المأذون وكتب الكتاب ودينا وافقت تدخل العمليه






جت كوثر ومعاها محمد ابنها عشان يطمنوا على دينا وليلى طلبت من






 أميرة تاخد الولاد وتروح البيت وهى هطمنها وبعد شويه وقت خرج الدكتور






أحمد :خير يادكتور طمنى
الدكتور :........... 





                  الفصل الثالث من هنا

رواية العبقري

























تعليقات