Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سيقان في الوحل الفصل التاسع عشر

رواية سيقان في الوحل الفصل التاسع عشر

رواية سيقان في الوحل


البارت التاسع عشر


منه محمد


قاعده في المكتب وقررت علي تنفيذ الفكره رفعت الموبيل: تعال حالا عايزاك

خالد خبط ودخل: خير محتاجه حاجه

نيره بدون اي كلمه فتحت له الفيديو وهو مع الشواذ

خالد فتح عيونه بهلع: عرفتي ازاي

نيره بدون اكترث: مش محتاجه اعرف وازاي عرفت انك كدا ده مش يهمني     ولا ناويه افضحك انت وباسم  لاني مش كدا وربنا هو بس الي بيحاسب كل الي يهمني الكلام الي     قولته قبل كدا لبابا انك عايز تتجوزني لسه عايز ده

خالد بشك: بتخططي لـ ايه قوليلي

نيره بغرور وعنجهيه: هرقيك بالجواز مني وارفعك 

خالد رماه عليها نظره وبعدها بص للبعيد لان صدمه طلبها

نيره بجديه: مردتش يعني

خالد: عايز اعرف السبب    لاني متأكد انه امر مش تمام طول عمرك بتكرهيني ورفضاني

نيره: مش لازم تسمع دفاعي واجبك تقرر وبس هتقبل ولا هترفض وقبل ما     ترد ده عقد لمده سنه بعد ما نطلق وهديك خمسه مليون     ومنصب ثابت في شركتي انا سمعت انك محتاج لفلوس عشان عشيقك مظبوط  

 خالد بصلها ومش عاجبه كلامها ووقع وصد عنها وطلع من المكتب كتب رساله نصيه لباسم(( نجحت انا ونيره هنتجوز تقدرترجعلي بقي وهعمل اي حاجه عشان تكون سعيد)))

.........منه محمد.........

نيره رجعت التؤام جريوه عليها بفرحه: عمو جمال جبلنا لعب كتير

مالك بيشدها: تعالي العبي معانا

نيره  ببتسامه دافيه:جايه طبعا ممكن تستنوني شويه صغننين واجي نلعب سوي

فهمي: نيره انا عزمت جمال ع العشاء معانا الليله وطلع مش مشغول

نيره بصتله واكتفت بنص ابتسامه وقربت أأعدت جنبه بطريقه رسميه جدا 

جمال بصلها: بس الحظ اني فاضي الليله واتمني وجودي معاكم ميعملش ازعاج

ثريا: لاء خالص كل ما      يزيد العد تزيد البركه يله شكل الاولاد جاعوا نقوم نتعشا

فهمي قام وقف: يله اتفضل  يابني

ثريا :مالك ملك يله ياولاد ناكل

جمال قرب منها: اوعي تزعلي اني جيت ومبلغتكيش

نيره: لاء خالص يله نتعشا الكل منتظرنا

نيره اتحركت للسفره وهو وراها واعدت تأكل التؤام وتهزر معاهم

نيره: مالك ملك شبعتوا

التؤام: اه الحمد لله

نيره: صفيه تعالي خديهم     وافضلي جنبهم لحد ما يناموا 

مالك: المره الجايه يا عمو هات هاله

جمال ببتسامه: حاضر يا بطل

نيره: صفيه يله خديهم

صفيه اخدتهم بعد ما التؤام باسوها من خدها

نيره: بابا في حاجه عايزه اقولهالك

فهمي بهتمام: خير يابنتي

نيره: هتجوز خالد

جمال تعابير ملامحه اتغيرت وقام وقف بعصبية واستأذن ونيره طلعت معاه  لحد برا 

جمال: ايه الي بيحصل ليه قررتي ده لو عايزه تخرجيني من حياتك قوليلي هو انا استعجلتك 

نيره: اسمعني عارفه مشاعرك ناحيتي وسعيده جداا انك لطيف معايا وقلقان    عشاني بس ان الاوان اكون واضحه معاك لاني مش عايزاك تضيع وقتك مع واحده زي اظن انسان    مهذب ونبيل زيك في يوم هيلاقي انسانه تستحق قلبه غيري

جمال: مهما عملت شيفاه قصير وبسيط وعمري ما هفوز بقلبك

نيره سكتت وبصت في الارض

جمال: سواء وليد له يد او لاء  انا لسه الشخص الي لا يمكن تختاريه يشركك حياتك

نيره: اسفه اني وجعتك وزعلتك بس عندي اسبابي واخدت القرار وصدقني كدا اريح للكل

جمال: انا الي مفروض اعتذرلك لاني كنت مصدر ازعاج في حياتك وهمت نفسي وقولت اني ممكن اقدر استبدل شخص في قلبك بس الحقيقه اني مقدرتش اوصل بس الي عايز افهمه ليه مستمره تهربي من مشاكلك

نيره بصتله باستغراب وردت بهدوء : قصدك ايه؟؟!!

جمال: لو كانت مشكلتك     هي وليد ليه متحلهاش معاه من جدورها بينك وبينه لكن تقرري تهربي من مشكله عن طريق مشكله تاتيه

نيره بضيقه من ذكر اسمه : قراري ملوش علاقه بالراجل ده

جمال: نيره انا عارف ان مفيش حد هيقدر يحل مكان وليد  بس لو كنتي معتبرني صديق هسمع اي مشكله تمري بيها

نيره: ان الاوان اوجهه ا     لمشكله واحلها بنفسي وشكرا ع كل حاجه وسابته ودخلت الفيلا وهو وقف  مصدوم حرفيا واللي صدمه أكتر إصرارها

نيره داخله لقت امها    قاعده منتظرها قربت عليها: ماما ليه قاعده كدا؟

ثريا: نيره انتي وافقتي ع خالد عن اقتناع لو ابوك جبرك قوليلي وانا هكلمه

نيره: بابا ملوش دعوه القرار ده اخدته بنفسي

ثريا: بس انتي مكنتيش طايقه خالد لا في السما ولا الارض ليه دلوقت

نيره: لاني عرفت انه شخص كويس هو ساعدني كتير في الشركه مفيش داعي تقلقي انا اخترت الشخص الصح

ثريا بقله حيله  واستسلام : لو ده قرارك اقول ايه غير ربنا يسعدك واهم حاجه عندي راحتك وسعادتك

نيره: تسلميلي يا ماما

ثريا: يله روحي نامي و    الصبح بدري تنزلي تفطري معانا

نيره: حاضر من عيوني

ثريا طلعت غرفتها ونيره أأعدت علي الكرسي تفكر ياتري هل قرارها صح 

..........منه محمد.........

المساعد صرخ ورماه الفواتير في وشها: لاء مقدرش اتحمل الوضع ده اكتر من كدا اتعاملي بقي مع نفسك وسددي الديون الي عليكي انا دافع دم قلبي لحد دلوقت وعمال اسدد وراكي     ايشي فاتوره اتاليه ايشي غرامه لخرق العقد

منال: قولتلك اتحمل كل حاجه هترجع نفس الاول

المساعد: فوقي ياماما فوقي      احنا هنا في القاهره مجتمع مش قريه ولا نجع تستخبي فيه ومحدش يعرف الفضايح انك عشيقه لراجل فوق اوي وده طبعا دمر مستقبلك

منال: انت قصدك ايه

المساعد: قصدي ان كل شئ انتهي وانا بنسحب وابقي سددي الي عليكي ليا وبزياده انا مستقيل مقدرش اتحمل كل الفضايح دي سلام

منال بصريخ: استني ارجع هنا حالا

وفضلت تحدف في المخدات وتصرخ

لحد ما جالها فكره شيطانيه قامت وجابت قطره مسيله للدموع وحطت في عيونها وفتحت الموبيل وطلعت لايف

منال: انا طالعه لايف    عشان اعتذر للمعجبين بيا انا اسفه لكل الي بيحبوني     الي حصل خلاني مصدومه جدا انا فنانه المفروض اعلم الناس الفضيله وادخل عليهم البهجه والفرحه بس محدش عرف عن الي عشته قبل ما اوصل للشهره اتحملت كتير من اعباء الحياه وعذابها ابويا     مات لما كنت طفله خمس سنين وامي عانت عشان تربيني برغم كانت مريضه جدا مقدرتش اتحمل اشوفها بتموت قدام عيوني كنت مستعده اعمل اي حاجه      انشاالله ابيع حياتي انا مش ناقمه كوني فقيره     بس كان لازم اكافح ولو حبيع كرامتي (بدموع صعبنيات  كوسيله ضغط للجمور) انا مش قارده ارجع اي حاجه انا بس طالبه منكم طلب واحد ارجوكم بلاش تكرهوني وامنحوني فرصه انا ليا ام مشلوله محتاجه كل مليم عشان اهتم بيها وارعيها انا عارفه اني ارتكبت غلط كبير وبشع بس اسفه ليكم (لما بصت وشافت التفاعل والتعاطف رينجه معاها عالي ابتسمت انها حققت هدفها وفرحت انها قدرت تستخدم الدموع كحيلة وصابت الهدف) الف شكرا انكم سمحتوني واوعدكم هكون واحده جديده ومعملش كدا تاني متشكره ليكم كلكم ورمتلهم بوسه وقفلت الايف وطلعت ومسكت منديل تمسح دموع التمثيل الي استخدمتها كسلاح للمراوغة أو الدفاع عن نفسها  

.........منه محمد......

كان  قاعد على المكتب ويتصفح بعض المواقع 

قطع عليه دخول دريه ماسكه الموبيل ووفاتحه الايف  لان منال استفزتها: بجد مزيفه دي بتمثل ع الشاشه وبراها استغر الله اتفرج وشوف مجرد تمثيل

هشام بعد الموبيل بشده: ماما ممكن تبطلي تتكلمي عنها الي بيني وبينها خلاص انتهي

دريه بقرف: اتمني والله     بس ياريت مترجعش ليها مره تانيه اصل دي اكيد عندها بدل الراجل العجوز الف غيره

هشام ضرب سطح المكتب بعنف: ماااامااا

دريه ميلت بجسمها عليه: خلاص مش هتكلم عن ست منال بس اتصل ببنت السفير واعزمها ع العشاء انت خالي دلوقت

هشام نفخ بضجر: ماما رجاء انا مش مستعد اتكلم مع اي حد ممكن توقفي وترشيديني اعمل ايه وامشي حياتي ازاي ولا عايزك تتكلمي عن منال مره تانيه

دريه: بالنسبه لي فرح لما مجبش اسمها

هشام عارف مش هتسكت قال يغير الموضوع: بابا عامل ايه دلوقت

دريه: ابوك ده كل شويه مزاجه يتقلب انا مش فاهمه بيتصرف كأنه امر كبير ونهايه العالم انه خسر وليد شركتنا الف موظف يتمناه يحل مكانه (ضربته في كتفه بشويش) انت كمان اظهر قدراتك لـ ابوك عشان يشوفك فهمت

هشام اخد نفس عميق : ايوه فهمت ممكن تسبيني اشوف شغلي

وقفت دريه بزعل :     سيبهالك اروح اشوف ابوك وخرجت وهشام فتح الفيديو 

........منه محمد...........

جلال بفرحه: ايه وليد راجع

صابرين: ايوه راجع بس ليا طلب وبطلبه منك

جلال: ايه هو

صابرين لسه هتكمل جلال لمح دريه جايه عليه

جلال بسرعه: طيب نتكلم بعدين سلام

دريه دخلت مبتسمه: بتكلم مين؟؟!!

جلال: عميل بس مالك شكلك مبسوطه

دريه بسعاده: فعلا منال ابني فك منها 

جلال: عشان كدا مبسوطه

دريه: اه والقلق اتزاح من     فوق صدري  ونفسيتي مرتاحه هشام فتح عيونه ودلوقت لازم القيله بنت كويسه

جلال هز راسه واتنهد     وسكت من تحكماتها الصارمه 

دريه قعدت على الكنبه جنبه : ممكن تحط هشام مكان وليد 

جلال: هستني شويه انا     مشغول وهشام مشغول بس هفكر في الموضوع

دريه  : ده ابننا ولازم يمسك منصب كبير

جلال: حاضر يا حبيبتي حاضر 

دريه قامت وابتسمت وطلعت من المكتب بهدوء وهي نفسيتها مرتاحه عالاخير 

.......منه محمد...........

جلال: فيه حاجه مهمه عشان كدا طلبتني هنا

عشيق منال حط رجل فوق التانيه وبكبر وغرور: لاء مش شئ كبير بس مش عايزك تتضايق من اخباري الامور هتهداء اصل المنافسه كدا بحورها غويطه بس عايزك تجهز نفسك قريب هيكون فيه بينا مشروع ضخم عايزك تستعد له

جلال: امرك يبشا ولا تقلق انت جاميلك عليا مغرقاني و

عشيق منال قطعه: متعتبرهوش جميل اعتبرها شركاه وحاجه كمان قول ل      ـ ابنك يبعد عن دميتي خالص ويعرف مين صاحبها لانها هتبقي معايا بشكل دايم لحد ما ناخد الكنز 

جلال: امرك يبشا علي اي حال انا بعتذر بالنيابه عن ابني لو قال كلمه في حقك

قاطعهم رنين موبيل العشيق كان اتصال مهم عن الشغل انشغل فيه 

........منه محمد.........

باسم خارج من مكان التصوير عشيق منال لما اتأكد ان هو الي صور الفيديو سلط عليه بلطجيه  واتعرضوله وضربه لحد ما كل حته في جسمه بقت تشلب دم طلع موبيله بصعوبه واتصل بخالد يلحقه

خالد داخل بيجري :باسم

باسم وشه منفوخ وشفايفه مفتوحه ومتبهدل: خالد اوعي تسبني انا خايف

خالد بيطمنه: متخافش    مش هسيبك ادخل عشان الدكتور يشوفك وانا هستناك هنا

باسم بدموع: استناني

خالد: مستنيك 

وباسم اخدوه لغرفه الكشف بسرعه

خالد بيضرب بعينه لقاها قاعده سال نفسه: بتعمل ايه دي هنا

فضل منتظرها لحد ما خرجت من  غرفه الكشف اتخبا وري جدار وهي خارجه سيده وقعت قدامها ونيره رمت دفتر المتابعه علارض وسندتها تقعد وخالد جري بسرعه مسك الدفتر صوره بسرعه ع الموبيل واتخبي نيره رجعت تاني اخدت الدفتر وطبعا خالد قرء وعرف سبب جوزها منه وفرح جدا انه هيعرف ازاي يستغلها ويساومها 

.......منه محمد.......

تاني يوم راحت الشركه ودخلت لقته قاعد منتظرها

خالد: محتاج اتكلم معاكي عن عقد الجواز

نيره لفت وأأعدت علي المكتب بهدوء: احنا مش اتفاقنا وخلصنا

خالد  قام :ومزق عقد الاتفاق     ورماه عليها

نيره  قامت بعصبيه: انت بتعمل ايه

خالد: لاني فكرت في العرض يا طعمه ولقيت نفسي استحق اكتر من كدا بكتير

نيره: مش فاهمه

خالد: افهمك اصل عشان اقدر اكدب ع الناس وادعي اني جوزك لمده سنه لازم اخد عشره مليون وترقيني كمان قبل ما نتجوز

نيره بحده: مش شايف ان كدا كتير

خالد: لاء مش كتير لمده سنه     انا مش همثل دور الزوج وبس لاء ده اناهتحمل ابنك الي جاي كمان

نيره بهتت ملامحها وخالد بعتلها     رساله علي تلفونها

خالد: اه شوفي الرساله الي     بعتهالك قبل ماتقرري وهنتكلم لما تكوني مستعده اعذريني كل واحد بيعمل لمصلحته تشاو

نيره أأعدت بضعف وفتحت الرساله وشافت انه مصور الدفتر الي بيأكد انها حامل

........منه محمد.......

حنان مستغربه من تقلباتها : نعم انتي هتتجوزي خالد

نيره: ايوه

حنان: فكرتي في الموضوع كويس و ليه اخترتيه فجأه برغم انك مش بطقيه مش فاهمه ايه الاعجاب الي نزل عليه مره واحده

نيره: لازم القي طريقه احل المشكله

حنان: بس وليد ابو الطفل

نيره بنفعال: لو بجد لسه     بتحبيني بلاش تقولي اسمه قدامي تاني هو دمر حياتي وسحق كرامتي بما فيه الكفايه وعمري ما هديلو    فرصه تانيه لو بيطلع قدامي في الروح اصل انا مش هبقي هفيه واسيبه يجرحني بعد كدا

حنان: بس لازم يعرف انـ

قطع عليهم كلامهم دخول التؤام وحنان قررت يرحوا المنتجع يغيروا جو وبالمره نيره تكمل شغلها

نيره هزت راسها بالموافقه      وبصتلهم بهدوء وبعدها راحت الفراند تفكر في  توابع قرارها 

حنان في سرها: ربنا يستر من قرارك يا نيره وراحت تتصل بوليد تبلغه يتصرف بسرعه ويحاول معاها

.......منه محمد.....

مريم بعصبيه وانفعال: ده كلب انتهازي ده اسمه ابتزاز تحبي اتعامل معاه

نيره: لاء مش عايزه اخلق     مشاكل معاه لان هو الي قدامي دلوقت خليني افكر الاول

مريم:  وتقولي الحقيقه لوليد

نيره: مستحيل يعرف ان      له ولاد عندي ولا هسمحله يقرب منهم ابدا ع جثتي العيال هتفضل معايا

مريم: طيب فكري لسه قدامك وقت

نيره فهمت مغزي مريم غيرت الموضوع: بقولك ايه احنا رايحين المنتجع انا وعمتو والعيال ماتيجي معايا 

مريم :مقدرش اجي الكافيه زحمه ده سيزون وانا وهشام فيه بينا شغل

نيره: خلاص ابقي اخدك مره تانيه اصل كمان عايزه اروح اعتذر لجمال

مريم: اه بالحق عارفه الشركه حصل فيها فوضي من يوم ما سابها وليد جلال     محروق من خيانه وليد له

نيره بشماته طفوليه: يستاهل وليد وجلال يخونوا بعض

مريم: بس بسأل نفسي ياتري ليه وليد عمل كدا وبعد عن الطريق عشان تفوزي بالمشروع ولف ظهره للشركه (بخبث) كل ده ليه ياتري لانه حاسس بالندم ولا عنده خطه تانيه

نير كتفت ايدها قدام صدرها وزمت شفايفها لقدام: واحد زي وليد لايحس بالندم ولا الذنب كمان انا مش مهتمه اعرف السبب ليه عمل كدا بس الي متأكده منه انه مبقاش موجود في حياتي

..........منه محمد..........

الصبح وصلوا المنتجع    وجمال كان واقف في استقبلهم المرحب كالعاده

جمال مد ايده وسلم بترحاب كبير : اهلا وسهلا بحضرتك

حنان ببتسامه : اهلا بيك 

جمال  بادلها الإبتسامه : نورتي المكان كله والله

حنان لفت بعيونها : جميل اوي بجد ربنا يبارك

جمال: ربنا يخليكي اتفضلي

نيره: استاذ جمال

جمال بصلها: نعم

نيره: انت مش مضايق من وجودي مش كدا

جمال: اطلاقا ستارت ملكك     انتي كمان ولا نسيتي

نيره: انا مقصدتش الشغل انت مش زعلان مني شخصيا

جمال: ماليش الحق ازعل منك حسيت بس بخيبه الامل بين المكسب والخساره لان ما تمش اختياري

نيره برجاء: ارجوك متقولش كدا

جمال ببتسامه: بس سعيد باني هفضل صديق وعايز اشوفك سعيده بجد سعاده حقيقيه تعشيها بقلبك

نيره نفسها تمسح مصطلح دموع من حياتها وردت: انا بحاول القي السعاده بس احيانا الامور بتبقي صعبه

جمال بصدق حقيقي: انا معاكي ومتأكد ان سعادتك مش بعيده

نيره: متشكره هرجع اشوف التؤام عن اذنك

جمال بحترام: اتفضلي 

نيره مشت وجمال بيلف     شافه راح عليه: انت كنت فين الوقت ده كله حصلت حاجات كتير

وليد اتنهد: عارف

جمال: ايه المشكله الي بينك وبين نيره

وليد: ممكن اشرب الاول فنجان قهوه

جمال: بس كدا تعال يا مغلبني

دخل الغرفه وجمال جهز القهوه وقرب من الطاوله وحطها قدامه

جمال: اتفضل القهوه

وليد: شكرا

جمال: اسف اني خيبت املك ومقدرتش اهتم بنيره

وليد: ايه الي حصل

جمال: هي مش معتبراني الا    صديق سواء ليك دخل او لاء اتقبلت الحقيقه

وليد بندم: انا ظلمتها زمان وكنت هرتكب اكبر غلطه في حياتي لو معرفتش الحقيقه

جمال: قصدك ايه؟؟!!

وليد: نيره ام ولادي التؤام مالك وملك

جمال بصدمه مش مصدق اللي سمعه رد: بجد! بس دي ناويه تتجوز خالد

وليد زاد غضبه وقهره: مش هسمح ان ده يحصل ع جثتي جمال محتاج تساعدني

جمال مسد ع كتفه بحنيه: عيوني يا صاحبي

........منه محمد.........

$$رحيلك اروع مكأفاه من القدر $$

نيره قلقت علي التؤام لانهم    عند الشط مع صفيه راحت تلف عليهم لقت الي بينده عليها وجريوا عليها  بحماس وهو معاهم وقرب ووقف قدامها وهي اتفاجأت لماشافته بصتله     بغيظ منين ده طلع وهو ابتسم ع ملامحها المتفاجئه 

نيره كاتمه غيظها: اتحرك من قدامي حالا

وليد هز دماغه بـ لاء

نيره جزت علي اسنانها: قلت ااااااتحرك

وليد قفل ملامحه  من     طريقتها الفاظه واتحرك وبعد من قدامها لكن لسه عيونه عليها

نيره: صفيه خدي الولاد لجوه  غيرلهم واكليهم

صفيه: حاضر يله يا ولاد

نيره لفتله وبنظره هزته لانه    اول مره يشوفها: نعم عايز ايه

وليد بصوت مخنوق: عارف    انك شايطه مني بس ارجوكي ممكن اطلب منك طلب واحد مفيش غيره

نيره جايه تتحرك مسك     ايدها بعدت عنه وهي تمسح مكان قبضتة وبصتله بحقد وضربته قلم

وليد حط ايده مكان القلم ومره واحده كتفها بأيده من وسطها : عرفت الحقيقه مالك وملك ولادي متهربيش بيهم بعد كدا

نيره  بلعت ريقها: انت بتتكلم عن ايه مين ولادك دول

وجايه تمشي مسكها لصدره ودقات قلبها إرتفعت من قربه

نيره بتعافر تبعده وصرخت مقهوره:سبببببببني

وليد ضمها وهو بيقول بحزم: لاء مش هسيبك فضلتي مخبيه عليا لسنين طويله ازاي قدرتي تعملي فيا كدا ليه مقولتليش ليييه

نيره ضربته بالكوع في معدته علشان يسيبها وخرجت من سطوته بصعوبه وزقته    لبعيد: كنت عايزني اقولك ايه اجيب ميكرفون واقول للعالم انا ليا ولاد من غير جوزا والناس تعرف بالي حصلي 

وليد وشه احمر كلامها     منطقي هو لسه له وش يلومها اما بجح واتنهد بعنف وحس نفسه مكتوم

نيره عقدت حواجبها باشمئزاز وعصبيه : ولاشماته الناس طبعا حيقوله     الساقطه اهيه لاء وعندها عيلين من غير جواز شرعي (جسمها ارتعش بطريقه تخوف ) انت دمرت حياتي بما فيه     الكفايه ودلوقت ابعد واهرب وبلاش تتورط معايا ومع عيالي لانك ملكش اي حق فيهم

وليد: لاء ليا

نيره بتحدي: لاء ملكش ويله امشي ولا موت لجهنم يمكن ارتاح

وليد:انا ميت بالفعل وسابها وراح الشط وبدء ينزل البحر ويهرب من دوامه الحياه الي استهلكت وقته وجهده لدوامه الموت

نيره مشت بضهرها وضربت الارض برجليها وعماله تبرطم: هافىالبياتنننتت

رجعت لفت تاني لقته فعلا مكمل دخول قلبها دق بقوه من الرعب

نيره بصوت عالي:وليييد ولييييد ارجع هنا

وليد مش بيرد ومكمل دخوله للموت بستسلام  نيره دخلت وراه وفضلت تنادي    بأسمه لحد ما الموج العالي اخدهم الاتنين جوه الدوامه


                              الفصل العشرون من هنا

                   لقراة باقي الفصول اضغط هنا


تعليقات