Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حكايتي مع قاصر الفصل الثاني


رواية حكايتي مع قاصر 
الفصل الثاني
بقلم امل زكي

يوسف دخل اوضته



 وكانت الصدمه انه لقي بنت ايه ف الجمال اللي يشوفها ميقولش بنت 14 سنه 





يقول ف 18 وكانت بتتفرج علي الاوضه بسعادة طفله وهيه بتتحرك







 وبتجري كانت هتقع بس لقيت ايد من حديد 





بتحاوط خصرها شهقت بفزع وكانت هتصرخ بس 
هوه حط ايده علي بوقها بسرعه







يوسف بإعجاب . انتي العروسه بقي 
جميله بخجل وفرحه





 طفله . ايوه انا شايف الفستان حلو يا عمو ؟؟ وقامت من حضنه ولفت مرتين






 بسعادة وقاعده تتنط
يوسف ف نفسه وبيكلم عقله 





. هيه حلوه اوي كدا ليه بس طفله يا يوسف اعقل هتخش النار علي اللي







 بتفكر في يا زفت دي طفله مش فاهمه حاجه ورد علي نفسه بس هعمل 







معاها اي انا مضطر عشان ابويا بس جت ف دماغه فكره وعزم علي انه ينفذها 







يوسف بتفكير . بس انتي لهجتك مش من الصعيد انتي كنتي هنا وبتتكلمي عادي كدا 






جميله . لا يا عمو بس ماما جابتني هنا وقالت لي 







هلبس فستان وانا سمعت الكلام عشان جميله شاطره وبتحب تسمع الكلام 







يوسف زهق من برأتها وحس بالذنب اوي وقالها بغضب . اتخمدي  







وبعدها افتكر ازازه الويسكي اللي زميله من أمريكا اصر يجيبها له انهارده






 ودور عليها ولاقها وشربها كلها وقال الجميله وهيه نايمه انها حلوه اوي








 وقرب منها  و اششششش
تاني يوم الصبح 







يوسف قام من النوم مصدع اوي وبص لقي جميله 



بتعيط جامد و مش







 قادره تتحرك وتعبانه اوووي وهدومها مش مظبوطه 





ولقي علي الس رير دم 😲😲😲😲😲



                          الفصل الثالث من هنا


تعليقات