Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جميلتي الفصل الثالث والرابع

رواية جميلتي الفصل الثالث والرابع


 جميلتي 

الفصل الثالث والرابع

بقلم ياسمين عادل

ايان لاقي باب الاوضه بينفتح بيبص لاقي سامر 

               استوب

سامر شاب في منتصف الثلاثين من عمره طويل القامه جسده يضم الكثير من العضلات






عيونه عسلي فاتح ملامحه حاده جدا ابن عم ايان 

سامر. ايه الي دخل الزفته دي الاوضه 






ايان. معرفش انا جاي ادخل الاوضه لقيتها نايمه علي السرير

سامر بصوت عالي ومضجر .انتي يا زفته 

ياسمين.قامت بخضه ورعب لقيت شاب علي وشه معالم الغضب كلها 

سامر.بوجه ملي بالغضب انتي ازاي تتجراي وتدخلي اوضتي 





ياسمين.بلجلجه وصوت مكسور اااناااا اسفه 

سامر.برعب اسفه ههههههههه انتي هتتتاسفي كتير الفتره الجايه 






ثم سار نحوها وهو لا يبشر بالخير ثم جذبها من معصمها وظل يشهدها الي ان وصل إلى مخزن البيت

سامر اخد يفتح الباب ثم ألقاها علي الارض 

ياسمين بفزع لقيت فران كتير حواليها وصراصير

ياسمين.برعب انت هتسيني هنا ابوس ايدك لا 

كفايه الي حصل فيا 






سامر بخطوات بطيئه جدا اقترب منها وهمس بجنب شفايفها انا مستعد اطلعك من هنا مقابل اني اقضي ليله معاكي





طاااااااااااخ ياسمين نزلت بقلم جامد علي وش سامر

سامر.بغضب أشبه بغضب الجحيم انتي ازاي تتجراي وتمدي ايدك الزفره دي عليا انا هوريكي 

ياسمين برعب.لالا انا اسفه مقصدقش والله انا اسفه 

سامر. قرب منها واخذ يقطع في ملابسها الي ان اصبحت عاريه تمام ثم اخد برطمان من العسل واخذ يدهن به جسمها كل هذا تحت صراخ ياسمين العالي 

ياسمين.بتبوس أيده انا اسفه حقك عليا 

سامر بشر جرها من شعرها ثم ألقاها وسط الفران والصراصير 

ياسمين اخذت تسحف للخلف والصراصير تقترب منها بسرعه 

ياسمين ببكاء وصراخ هعمل الي انت عاوزه بس ابعدهم عني 

سامر بضحك عالي ههههههه ثم خرج واقفل المخزن خلفه 

ياسمين داخل المخزن والصراصير تقترب منها أكثر ثم صعدت علي جسدها 

ياسمين بصراخ.الحقوني ابوس ايدك الحقني 

الي ان صعدت جميع الحشرات الي جسدها واخدت تقرصها كل هذا تحت سماع سامر

سامر في نفسه .ايه الي انا عملته ده 





سامر في عقله .انت نسيت اخوها عمل ايه في اختك بس هيا ملهاش ذنب لالا ليها اختي برضو مكنش ليها ذنب ثم أفاق من شروده 

سامر.هيا مبقتش تصرخ ليه 

ثم فتح المخزن ووجد










الفصل الرابع

سامر دخل المخزن لقي ياسمين دراعها بينزف جامد وجسمها أصبح اسود من كتر الحشرات عليه






سامر.قلع الجاكت الي كان لبسه وغطا بيه جسم ياسمين وشالها ودخل





 بيها البيت وطلع الدور التاني كان مكان نظيف جدا ومرتب بطريقه رائعه




 دخل بيها غرفه وقفل الباب وبعد كدا دخل الحمام حطها في البانيو وشغل








 المايه السخنه كل الحشرات ألي علي جسمها نزلت راح رافعها وصفي المايه





 ورجع حطها في البانيو تاني وشغل المايه بقي يغسل جسمها من العسل برقه 






وينظر الي جسدها ناصع البياض والي شعرها الطويل ورموشها الكثيفة 

سامر. بعد فتره انتهي




 وأخذها إلي السرير واخذ يلبس لها من ملابس أخته ولف الجرح بشاش وقعد جنبها

في مصر





عادل . ايه مشغل بهايم اربع سنين مش عارفين بنتي فين والاستاذ مازن




 ولا علي باله أخته ولا الي حصل فيها ااااه يربي 

مازن.اخو ياسمين الاكبر  يمتلك من العمر تسعه وعشرون عاما يمتلك 







العيون اللون الاخضر نحيف نوعا ما شعره طويل يشرب الخمور بشراهه





مازن. اعمل ايه يعني اروح انادي عليها بس انا حاسس انها ماتت





عادل بصراخ.اسكت اسكت خالص انا عندي انت الي تموت وهيا لا






مازن.بكره وغضب انا بكرها ولو رجعت هموتها كل حاجه هيا احسن مني فيها ثم اتجه خارج المنزل لم ينتظر رد والده







عادل .ببكاء يارب يعني واحده بقالها اربع سنين مختفيه وابني التاني ضيع نفسه الصبر من عندك يارب

ام عند بطلاتنا الجميله ياسمين ظلت نائمه طول الليل 

سامر. انتي يا زفته 

ياسمين......لايوجد رد

سامر .بغضب وصوت عالي انتي يا زفته 

ياسمين .......لا يوجد رد

ثم اقترب منها بشر ويمسك معصمها ليجد انا حرراتها مرتفعه جدا 






سامر . في  نفسه هيا كملت طب هعمل اي دلوقتي 

راح فتح علبه الإسعافات الأولية وخد خافض حراره واداهولها 

بعد فتره نام سامر علي الكرسي 

مع اول خيوط الشمس دخلت الاوضه بتاعته سامر 

ياسمين . الشمس جات على وشها ففتحت عينيها ببط فوجدت نفسها في غرفه أشبه بالجنه اخدت تدور بعينها في الغرفه الي ان وقعت علي هذا النائم 

ياسمين بفزع.والله انا معرفش انا جيت هنا ازاي ثم شرعت في البكاء

سامر.بخضه في اي يا زفته 

ياسمين.ببكاء والله معرف انا جيت هنا ازاي

سامر. بنظره خبث اممم عجبني جسمك اوي فقولت أما اجرب ثم ضحك ضحكه شر

ياسمين.بصدمه لالالا اوعي تكون عملت فيا حاجه ياسمين بصرررراخ اااااااااه ليه بيحصل فيا كدا ياربي

سامر..بتأنيب ضمير هو انتي مفكره اني ممكن المس واحده زيك ههههه دا انا ارجع 

ياسمين.بفرحه بجد وقامت وقفت مره واحده بس رجليها خانتها وراحت واقعه وقبل متتصدم بالأرض 

سامر.مسكها من وسطها وفجاه



                            الفصل الخامس من هنا

            لقراة باقي الفصول اضغط هنا


تعليقات