Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حبيبي عبر الزمان الفصل التاسع

 


حبيبي عبر الزمن 


الحلقة التاسعة 

🌹🌹🌹🌹🌹🌹


استيقظت ميرال على صوت خبط على الباب فقامت وفتحت ولم تنظر للطارق لانها تعلم بأنه كينان 


ميرال : صباح الخير 

صوت : صباح العسل يا عسل 





ميرال وهى تفتح عيونها بسرعة : انتى مين

البنت : انا ليلي وانتى بقي ميرال 

ميرال بخوف : ايوه انا ميرال فين مستر كينان 

ليلي : مالك خيفة ليه متخفيش بصي خشي خدى دش ولبسي ونزلى تمام

ميرال : حاضر 


نزلت ليلي تجري الى الاسفل وجلست بجوار كينان 


ليلي : كيمو البت ديه مؤدبه اوى 

كينان : بت مين

ليلي : ميرال اصلي طلعت صحتها وهى خافت مني

كينان : الله يحرقك يا ليلى خوفتى البت

الحاج محمد : شكلها ايه 

ليلي بسرحان : اول نظرة ليها كان عيونها زتونى فاتح بعد كده زتونى باخضر حاجة كده جامدة 

مصطفي بضحك : انتي هتحبي فيها 

ليلي بتاكيد : والله انا لو راجل كنت اجوزتها بسرعة 


نتركهم يضحكو ونصعد الى الأعلى


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹


في الاعلي

🌹🌹🌹🌹


جلست ميرال على السرير تتذكر كيف وصلت الى هنا وأكدت لنفسها بأن كينان هو من حملها ووضعها على السرير وتنهدت وقامت وأخذت دش وتؤضات وصلت ولبست بلوزة بيضاء وبنطلون اسود وحذاء كعب عالى ونزلت الى الاسفل 


انتبه الجميع على صوت حذاء بكعب عالى فعلم كينان بان مصدر الصوت هو طفلته الجميلة فابتسم 


وصلت ميرال الى الاسفل وبحثت عن كينان ولم تجده ووجدت أمامها امرأة فسالتها عليه فشاورت ليها على الصالون فتوجهت الى هناك 


عندما دخلت ألقت السلام على الجميع ووقفت امام الباب فقامت ليلي بسرعة ليها ومسكتها 


ليلي : بصي بقي يا موزة انتى عرفتيني تعالى أعرفك على الباقي 


ده العسل بيبقي جدو محمد عبدون كبير العيلة 


ميرال بصوت هادي : اذيك حضرتك يا فندم

الحاج محمد : نورتينا يا بنتي 

ليلي : وده مصطفي أخويا الكبير 

ميرال بأدب : اهلا يا فندم 

مصطفي بانجذاب : اهلا وسهلا 

ليلي : وده بابي عمار

ميرال بأدب : اهلا بحضرتك 

عمار : اهلا يا بنتي نورتينا

ليلي : وده بقي كينان 

ميرال : صباح الخير 

كينان بابتسامة : صباح النور ميرال

ليلي : و ديه مامت كينان وديه مامتي وديه مرات عمي وده عمي 

ميرال بأدب : اهلا وسهلا 

ليلي : تعالى اقعدي بقي 

ميرال : حاضر 


جلست ميرال تحت انظار الكل الصامته الى حين قطع هذا الهدوء الحاج محمد 


الحاج محمد : قوليلي يا ميرال انتى عندك كام سنه

ميرال بأدب : هتم 18 فى شهر 12 بإذن الله 

عمار بذهول : انتى صغيرة اوي على الشغل

ميرال بابتسامة حزينه : عادي متعودة على كده 

مصطفي : انتى بتدرسي

ميرال : ايوة لسه فى أولى جامعة 

ام كينان : وانتى بقي فين اهلك

ميرال بحزن : ربنا افتكرهم ورحمهم برحمته

ام كينان بحزن : مكنتش اعرف يا بنتي

ميرال بأدب : عادي حضرتك انا مش زعلانة 

ام جمال : علشان كده عايشة مع راجل غريب فى بيته براحتك

ميرال : يعني ايه 


ام جمال : يعنى اذاي تسمحي لواحد غريب يشيلك كده عادى ويطلعك الأوضة ربنا يستر على بناتنا 

ميرال بصدمة : بس انا والله معملت حاجة غلط وانا كنت نايمة ومحستش خالص





ام جمال : وعايشة لوحدك معاه فى البيت كده عادي

ميرال بدموع : انا مخترتش ان اهلي يموتو وتيتم وشتغل وصرف على نفسي وفي أوقات كتير الغريب بيبقي احن وامان عن القريب وانا محافظة على شرفي وسمعتي وكلام الناس مش هياكلنى و يخلينى أتعلم 


وخرجت تجري إلى الخارج 


كينان بغضب : مرات عمي ميرال خط احمر وهى عايشة معايا فى امان 

ام جمال برعب : انا مقصدش يا بني انا خايفة عليك ديه شكلها حايه 

ام مصطفى : حرام عليكي البنت غلبانة وشكلها ميدلش على كده 

كينان بغضب وصوت عالى : والله فى سما لو عرفت ان فى حد كلمها كلمه ليكون نهايته على أيدي 

عمه صلاح : مالك يا كينان هتعلى صوتك على الكل علشان خاطر البت ديه

كينان : البت ديه اهتمت بيا لما كنت تعبان وبموت فضلت سهرانة جامبي تعمل كمادات واكل و علاج علشان اخف وفى الآخر تقول مهتم ايوه مهتم 


خرج كينان من الغرفة وترك الباقي وراه منهم السعيد بدفاعة عن الغلبانة ومنهم المتغاص منه 


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹


في الجنينة

🌹🌹🌹🌹


بحث كينان عن ميرال ولم يجدها وعندما سأل أحد الغفر دله على مكانها فذهب إليها وجدها تجلس على الارض وتضم رجليها وتبكي بحرقة شديدة فتنهد وجلس بجوارها وضمها لحضنة 


كينان : خلاص يا ميرال

ميرال بدموع : انا ليه مكروها اوى كده انا مش عاوز حاجة من الدنيا غير أعيش في امان وبعد عن المشاكل 




كينان : خلاص اهدي وكفاية عياط محدش بيكرهك انتى علشان طيبه وغلبانة والناس مش بتحب كده فكرين انك بتصتنعي الطيبه

ميرال بدموع : انا مش عاوزة حاجة من الناس انا عوزة اعيش مرتاحة والله العظيم من يوم ماهلي ماتو وانا مزلوله 

كينان : اهدي طيب خلاص اوعدك من اللحظة ديه همنع عنك الألم والدموع اعتبرينى كل حاجة بالنسبالك مفهوم 

ميرال بدموع : علشان مرات عمك تقول عنى كلام وحش تاني لا شكرا جدا على اهتمامك انا اول مرجع القاهرة هسيب الشغل 

كينان بغضب : انتى مش هتمشي مفهوم و دلوقتي تعالى نفطر مع بعض 


سحبها كينان خلفة بعد مسحه لدموعها وتوجهو الى الداخل 


وصلو الى الداخل وكان الجميع يجلس على السفرة فى انتظار كينان 


جلس كينان وبجوارة ميرال ابتدأ الجميع فى الاكل


ميرال بصوت واطي لكينان : يع اكلي احلى صح

كينان بنظرة هبل : لا طبعا هما أكلهم احلى

ميرال : خلاص ابقي اعمل انت الاكل انا مليش دعوة

كينان : الحمد لله ضمنت الجوع 

ميرال : انا بقي بكرا هعمل فطير هخلي الكل ينبهر بيه 

كينان : لو عملتيه احلى من ده ليكي عليا هنفذ اي حاجه ليكي

ميرال بتحدى : وانا موافقة 

كينان : يا جماعة لحظة اسمعونى ميرال بتقول انها بتعرف تعمل فطير احلى من ده وتحدتني وانا قبلت التحدي 

الحاج محمد : يبقي هناكل احلى واجمل فطير من ايد الصغنن العسل ده

ليلي بزعل : انت بدلعها وانا لا انا زعلانه

الحاج محمد : هو انا قدر ازعل بسكوته العيلة بس هى صغيرة و لازم ادلعها 

ليلي بتفكير : عندك حق هى صغيرة ديه حتي طفلة 

ميرال : انا مش طفلة 

كينان : سبحان الله الكل شايف كده مش لوحدي

ميرال بغبظ : انت الى طويل وعريض مليش فيه انى كيوت وحلوة 

معاذ بضحكة : اه ده حمدلله على السلامة ابيه كينان بس مين الكيوت ده

كينان : الله يسلمك يا معاذ وديه ميرال المساعدة الشخصية بتاعتي

الحاج محمد : تعالو يا رجالة عاوزكم وتوجهو الى غرفة المكتب

ام جمال : المساعدة الشخصية مهو واضح اللبس والمكياج الي بفلوسك يا كينان

ميرال بحزن : على فكرة يا طنط 





ام جمال بعصبية : طنط انتى خدامة قوليلي يا هانم

ميرال بحزن شديد : على فكرة يا هانم انا شغاله عند مستر كينان بقالي حوالى 6 شهور مخدش منه مرتب لغاية اللحظة ديه وانا مش بحط مكياج لانى مش محتاجة انا حلوة طبيعي 


غادرت ميرال و صعدت الى غرفتها وجلست فى البلكونة وقفلت الباب ووضعت سماعات الأذن تسمع اغاني 


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹


مر أكثر من 3 ساعات وأخيرا أنهى كينان اجتماع العائلة وخرج يبحث عن امه ووجدها بالمطبخ فدخل وضمها لحضنة وهى تقف


كينان : فوفا بتعملي ايه

عفاف : بعمل لابني حبيبي احلى اكل في الدنيا لونه مش محتاج اكلي

كينان : ايه بس انتى عارفة ان بحب اكلك اوى

عفاف بخبث : اصلك بسم الله ما شاء الله وشك مورد وصحتك حلوة ومش هفتان ذي كل مرة تظاهر اكل ميرال حلو

كينان بسرحان : حلو اوي وطعم الفطار أشكال وألوان حتى الغدا بتبعته لغاية الشركة بيكون سخن وحاجة كده جامدة ولا المعجنات بتاعتها حاجة كده ولا المحلات الكبيرة بصراحة لو كلتي منها مرة هيعجبك اوي

عفاف بغمزة : هو حبيبي طب ولا ايه 

كينان : شكلي كده بس خايف اظلمها ديه لسه طفلة 

عفاف : لو بتحبها بجد حافظ عليها وغلبها بحبك وحنيتك مفيش احن واطيب منك على الكل

كينان بضحكة : انتى بتكلمي مالك من ورايا

عفاف : لا طبعا ليه هو رأيه ذي رأي 




كينان بغمزة : تبكل بس هي فين 

عفاف بخبث : هى مين

كينان بضحكة : طفلتي الحلوة 

عفاف : آخر مرة شوفتها على الفطار اسأل القردة التانية 

كينان : اااااه لو سمعتك هتعملك كفته 

عفاف : انت هتساعدني صح

كينان : ولا اعرفك 

عفاف بغيظ : اطلع برا علشان محطكش مكان دكر البط 

كينان : انتى اصلا مش بتعرف تضبخي وضحك وخرج يجري 


وصل كينان المرسم الخاص بليلي 


كينان : فنانا العظيم كوخ عامل ايه

ليلي بفرحة : تعالى كينو 

كينان بخنقة : بلاش ذفت كينو ديه مش انتى والمشاكسة التانية

ليلي بغمزة : تقصد ميرااااال

كينان : ميرال تقولى كده يا بنتى ديه مؤدبة اوي انا خايف انعدي منها وبقي مؤدب

ليلي بضحكة : هى فعلا مؤدبة اوي وساذجة اوى وعبيطة اوي وهبلة اوي ومتخلفة اوى 

كينان : باااااااس ايه كمية اوي ديه كمان بلاش تغلطي فيها علشان بزعل مفهوم

ليلي : مفهوم يا برنس

كينان بارف : برنس المهم هى فين 





ليلي : معرفش انا سبتها على السفرة وجيت هنا 

كينان : آخر حد كان معاها مين

ليلي : مرات عمي

كينان : امي 

ليلي : لا مرات عمي صلاح 

كينان بصدمة : يانهار مبلهوش شمس يبقي كلتها وهى سفيفة وتتاكل بسرعة 


خرج كينان يجري الى الداخل وصعد بسرعة الى الأعلى حتى وصل إلي غرفة ميرال وخبط ولكن لم يسمع رد فخبط تانى وثالث ورابع وأخيرا فتح الباب ودخل بحث عنها لم يجدها وعندما لف نفسه حتى يخرج شاهد خيلها فى المرايا فى البلكونة فتوجه الى البلكونة وفتحها لقاها تضع السماعات فى ودنها وضمه نفسها بشدة وتنظر إلى الفراغ


جلس كينان وبجوارة ووضع ايده على أديها 


كينان بهدوء : مالك طفلتي 

ميرال بهدوء : ولا حاجه 

كينان : فى حد زعلك

ميرال : لا محدش كلمني هو احنا هنرجع مصر امتي

كينان : على آخر الاسبوع الجاي

ميرال : تمام 

كينان : تعالى ننزل تحت أمي عمله اكل تحفة 

ميرال : اتفضل حضرتك انزل علشان انا مليش نفس 

كينان وهو يشدها : في ايه حصل انا سايبك كويسة

ميرال بدموع : ولا حاجه ابعدو عني بقي انا تعبت و الله تعبت 


ضمها كينان لحضة وفضلت تعيط وتصرخ بشدة 


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹


في الخارج

🌺🌺🌺🌺


سمع الجد صوت بكاء وصراخ يأتي من غرفة ميرال فتوجه إليها ودخل بسرعة 





الحاج محمد : مالها يا بني

كينان برعب : معرفش انا لقتها كده وآخر حاجة كانت مع مرات عمي صلاح 

الحاج محمد : سبها يا بني معايا 

كينان : بس 

الحاج محمد : خلاص هاتها 

كينان بعند : لا هتفضل معايا

الحاج محمد : خلاص خليها تنام وقرأ عليها قرآن


ذهب الحاج محمد الى ميرال واخذها بين احضانه وجعلها تنام على السرير و ضمها كينان وقام بتلاوة آيات الذكر الحكيم عليها الى ان هدأت وذهبت فى النوم وهى متشبسه بيه ترفض الخروج من حضنه فمسح الحاج محمد على رأسها بهدوء وخرج وتركهم مع بعض 


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹


فى الاسفل

🌺🌺🌺🌺🌺


نزل الحاج محمد الي الاسفل 


الحاج محمد بصوت عالى : ماجدة ماجدة

ماجدة برعب منه : نعم يا عمي

الحاج محمد بغضب : انتى قولتى ايه تاني لميرال

ماجدة : مقولتش حاجة تانى 





ولكن قطع كلامهم صوت معاذ ابن عمار 


معاذ : جدو جدو 

الحاج محمد : روح دلوقتي لاوضك

معاذ بعند : بس طنط ماجدة قالت كلام وحش للحلوة الا جاية مع ابيه كينان

الحاج محمد : قالت ايه 


حكي معاذ الكلام تحت مسمع الجميع 


الحاج محمد بغضب : وعزة وجلالة الله لو مبعتيش عن ميرال لوريكي غضبي بجد يا ماجدة فاهمة 

ماجدة بحقد : حاضر يا حاج

الحاج محمد : يالا غوري على المطبخ 


جلس الحاج محمد على الكرسي وتنهد على حال تلك الطفلة التى كتب عليها الهم منذو الصغر


 🌹 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

🍁🍁🍁🍁مرحبا بكم ضيوفنا الكرام 
هنا نقدم لكم كل ما. هوا حصري. وجديد.
اترك ١٠ تعليقات. ليصلك. الفصل. الجديد فور. نشره.عندنا. ستجد. كل.
 ما. هوا. جديد. حصري ورومانسى. وشيق. فقط ابحث من جوجل  باسم مدوانة كرنفال الروايات واسم الروايه    وايضاء  اشتركو على قناتنا     

   علي التليجرام من هنا

ليصلك اشعار بكل ما هوه جديد من اللينك الظاهر امامك

  🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

                    الفصل العاشر  من هنا

              

تعليقات