Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب خارج سيطرتي الفصل التاسع عشر


 

حب خارج سيطرتي 🥀💔

بقلمي Fatma ashraf ✍️💙

(البارت التاسع عشر) 




" يوم ما شوفتكككك تدري اسعد يوم بعمري نايم جوا بصدري انييييي❤️" بلقيس


ليان بصدمة :ادهمممم


أدهم بصلها مش مصدق عيونهههههه هي ليان بجمالها بحلاوتها بكل حاجة جميلة فيها


ليان ضحكت وجريت من على السلم واترمت في حضنه وادهم تبت عليها جااامد ودفن راسه في حضنها ورفعها من على الأرض وهي في حضنه وهي دمعت من فرحتها


أدهم بهمس :وحشييينييي


ليان بهمس :وانت كمااان كنت فين سيبتنيييي ليههه كل ده معقول نسيتني 


أدهم ضمها اكتررر :مقدرش اسيبككككك انتي روحيييي ازييي اسيبككككك


ليان خرجت من حضنه ومسكت وشه بأيدهها :ايهههه اللي غير ملامحك كدا 


أدهم بإبتسامة بأس ايديها :بعدك عنييي كسرنييي يا ليان 


ليان :معاااش اللي يكسرككك ابدااا 


أدهم :جيتي هنا ازييي يا ليان 


مراد حط ايده في جيبه :جت علشان حضرتك مش عارف تحميها 


أدهم بعصبية :وانت مين اصلا علشان تخطفها وتحميها 


مراد :انا مخطفتهاش انا كنت بحميها وعندك اسألها 


أدهم :ليان هو خطفككك لو فعلا خطفككك نقدر نحبسههه


ليان بإرتباك :لا يا أدهم هو كان فعلا بيحميني 


أدهم بصدمة :يعني انتي روحتي معاه بإرادتككك


ليان بسرعة :لا والله هو كان بيحميني دينا فعلا كانت هتخطفني وهو كان بيحميني منها 


أدهم بعصبية :ومجاش قال للبوليس ليههه بدل مهو خطفكك وخلانا نقلب الدنيا عليكي 


مراد ببرود  :شئ ميخصكش المهم ان ليان بخير بدل مهي كانت هتكون مع الأموات 


أدهم كان رايح يضربه بس ايد وليد منعته


وليد :خلاص يا جماعة حصل خير بس بردك يا استاذ مراد مكنش ينفع تخطفها بالطريقة دي كنت تبلغنا واحنا هنعمل اللازم وكنا هنمسكك اللي هيعمل كدا في الوقت المناسب بس للاسف باللي انت عملته ده ولا هنعرف نحاسب حد على اللي هو كان هيعمله 


مراد :مكنش ينفع اسيبها تحت أي خطر 


أدهم بغضب :وانت تبقى مين انشاء الله علشان تخاف عليها اكتر مني 


مراد :علشان بحبها 


في اللحظة دي نغم عينها دمعت 


أدهم في اللحظة دي هجم على مراد بعصبية :انت بتقول ايههه يا بنييي...  شتايم من اللي قلبكم يحبها 😂 دي مرااتييي يلااا واداله بالبونية في وشه 


وليد بعد أدهم عن مراد :اهدي يا أدهم ايههه اللي انت بتعمله ده 


أدهم بعصبية :اهدييي ايهههه ده بيقولي بحبهااا انت عبيط يلا ديي مراتي 


مراد بيحسس مكان الضربة :ومراتك دي اتعرضت للخطر كذا مرة بسببككك هي ملاهاش امان معاك 


أدهم بعصبية :يابني متخلينيش اجيلك هقتلكككك اقسمم بالله 


وليد :خلاص يا أدهم بقا انت مش لاقيت مراتككك يلا نمشي 


مراد بص لليان :هتمشي وتسيبيني 


أدهم بفرغ صبر :يابني هي مالها بيككك متغور انت في داهية 


مراد بتكرار السؤال :هتمشي وتسيبيني 


ليان بصتله وبصت لنغم وابتسمت :في حد تاني هو اللي هيعوض مكاني لاكن ده مش مكاني يا مراد وشكرا على كل حاجة انت عملتها 


أدهم بنفاذ صبر :يلا يا ليان 


ليان حضنت نغم وفتحية ومشيت 


مراد بص مكان ما مشيت وعيونه مليانة دمووع 


نغم قربت عليهه :مراااد 


مراد بجمود :مش عاوز اشوف حد 


نغم :مراد طب


مراد بصوت جهوورييي :بقول مش عاوز اشوف حد ايهههه مبتفهميش 


نغم عيونها دمعت ومشيت من قدامه 


مراد خرج برة البيت خالص وركب عربيته ومشي


فماذا سيحدث يا ترى؟ 


"عارف انت الحظ بعينههه كان وشككك حلووو عليا❤️💃" الهضبة 


أدهم كان حاضن لياااان طول ما هما في العربية وكان متعصب جدا ونفسه صوته عالي لدرجة ان ليان خافت 


وليد :تحبوا تقعدوا في انهي فندق عبا ما نسافر بكرة 


ليان :في نفس فندق نيهال ومصطفى 


أدهم بصلها وهي في حضنه :اشمعني 


ليان :عاوزة اشوفهم وحشوني 


أدهم بخبث :ومفيش حد تاني وحشكك


ليان بخجل :أدهم اسكت 


أدهم :لا خلاص مش هسكت تاني تعبت من السكوت 


ليان بعدم فهم :هتقول ايه يعني 


أدهم بغمزة :هقولك لما نوصل 


ليان بخجل :أدهم انت بقيت قليل الادب 


أدهم في سره  :هو انتي لسة شوفتي قلة أدب


ليان :بتقول ايه 


أدهم :لا بقول دنا غلبان قليل ادب ايه بس 


ليان :اوووي الصراحة 


وصلوا الفندق وحجزوا وطلعوا 


أدهم وليان دخلوا اوضتهم وليان كانت بتتفرج على الأوضة 


أدهم بإبتسامة :عجبتكك 






ليان بإبتسامة :جدااا 


أدهم قرب من ليان وبص في عيونها :وحشتيني 


ليان بصدمة :هو انت فعلا قولتها انا كنت بحسب اني تخيلت انك قولتلها 


أدهم بحب وكرر الكلمة تاني  :وحشتيني 


ليان بحب :وانت كمااان 


أدهم شدها لحضنههه :كنت بموت من غيركك يا لياااان 


ليان باست ايده :بعد الشر عنككك انا اللي كنت هموت من بعدي عنككك 


أدهم طبطب على شعرها بحب  :اسف على معاملتي ليكيي مكنتش عارف انككك احلى حاجة في حياتي كلها بعدكك عني هو اللي رباااني من اول وجديد وعلمني اعرف قيمة الحاجة اللي معايا كويس كانت كل حاجة كئيبة بالنسبة ليا لما كونتي بعيدة 


ليان بصتله بحب :انسى كل اللي فات ممكن نبدأ من دلوقت


أدهم بحب  وغمزلها :عندك حق وعيلة الشرقاوي عايزنها تزيد واحد 


ليان ضحكت بكسوف :مش هتبطل قلة أدب 


أدهم بصلها وهي في حضنه : وحشني جنانكك وهزارككك وكل حاجة فيكي 


ليان ابتسمت :طب استعد لان انا هجننك اكتررر


أدهم بصلها بحب :وانا موافق اني اتجنن معاكي 


ليان لمست دقنه اللي طولت وملست على خده وبصتله بحب  :ايههه اللي غير ملاحمك كدا انت مرهق اووي


ادهم اتنهد وبصلها بحب ظاهر في عيونههه:انا كنت بعيش اسوء ايام حياتي وانتي بعيدة انا نفسي امسكك مراد ودينا دول افعصهم تحت رجلي انهم باعدونيي عنككك


ليان :ههههه دنا عاوزة اشكرهم انهم بعدوني عنكك علشان تحس بقيمتي






أدهم بغضب:ده انتي اصبري عليا ده دينا هتشوف مني سوااااد 


ليان بهدوء : خلاص يا أدهم راحت لحالها زمانها عقلت وربنا هداهاا


أدهم بسرحان :اللي زي دينا دي مبتحرمش ومش بتستسلم من اول مرة حاسس انها مدبرة حاجة جديد وده كله علشان كانت عاوزة ترجعلي ورفضتها


ليان بعصبية:نعممم يا اخويااااا كانت عاوزة ايهههه سمعنيييي تاااني كدا علشان انا أروححح افتح كرشهااا


أدهم :ههههه خلاص اهدي انا اللي هجبلك حقكك منها 


ليان بسخرية : لما نشوووف قال كانت عاوزة تسرق أعضائي والله كانت هتخسر فيا لان انا كل أعضائي مشاء الله بايظة خاااالص 


ادهم:ههههه مش هتبطلي جنان وبعدين بقا سيبك من دينا وزفت وتعالي نرقص 


ليان : نعمممم يا اخويااا ارقص ايهههه يا عنايااا متحترم نفسككك يا أدهم 


أدهم :ههههههه يا بنتي الله يخرب بيت تفكيرك الشمال اكيد مش قصدي ترقصيلي ده الأكيد لانه على ما اعتقد انكك بترقصي شبابي اصلا 


ليان :هههه ايهه ده عرفت منين دنا عليا حتة بنزل وبطلع وبطنطط ايهههه ولا اجدعها شاب يعملها 


أدهم :هههه يا الله منككك مش هنخلص انا عارف بوظتيلي الجو الرومانسي اللي عاملهولكك 


ليان :الله متنجز يا عم هنرقص ايههه رجلي وجعتني 


أدهم بنفاذ صبر وشغل اغنية هادية بالانجلش وبدأ يرقصوا وشدها لحضنههه :عرفتي هنرقص ايههه 


ليان :ههه طب ما تقول سلووو يا يا أدهم 


أدهم :هششش مش عاوزككك تقطعي والنبي اللحظة الرومانسية ديي


ليان :هههههه حاضر 


بدأوا يرقصوا وادهم ضامم ليان ليههه وليان مبسوطة

وهي في حضنه


وبعديها أدهم اخدها وقعدوا على الكنبة وهي في حضنه 

ليان بصتله بحب : بتحبني يا أدهم 






أدهم بصلها بحب :بحبكككك يا ليااانيييي


ليان بصدمة وقامت وقفت : انت قولت ايههه


أدهم  وقف قصادها بحب:بعشقكككك يا لياااانييي


ليان بدموع وفرحة :انا اللي بعشقكككككك انا بحبكككك اوووي يا أدهم بحبكككك من اول يوم شوفتكككك فيههه اتمنيتككك تكون لياااااا 


أدهم شدها لحضنه ورفعها من على الأرض :انا اسف اني خليتكككك تستنى كل الوقت ده مكنتش متخيل اني احب طالبة عندي في يوم من الايام 


ليان مسك في حضنه جااامد ودموعها نازلة بفرحة :مش مهمممم المهمممم اني معاكككك انا فرحااانة اوووي 


أدهم خرجها من حضنه وبصلها بحب ومسحها دموعها وسند جبينه على جبينها  :مش عاوز دموعككك تنزل تاااني 


وليان فرحانة جدا وبهمس :بحبكككككك 


أدهم بحب :وانا بعشقكككك وباسها بكل شوقههه ولهفتههه ليها على قد عشقهههه على تعبههه طول حياتههه ليان اللي قدرت تخليههه يعيش من اول وجديد وليان تاهت معاههه مهو حبيبها من زمااان مين مش بيتمني انه يكون مع حبيبه في يوم من الايام والي هنا تبدأ قصة عشق أدهم وليان 


فماذا سيحدث يا تريي؟! 


" شوف ازي جميلة وانتي كدا رايقة وبتحلوي حتى لو مدايقة ❤️🌺"


مراد راح night club وفضل يشرب بعصبية ازي ليان متخترهوش ازييي تسيبههه وتمشيييي ده هو كان بيحميها اكتر من ادهمممم ازييي تسيبههه وتمشيييي كان كل ما يفتكر شكلها يشرب اكتر واكتررر مش عاوز يفتكر مش عاوز يتخيل





 شكلها انها مع أدهم وفي حضنه  كان بيحاول ينسى او يسكر بس مفيش فايدة مش عارف ينسى ولا يسكر مشي من night club وفضل يمشي بالعربية كتييير لحد ما روح القصر وكان تعب والشرب بدأ يأثر عليههه فتح الباب وهو سكران ومشي بيتمطوح نغم كانت نازلة من على السلم وشافته وهو بالمنظر ده 


نغم نزلت تسنده:ايههه اللي انت بتعمله في نفسكككك هتموت نفسكككك علشانها ليييه 


مراد بعدم وعي :بسسس هششش متتكلميش كتييير دماغي وجعاني ابعدي عنييييي


نغم بصتله بغضب وطلعته لحد اوضته وقعدته على السرير :يعني انت راضي على انت بتعمله في نفسك ده انت بتموت نفسك بالبطئ


مراد مردش عليها وقلع قميصه ودخل الحمام وقفل الباب ووقف قدام المراية 


نغم كانت واقفة برة قدام الباب واتكلمت:وانت من امتى يا مراد بتسكرر هااا انت طول عمرككك بتصلي وتعرف ربنا ليههه تعمل في نفسكككك كدا علشان ميننن علشانها مهي مش بتحبكك ولا هتحبكك يا مراااد افهم انت بتموت نفسكككك بالبطئ فوووق بقاااا 


مراد فتح الدش ووقف تحته وبيسمع كلام نغم وكل كلامها اكنههه بيفوقهه 


نغم بغضب :انت لو كنت بتحبها يا مراد مكنتش هتسىبها تمشي لو كنت بتحبها مكنتش خليتها في حضن حد تاني يا مراااد مكنتش هتسمح انها تروح من ايدككك اللي انت فيههه





 ده مجرد انبهار بشخصية ليان  وبس وانت خيرتها بينك وبين أدهم وهي اختارت أدهم مستني ايهه تاني فوق بقا وشوف مين بحبككك بجد ومين يستاهلكك بجد 


مراد في اللحظة دي لبس هدومه خرج من الحمام وشاف نغم واقفة قصادههه 


نغم بصتله بغضب :ياريت تكون المياة فوقتكك وعرفتك مين بيحبكك بجد ويتمنى رضاككك ومين اللي انت و لا تفرقله من اساسههه ونغم كانت ماشية من قدامه بغضب 


مراد مسك ايدها وهي وقفت قدامه وبصتله وهو بصلها وشدها لحضنه 


نغم انصدمت بس فضلت ساكتة 


ومراد بدأ يعيط جامد جدا في حضنها كأنه بيشكلها من كل حاجة تعباااه من كل همومهههه من وجع قلبههه 


نغم بأيد بتترعش حطت ايدها على ضهره وبطبطب عليه وعيونها دمعت على عياطه ومراد عياطه زااد اكتررر 


نغم بحب :خلاص بقا بطل عيااط انا معاك 


مراد بصلها وهي مسحت دموعههه بحب 


مراد باس ايديها  ودقات قلب نغم زادات اكترر 


مراد بدون وعي قرب من نغم جدا  بدون وعي 


نغم برقت من حركته وحاولت تبعده عنها وتضربه بس هو مكنش في وعيههه كان ماسك فيها في حضنه واحدة واحدة كل حصون نغم انهارت وتجاوبت معاههه 

 وفجاة



                      الفصل العشرون من هنا

تعليقات