Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حبيبي عبر الزمان الفصل الثانى عشر

 


حبيبي عبر الزمن 

الحلقة الثانية عشر 
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

عاد الجميع الى القصر وكانت ليلي تمسك ميرال وتوجهو الى الداخل وجلست ميرال وجلس الباقي

الحاج محمد : سلامتك يا بنتي 
ميرال بأدب : الله يسلمك يا فندم
الحاج محمد : من النهاردة قوليلي جدى ذي ليلي و مها ومعاذ مفهوم 
كينان : طبعا مفهوم صح ميرال






ميرال : مفهوم يا جدو
ام كينان : تعال يالا يا بنتي اطلعي أوضتك
الحاج محمد : اطلع انت كمان يا بني 
كينان : صح تعالى اطلعى وانا كمان هطلع

صعد كينان مع ميرال الى غرفتها وجعلها تجلس على الكرسي 

ميرال بصوت واطي : ممكن تنده ليلي 
كينان : ليه
ميرال : عوزاها
كينان بخبث : الحاجة إلى انتى عوزاها موجوده فى الشنطة ديه 
ميرال : حاجة ايه 

قرب كينان منها وتحدث فى ودنها واصبح وش ميرال مثل الطماطم وبعد عنها وباس خدها وتركها 

ميرال بسرعة : كينان 
كينان : نعم
ميرال بخوف : هو هو يعني انت يعني 
كينان : اتكلمي ميرال فيكي ايه
ميرال : هو حضرتك هتعمل حاجة مع مها
كينان بتوعد : هعلمها الأدب من اول وجديد وهعرف الكل 
ميرال : بس لو حد سألني مش هقول الحقيقة 
كينان بعصبية : دانا اقتلك يعنى عوزها تفلت من العقاب 
ميرال برعب : ارجوك أفهم انا مش عاوزة اعمل مشاكل انا كلها يومين وهمشي بلاش يكرهونى 
كينان بغضب ومسكها من شعرها بشدة : شكلك كنتي فرحانة بلمه الرجالة حوليكي انتى لسه هتتعاقبي على كده وانا قولت مش وقته بس اظاهر مستعجلة على العقاب صح
ميرال بدموع : انا معملتش حاجة هما لقونى بعيط جم ساعدونى 
كينان بغضب : اخرسي خالص

ونزل على وشها بالقلم ووقعت فى الارض ونزل لمستواها ومسكها من شعرها جامد 

كينان بصوت واطي ومرعب : والله العظيم لربيكى من اول وجديد بس نرجع مصر انا عارف انك ملقتيش الى يربيكي بس انا موجود عارفة لو رجلك عتبت برا الأوضة ديه ولا شفتك بتتكلمي مع حد هوريكي الى عمرك مشفتية انتى سامعه 
ميرال بدموع عزيرة وصوت متقطع : ح اااا ض  رررر 
كينان : وعقاب مها انتى الى هتشليه

ونفض ايده من شعرها ووقف من على الارض وغادر الغرفة غير مهتم لتلك الطفلة الصغيرة التى تعاني من الجميع وتلك الكلمات الجارحة التى قسمت قلبها وجعلته ينكسر الف قطعة كيف يعيب فى تربية ابويها وهى كانت كالزهرة الجميلة بين احضانهم 

🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

عند كينان
🌺🌺🌺🌺

دخل كينان غرفتة واخذ يكسر أي شي يقع تحت يده ولكن قطع ذلك وتوجه الى غرفة مها ودخل دون استاذان وجدها تبكي بشده اول ما رأته انتفضت وقامت بسرعة وبعدت عنه فتوجه إليها ومسكها من شعرها وضغط جامد عليه

كينان بغضب : ليه عملتي كده
مها بدموع ورعب : انا اسفة بس مليش ذمب ماما قالتلي اعمل كده والله اسفة اسفة بس متقولش لبابا ونبي 
كينان بعصبية : وانتى مفكرتيش فى البنت الغلبانة ديه موقفها ايه
مها بدموع : هى قالتلى انها هتبقي كويسة المهم تبعد عندك انا مليش دعوة 
كينان بتوعد : ماشي يا مها عارفة انا كنت مجهز عقاب حلو ليكى بس هي هتشيل العقاب لانها قالتلي معرفش حد 
مها بصدمة : هى قالت كده وانت هتعمل ايه
كينان : هعلمها الأدب واذاي متعرضش كلمة ليا 

خرج كينان وترك مها تجلس وتفكر كيف لتلك الفتاة ان تسامح هكذا وتستحمل عقاب كينان بدلها وهى تعلم جيدا بان كينان لن يغير كلمة قالها ولكن لم تهتم بهم 

🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

مر باقي اليوم عادى جدا ولم يسأل أحد عن ميرال لان كينان قال لهم بأنها أخذت العلاج ونامت ولن تستيقظ غير الصبح 

جاء الصباح ونزل الجميع الى الأسفل وتناولو الفطار واخذهم الشغل ولم يسأل أحد عنها ومر الوقت وجاء كينان من الخارج وكان الوقت على مشارف المغرب 







كينان : السلامه عليكم
الكل : وعليكم السلام 
ام كينان : امال فين ميرال يا بني مش هى معاك
كينان بستغراب : لا انا خرجت لوحدي
ام كينان بصدمة : اذاي انا الصبح طلعت ليها لقيت السرير مترتب وهى مش فى الأوضة 
كينان بغضب : يعنى خرجت وانتم موجودين 

صعد كينان الى غرفة ميرال ولم يجدها بحث عنها فى كل البيت ان يجدها وسأل عليها الغفر لم يشاهدها أحد 

كينان بضياع : يعنى راحت فين الارض انشقت وبلعتها
جمال : شوف الكاميرات بسرعة 

اخذ كينان يبحث بين الكاميرات وكانت آخر لقطة لها عندما دخلت البيت معه 

صعد كينان الى غرفتها مرة أخري واخذ يبحث عنها وأخيرا شاهدها ولكن سقط قلبه بين رجوله عندما رائها تحتضن نفسها وأخذت وضع الجنين ونايمة على الارض بجانب السرير من الجهه الاخري فتوجه إليها بسرعة ونزل لمستواها 

كينان : ميرال ميرال اصحي ميرال طفلتي الحلوة 

ولكن لم تصدر ميرال اى شي فقام بحملها ووضعها على السرير ولكن لاحظ الدم على خدها وآثار أصابعه على الخد الاخر ويوجد دماء اسفل ملابسها التى كانت ترتديها منذو الامس فتوجه بسرعة وناده على امه وليلي وامها فجاء الجميع يجري وعندما شاهدو وجه ميرال ارتعبو ولكن نظر الحاج محمد لكنان نظرة لو كانت تقتل لقتلته على الفور 





خرج الجميع وقامت ليلي وامها وام كينان بتغير ملابس ميرال ومسح الدماء من على خدها وخرجو برا حتى يدخل الدكتور لمعاينة ميرال 

وبعد فترة كتب الدكتور روشته علاج وأمرهم بسرعة احضارها وبالفعل بعد مرور نصف ساعة كان الدكتور يجهز المحاليل ويضعها فى وريدها بعد عذاب ووضع كريم على خدها الوارم وقام بلف الجرح الذي على جبنها وأمرهم بتركها وخرج الجميع

الدكتور : من الواضح الكل انها انضربت جامد وراسها انخبطت فى الارض او حائط وده عمل جرح فى دماغها ونزفت وكمان احم يعني عندها احم نزيف نتيجة العادة الشهرية ومكلتش حاجة بقالها فترة كمان البنت صغيرة بلاش كل عقاب يبقي بالضرب كده ممكن تكره نفسها  وتكرهكم وبسهولة جدا تموت نفسها لان شكلها بيدل على عذاب كبير بيمر عليها 
الحاج محمد : هتصحي امتى يا دكتور
الدكتور : كلها شوية وهتصحي بس يا ريت تحاولو تخلوها تاكل لانها ضعيفة جدا و النزيف ضعفها اكتر يستحيل يكون ده جسم بنت فى سنها بعد اذنكم 
جمال : اتفضل يا دكتور 





غادر الدكتور و خرجت ام كينان من غرفة ميرال ونظرت لابنها نظرة عتاب ونزل الى المطبخ 

الحاج محمد : كينان تعالى ورايا على المكتب
كينان : اتفضل حضرتك وانا هحصلك هدخل أشوفها الأول 
الحاج محمد : دلوقتي مش هستني 
كينان بنرفزة : اتفضل حضرتك 

ذهب كينان خلف جده الى غرفة 

الحاج محمد : انت الى ضربت البنت
كينان ببرود : ايوه انا اصلا محدش يجرء ويعملها 
الحاج محمد : حرام عليك ديه طفلة وكمان يتيمة وشغالة عندك بلاش تبقي قاسي عليها يا بني ده ربنا وصي باليتيم وانت بتهنها 
كينان : نرفزتني ومستحملتش 
الحاج محمد : مترجعش تزعل وتتخانق لما تسيبك 
كينان بغضب : يوم مهتعملها والله لقتلها 





خرج كينان من المكتب وصعد الى غرفة ميرال وفتح الباب ودخل وجدها تجلس على السرير وتبكي وعندما رأته أصبح جسدها يرتعش بشدة ويهتز ودموعها تنزل مثل الشلال 

ابتدي كينان يقرب من السرير وهى تبعد الى ان وصلت لحرف السرير فامسكها كينان بسرعة فغمضت عيونها برعب 

كينان : ميرال 
ميرال : لا رد
كينان : ميرال ردي احسلك
ميرال : لا رد
كينان بغضب ومسكها من شعرها جامد : انا لما اكلمك تردي مفهوم 

اكتفت ميرال بالدموع والشهقات ولمس ايده برعب وباديها التانية كانت تشاور على حنجرة صوتها 

كينان بستغراب : مش فاهم

حاولت ميرال تتكلم ولكن لم يصدر صوتها فنزلت دموعها






كينان برعب : مالك يا عمري فيكى ايه ردي عليا 

ولكن كانت تكتفي ميرال بالدموع فقط وشاورت له على صوتها 

قام كينان بالاتصال على الدكتور حتى يأتي ولكن رفضت ميرال واحضرت ورقة وقلم وبتدت تكتب

ميرال : انا لما بعيط وبخاف صوتي بيروح 
كينان : طيب خايفة من ايه
ميرال برعب : منك انت بتضربني و بتزعقلي وانا بخاف منك ذي الراجل الى كنت شغالة عنده كان ليعمل فيا كده 
كينان بحزن :  كان بيعمل ايه
ميرال : من يوم ابويا ممات وهو بيضربني وعمره مخرجنى برا البيت كنت بس بروح الامتحانات وعمري مشفت الناس ويوم مكان بيعمل حفلة كان ممنوع اخرج برا المطبخ وعلى طول كانو بيضربونى انا لو عندي ام او اب مكنش حد عمل فيا كده بس الكل بيظلمني ربنا يريحني ويخدنى وروح عند امى و ابويا ربنا يخدنى بقي انا تعبت

كانت ميرال مع كل كلمة تكتبها تزيد من دموعها فضمها كينان لاحضانة وبعد مده استكانت بين احضانة ونامت 

قام كينان بوضع رأسها على المخده وغطاها وباس رأسها وعند خروجه سمع صوت رنين هاتفها ومسكه وكان يوسف 






كينان : الو 
يوسف بفرحة : ميمو حبيبتي
ملك بصراخ : ميمووووو 
كينان : يوسف ملك انا كينان مش ميرال
ملك : فين ميمو 
كينان : هى تعبانة مش هينفع تكلمكم
يوسف بحزن : يبقي عيطت كتير وخافت من حد ضربها ومش هتتكلم
كينان : هى فعلا فقدت النطق
ملك بصوت عالى : مين ضربها وزعلها اكيد انت حرام عليك صح احنا خلصناها من ابونا وأمنا وعمتنا علشان تفرح وتبقي سعيدة وفى الآخر تعيش نفس العيشة والله حرام
كينان بهدوء : على فكرة انا اكبر منك
ملك بعصبية : مش بالكبر ولا الصغر بالعقل انت عمرك شفت بنت فى سنها مش بتعرف حاجة فى الدنيا لو عاوزها تسيب الشغل عندك تمام يكون احسن على الأقل تعيش بحرية 





كينان : ميرال بتاعتي انا وبس
ملك بعصبية : ميرال مش بتاعت حد حرام عليكو سبوها بقي فى حالها 
كينان : ملك يوسف يالا تصبحو على خير 

قفل كينان معهم وتنهد ودخل غرفته وجلس على السرير وبعد فترة توجه الى الحمام وتؤضا اصلي ودعي ان يصلح حاله فى حياته القادمة ويهدي ميرال له ويجعل قلبها ملكه وتوجه الى السرير ونام 

🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

فى غرفة مها
🌺🌺🌺🌺🌺🌺

ماجدة : مالك يا بت منزلتيش من امبارح ليه
مها : اسكتي كينان عرف بالعملته





ماجدة بشهقة : ده هيخرب الدنيا وهيولع البيت
مها بلا مبالاة : لا مش هيعمل حاجة علشان البت اللى اسمها ميرال قالت ليه انها هتكدب ومش هتحكي حاجة حصلت
ماجدة بشماته : امممممم علشان كده ضربها يالا ربنا يخدها
مها : مش هتفرق كتير عمر كينان مهيفكر ينجوزها علشان خدامة
ماجدة بغل : بس يا خايبة ده هيموت عليها ده بيحاوطها كأنها بنته 
مها بخبث : اسكتي مش عرفت معلومه مهمه عنها 
ماجدة : ايه يا بت انطقي 
مها : عارفة الخدامة تبقي اخت مين 
ماجدة بلهفة : اخت مين
مها بخبث : اسمها ميرال عزمي المنياوي اخت أحمد عزمي المنياوي
ماجدة بصدمة : انتى متأكدة يا بت
مها : طبعا متأكدة 
ماجدة بفرحة : لازم كينان يعرف





مها بسرعة : اهدي يا ميجو اهدي لو فعلا كينان بيحبها يبقي لازم يخطبها ويعيشو فترة حب و عشق بعد كده نعرف نطلع شهادة ميلاد ليها وكام صورة لأحمد و عياله ويتبعتو لكينان ومكالمة تليفون ويعرف انها تحت أحمد المنياوي وهو هيتصرف واحنا هنقعد ونتفرج 
ماجدة باعتراض : بس
مها : اهدي كده خلي الحكاية تحلو وفضلي عمليها وحش وانا هقولك تعملي ايه بس بلاش غباء و تسرع
ماجدة : ماشي يا بنت بطني كلامك موزون وحكيم 
مها : يالا بقي عاوزة اتشات شوية 
ماجدة بستغراب : تاه يختي
مها بضحكة : اتشات يعني اكلم اصحابي
ماجدة : ماشي يا روحى امك يا عسل 

غادرت ماجدة وتركت مها تحدث أصدقائها 

🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹


 🌹 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

🍁🍁🍁🍁مرحبا بكم ضيوفنا الكرام 
هنا نقدم لكم كل ما. هوا حصري. وجديد.
اترك ١٠ تعليقات. ليصلك. الفصل. الجديد فور. نشره.عندنا. ستجد. كل.
 ما. هوا. جديد. حصري ورومانسى. وشيق. فقط ابحث من جوجل  باسم مدوانة كرنفال الروايات واسم الروايه    وايضاء  اشتركو على قناتنا     

   علي التليجرام من هنا

ليصلك اشعار بكل ما هوه جديد من اللينك الظاهر امامك

  🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

                    الفصل الثالث عشر  من هنا

              

تعليقات