Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية تزوجت اخي الفصل الخامس

    


#تزوجت_اخي

#البارت_الخامس

بقلم ايمان شلبي


اااه دماااغي اااه هي فين راحت فين !


مليكه وهي بتفرك ايديها بتوتر : م مش عارفه يا أبيه 


حسام وهو بيحاول يقوم بعصبيه : نهايتها علي أيدي النهارده ،سلللللمي 


سلمي كانت في اوضتها قاعده بتهزر رجلها 






بخوف وتوتر واتنفضت من مكانها لما سمعت صوته بيناديها بغضب ..


سلمي وهي بتجري في الاوضه وبتلف حوالين 





نفسها : اروح فين اعمل ايه ...بسسسس لقيتها 







وراحت تحت الس رير ونامت علي بطنها وياكأنها 



كتكوت وحسام مش هيشوفها ...





سلمي وهي بتلطم علي خدها : ياسوادك ياقرمط لو عطر فيا هيبلعني ...عااااااااا


صوتت مره واحده لما لقت نفسها بتتسحب من رجلها وكان حسام 






اللي عرف يشوفها بسهوله عشان رجلها كانت برا 




الس رير ماشاء الله فينا ذكاء من بعض انا وانتي 😂 


حسام وهو بيشدها من تلابيب هدومها وبيقومها تقف قدامه ...


سلمي وهي بتضحك ببلاهه : ايه ده انت لسه عايش!


حسام ووشه احمر وعفاريت الدنيا بتتنطط في وشه : بقي بتحدفيني بالمزهريه ؟


سلمي وهي بتبلع ريقها بتوتر : ب بص هفهمك ا انا يعني كنت عايزه 





اعمل زي بتوع الافلام وقولت انك هتتفادي المزهريه بس طلعت اهبل اعملك ايه يعني ؟


حسام بغضب وعينه حمراء دم : انا بقي هوريكي الاهبل هيعمل ايه 


ام حسام وهي واقفه علي باب الاوضه بتوتر : خلاص يابني عيله وغلطت 


سلمي بخوف وهي بتحاول تفلت منه : اسمع كلام الست الوالده اعتبرني عيله وغلطت 


حسام بغيظ : اللي غلط يتحاسب 


سلمي بنبره خوف : خالتوووو الحقيني ابنك هيبلعني 








قربت منه امه ومليكه وحاولوا يبعدوا سلمي عنه ونجحوا بعد معاناه ...


حسام بعصبيه : اوعي ياماما اوووعي خليني اربيها اصل انا معرفتش اربي ...


سلمي وهي واقفه ورا خالتها وبتخرج رأسها : تصدق انت معندكش دم يعني مطفشلي عريس وكمان بتتكلم ؟ 


ولفت لمليكه تسألها: عارفه البجاحه؟


مليكه بتلقائية: اه 


سلمي : اهو حسام اخوكي اكبر مثال علي 







البجاحه اه والله زمبقولك كده 


حسام وهو بيقرب منها عشان يمسكها : طب تعاليلي بقي ... 


سلمي وهي بتجري في الشقه كلها عشان تفلت منه ..


عااااااااا الحقوناااااي 


ودخلت اوضه من الأوض وقفلت عليها الباب بخوف. ..


حسام وهو بيخبط علي الباب : افتحي الباب افتحيييه 


سلمي بتوتر وخوف : ل لاء انت عايز مني ايه انا مش بحبك يااخي




 هو الحب بالعافيه !!


حسام حس بنغزه في قلبه وحس أنه بيعمل مجهود علي






 الفاضي وبيضيع وقت مع واحده استحاله تحبه ،كفايه






 لحد كده هو مش هيضيع وقت تاني هو هيبعد عنها ويحاول ينساها 






بكل الطرق وبيدعي ربنا يقدر يشيل حبها من قلبه ...


راح اوضته وغير هدومه ونزل عشان يتمشي في اي مكان لأنه حس بخنقه ...







بعد شويه كانت سلمي قاعده مع مليكه وام حسام حاطه وشها في الارض بخجل ...







ام حسام بزعل  : ليه كده يابنتي تروحي تعيشي مع جدك ليه هو احنا متأثرين في حاجه !


سلمي بتوتر : ل لاء ياخالتو بس كده احسن لو سمحتي وافقي وانا والله كل يوم هتلاقيني عندك بسلم عليكي ...


ام حسام وهي بتتنهد : علي راحتك ياسلمي 


وفعلا سلمي قامت تلم شنطه هدومها وودعت الكل ونزلت راحت عند جدها ... 


بعد مرور تلات ايام كانت سلمي قاعده في 







اوضتها في بيت جدها وبتكلم مليكه ...


سلمي بحزن: وحشتيني 


مليكه : وانتي كمان اوي البيت من غيرك ومن غير جنانك ملهوش طعم ...


سلمي وهي بتتنهد : طمنيني عاملين ايه كلكوا !


مليكه بخبث : كلنا بخير الحمد لله صحيح يابت نسيت اقولك 


سلمي : قولي 


مليكه : حسام 


سلمي وهي بتفرك ايديها بتوتر : م ماله 


مليكه : رايح يخطب بنت معاه في الشغل بكره 






،وقالي اقولك عشان تيجي معانا بما انك من العيله وكده ..


سلمي بصدمه : هيخطب !!


مليكه بخبث : اه خدي معاكي عايز يكلمك 


حسام بجمود : عامله ايه ياسلمي 


سلمي بتوتر : ا الحمد لله 


حسام : متنسيش بكره خطوبتي ها لازم تيجي 






معانا واحنا بنتقدم بما انك اختي الصغيره ...


سلمي وهي بتتنفس بصعوبه : ا اه اكيد ا الف مبروك ياحسام ربنا يكمل بخير 


حسام ببرود : عقبالك 


سلمي وهي ماسكه دموعها : ش شكرا ،عن اذنك جدو بينادي عليا 


قفلت سلمي مع حسام وهي بتتنفس بسرعه 





وحست بحراره شديده في جسمها كله مش عارفه ليه حست





 بالإحساس ده حاسه بغيره شديده بتنهش قلبها 






اتاكدت انها فعلا بتحب حسام ،كانت في التلات






 ايام اللي عند جدها فيهم حاسه ان يومها ناقص 




من غيره ومن غير الخناقه بتاعته كل يوم علي






 اسباب تافهه حست بوجع لما قالها انا هخطب 






واحده تانيه ،انبت نفسها لأنه كان قدامها وكان في فرصه تقرب منه بس هي اللي ضيعتها بغبائها ...







ساعات كتيره بتبقي الفرص متاحه قدامنا واحنا بنتجاهلها وبنعاند





 عشان نضيعها بكل الطرق بس بنحس بلحظه 






ندم أن الفرصه ديه ضاعت من أيدينا وبنقول ياريت





 اللي جرا ما كان مش لو كنت عملت كذا كان




 زماني مرتاحه دلوقتي !! ياتري اي اللي 





هيحصل مع سلمي هل هتقدر ترجع حسام يحبها تاني




 ولا صعب بعد ما حسام قرر أنه يخرجها من حياته 



                          الفصل السادس من هنا



تعليقات