Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق الجاسر الفصل الرابع عشر


رواية عشق الجاسر 

الفصل الرابع عشر 

بقلم رقية عبد الرحيم 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ساره بشجاعه:طلقني يا آدم

آدم بصدمه:انتي بتقولي ايه يا ساره 

ساره بقوه:زي ما سمعت يا     آدم طلقني ،انت مش بتحبني وكفايه اوي لحد كدا عايشه معاك سنه ونص وكأني مش متجوزه عايشه مع واحد مش     بيحبني دا كلو لييييه دا حتي مافيش عيل صغير ولا اي حاجه زهقت زهقتت سنه ونص وانا عايشه في قرف وزل منك ايه مش حاسس بحبي ليك خاالص ايي جبللل دا انا مقصرتش معاك    في اي حاجه بحق زوجه ليك لأكن انت مقصر في كلو وفي الآخر اشوفك في حضن الشغاله اللي هي اصلا في الأساس اللي جاسر بيحبها من زمااان ،ادم طلقني علشان ارتاح 

آدم؛مافيش طلاق يا ساره 

ساره: لييييي لييه 

تقدم ادم خطوه للإمام ووقف قصدها مباشراّ 

آدم بصدق: علشان بحبك     يا هبله ،وانا عمري ما اخونك حتي لو مش بحبك وبعدين دا كان     زمان دلوقتي بحبك والله بحبك بجد ومش عاوزك تبعدي عني لحظه واحده 

واخدها في حضنوا 

ساره :ابعد عني وانت حلو في الرومانسيه كدا   

آدم:ممكن ننسا الماضي ونفتح     صفحه جديده بنا ،صاف يا لبن 

ساره بضحك:حليب يا قشطه 

عاااااااااااااااااااااا

فجاه لقت نفسها علي أكتاف آدم

ساره:نزلني يا مجنون 

نجوي: في ايه يا أولاد مالك شايلها كدا ليه يا آدم 

آدم-:ولا حاجه يا حماتي 

وخرج بدون كلمه ركب العربيه متوجه الى القصر وكانت ساره فرحانه بتغير آدم جداً_______

.........................

في المساء

في الجهه الثانيه جاسر قاعد في الجنينه يتجاهل عشق طول اليوم ..

جه آدم قعد جنبوا 

آدم:ممكن نتكلم 

جاسر:لا 

آدم:يبقا نتكلم 

جاسر بملل:خير يا آدم 

آدم:انت اه الكبير بس ممنعش نفسي دلوقتي انزل فيك ضرب بسبب غبائك ..

جاسر:جيب من الاخر يا آدم 

آدم:انا بجد مكنتش قاصد إني احضن عشق والله في المطبخ انا.. 

جاسر ببرود:عارف 

آدم:يا شيخ زهقت أمي ،طيب انت عارف ليه بتعمل دا كله

جاسر:مزاج يا اخي 

آدم:طب انت ليه مش بتكلم     عشق جات ليا من شويه وهي زعلانه بتقولي ليه جاسر مش بيكلمني مردتش اقولها 

جاسر:علشان تبقا تحضن غيري كويس ودا عقاب ليها وعارف من الأول أنها مكنتش تقصد      بس حبيت اعقبها بس وكمان عارف مين اللي كان مصوركم وخلتها تمشي .  

آدم:دا انت بارد يا أخي وكان رايح يضربوا 

جاسر: إيدك ياض انت ناسي ولا اي 

آدم: استغفر الله دي لو كهربه مش هنعمل كدا 

انا ماشي احسن ما ياجي ليا الجلطه

فون جاسر رن وقف ورد 

جاسر: ايوه يا زين 

زين:ايه يا عم مشيت النهارده من الشركه بدري ليه 

جاسر:عادي يا زين متعلقش معايا الايام دي

زين:يا عيني ما تاجي نسهر برا

ثم يرا جاسر عشق تجلس على العشب

جاسر بصوت عااالي:موافق يا حبيبتي بس في يوم اجازتي ..

زين:انت بتكلمني أنا

جاسر وهو يخفض صوته مره أ    خري:اه يا حبيبتي لو تعرفي وحشاني قد ايه بس معلش عارف ان الشغل واخدني منك قريب هنكون مع بعض 

زين:انت يا عم بتكلم مين      هو الوضع انقلب ولا اي يكونش بقيت ست وانا مش حاسس لا لا مستحيل أشك في نفسي جاااسر بتكلم مين

جاسر:خلاص يا حبيبتي اهدي عاوزه تشوفيني حاضر عشر دقائق وهكون عندك هو انا ليا غيرك 

كل هذا الكلام وجاسر معطي ظهرو إلي عشق بحيث انه يفعل هذا كي لا تعلم انهو يعرف بوجودها بالمكان 

زين:لا انت حالتك صعبه اقفل يا جاسر احسن والله اسجل ليك المكالمه وافضحك بيها علي الفيس بوك

جاسر:تمام يا حبيبتي جاي باي هتوحشيني في الشويه دول

زين:انت عاوز دكتور.  ،     مجنون سلام

ثم يدخل جاسر وهو ما زال يتجاهل عشق 

عشق:الخاين ابن الخاينه عامل     فيها دور العاشق معايا وهو في الآخر ولا بيحبني ولا بينيل ..عشر دقايق وهكون عندك يا حبيبتي حبك برص يا بعيد 

كان جاسر فعلا يريد الذهاب لكن ليس إلي فتاه كما قال لا إلي مكان آخر 

عشق:ايه دا أي دا .ده رايح بجااااااااد 

لما تجيلي يا جاسر الخاين هستناك حتي لو الفجر  

...

كانت عشق نتتظر جاسر لحد الساعه ١٢ونص مساءً 

وأخيراً جه وهو يمسك بعض الأكياس في يده 

توجهت له عشق وقفت قدامه وقالت 

عشق:كنت فين لحد دلوقتي يا جاسر 

جاسر:نعم بتكلميني انا

عشق:ايوه انت اكيد كنت     عند حبيبتك ،لا وكمان ايه بتوهمني أنك بتحبني وانت ماشي     مع واحده تانيه وايه الأكياس دي اكيد هدايا لحبيبه القلب صح وريني كدا 

..كانت في الأكياس بعض من البرفان وبعض من العلب الصغيره المغلقه وبعض من الشامبوهات ..

جاسر:خلصتي تفتيش ولا لسه 

عشق وهي تقترب منه كانت تشم ملابسه مثل الكلب😂 

عشق:مافيش ريحه بنات ولا حاجه 

جاسر: ممكن تهدي شويه 

عشق:حاضر كنت فين بقا 

جاسر بشك ونصف عين مفتوحه:   بتغيري عليا 

شهقت عشق وقالت بتوتر:ل.لا و.وانا اغير ع.عليك ليه 

جاسر بجديه:عشق انتي لسه مش بتحبيني 

عشق محاوله تجاهل سؤاله 

عشق:يلا تعاله اعمل معاك الحاجه اللي جايبها دي 

وطلعوا في اوضه جاسر 

وبدأت تضع الأشياء علي التسريحه الكبيرة ..

جاسر:عشق 

عشق: نعم  

جاسر:مجوبتيش علي سؤالي 

عشق:هو كان ايه سؤالك يا جاسر 

امسكها جاسر وقعدها علي السرير قصاده وقال .

جاسر-:انا بحبك اوي يا عشق انتي ليه مش عاوزه تستجيبي معايا ليه مش عاوزه تحبيني زي ما بحبك 

عشق:لا انت فاهم غلط 

جاسر:فهميني الصح 

عشق: علشان بحبك يا مجنوون 

وخرجت مسرعه خارج الغرفه    وهي تشبه الفراوله متوجهه إلي غرفتها ..

كان جاسر مصدوماً كان يردد     كلمتها الأخيرة غير مستوعب أنها قالتها حس ساعتها أنه كان محبوس في قفص وأخيراً خرج منه من كلمتها هذه 

جاسر:ايه دا هي راحت فين 

مجنونه رسمي 

ثم نام وهو سعيده ان اخيرا عشقه اعترفت بحبه 😊 

وعشق كذالك نامت وهي سعيده😊

                          الفصل الخامس عشر من هنا 

تعليقات