Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب خارج سيطرتي الفصل السادس


 

حب خارج سيطرتي🥀💔

البارت السادس

"سلامااات على ناس عاملونييي اخواات سكنوا عقلي بروايات حبوكوا كان من البدايات مصلحة 💔🏃"


وصلنا ام أدهم دخلت لقت ليان واقعة في الأرض


ام أدهم جربت عليها :يالهههوي لياااان يا بنتي ردي عليا يا ابو أدهم الحقني


ابو أدهم جيهه جوي :فيه ايهه ينهار البت مالها


ام أدهم :مش عارفة ده جسمكك مولع شكلها واخدة بدر اسندها معايا


ابو أدهم شالها وحطها على السرير وبدأو يفوقهوها ليان فاقت نوعا ما بس من أثر السخنية بتخرف ام أدهم قعدت تعملها كمدات لحد ما السخنية راحت في النوم





ابو أدهم :طب نوديها المستشفى ولا ايهه


ام أدهم :لا الحمد لله السخنية نزلت وادهم يبقي يبص عليها لما يرجع انا مش عارفة اتأخر كدا ليه ده الساعة 12


ابو أدهم  :زمانه جايةيلا علشان ترتاح


وخرجوا وسابوا ليان نايمة 


أدهم بعد ما ساب دينا ومشي كان عمال يلف بالعربية متعصب ومدايق من كل حاجة وبعديها روح البيت دخل كان البيت هادي عرف انه كلهم ناموا 


دخل اوضته بص على ليان لقاها راحة في النوم قرب وقعد على السرير قدامها وكلمها وهي نايمة واتنهد :صدقيني مش عارف هل بحبكك ولا لا جوايا تناقض رهيب يا لياان مش عارف اعمل اي حاجة  بس انا حابب وجودك معايا مبقتش بعرف اعدي يومي من غيرك انتي غيرتي فيا حاجات كتير بس صدقيني معنديش الجرأة اني احب تاني قال كلامه ليها وغطها وغير هدومه ونام على الكنبة


"موج الدنيا اناني وعالي وانت لوحدك وانا لسة لي عمري هعيشهه معاك لو يوم🖤" حمزة نمرة 


في صباح يوم جديد ملئ بالأحداث


ليان فتحت عنيها بضعف وقعدت على السرير بتعب ومسكت دماغها من الصداع بصت لقت أدهم نايم على الكنبة بصتله بحزن وقامت تدخل الحمام دخلت خدت دش ولبست ميني درس بيبلي بلو وبدأت تحضر الشنطة بتاعة السفر





أدهم صحي بص على السرير ملقاش ليان قام يدور عليها في الاوضة لقاها واقفة وبتحط الهدوم في شنطة السفر استغرب : بتعملي ايه يا ليان


ليان وهي بتكمل عادي : بحضر الشنطة


أدهم : بتحضريها ليه


ليان بصتله بغضب : علشان هسافر انا هرجع القاهرة


أدهم بغضب : وده من مزاجك يعني صحيتي الصبح قررتي انك تسافري لوحدك مثلا


ليان : اه يا أدهم عاوز تيجي معايا تمام مش عاوز براحتك انا كنت قاعدة بس علشان انت كنت تعبان بس انت خلاص بقيت كويس


أدهم بغضب قرب منها : انا عاوز اعرف فيه ايه متنرفزة ليه على الصبح


ليان غمضت عنيها بغضب : انا ولا متنرفزة ولا متنيلة انا عاوزة اروح عاوزة اشوف ماما ممكن بقا نمشي من هنا





أدهم محبش يضغط عليها : تمام يا ليان اما نشوف اخرتها ايه معاكي


وخرج من أوضة الهدوم


ليان رمت الهدوم بغضب وعيطت : يارب بقا تعبت


" مفيش اوحش وأصعب  من الحب اللي من طرف واحد تخيل كدا انت بتحب شخص لا هو عارفك ولا حاسس بيك ودايما متجهلكك ومفيش فرصة تجمعكم مع بعض بتنام كل يوم وأنت بتفكر فيهه بس هو ولا انت على باله اصلا الموضوع موجع اووي لما حبكك يخرج عن سيطرتك💔"


ليان حضرت الشنط ومستنية أدهم يخلص لبس وكانت دماغها وجعها جدا من كتر الصداع كانت حاطة دماغها ما بين ايديها  وقاعدة على السرير والباب خبط :ادخل





ام أدهم  :صباح الخير على الجميل اللي خضنا امبارح


ليان ابتسمتلها :اسفة اني خضيتكم عليا


ام أدهم لمحت الشنط :ايه ده انتم رايحين فين


ليان :هنرجع القاهرة بقا كفايا كدا


ام أدهم :ليه كدا كنتي مالية عليا البيت والله يا ليان


ليان حضنتها :هبقي اجيلك تاني بقا وانتي تعالي انتي واونكل ماشي


ام أدهم :ماشي حبيبتي


وادهم لبس وخرج


ام أدهم :كدا يا أدهم عاوز تمشي على طول كدا


أدهم :والله ما انا دي ست ليان اللي عاوزة تمشي


ام أدهم : اخص عليكي يا ليان


ليان :معلش بقا يا طنط اصل ماما وحشتني وكدا وعاوزة اشوفها


ام أدهم :  ماشي يا ستي سلمليلي عليها ونبقى اجي اتعرف عليها


ليان بإبتسامة : تنوري والله

د




ام أدهم : خد بالك عليها يا أدهم ومتسبهاش لوحدها يابني امبارح وقعت من طولها وكويس اني لحقتها


أدهم بخضة : ايههه ازي وقعت يعني ومحدش اتصل قالي


ليان : مفيش حاجة يا أدهم انا جالي هبوط مش اكتر


أدهم بغيظ: اهتمي بنفسك شوية يا ليان


ليان : حاضر يلا بقا هنتأخر


نزلوا وسلموا على بعض وركبوا العربية وليان طول الطريق سرحانة وحاسة بتعب في دماغها


أدهم بصلها : مالك


ليان : مفيش حاجة


أدهم : متأكدة


ليان : هيفرق معاك


أدهم : اكيد


ليان بعصبية : هيفرق معاك في ايههه هاا انا مفرقش معاك اصلا انا مجرد واحدة اتفرضت عليك وبس ومتخفش كلها اسبوعين وترتاح مني قالت كلامها وبصت قدامها 





أدهم اتصدم من كلامها وبعديها افتكر كلام مصطفى لما قاله ان ليان مش هتستحمله كتير وان لكل واحد طاقة وبتخلص وللإسف طاقة ليان خلصت مش قادرة تستحمل تجاهله ليها ده كله سمع كلامها وسكت


 وكان مشغل تسجيل العربية وكانت اغنية  ( في حدا بدنا اياههه ما عم نقدر ننساهه لو شو ما عمل فينا بقلبنااا  جواههه احساس اقويي منا عم يتحكم فينا...... لما بنحب كتير بنخاف من التغير و و بنعلق على اشي صغيرة لما بتقتلنا الغيرة 




 وبننسي اشي كبيرة حب الاعمييي خطييررر.. في حدا بدنا اياهههه ما عم نقدر ننساهه لو شو ما عمل فينا 🖤) ليان كانت بتسمعها بصمت وكانت بتوصف حالتها بالظبط مع أدهم 


وصلوا البيت ليان طلعت على طول وادهم نزل الشنط وطلعها ودخلوا البيت ليان دخلت على اوضيتها بصمت وقعدت على السرير بتعب وغمضت عنيها من كتر الصداع 


أدهم قعد في الصالة يرتاح وبيفكر في كلام ليان وبعديها ليام خرجت كانت لبست هدوم بيتي مريحة وكان باين علي وشها التعب أدهم اخذ باله: ليان 


ليان وقفت وهي مديالههه ضهرها : نعم 


أدهم قرب منها : انتي كويسة 


ليان بتغمض عنيها بغضب : اه كويسة 





أدهم حط ايده على جبهتها وليان بتدوب من لمسته ليها كانت باصة في عيونهههه وبعديها غمضت عنيها وبعدت ايدهه عنههها : انا كويسة بلاش شفقة منكك 


أدهم بإستغراب : شفقة ايههه يا لياان 


ليان انفجرت فيه : انت كل نظراتك ليا شفقة لما وافقت علشان تتجوزيني كانت شفقة منك عليا قربكم ليا شفقة عليا كل نظراتك شايفة فيهاا شفقة يا أدهم انا تعبت منككك بجد اكتر حاجة بتكسر البني أدم نظرة الشفقة في عيون شخص بي.... وسكت في لحظة وغمضت عنيها بأسف


أدهم: بي ايههه يا لياااان 


ليان بغضب : مفيش حاجة يا أدهم مفيش حاجة وسابته ودخلت المطبخ بتدور على  اي حاجة للصداع في التلاجة 


أدهم جه مسكها من دراعها وقربها ليههه:عمر يا ليان نظرتي ليكي شفقة ابدا ده بيتهيلكك انا بعزك جدا بس صدقيني مش عارف اظبط مشاعري ابدا  بس كل اللي اعرفه اني بحب قربكك مش بقرب منك شفقة ابدا صدقيني 




وسبها  ودخل اوضته بسرعة وبغضب 


ليان بعد ما مشي غمضت عنيها ودموعها نزلت غصب عنها ودخلت اوضيتها واخدت علاج لقته في التلاجة مشفتش اصلا هو علاج ايه 


وبعديها هديت نوعا ما واتصلت على مامتها :الو يا ماما 


ام ليان :ايه يا لي لي عاملة ايه يا حبيبتي انهاردة 


ليان بدموع :تعبانة يا ماما تعبانة اووي مش قادرة استحمل اكتر من كدا 


ام ليان بقلق :اهدي يا حبيبتي مالك بس حصل ايه تاني 


وليان حكتلها


ام ليان :يا عبيطة يعني جاية يا ليان بعد ما خلاص فاضل تكة تتضعفي كدا 


ليان :تكة ايه يا ماما دنا كل لما اقول خلاص بلاقيه بيرجع لنقطة الصفر تاني 




ام ليان :ولا نقطة صفر ولا حاجة هو دلوقت بدأ يغير ويقولك بيحب قربكك منه يبقى خلاص فضلنا تكة 


ليان:وايه هي 


ام ليان :انه يعرف انكك مش ديماله على طول 


ليان:بمعنى 


ام ليان :يعني تقومي تلبسي وتجيبي ليكي هدومه بسيطة كدا وتيجي تقضي معايا يومين انا هعلمه الأدب ( الله اكبر شغل الحموات اشتغل😂)


ليان :ماشي اما نشوف اخرتها 


ليان قفلت مع مامتها وحطت بيجامات ليها وبس وسابت بقية حاجتها 

وبعديها حست بوجع في معدتها فظيع حاولت تتماسك بس معدتها وجعها اكتر :اههههه لا مش قادرة ادهمممم 

اتسندت ووصلت لاوضته وخبطت بتعب وهي ماسكة معدتها :ادهمممم

 افتححح 


أدهم فتح بخضة :ليان مالك وشك اصفر كدا ليهه 


ليان بوجع ومسكت ايده بضعف وتعب :اههههه مش قادرة ووقعت مابين ايدههه 


أدهم مسكها  :لياااان 



                       الفصل السابع من هنا 

تعليقات