Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حبيبي عبر الزمان الفصل الواحد والعشرون

   


حبيبي عبر الزمن 

الحلقة الواحد و عشرين
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

استيقظت ميرال ووجدت كينان بين احضانها ففضلت تنظر له وتلعب بشعره وتقبله بكل هدوء ووضعت رأسها على صدره ونزلت دموعها كان كينان صاحي من بدري وكان يتاملها بكل حب ولكن عندما شعر بها فعمل نفسه نايم وشعر بدموعها على صدره 

ميرال بدموع : اسفة حبيبي انا استاهل كل حاجة تعملها فيا بس اوعي تبعد عني انا مليش غيرك فى الدنيا انا غبية ويتيمة معنديش ام تعرفني اعمل ايه يارب كانت أيدي اتقطعت قبل مرفعها عليك انا عارفة انك مش هتسامحني بس انا محتجاك اوى اوعي تبعد عني والله هموت نفسي انا بحبك اوي كيناني وباسته 

كان كينان يتألم بشدة على زعل طفلته وحبيبته ولكن كان لازم يعاقبها على فعلتها 

تحرك كينان وبعدها عنه وقام وتوجه الى الحمام وابدل ملابسه وخرج 

كينان بجديه : اعملي حسابك هنسافر بكرا بالليل فجهزى نفسك
ميرال بدموع : بس انت قولت هنفضل هنا شهر
كينان بسخرية : ملهاش لازمة هتقعدي شهر مع واحد حقير و حيوان بلاش احسن ياكلك 
ميرال بدموع : حقك عليا كينان انا غلطانه بلاش تبعد عني 
كينان بالم ولكن رسم الجدية : السفر بكرا وانتهي الكلام هروح اجيب شوية حاجات سلام

تركها كينان تبكي بشدة وتصرخ بألم 

لم يعود كينان فى ذلك اليوم وعاد تاني يوم فى المساء وجد ميرال تجلس على الارض وتنظر الى السماء ودموعها تنزل بهدوء فتوجه إليها 

كينان بهدوء : ميرال ميرال
ميرال : نعم 
كينان بالم : جهزتي الشنط 
ميرال : ايوه جهزتهم 
كينان : طيب هاخد دش وهلبس وانتى كمان البسي علشان نلحق الطيارة
ميرال : حاضر





توجه كينان ووقف تحت الماء ونزلت دموعه وختلطت بماء الدش وبعد فترة خرج ولبس وجد ميرال ترتدي قميص تايجر وبنطلون احمر وجاكت باللون الجملي وحذاء بلون الجاكت وتجلس في انتظارة

اتصل كينان على الفندق حتى يرسل أحد لحمل الشنط ونزل وخلفة ميرال 

بعد فترة كانو فى المطار وما كسر ميرال اكتر بان كينان يجلس بمفردة وهى تجلس بمفردها وبجوارها امرأة كبيرة 

كانت ميرال تبكي طول الرحلة وجائت لها المضيفة وسالتها هل ترغب بشئ فشكرتها وكانت تنظر لكينان بالم وحسرة 

مرة ساعتين ووصلت الطائرة الى مصر وانهي كينان الإجراءات وخرجو وجدو مالك فى انتظارهم وعندما شاهد منظر ميرال صدم مما حدث معها ولكن لم يتحدث ووصلهم الى الفيلا 

دخل كينان وخلفه ميرال وتركها فى الاسفل وصعد الى الأعلى فصعدت خلفة ودخلت الغرفة وجدته يجلس على السرير ونظرت له بالم ودموع وتوجهت الى غرفة الملابس وأخرجت له ملابس ولها ملابس 

ميرال بصوت مخنوق : كينان هدومك جاهزة 

اخذ كينان ملابسه وتوجه الى الحمام وترك ميرال تبكي بصمت عاد كينان ووجد ميرال تتجه إلى السرير حتى تنام 

كينان : انتى مش هتنامي هنا روحي نامي فى اى أوضة تانية

نظرت له ميرال بصدمة ودموع ابت ان تتوقف وقامت وهى تجر رجليها وتوجهت الى الحمام ووقفت أسفل المياة بملابسها تبكى بشدة وتضرب قلبها لعل يقف الألم والحسرة 

فضلت ميرال اكتر من ساعة أسفل المياة وكان كينان يغلي من الخوف عليها ولكن عندما شاهد الباب يفتح فاغمض عيونه نظرت ميرال عليه وجدته نايم فتوجهت الى غرفة الملابس ولبست وخرجت واحضرت مخده ونامت على الارض بجواره وما هى الى لحظات حتى سقطت في ثبات عميق فتح كينان عيونه وبحث عنها فى الغرفة لم يجدها ولكن عندما





 وقع نظرة على الارض وجدها نايمة وتحتضن التشيرت الخاص بيه فقام وبكل هدوء نام بجوارها على الارض ونزل دموعه حزنا على طفلته 

لم تشعر ميرال بنفسها فوضعت رأسها على صدره وتنهدت براحة وضمته بشده 

🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

في صباح اليوم التالى 
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

استيقظ كينان بسرعة ووضع رأس ميرال على المخده وصعد على السرير وما هى الا دقائق وسمعت ميرال صوت المنبة فقامت وتوجهت الى الحمام بعد ان وضعت قبلة على رأس كينان توضات وخرجت وتوجهت الى الاسدال وصلت وفضلت تدعي ربها وان يصالحها كينان ودعت له بإصلاح الحال وانهت الصلاه وجهزت الحمام و ملابسة






ميرال : كينان حبيبي اصحي 
كينان : ابعد خلاص صحيت

نزلت ميرال الى المطبخ و حضرت الافطار ووضعته على السفرة وكانت تنتظر كينان 

نزل كينان الى الاسفل وشاهد ميرال مجهزة الفطار ولكن ذهب إلى الخارج 

ميرال : كينان كينان 
كينان : عاوزة ايه
ميرال : مش هتفطر انا جهزت فطار حلو
كينان : لا مش هاكل اااه وعلى فكرة هاجى متاخر بلاش تستنيني سلام 

غادر كينان ولم تستحمل ميرال تلك المعاملة فسقطت مكانها تبكي وتصرخ لعل نار قلبها تهدء 

🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

في الشركة
🌺🌺🌺🌺🌺

وصل كينان الى الشركة وصعد إلى مكتبه وجلس يتنهد بحزن على طفلته وعذابها دخل أدهم و مالك وجلسو أمامه

أدهم : عملت ايه معاها 
كينان : ولا حاجة 
مالك : كينااااان 
كينان : وحنا هناك تعبت والدكتور قال عندها انهيار عصبي وجينا امبارح ورفضت تنام معايا فى الاوضة ولقتها نايمة فى الارض تحت السرير وواخده التيشرت بتاعي فى حضنها والصبح حضرت الفطار ومكالتش وسبتها وهى فضلت تعيط وتصرخ
مالك : يا قلبك يا كينان وسايبها بالمنظر ده ومحركتش قلبك
أدهم : كينان انت عارف انها صغيرة ووحيدة وانت عارف يعني ايه اول ليلة فى حياتها متحسش بيها بيبقي صعب اوى على اى ست

🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

في الفيلا
🌺🌺🌺🌺

قامت ميرال من مكانها وذهبت الى المطبخ وجهزت الاكل ووضعته فى شنطة وكتبت جواب وخرجت الى الحرس

ميرال : لو سمحت 
محمد الحارس : امرك يا هانم 
ميرال : ممكن تاخد الشنطة ديه وتوصلها الشركة لكينان 
محمد : تحت امرك اي خدمة تانية 
ميرال : ااه ممكن تجيب الحاجات ديه بعد اذنك
محمد : حضرتك كويسه 
ميرال بحزن : ايوه كويسة 

غادر محمد الى الشركة ودخلت ميرال الى الفيلا تبكي 

🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

فى الشركة
🌺🌺🌺🌺

وصل محمد الى الشركة ودخل الى مكتب كينان فسمحله بالدخول

كينان : في حاجة محمد 
محمد : المدام باعته لحضرتك الفطار 
كينان : ماشي هاته وروح ليها
محمد : هروح اجيب شوية حاجات ليها 
كينان : طيب امسك الفلوس وهات كل الى هي عاوزاه 
محمد : تمام بعد اذنك اااه المدام بعد محضرتك خرجت فضلت تصرخ وهى بتديني الشنطة عنيها كانت وارمه من العياط 
أدهم : ماشي محمد يالا روح انت 

غادر محمد ونظر أدهم و مالك بعتاب فتح كينان الشنطة ووجد الطعام ووجد جواب ففتحه 

( كينان من فضلك تاكل اوعي تهمل فى صحتك انا مش مهم بس بلاش تزعل ونبي انا بعت الاكل الى بتحبه بالف هنا وشفا حبيبي    طفلتك اللزيزة )






نزل كينان الورقة ونظر ليهم فوقفو الاثنين 

أدهم : فكر يا صحبي ولحق وقتك قبل متخصر قلب بيحبك وسامح انت عارف انها صغيرة وانت الأمان والدفا ليها 

ترك الشباب كينان فتنهد وفطر وجلس يشتغل ولم يحس بالوقت غير في تمام الساعة الخامسة عندما دخل محمد مرة أخري يحمل له طعام الغداء 

🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

عند ميرال
🌺🌺🌺🌺

كانت تجلس حزينة وتنظر الى التليفون كانت ترغب بشدة ان يتصل كينان ولكن لم يتصل 

مر الوقت وجاء كينان الى الفيلا فى منتصف الليل وجد الفيلا هاديه جدا ووجد ميرال تنام على الكرسي ووجهها حزين وعليه آثار دموع فأصدر صوت حتى تصحي وبالفعل فتحت ميرال عيونها الدبلانه و الحزينة ونظرت له 





ميرال بفرحة : حمدلله على السلامة حبيبي احضرلك العشا
كينان بجدية : لا انا هطلع انام 

ولكن قطع كلامهم صوت خبط على الباب فتوجه كينان وفتح وجده إحدى الحرس يعلمه بوجود شقيق ميرال فى الخارج فنظر لها بسخرية وأمره بجعله يدخل 

كينان بسخرية : اخوكي برا وعاوزك 
ميرال برعب : ونبي متخلهوش ياخدني انا مش بحبه
كينان : ليه روحي معاه هو اخوكي
ميرال برعب و رعشه : لا لااااااا ونبي كينان متعمل كده هو بيكرهني من صغري وبيضربني ونبي لا بلاش كينان
كينان بجدية : خلاص اسكتي وقعدي هنا متتحركيش

سمع كينان خبط وفتح وجد أحمد أمامه ينظر له بشر فسمح له بالدخول 

احمد بشر : اذيك كينان 
كينان : احسن منك خير
احمد : عاوز اختي الصغيرة 
كينان بسخرية : يا راجل اختك اللي موجودة فى بيتي بقالها اكتر من سنه
احمد : مكنتش عارف طريقها ولما عرفت جيت اخدها
كينان : بس للاسف مش هينفع لانها بقت مراتي 
احمد بصدمه : ايوه مانا عارف علشان كده جيت اخدها لان الجوازة باطله لانها لسه قاصر 
كينان بضحكة رنانة : يا راجل منقولش كده لانها ممكن تجوز نفسها من غير ولى امر متقلقش
احمد بشر : عاوز اشوفها 
كينان : ميرال ميرال تعالى 
ميرال برعب : نعم 
احمد بحنان زايف : اختي حبيبتي وحشتيني 

أسرعت ميرال بالوقوف خلف كينان ومسكته من ملابسه وهي ترتعش






احمد : ميرال تعالى حبيبتي متخفيش 
ميرال بدموع غزيرة : لااااا أبعد عني كينان خليه يبعد انا مش بحبه وهو هيضربني تاني 
كينان : عرفت إجابة أختك ياريت مشفش وشك هنا تاني
احمد بشر : والله مهسيبك وهتعرف هو مين احمد المنياوي
كينان بسخرية : حصلي الارف يالا طريق السلامة 

غادر احمد وفضلت ميرال تمسك فى كينان ولكن قام كينان بابعاد ايديها ونظر ليها وجدها تبكي وترتعش فتركها و صعد كينان الى غرفته ووجد ملابسه جاهزة واخذها ودخل الحمام وبعد فترة خروج ونام على السرير وفوجي بميرال تفعل كما فعلت بالليله السابقة ونامت بالأرض وهى تحتضن التيشرت الخاص بيه وترتعش وتبكي بشده وهى تنام فنزل بجوارها وضمها لحضنة وفضل يهديها ويقبلها الى أن استكانت بهدوء

🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

مر أسبوع على هذه العلاقة المدمرة وكانت كل يوم ميرال ترسل له طعام الإفطار والغداء ابتدت ميرال فى الضعف ولم تهتم باكلها ولا بشربها وكانت كثيرة التعب ولكن لم تبلغ كينان بذلك الى ان ياست من هذه الحياة فتوجهت الى كينان فى غرفة المكتب 

ميرال بضعف شديد : هو انت مبقتش تحبني وبقيت بتكرهني صح انا اسفة كينان انا اسفة بس عوزاك تعرف انى بحبك لا بعشقك لأنك ابويا واخويا وحبيبي وصديقي وجوزي يعنى انت كل حاجه عندي اسفة لو فيوم زعلتك مني وانا هريحك على طول واسفة اني عطلتك بعد اذنك بس اخر طلب توديني فى حضن ابويا وامي لانى مليش غيرهم فى الدنيا سلام حبيبي 

خرجت ميرال من المكتب وتركت كينان يتألم بشدة عليها الى ان قرر ان يسامحها ويغفر لها لانها حبيبته





 و طفلته فخرج يبحث عنها فسمع صوت شي يقع فى المطبخ فتوجه إلي هناك وجد ميرال واقعة على الارض وسط بركة من الدماء فتوجه إليها بسرعة 

كينان بدموع : ميرال طفلتي حبيبتي ردي عليا ليه عملتي كده انا اسف انا كنت بعاقبك بس طلع انى بعاقب نفسي 

حملها كينان بسرعة وخرج يجري وعندما شاهدو الحرس ذلك توجهت توجهو بسرعة إليه وقام محمد بربط ايديها مكان الجرح وركبو العربيات بسرعة وتوجهو الى مستشفي K . A  

وصلت العربيات وكان هناك فريق كامل من الأطباء فى انتظار كينان ولما لا وهو صاحب المستشفي 

تم حمل ميرال منه واسرعو الى غرفة العمليات جلس كينان فى الخارج وكان ملابسه تحمل دماء صغيرته 

بعد مرور أكثر من ساعتين وأخيرا انفتح باب غرفة العمليات ونظر الدكتور لكينان بشر 






الدكتور بغضب : انت عملت ايه فيها وصلتها لكده 
كينان بخوف : هي كويسة صح هترجع ليا ملهاش حاجة صح طفلتي سليمة
الدكتور بهدوء : هتبقي كويسة احنا خيطنا الجرح ونقلنا ليها دم بس 
كينان : بس ايه فيها حاجة
الدكتور : تعالى معايا المكتب 
كينان : وميرال هسبها 
الدكتور : هتتنقل العناية المركزة تعال الأول وبعد كده تبقى شوفها 

توجهو الى المكتب وجلسو

الدكتور : طبعا انت عارف ان اي شخص بيحاول ينتحر مرة وبيفشل بيجرب اكتر من مرة و البنت  حالتها النفسية والعصبية والجسدية تحت الصفر لازم تتعرض على دكتور نفسي فين امها 




كينان بحزن : الله يرحمها
الدكتور بذهول : امتى مدام عفاف ماتت 
كينان : ميرال تبقي مراتي مش اختي 
الدكتور : تمام جدا حاول يا بني تهتم بيها شوية حرام الى هي فيه لازم تعاملها كويس هى عندها كام سنة 
كينان : لسه تامه 19 سنه فى شهر 12 
الدكتور : اتجوزته امتي 
كينان : يوم عيد ميلادها 
الدكتور : اهتم بيها شوية هى لسه صغيرة ويتيمة بلاش تقسي عليها وعاملها براحة انت عارف الفرق فى العمر بينكم 
كينان : حاضر بعد اذنك هروح ليها 





غادر كينان وتوجه الى غرفة العناية وتم تجهيزه ودخل وجلس بجوار صغيرته وفضل يبوس فيها ويبكي 

مر اليوم وفى صباح اليوم التالي خرجت ميرال من العناية ونقلت الى غرفة عادية وعندما فتحت عيونها نظرت حوليها وغمضت عيونها وبكت بشده 

شعرت ميرال لأحد يجلس بجوارها ويقبله ففتحت عيونها وجدت كينان أمامها وينظر لها بحب واسف وضمها لحضنه فبكت بشدة 

كينان : هششش خلاص يا عمري حقك عليا انا اسف كنت عاوز اعقبك على كلامك لقيت انى بعاقب نفسي 
ميرال بدموع : اسفة كينان ونبي سامحني 
كينان بحب : مسامحك يا عمري 





حضنها كينان بشده وفضل يقبلها الى ان دخل الدكتور وقطع ذلك الجو الرومانسي على الاتنين 

الدكتور : معلش هنقطع عليكم عامله ايه دلوقتي مدام 
ميرال بكسوف : بقيت كويسة 
الدكتور بغمزة : طبعا لازم تبقي كويسة مش كينان موجود 
كينان بضحك : كفاية يا دكتور طفلتي احمرت 
الدكتور بجديه : ممكن تطلع برا بقي عاوز الاستاذه في موضوع مهم عاوزها فيه يالا 
كينان : بلاش دلوقتي 
الدكتور : يالا أخرج 

خرج كينان وتوجه الدكتور وجلس بجوارها ونظر إليها 





الدكتور : بصي يا بنتي كينان قالي انك صغيرة وملكيش خبره فى الحياة وكينان اكبر منك بس انت اختارتي الحياة ديه عاوز اعرف سبب عملتك ديه ليه تخسري دنيتك ودينك وحبيبك ايه بقي اسبابك يا هانم 
ميرال بدموع : علشان كينان زعلان مني وبيكرهني 
الدكتور بعصبية : انتى مجنونة علشان البيه زعلان تموتي نفسك 
ميرال بدموع : لا حصل حاجات كتير وصلتني لكده 
الدكتور : طيب ممكن تهدي دلوقتي ونتكلم بعدين ماشي
ميرال بطاعة : حاضر دكتور 

خرج الدكتور ودخل كينان الذي ضمها لحضنة وفضل يقبلها وضمها بشدة وذهبو فى ثبات عميق 



 🌹 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

🍁🍁🍁🍁مرحبا بكم ضيوفنا الكرام 
هنا نقدم لكم كل ما. هوا حصري. وجديد.
اترك ١٠ تعليقات. ليصلك. الفصل. الجديد فور. نشره.عندنا. ستجد. كل.
 ما. هوا. جديد. حصري ورومانسى. وشيق. فقط ابحث من جوجل  باسم مدوانة كرنفال الروايات واسم الروايه    وايضاء  اشتركو على قناتنا     

   علي التليجرام من هنا

ليصلك اشعار بكل ما هوه جديد من اللينك الظاهر امامك

  🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

تعليقات