Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب خارج سيطرتي الفصل السابع والعشرون


 

حب خارج سيطرتي 🥀🖤

بقلمي Fatma ashraf💙✍️

الفصل السابع والعشر ون 


هوقف نشر التفاعل قليل جدا وانا بتعب وانا بكتب البارت فحرام حرفيا اني اكتب البارت في 4 ساعات وفي الاخر ملقيش تفاعل 😢 فاضل علي الرواية 2 او 3 بارتات اللي مستني يعلق ب30 ملصق ووصلوا البارت ده 1000 تعليق 


"اوعديني لو زعلتي مرة مني تعرفيني ♥️💐"


ليان بصدمة :نعم يا ختي بتحبي ميننن ده جووووزيييي


البنت بدمووع :والله انا اسفة بس غصب عني والله 


ليان مصدومة وحست انه الزمن بيعيد نفسه واتكلمت بهدوء:اسمها مش بتحبيه اسمها معجبة بيه مش اكتر 


البنت بدموع : انا اسفة والله وعارفة انكك مراته بس صدقيني غصب عني اعمل ايههه 


ليان  بتحاول تهدي نفسها وبتفهم: انا فاهماكي والله بس عاوزة نصحيتي متجيش حصته تاني 


البنت بصدمة : ايههه


ليان : انا مش بطردك انا بنقذكك من حاجة اسمها الحب من طرف واحد طول ما هو قدامك هتحبيه اكتر حتي لو في نفسكك انك تنسيه طول ما بتشوفيه مش هتنسيه ابدا فعلشان كدا خدي عند اي مدرس تاني اسمعي مني 


البنت :تفتكري هو ده الحل 


ليان بسرحان وهي بتفتكر :صدقيني ده اسلم حل ليكي لو كنت رجعت بالزمن لورا كنت عملت كدا بس كان قلبي عاميني وحبي خرج عن سيطرتي بس زي ما بتقولي كدا ربنا بيكون مرتب كل حاجة بمعاد


البنت بعدم فهم :مش فاهمة


ليان فاقت من سرحنها:مش مهم تفهمي المهم انككك تعرفي انه انت لو سبتي نفسككك لقلبكك هتغرقي اكتر وساعتها محدش هيعرف ينقذك ابدا متوقفيش حياتك لا كمليي وهتلاقي الشخص اللي فعلا يستاهلك


البنت هديت نوعا ما : انا بشكرك جدا واسفة والله بس صدقيني ده كله غصب عني 


ليان ابتسمت : ولا يهمكك كلنا كنا كدا وحبينا ونسينا وحاجات كدا كتير يارب اشوفكك مع احسن شاب ويحفظك ويصونكك


البنت ابتسمت :شكرا ليكي جدا ومشيت


ليان قعدت وابتسامة صدمة علي وشها وفي نفسها :كأن الزمن عاد نفسه من تاني اتمني انها تنساه لانه مفيش مجال حتي انها تفكر فيه 


ادهم خلص حصته ولقي ليان قاعدة في المكتب و سرحانة : ايهه يابنتي فينكك


ليان فاقت : لا مفيش خلصت 


ادهم : اه مالكك


ليان : مفيش حاجة والله 


ادهم شدها وبقت في حضنه وبص في عيونها : متأكدة 


ليان :هههههه اه والله مفيش حاجة وبعدين ابعد بقا حد يدخل 


ادهم : مراتشيييي وانا حر فيها 


ليان لفت ايديها حوالين رقبته وابتسمت بحب : اممممم  هو انا قولتلك انهاردة اني بحبككك اوووي 


ادهم : ههههههه لا مقولتيش وانا مبوستكيش انهاردة 


ليان ضحكت بدلع 


ادهم : اهووو اضحكي انتي كدا لحد ما اعصابي تسيب 


ليان : ههههه يا ادهم ابعد بقا حد يش.... وقبل ان تكمل كلامها اخذها ادهم بقبلة من قلبه ليان اتجوبت معاه وبقت تقربه عليها اكتر مافقوش غير علي خبطة الباب 


ليان بعدت بكسوف عن ادهم 


ادهم بغيظ : ادخل 


الاسيستنت: مستر ادهم عربيتك جاهزة تحت


ادهم: تمام انا جاي 


ليان بصتله وبتضحك 


ادهم بغيظ : اضحكي اضحكي مسيركك تيجيلي يا جميل


ليان : هههههه علشان تبطل قلة ادب 


ادهم شدها عليه : متخلينيش اقلب عليكي  واوريكي قلة الادب بجد 


ليان : هههه خلاص والله اسفة 


مسك ايديها بحب ووصلها بيتها وروح 


فماذا سيحدث ياتري؟! 


"وعد إن عمري هيعيشهه ليكك قلبي وروحي بين ايديككك♥️" 


مصطفي ونيهال تاني يوم راحوا للدكتورة علشان يطمنوا علي البيبي 


نيهال كانت قعدة خايفة ومسكة ايد مصطفي


مصطفي :يابنتي اهدي خايفة من ايههه


نيهال بخوف :خايفة ميكونش فيه حمل اوقات اختبار الحمل بيطلع كاذب






مصطفي مسك ايديها بحب : وحتي لو مفيش حمل ايهه اللي مخوفككك انا كفايا عليا انتي وبس 


نيهال ابتسمتله :بس نفسي اجيب بيبي منك 


مصطفي  بغمزة:لا متقلقيش هنجيب كتيير كمان


نيهال زغدته في كتفه :بطل قلة ادب 


مصطفي :ههه طب يلا دوركك جهه


نيهال ومصطفي دخلوا 


الدكتورة بإبتسامة :ازيكك يا مدام نيهال 


نيهال :الحمدلله 


الدكتورة :مالك خايفة كدا ليههه


نيهال ابتسمت :لا انا تمام 


الدكتورة :تمام اتفضلي علي السرير وهكشف عليكي عملتي تحليل حمل 


نيهال :اه هو هيطلع امتي 


الدكتورة :يدوبك عبا ما اكشف عليكي هيكون طلع 


الدكتورة كشفت علي نيهال  واخدت نتيجة التحاليل: امممم انتي عملتي اختبار حمل امتي 


نيهال بخوف :هو ممكن ميكونش فيهه حمل 


الدكتورة كانت بتمشي السونار علي بطن نيهال :هههه مبرووك يا قمر انتي حامل في الشهر الاول ووضع الجنين كويس مشاء الله  


نيهال بفرحة حضنت مصطفي :بجد هو فين 


الدكتورة :شايفة النقطة السودة دي هو بس طبعا مش ظاهر اووي لانك في الشهر الاول هسمعك النبض 


مصطفي ونيهال بصوا لبعض لما سمعوا نبضهه وعيونهم مدمعة 


الدكتورة: يتربي في عزكم يارب انا كتبتلك على مقويات ولازم الراحة التامة 


مصطفي بفرحة :شكرا يا دكتورة 

وخرجوا ونيهال الفرحة مش سايعاها وروحوا البيت


نيهال بحب :انا مش مصدقة اني هشيل حتة منككك ومني 


مصطفي حط ايده علي بطنها بحب :دي اجمل حاجة حصلتلي في حياتي كلها دي الحاجة الللي هتربطنا ببعض طول العمر 


نيهال بهمس :بحبككككك 


مصطفي سند جيبينه علي جيبنها :بعشقككك واخذ شفتيها في قبلة عميقة وذاهبوا الي عالمهم الخاص 


فماذا سيحدث يا تري؟! 

 " كنت شايلك بين ضلوعي كنت خايف من رجوعي كنت قايدلك شموعيي كنت طفل معلاقااههه🖤"


مراد ونغم عدا عليهم اسبوع وهما متجنبين بعض وفتحية بدأت تتعب من تاني 


نغم كانت قاعدة جمب مامتها بتعيط :ياماما ارجوككي اوديكي المستشفي انتي حالتك بتسوء اكتر من الاول 






فتحية بتعب وشالت جهاز الاكسجين من علي وشها :مش عايزة مستشفيات انا عاوزة اسافر مصر ادفن هناكككك جمب ابوكي  


نغم بدموع وانهيار :ارجوكي يا ماما متقوليش كدا انتي هتفضلي معايا مش هتسيبيني زي بابا ما سابني 


فتحية بدموع وتعب :كان علي عيني يابنتيي بس انا خلاص معادي جههه مقدرش اقوله لربنا لا 


نغم باست ايد امها بدموع :ارجوكييي خليكيي جمبييي متسيبنيش استحملييي علشااانييي انا مقدرش اعيش منغيرككك معنديش حد غيركك يا امييي 


فتحية طبطبت علي بنتها بدموع وسكتت 


مراد خبط ودخل 


مراد :عاملة ايه دلوقت 


فتحية بتعب :الحمدلله يابنيي خد بالك علي نغم يا بنيي هي ملهاش غيرككك


مراد :متقوليش كدا انتي موجودة معاها ربنا يديكي الصحة يارب 


فتحية بتعب :انا عاوزة اسافر مصر يا بني عاوزة ادفن جمب ابو نغم 


نغم دموعها بتزيد 


مراد :بس انتي تعبانة هتسافري ازي بس وبعدين ربنا يقومك بالسلامة اسمعيي الكلام ونروح المستشفي


فتحية بتعب:معلش يابني حققلي اخر امنية ليا عاوزة ارجع بلدي 


مراد :حاضر اللي انتي عاوزاه هعمله 


مراد :نغم عاوزك برة ثواني 


نغم مسحت دموعها وخرجت 


نغم :نعم 


مراد :ممكن تبطلي عياط هي مش ناقصة تعب علي تعبها 


نغم بدموع : مش قادرة اشوفها بتروح مني كدا واسيبها انا مليش غيرها 


مراد:طب اهدي انا هعمل اجراءت السفر لانها مصممة علي السفر وبكرة بالكتير هنكون مسافرين بطيارة خاصة فيها اسعافات وكل حاجة


نغم بدموع : بلاش يا مراد انا حاسة انها لو مشيت من هنا هرجع من غيرهاااا


مراد مقدرش يمسك نفسه اكتر من كدا وشد نغم في حضنههههه ونغم دموعها وشهقاتها زادت اكتررر


مراد: خلاص اهدي بقااااا 


نغم هديت شوية وبصتله 


مراد : يلا ادخلي اقعدي معاها احسن تعوز حاجة


نغم هزت راسها ودخلت 


مراد واقف برة مش عارف يعمل ايههه سمع صوت صويت جري علي نغم 


نغم بصرييخخ ودموع: ماماااااااااا ماماااااا ردييييي عليااااااااا ليهههههه سيبتينييييي ليههههههه







مراد كان واقف مصدوم جري علي نغم 


نغم بصتله بدموع وصريييخ : مامااااااا راحت يا مرااااد راحت وسابتنييييي 


مراد كان بيتأكد من النبض مكنش فيه ولا نبض ولا نفس بس كان وشها منور التعب وكل شئ متعب راح مع الموت غط وشها بحزن علي اللي ربته من صغرهههه وعيون دمعت 


نغم كانت منهارة في الارض مراد قرب منها وبدأ يهديها وجابوا دكتور واتأكدوا انها ماتت 


مراد بدأ بإجراءت السفر لانها موصية تتدفن مع جوزها وسافروا علي مصر بطيارة خاصة ونغم طول ما هما مسافرين ولا بتنطق ولا بتتكلم اكنها في صدمة او في حالة ذهوول ومراد قلق عليها


راحوا المدافن وبدأت مراسم الدفن وقرايب فتحية كلهم جم ونغم زي ما هي مصدومة ولا بتعيط ولا بتعمل اي حاجة  خلصوا كل الاجراءت وكله مشي ومفضلش الا مراد ونغم 


مراد : نغم ارجوكييي اتكلمييي اصرخي اعملي ايييي حاجة 


نغم كانت واقفة بتبص علي قبر امها وبس وكأن الدموع متحجرة في عيونها 


مراد قرأ الفاتحة وشد نغم بالعافية وخرجوا عند باب المقابر 


خال نغم : يلا يا بنتي تعالي معانا 


نغم مسكت في مراد 


مراد : تيجي معاك فين 


خال نغم : هتيجي معانا مخلاص امها ماتت هتقعد معاككك بخصوصككك ايهههه


مراد بسرعة : بخصوصييي جوزها علي سنة الله ورسولههه


كل اللي كان واقف اتصدم




                  الفصل الثامن  والعشرون من هنا

تعليقات