Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حبيبي عبر الزمان الفصل الثامن عشر

   



حبيبي عبر الزمن 


الحلقة الثامنة عشر

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


وصل الجميع من الصعيد وعلمو بما حدث بين كينان و ميرال ولكن المفاجأة للكل بأن عفاف قامت بصفع كينان بشدة على وجهه 


عفاف بعصبية : انت ايه ليه بقيت كده حرام عليك البنت صغيرة ويتيمة وملهاش حد فى الدنيا وانا عارفة كل حاجة عنها من يوم متولدت لغاية يوم موصلت بيها الصعيد وغير كده كل يوم بتتصل بيا وبتحكي على كل حاجة حرام عليك يا بني خلاص نسيت عملت معاك ايه نسيت يوم متعبت وكنت بتموت وملقتش حد يناولك كوباية ماية مش هى ديه الى علجتك وسهرت عليك وشفتك مش هى ديه الى اهتمت باكلك وشربك ولبسك ببساطة كده اتخليت عنها 

كينان بضعف : والله مكنت أقصد انا مش عارف عملت كده اذاي 

عفاف ببكاء يقطع القلب : ياترا رحتي فين ياترا عمله ايه 

الحاج محمد : هلقيها ان شاء الله هتكون راحت فين يعني

جمال : انا ليا واحد صحبي ضابط هخليه بدور عليها 

ليلي : طيب بسرعة جمال 

جمال : طيب انا هروح دلوقتي 


غادر جمال وتوجه كينان الى غرفة ميرال ونام على السرير ونزلت دموعه فى صمت حتى ذهب فى النوم 


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹


عند ميرال

🌺🌺🌺🌺🌺


كانت ميرال ملازمة الفراش وكل ما تفعله فقط البكاء لم تهتم بالمها ولا بجعها فقط ترغب فى رائه كينان وحضنه 


اما والده نورا فكانت تأكلها بالغظب وتعطي لها العلاج 


منعت الكلام مع يوسف وملك لانها لا ترغب فى التحدث مع احد 


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹


ها قد مر شهر كامل منذو رجعو كينان مصر وكانو لم يكفو البحث عن ميرال الى أن جاء يوم 


فى الشركة 

🌺🌺🌺🌺


كان كينان يجلس مع مالك و أدهم ودخلت السكرتيرة تعلمهم بوجود حما مالك فى الخارج فنظرو لبعض وامرها بإدخاله


الرجل : السلامة عليكم

الكل : وعليكم السلام 

مالك : اذيك يا عمي

مدحت : الحمد لله يا بني انت عامل ايه 

مالك : كويس بس خير يعني فى حاجة 

مدحت : كنت عاوز كينان فى موضوع 

أدهم : خلاص يا عمي احنا هنخرج 

مدحت : لا خليكم الكلام لازم يبقي ادامكم كلكم

كينان : خير يا عمي أمر 

مدحت : هو سؤال واحد انت نهيت علقتك مع ميرال

كينان بلهفة : هي فين انت تعرف مكانها انا عاوز اشوفها هي عمله ايه 





مدحت : كده وصلي الإجابة ادام انت بتحبها اوى كده ليه عملت فيها كده 

كينان بحزن : أرجوك قولى هى فين عاوز اعتزر منها هى كل حياتي 

مدحت : ادام كده ليه زعلتها و 


قطع كلامه صوت رنين هاتفة وعندما رد كانت مراته وهى تصرخ بيه ان ياتي بسرعة فاقفل 


مدحت : انا لازم امشي 

كينان : ميرال فيها حاجة 

مدحت : تعالى معايا يا بني 


اسرع الجميع الى منزل والد نورا وفؤجي الكل بصعوده الى الدور الذي فوق ووقف وخبط على الباب أسرعت مروة تفتح الباب وهى تبكي بشده فأسرع الجميع للداخل


مروة ببكاء : الحقني يا مدحت البنت نزل عليها نزيف شديد ومش عارفة ليه وسخنة مولعه 


اسرع كينان الى الغرفة وعندما دخل وجد ميرال نايمة على السرير وقد قفدت الكثير من وزنها ووجهها شاحب كالاموات وكان السرير ملئ بالدماء فعلم بأنها فى عدتها الشهرية فتركها وخرج 


كينان بالم : مالك أنزل الصيدليه وهات إبرة ****** بسرعة وكمان هات حاجات شخصية للبنات وخافض للحرارة وبعض المسكنات

مالك : حاضر وخرج يجري 

كينان : أدهم بسرعة هات اكل 

مروة : انا مجهزة الاكل 





كينان : فين الحمام 

مدحت : يا بني انا هتصل على الدكتور 

كينان : ملهوش لزمة انا هتصرف 


توجه كينان الى الحمام وجهزة واتصل على مالك وأخبره بأن ياتى بزيوت معطرة ومهدئه


بعد قليل جاء مالك بالطلبات واخذها منه كينان ووضع الزيوت فى الحمام 


كينان : احم احم من فضلكم ممكن تسبونى معاها لوحدي يعنى لو امكن تنزلو تحت بعد اذنكم

مروة : انا هروح اعمل الاكل

مالك : تعالى يا عمى ننزل وانت أدهم 

أدهم : لا هرجع الشركة ابقي طمني عليها كينان 

كينان : تمام 





غادر الجميع وتركو كينان بمفرده توجه كينان الى ميرال وقام بحملها ودخل بيها الحمام وقام بوضع طرحة على عيونه وقام بخلع ملابسها ووضعها فى الماء الدافئ المعطر وتركها وخرج 


توجه كينان الى الغرفة وقام بازاله الملايات المتسخه و فرش ملايات نظيفة 


أخضر كينان ملابس نظيفة لها ووضعها على السرير وتوجه للشنطة التى جاء بيها مالك ووقف امام اغراض البنات وتنهد


كينان : طيب هو ده بيتعمل اذاي يارب ارحمني لا كينان انت لو هتارف من كل الناس اوعي تارف من طفلتك وحبيبتك ومراتك وام عيالك خليك عاقل 


اخذ يبحث كيف يستخدم تلك الأشياء وفى الآخر عرف كيفية الاستخدام وجهزه وأخذه وتوجه الى الحمام وحمل باقي ملابسها 


وضع كينان الطرحة وتوجه الى الحمام وحمل ميرال وساعدها فى اللبس وبعد انتهائه جاء بالابرة وإعطاء لها وحملها وتوجه بيها الى الغرفة ووضعها على السرير 





ميرال بتعب : كيناني حبيبي انت هنا صح

كينان بالم عليها : ايوه هنا طفلتي اللزيزة 

ميرال بدموع وتعب : لا انت حلم انت سبتني لوحدى وبتكرهني 

كينان بدموع : معقولة حد يكره طفلته الحلوة انا اسف يا عمري 

ميرال بدموع : ششش خلاص خليني اكمل باقي الحلم من غير ذعل انا بحبك اوي انت روحي وعقلي نفسي انام فى حضنك 

كينان بحب : تاكلي الأول وبعد كده هنام ماشي 

ميرال : مش جعانة انا عوزة احضنك وبس 

كينان بحب : حاضر يا عمري 


حضانها كينان فترة وبعد مده اتصل على مالك حتي يحضر الاكل وبالفعل بعد مرور نصف ساعة صعد الجميع وهم يحملون الطعام فخبط مالك ودخلو 


توجهت مروة الى غرفة ميرال ووجدتها ترتدي ملابس نظيفة ورائحة جسمها جميلة وملايات السرير نظيفة 


خرجت مروة ونظرت لكينان بصدمة فتوجه كينان الى الطعام وحمله ودخل الى ميرال وهما خلفة 


جلس كينان بجوار ميرال وقام باطعامها بنفسه بكل حب ورومانسية الى أن شبعت ميرال وسحبت ايد كينان حتى تنام 


بالفعل نام كينان بجوارها بعد ان ضمها لحضنه ونام بجوارها 





تركوه وخرجو ونزلو الى الاسفل وعلم مالك بأن نورا هي من أحضرت ميرال الى الشقة 


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹


مر النهار وجاء الليل ومازالت ميرال بين احضان كينان فضل يلعب فى شعرها الى ان استيقظت ودفنت وشها فى عنقه وستنشقت عطره وفى لحظة كانت تبتعد عنى حضنه بفزع ونظرت له وتساقطت دموعها بغزارة 


كينان : اسف طفلتي والله غصب عنى 

ميرال : لا رد

كينان : طيب يا رب اموت 

ميرال بخضة : بعد الشر عنك حبيبي

كينان بحب : انا اسف يا قلبي سمحيني

ميرال : بس انت ضربتني ومشتني من حياتك

كينان بزعل : اسف يعني مش هتسامحي حبيبك 

ميرال : لا خلاص مسمحاك بلاش تزعل 

كينان بحب : وحشتيني اوي 


وباس شفايفها بهدوء ونعومة ورومانسية ونزل على عنقها ووضع صق ملكيته ورجع لشفايفها مرة أخري الى ان ابتعد عنها بعد مجهود 


كينان بصوت مجهد : فاضل قد ايه وتمي 19 سنة

ميرال بمجهود : لسه فاضل 8 شهور 

كينان وهو يضمها : يبقي نجهز كل حاجة ونوضب الفيلا 

ميرال : ماشي حبيبي الى تامر بيه

كينان : تعالى نرجع الفيلا امي هناك وهتفرح اوى لما تشوفك





ميرال : بجد مامي فوفا هنا طيب بسرعة 

كينان : لحظة بس خدي العلاج ده علشان حرارتك متعلاش تاني 


اخذت ميرال العلاج وقامت بتبديل ملابسها وساعدها كينان على توضيب ملابسها فى الشنط واخذهم ونزلو الى الاسفل ودخلو عند ام نورا وشكروها وغادرو الى الفيلا


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹


في السيارة 

🌺🌺🌺🌺🌺


كان كينان يحضن ايديها بعد رجوعهم من المستشفي للاطمنان عليها وعلى كسر ضلوعها و ذراعها الى أن تكلمت ميرال


ميرال : كينان هو احمد عمل معاك ايه علشان بتكره اوى كده

كينان بغضب مكتوم : مش دلوقتي طفلتي الحلوة 

ميرال بدموع : بس انا عاوزة اعرف حرام عليكم انت بتكره وهو بيكرهك انا عاوزة اعرف ليه

كينان بحنان : شششششش خلاص حبيبتي هحكيلك بس مش دلوقتي 

ميرال : بجد كينان 

كينان بحب : بجد يا روح كينان 


وصل كينان الى الفيلا ودخل وهو يمسك ايد ميرال وكانت الضحكة مرسومة على وجه 


عفاف : ميرال بنتي


توجهت ميرال اليها وضمتها الى حضنها وفضلت تقبل فيها ومر الوقت وذهبت ميرال الى غرفتها وعندما حاولت إغلاق الباب دخل كينان وحضنها وقام بتقبيلها بشدة 





كينان : متخليش حد يبوسك تاني مفهوم

ميرال : مفهوم كيناني

كينان : طيب المفروض بعد كيناني ديه اعمل ايه

ميرال بدلع : ولا حاجة تروح تنام


وقامت بتقبيل خده بهدوء وخرجته برا الأوضة وذهبت فى ثبات عميق 


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹


فى صباح اليوم التالى استيقظ كينان ونزل الى غرفة طفلته وخبط ودخل لقها نايمة فجلس بجوارها وفضل يوزع قبولات على وجهها ففتح ميرال عيونها ونظرت له بحب 


كينان بحنان : صباح الورد يا طفلتي

ميرال بنوم : صباح النور حبيبي 

كينان : يالا طفلتي اصحي علشان تروحي الجامعة 

ميرال بنوم : لا عاوزة انام خليني انام 

كينان بجدية : لا في جامعة كفاية الفترة الى فاتت يالا

ميرال : لا انا عاوزة انام ونبي

كينان بخبث : خلاص اقوم انا اجهز الحمام وحميكي بنفسي





ميرال بصدمة : لا طبعا بطل قله أدب 

كينان بخبث : يعني هى اول مرة مانا الى حميتك ولبستك كل هدومك امبارح والحاجة التانية وغمز 

ميرال بصدمة : انت بتكدب صح 

كينان بحزن : ربنا يسامحك يعني هيكون مين اكيد انا صح عمري مهسمح لحد يشوف جسمك

ميرال بكسوف : ليه عملت كده 

كينان بحب : عملت كده علشان اعتبرتك طفلتي و بنتي و حبيبتي و مراتى عمرك متكسفي مني على فكرة انا كنت مغمي عنيه عمري مهستبيح جسمك من غير متكونى على مراتي وشايلة اسمي 

ميرال بحب : ربنا يخليك ليا حبيبي انا عارفة انك عمرك مهتهين جسمي 

كينان : طيب يالا حبي اجهزي علشان تروحي الجامعة 

ميرال بدلع : ممكن اروح بكرا الجامعة وروح معاك الشركة حبيبي 

كينان : شكلي كده بتسبت صح

ميرال بتاكيد : طبعا كيناني 

كينان بتنهيدة : ماشي يالا وهنفطر برا

ميرال : امال فى مامي فوفا 

كينان : سافرت الفجر الصعيد علشان جدي عاوزها 

ميرال : طيب يالا أخرج بقي 


خرج كينان وتوجه الى غرفته ولبس بدله ونزل فى انتظار ميرال وكانت ترتدي بدي زيتي كت وبنطلون جلد اسود وجاكت اسود قصير 


نظر كينان لها بحب وإعجاب ومسك اديها وغادرو 


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹


- حكي كينان لميرال كل شي متعلق بشقيقها 


- جهز كينان الفيلا حتى تليق بطفلته 


- قامت ليلي بالمجي الى القاهرة ومساعدة ميرال فى شراء ملابسها


- رفض كينان ان تشتري ميرال فستان الزفاف 


- جهز الحاج محمد ترتيبات الفرح وكان من اكبر الافراح ولما لا وهو اكبر أحفاد عائلة عبدون


🐍🐍🐍🐍🐍🐍🐍🐍

 🌹 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

🍁🍁🍁🍁مرحبا بكم ضيوفنا الكرام 
هنا نقدم لكم كل ما. هوا حصري. وجديد.
اترك ١٠ تعليقات. ليصلك. الفصل. الجديد فور. نشره.عندنا. ستجد. كل.
 ما. هوا. جديد. حصري ورومانسى. وشيق. فقط ابحث من جوجل  باسم مدوانة كرنفال الروايات واسم الروايه    وايضاء  اشتركو على قناتنا     

   علي التليجرام من هنا

ليصلك اشعار بكل ما هوه جديد من اللينك الظاهر امامك

  🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

                    الفصل التاسع عشر من هنا

              

تعليقات