Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب خارج سيطرتي الفصل السابع


 

حب خارج سيطرتي💔🥀 

بقلمي Fatma ashraf ✍️💙

(البارت السابع )


"من يحبكك سيفعل لأجلككك كل شئ لا تأخذ يالحجج الفارغة "💙


أدهم بسرعة شال ليان وحطها على السرير وكانت ليان فايقة بس مش قادرة تقف وعاوزة ترجع :لياااان لو فايقة ردي عليا انتي خدتي ايه او شربتي ايههه


ليان بتعب وبتنطق بالعافية :علاج من التلاجة


أدهم بصدمة :ينهار اسود انتي خدتي علاج الضغط انتي بتخدي اي حاجة كدا وخلاص


ليان بتعب وهي بتصوت من معدتها :اههه مش قادرة يا أدهم الحقنيييي


أدهم جري وشلها وركبوا وراحوا المستشفى شالها ودخلها على طول على الاستقبال 

وادهم واقف برة على آخرهه والدكتور خرج





أدهم بلهفة :خير يادكتور هي عاملة ايه


الدكتور :لا اطمن مفيش حاجة عملناها غسيل معدة لأنها اخدت دوا غلط وعلى دفعة واحدة متقلقش هننقلها أوضة عادية دلوقت وسابه ومشي

وادهم حمد ربنا انها بخير ونقلوا ليان لاوضة عادية وكانت نايمة من آثار البنج

وادهم قاعد قصادها بيبصلها وبس


ليان بدأت تفتح عنيها وحاسة بوجع في معدتها :أدهم


أدهم قرب منها :حمدلله على سلامتك


ليان وهي بتحاول تقعد :هو ايه اللي حصل


أدهم وهو بيكتم غضبه :هو انتي بتخدي اي دوا وخلاص يا ليان مش تشوفي هو بتاع ايه الأول


ليان بتعب :مخدتش بالي يا أدهم


أدهم بغضب :بعد كدا اي زفت تاخديههه تقري ام الروشتة


ليان بدموع وتعب :حاضر بس متزعقليش تاني


أدهم غمض عينه وحاول يكتم غضبه منها :خلاص متعيطيش مش قصدي اضايقك انا خايف عليكي


ليان بدموع وغضب :مهو واضح انا عاوزة امشي من هنا


أدهم :انتي لسة تعبانة تمشي فين


ليان :لا انا كويسة


والدكتور دخل


الدكتور بإبتسامة :ازيك ياقمر عامله ايه دلوقت


أدهم بغضب :افندم قمر مين


ليان وهي حبة تغيظه :الحمدلله يا دكتور


الدكتور بحرج :احم انتي بقيتي كويسة دلوقت حاسة بتحسن


ليان :اه الحمدلله ممكن امشي عادي


الدكتور :اه مفيش مشكلة انتي كنتي عاوزك تنتحري ولا ايه لا اكيد ده حب ههه


ليان :ههه لا والله ابدا وبصت لادهم بغيظ خدنا ايه من الحب يعني غير الهم


الدكتور : هههه ده انتي حالتك صعبة اووي


أدهم بغضب :ايه حضرتك تحب اجيبلكم اتنين لامون بالمرة ولا ايه


الدكتور :احممم هكتبلك على خروج يا آنسة والف سلامة عليكي مرة تانية


أدهم بغضب : مدام ايههه مش مالي عينك انا ولا ايهه


ليان كتمت ضحكت 


الدكتور بحرج : اسف يا فندم عن اذنكم وخرج وادهم قرب من ليان بغضب


أدهم :لا والله قدامه ضحك وهزار وانا راسمالي الوش الخشب


ليان :مالك في ايه راجل حلو وبيحب الضحك وضحكت معاه شوية محصلش حاجة يعني


أدهم قرب منها ومسك دراعها بغضب :قسما بالله يا ليان ان ما احترمتي نفسك ليكون ليا حساب تاني معاكي


ليان بتحدي :هتعملي ايه يعني


أدهم بعصبية:متختبريش صبري معاكي يا ليان ويلا علشان نمشي


وخلصوا إجراءات المستشفي وركبوا العربية ومروحين في صمت ليان قطعت الصمت


ليان :انا راحة عند ماما 


أدهم بإهتمام :ليههه


ليان :عاوزة اقعد معاها يومين كنت اصلا بحضر الشنطة علشان اروحلها من بدري بس اللي حصل بقا 


أدهم بغيظ وبصلها بغضب :بردك يا ليان بتعملي حاجات من دماغككك هو مش المفروض انا متزفت جوزك ايه شايفني ابجورة قدامك يعني ولا ايه 


ليان بغضب :أدهم انا مش فاهمالك حاجة احنا لما إتجوزنا اتفقنا ان كل واحد ملوش دعوة بحياة التاني ولا ايه مش ده كلامك وبعدين انت متنرفز عليا كدا ليه عاوزة افهم يعني 


أدهم انتبه لنفسه واتكلم بعصبية :مفيش يا ليان اعملي اللي تعمليه 


ليان في الوقت ده انجرحت جامد كان نفسها يقولها انتي تهميني كان نفسها يقولها انها أغلى حاجة عنده بس للاسف مقلش 💔


وصلوا البيت وليان نزلت من العربية بغضب رغم تعبها وطلعت الشقة ودخلت اوضتها على طول بتحاول تاخد نفسها وتستجمع قوتها وغمضت عنيها بتعب قامت بالعافية تاخد دش ولبست بيجامة نوم خفيفة نامت من غير تفكير بسبب تعبها 


"كذب من قال وما الحب إلا للحبيب الأول 🖤" 


اما أدهم دخل اوضته وهو غضبان جدا من كل حاجة وكسر اول حاجة قابلته ومسح وشه بأيده بغضب وقعد على السرير وبص للفراغ اللي قدامه بيفكر في الأسبوعين اللي ليان قضتهم معاه فيها حس قد ايه انه مش قادر يستغنى عنها ولا عن جنانها ولا عن أي حاجة ليها بس لحد دلوقت مش عارف




 احساسه بيها ايههه مش فاهم اي حاجة خالص غمض عينه بتعب من التفكير وقام غير هدومه وخرج يطمن عليها ملقهاش في الصالة عرف انا نايمة كان هيرجع اوضته تاني بس حب يطمن عليها خبط علي بابها


أدهم : لياان انتي صاحية 

ولما ملقاش رد فتح الباب براحة لقاها نايمة، أدهم ابتسم 


ليان كانت نايمة بهدوء عكس شخصيتها اللي دايما الناس شايفاها قرب منها وجاب كرسي وقاعد قصادها وابتسم وقعد يتأمل فيها : انا مش فاهم حاجة يا ليان مش فاهم اي حاجة بتحصلي صدقيني بس انا حابب قربك ليا هزاركك معايا نقاركك معايا ازي مكنتش واخد بالي منك ده كله يا ليان انت طيبة اووي انا واحد معقد مستهلكيش هتتعبي معايا اوييي 


وانا راضية يا أدهم وحابة تعبي لانه عشانكك


أدهم بص لقا ليان صاحية وبصاله بإبتسامة 


أدهم انتبهه وقام وقف : لياان انا كنت بطمن عليكي 


ليان مسكت ايده وكلمته بتعب : أدهم 


أدهم بص لمسكة ايديها : نعم 


ليان بتعب : ممكن تفضل جمبي 


أدهم قعد قصادها على الكرسي وابتسم : وانا جمبك كملي نوم 


ليان بنوم : ايه معنى كلامك اللي كنت بتقولهولي يا أدهم 


أدهم بصلها وطبطب على شعرها : نامي يا ليان ربنا يحلها 


ليان ابتسمت ونامت وادهم فضل جمبها و غلبه النوم ونام على الكرسي قدامها 


" و كأن قربكك ليا بيقوني على اللي انا فيه💪❤️" 


جاء الصباح بالكثير من الأحداث المشوقة


ليان صحيت وقعدت على السرير بتعب ولقت أدهم نايم قصادها على الكرسي وماسك ايديها ليان ابتسمت وطبطبت على ايده بالراحة :أدهم


أدهم بخضة :ليان ايه مالك تعبانة


ليان بإبتسامة :انا كويسة اهدي انت ايه اللي منيمك هنا


أدهم :ها لا كنت بطمن عليكي وغلبني النوم


ليان :ماشي


أدهم قام وقف هقوم بقا اعملك الفطار


أدهم خرج وليان ابتسمت :لامتى هتفضل كدا يا أدهم مش فاهمالك حاجة


ليان قامت اخدت دش ولبست بيجاما كشمير وفيها مشجر وليها حزام من ورا وعملت شعرها ضفيرة بسيطة وقعدت على السرير تشوف الشنطة اللي هتروح بيها عند مامتها وبترتبها أدهم دخل بصنية الاكل


ليان ابتسمت : بنفسك كمان يا مستر أدهم لا ده احنا اتغيرنا جامد


أدهم ابتسم وحط الصنية قدامها : ههه هو اللي يقعد معاكي ميتغيرش ازي يعني ولمح الشنطة؛ مصممة بردك تروحي عند مامتك


ليان : اههه هغير جو شوية





أدهم : طب ما تخليها هي تجيلك هنا وتقعد معاكي براحتها


ليان : معلش يا أدهم خليني على راحتي


أدهم : اللي تشوفيه هتروحي امتي علشان اوصلك


ليان : على اخر النهار كدا ها بقا عملي اكل ايه


أدهم قعد جمبها : ههه فطار صحي علشان العك بتاعك ده هيجيبك لورا


ليان : هههه هو فيه احلى من العكك تعال افطر معايا


أدهم : لا افطري انتي بالهنا حاسة بتعب او حاجة


ليان بإبتسامة وهي بتاكل : لا


أدهم : طب الحمدلله


ليان بإبتسامة مسكت ايد أدهم وبصت لعيونه : شكرا يا أدهم على وقفتك جمبي في كل حاجة انت اجدع شخص شوفته في حياتي


أدهم بإبتسامة : انتي تستهلي كل خير يا ليان انتي انسانة طيبة ونقية جدا وربنا اكيد هيكرمك


ليان : انشاء الله ومدت ايديها بالساندوتش اللي بتاكل منه ليه وهي عارفة ان أدهم مش بياكل من مطرح بق حد؛ تاخد


أدهم بصلها في عيونها وبعديها قطم من نفس المكان اللي ليان بتاكل منه وابتسملها


ليان فرحت اووي بحركته دي وفضلوا طول اليوم بيتكلموا وبيحكوا في اي حاجة وعلى بعد العصر كدا ليان اتكلمت مع مامتها والحت عليها تيجي ليان خرجت لادهم 


ليان : أدهم 


أدهم جه قدامها :عاوزة حاجة يا ليان 


ليان بكسوف :لا بس احممم هقوم البس بقا علشان الحق اقعد مع ماما





أدهم :مش انتي قولتي اخر النهار


ليان :علشان الحق اليوم من أوله


أدهم :ماشي هقوم البس بقا


ليان قامت تلبس ومسكت شنطتها في ايديها وابتسمت لاوضتها بحزن وبعديها خرجت كان أدهم برده لبس بصلها بإبتسامة وهي كذالكك ونزلوا ركبوا العربية ومشيوا


أدهم :اجي اخدك يوم ايه


ليان :هههه مستعجل اووي ليههه انا لسة مش عارفة هقعد قد ايهه


أدهم :امممم ماشي


وصلها لحد البيت ونزل هو وهي علشان يطلعها الشنطة وخبطوا الباب


ام ليان بفرحة :حبيبة قلبي وحشتيني جدا


ليان وهي بتحضن امها :وانتي اكتر والله يا ماما


ام ليان بصت لادهم :ازيك يا أدهم


أدهم بإبتسامة :الحمدلله بخير


ام ليان :تعال اتفضل يابني


أدهم :تسلمي والله بس علشان ورايا مشوار وكدا هتعوزي حاجة يا ليان


ليان بإبتسامة وبتبصله كأنها بدقق ملامحه علشان هيوحشها :لا عاوزة سلامتك





ام ليان اخدت من أدهم الشنطة :هات يابني ادخلها انا 


أدهم :تقيلة عليكي


ام ليان بصتله بطرف عنيها :هات يالا الشنطة يالا انا من الفلاحين وواكلة سمنة بلدي يعني بعرف اشيل اي حاجة 


أدهم :ههههه ربنا يديكي الصحة


ام ليان اخدت الشنطة ودخلت 


أدهم ابتسم لليان  وطلعها فيزا وادهالها :امسكي


ليان :ايه ده انا معايا فلوس على فكرة


أدهم بإبتسامة :منا عارف انكك غنية ومعاكي فلوس خديها بس 


ليان بحرج اخدتها منه :هرجعهالك زي ماهي 


أدهم :ههههه ماشي يا ستي يلا باي 


ليان وقفت على السلم وبصت عليه وهو نازل :أدهم 


أدهم وقف:نعم 


ليان بإبتسامة حزن :فاضل اسبوعين يا أدهم 


أدهم بتنهيدة :ربنا يسهل يا ليان ادخلي 


ليان دخلت بحزن البيت وامها قابلتها 


ام ليان : اجمدي كدا لازم يحصل كدا علشان يعرف قيمتك وغلاوتكك


ليان وهي بتحضن امها بحزن: مش عارفة يا ماما مبقتش اقدر ابعد عنه ثانية واحدة حتى لو هو مش بيحبني كفايا اني اكون جمبه وبس






ام ليان وهي بطبطب عليها : انشاء الله خير يا حبيبتي


الايام بتمررر بسرعة أدهم حس قد ايهه ان ليان وحشاههه كانت عاملة فعلا جو مبهج للبيت وكان كل يوم يتحجج بأي حاجة علشان يكلمها وليان فرحت اووي انهه بدأ يقرب منها


وكان في يوم اللي قبل كتب كتاب مصطفى ونيهال كانت ليان عند نيهال بيجهزوا كل حاجة وكانوا مشغلين اغاني وقاعدين يرقصوا


ليان وهي بتحضن نيهال :ياروحي الف مبروكككك فرحانة ليكي جدا والله


نيهال بفرحة :انا هموت من الفرحة بقالنا تلت سنين انا مش مصدقة اني هكون مراته خلاص انا بحبه اووي


ليان :يانور عيني ربنا يفرحكم يارب واشوف عيالكم يارب





نيهال :ههههه وعبالككك انتي وادهم يارب يا لي لي انتي عارفة ربنا اكيد شايلكك الخير انا متأكدة والله علشان انتي تعبتي كتير اوووي يا ليان وربنا اكيد هيعوضكك


ليان بتنهيدة :مبقتش فارقة يا نيهال انا طاقتي خلصت اصلا بكافح في معركة لا أعرف عنها شئ مبقتش فارقة يحبني ميحبنيش سيبتها على ربنا بقا


نيهال :انشاء الله خير يا حبي


ليان بتغير الموضوع :ها يلا بقا يا عروسة هنرقص

وشغلوا اغنية  " اههه يا قشطا بالزبادي انتي جامدة فحت طب على الهادي يا زبادي جامدة فوق وتحت💃💃💃💃😂😂" وفضلوا يرقصوا طول الليل وفرحانين


عدي اليوم بسلام وجيه يوم كتب الكتاب ياترى هيحصل ايههه؟!



                          الفصل الثامن من هنا

تعليقات