Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حبيبي عبر الزمان الفصل السادس والعشرون

   



حبيبي عبر الزمن 


الحلقة السادسة و العشرون 

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


استيقظت ميرال وجدت نفسها بين احضان حبيبها الذي تعشقة فوضعت قبلة على شفايفة وبعد ذلك توجهت إلى الحمام وأخذت دش وتؤضات وخرجت وصلت وقامت بايقاظ كينان 


ميرال : كينو كينو حبيبي اصحي كينو

كينان : خلاص صحيت 

ميرال : صباح الورد يا قلبي 

كينان : صباح النور 


تخطاها كينان وذهب الى الحمام وتركها تنظر بستغراب لما حدث فتنهدت وتوجهت الى الاسفل وجهزت الفطار ووضعته على السفرة وحملت كوب العصير وصعدت الى الأعلى كان كينان انهي حمامه ويصلي فجهزت ملابسه ولكن قام كينان بتغير الملابس ولبس ملابس أخري 


ميرال بهدوء : كينان 

كينان : عاوزة ايه

ميرال : مالك حبيبي 

كينان : مفيش ورايا شغل مش هفضل جمبك يعني

ميرال : لا روح كينان اتفضل العصير والفطار جاهز 

كينان : مش عاوز اه مفيش جامعة ليكي النهاردة فرح هتروح لوحدها وانتى لا وانا هعرفها 

ميرال بدموع متحجرة : هو انا عملت حاجة زعلتك امبارح 

كينان : ليه بتقولي كده 

ميرال : طيب مالك وليه بتعملني كده انا صحيت بالليل مش لقيتك فنزلت ليك ونمت فى حضنك وانت طلعت بيا هنا معملتش حاجة 

كينان بصوت عالى : خلاص بقي اخرسي صدعت على الصبح 


خرج كينان من الغرفة ونزلت دموع ميرال على وجهها بغزارة من تلك المعاملة التى لا تستحقها فضلت تبكي وهى تجلس على الارض 


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹


في الشركة

🌺🌺🌺🌺


وصل كينان الشركة وكان متعصب بشدة ودخل مكتبة فنظر مالك و أدهم لبعضهم ودخلو وراه 


مالك : فيك ايه

كينان : مفيش

أدهم : ميرال كويسة 

كينان : ايوه 

مالك : مالك كينان وحكي على طول ومتقولتش مفيش حاجة 

كينان بتنهيدة : ماشي 


حكي كينان ما حدث مع فرح و زوجه عمه وخناقة مع ميرال وتركها بالمنزل 


مالك بعصبية : انت غبي وهى زمبها ايه وكمان اتخنقت معاها حرام عليك يعني حامل وصغيرة وتعبانة وانت تكمل عليها والله مش بعيد تكون بتعيط كل ده 

كينان بخوف : لا مفتكرش 

أدهم بعقل : يعني انت متعرفش تفكرها ديه علشان معملتك ليها قطعت شرين ايديها مبالك دلوقتي هتعمل ايه

كينان برعب : لااااااااا اكيد مش هتعمل حاجة صح

مالك بغضب : انت لسه قاعد يا حيوان روح شوفت مراتك 


خرج كينان يجري وركب العربيات وعاد الى المنزل 


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹


عاد كينان الى المنزل ووجد السفرة كما هى ولم يجد صوت فى الاسفل فصعد بسرعة الى الاعلي ودخل غرفته وعندما دخل وجد ميرال تنام على الارض وتضم نفسها بشده وجسدها ينتفض نتيجة البكاء فأسرع إليها وحملها وجلس على السرير


كينان : طفلتي حبيبتي اسف يا عمري ميرال ميرال


ولكن لم ترد عليه وكانت ترتعش بشدة وصوت شهقاتها تملي المكان فوضعها على السرير واخرج التليفون وتصل على الدكتور وأمره بسرعة الحضور ولكن اخبره الدكتور بانه خارج البلاد فجلس مرة أخري بجوارها 


كينان بدموع : ميرال حبيبتي انا اسف والله اسف غصب عني فتحي عيونك طفلتي الحلوة ردى عليا 


اتصل كينان على ادهم وأخبره بأن ميرال مريضة والدكتور خارج البلد فأسرع هو و مالك اليه 


وصل أدهم ومعه الدكتور ونزل كينان بسرعة ليه وصعد معه إلى الاعلي ودخل وكشف عليها 


الدكتور : متخفش هتبقي كويسة

كينان : كويسة اذاي بس انتى مش شايف 

الدكتور : هي حامل صح

كينان : ايوة 

الدكتور : عندها كام سنة 

كينان : عندها 19 سنة 

الدكتور : يعني متجوز طفلة وكمان حامل وكمان حاولت تنتحر وتوصلها بالمنظر ده لو عاوز تموتها كنت اعمل بسرعة

كينان برعب : لا والله انا بعشقها بس انا اتنرفزت وسبتها ومشيت هى فيها ايه 

الدكتور : صدمة عصبية نتيجة الخوف بس بسيطة بلاش تقلق انا مش هقدر اكتب ليها على علاج بس يعني احم هو انت يعني ممكن يعني

أدهم بصوت واطي : الدكتور علق 

مالك بصوت واطي : كينان هينفخة

كينان بصوت عالى : انطق على طول

الدكتور : مهو بصراحة الغبي يفهم يعني واحدة حامل وممنوع العلاج وجوزاها مزعلها يبقي يصالحها برومانسية ودلع مش محتاجة فلسفة ولا كلام مش ناقصة غباء 

كينان وهو يمسكة من ملابسة : بقي انا غبي 

الدكتور بتأكيد : اه علشان تزعل طفله ذي ديه بلا ارف ادام مش قد الجواز والدلع بتتجوزو ليه

كينان : أدهم انت جايب الواد ده منين

أدهم بضحك : والله جارك انت 

الدكتور : مالك بس يا عم الشبح خلي خلقك استرتش بلاش تخليه كنز 

كينان : انت متاكد انك دكتور

الدكتور : اه والنعمة ده انا حتى تقفيل ايطاليا

كينان : هو انت دكتور ولا سباك 





الدكتور : وسع كده وخش صالح الموزة صحيح هى اسمها ايه

كينان : موزة واسمها والله لضربك وهضربكم معاه


نزل الدكتور يجري وخلفة أدهم و مالك وخرجو برا الفيلا 


دخل كينان الى ميرال وجلس بجوارها وفضل يقبلها ويعتذر منها وتركها ونزل جهز الطعام وصعد مرة أخري وبدل هدومة ونام ورفعها على صدره وحاوطها بين احضانه وفضل يقبلها ولم يشعر بالوقت وسقط فى بحر النوم وهى بين احضانه 


بعد مرور ساعتين ابتدت ميرال تصحي وتتحرك وفتحت عيونها ووجدت انها تمام بين احضان كينان فتحركت حتى تنزل ولكن كان كينان أسرع وضمها بشدة 


كينان : طفلتي بصيلي 

ميرال : لا رد

كينان : حبيبتي اسف والله غصب عني 

ميرال بدموع : من فضلك سبني عاوزة ادخل الحمام 

كينان بحزن : ميرال 

ميرال بدموع : من فضلك 


تركها كينان فاسرعت ميرال الى الحمام وفضلت تعيط جوا ولكن فؤجات بفتح الباب ودخول كينان الذي حملها وخرج برا الحمام ووضعها على السرير وهو فضل واقف


كينان بعصبية : انتى مجنونة صح اذاي تعيطي في الحمام انتى متعرفيش انه غلط وحرام ردي عليا 

ميرال بخوف و دموع : انا خايفة منك ونبي متضربنيش

كينان بهدوء وهو يجلس على السرير ويضمها : هشششششش خلاص كفاية عياط انا اسف بس كنت متعصب وجت فيكي 

ميرال بدموع : بس انا معملتش حاجة والله 

كينان : مش انتى يا عمري 

ميرال : طيب مين

كينان بتنهيدة : حاضر هحكيلك بس اوعي تزعلي منها 


حكي كينان ليها كل شي حكته فرح له عما فعلته زوجه عمه 


ميرال : هى ليه بتكرهني وانا معملتش حاجة ليها والله من يوم مشافتني وهى بتهني و بتشتمني وانا معملتش حاجة مش ذنبي انى يتيمة ومعنديش اهل 

كينان : ببببببببس انتي مش يتيمة انا ابوكى وامك واخوكي واختك لا بلاش اختك وحبيبك وجوزك و

عشيقك 

ميرال : كينان انا بحبك اوعي تسبني انا لما شفت حنيتك عليا كنت عوزة الاخ الحامي والسند وكنت عوزة حضن وحنان الأب وانت عملت كده انا مكنتش عاوزة الزوج انا صغيرة ومش فاهمة انت علمتتي كل حاجة اذاي أحبك واذاي ابوسك حتى العلاقة انت فهمتني كل حاجة اوعي تسبني بالله عليك انا من غيرك اموت والله اموت 

كينان بحب : هشششششش انا موجود ومش هسيبك عمري فى حد يسيب واحدة عسل كده يخرابي يا ناس هو في حد بيعيط بيبقي قمر كده وباس شفايفها وحشتيني اوي

ميرال بدلال : انا مخصماك 

كينان : وانا هصلحك بطرقتي 


قرب كينان منها وفضل يوزع قبلات جميلة على شفايفها ووجهها وسكتت شهرزات على الكلام المباح 


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹


بعد مرور اسبوع

🌺🌺🌺🌺🌺🌺


- استقرت ميرال في الدراسة والشركة 


- فرحت فرح بالجامعة وذاد حبها لميرال واد ايه طيبة وبتمنعها من عمل أي شي


- ولدت مريم ولد ذي القمر وسموه فريد على اسم والد مريم


- ولدت نورا طفله جميلة واسمتها رودي 


- اصبحت ميرال تفهم أعمال الشركة وبمساعدة كينان أصبحت على درايه كاملة بأخبار السوق


- اصبحت ميرال فى الشهر الخامس وسوف يذهبو للدكتور 


وصل كينان الى المستشفي ونزل وتوجه الى ميرال وأمسك ايديها ودخلو وخلفهم الحرس 


شافت ميرال أنظار الممرضات لكينان واد ايه هو وسيم وجميل وتلك الممرضات لم يحترموها وما ذاد غضبها سماع ممرضة وهي تجلس بعد ان تركها كينان وذهب يسأل عن الدكتور تقول





الممرضة 1 : شايفة يا بت الموز ده 

الممرضة 2 : ااااه جامد طول وعرض حاجة كدة جامدة

الممرضة 1 : بقي واحد ذي ده يجوز العيله ديه 

الممرضة 2 بغل : لا وكمان حامل منه هي ديه تنفع معاه في السرير 

الممرضة 1 : عندك حق ده اكيد وحش فى السرير وهى عيله متعرفش تغرية ولا تبسطه 

الممرضة 2 : مش ذينا متجوزين عجول وحيوانات 

الممرضة 1 : اااااه على جماله وحلوته 


الممرضة 2 : ونبي نفسي في ليلة معاه

الممرضة 1 : ومين سمعك 


الى هنا كانت ميرال جابت اخرها و اصبحت لا تري أمامها من غضبها وتوجهت الى الممرضات ووقفت أمامهم وفى لحظة واحدة كان هناك أصوات صفعتين نزول من ميرال على وجه الممرضات 


ميرال بغضب وصوت عالى : اما انتم سفله ومتعرفوش حاجة عن التربية انا هربيكم 

الممرضة : انتى مجنونة 

ميرال : لا يا زبالة انا مش مجنونة انا مرات الشخص الى نفسكم فيه وعمالين تتكلمو على حلوته وجماله وحب قولكم ايوه عجباه ومكفياه وزيادة 

الممرضة بوقاحة : مين قلك انك عجباه فى السرير 

كينان بوقاحة : ايوه عجبانى ومن اول ليلة كمان حملت معنى كده انها جامدة وهي كيوت وصغننه ودلوعة وكفاية انى بعشقها 


وفى لحظة واحدة كان كينان يقبل ميرال إمام الجميع فقامت ميرال بوضع اديها فى شعره وشدته اكتر فتعمق كينان اكتر فى القبلة وبعد فترة بعد عنها سمع الاتنين صوت تصفير وتصقيف من الجميع فخبت ميرال وشها فى حضن كينان 


الدكتور بضحك : أتمني تكون وصله البوس تكون خلصت ودلوقتي تعالو معايا نشوف البيبي العسل الى شبة امه الكتكوتة ديه

كينان : هو انت 

الدكتور : اه انا تعالو ورايا 

ميرال : مين ده






كينان : بتاع السباكه متخديش فبالك

الدكتور : تاخدي مصاصة

ميرال بفرحة : اه هات 


اخرج الدكتور مصاصة واعطها لها وفتح واحدة وكالها واعطي واحدة لكينان ولكن رفض وتوجو الى غرفة الكشف


الدكتور : جايه ليه هاه

ميرال : عوزة اعرف نوع النونو 

كينان : هو انت اسمك ايه وبتعمل ايه هنا

الدكتور : انا اسمي بدر شاكر وانا دكتور نسا وهبقي دكتور العسل ده

كينان : انت يا زفت اهمد وعاوز دكتورة ست 

ميرال بصوت عالى : اه علشان تعكسك وتحب فيك وانا يتحرق دمي لا السباك ده يييييه اقصد الدكتور ده هو الى هيكمل معايا فترة الحمل بس ها

بدر : بقي انا سباك ربنا يسامحك هعوز ايه من مرات كينان تعالى ياختي اطلعي على السرير


صعدت ميرال على السرير وكشف عليها وأخبرهم بأنها حامل فى ولد وكتب لها بعض الأدوية الفيتامينات وغادرو وتوجهو الى الفيلا


ميرال : كيناني هنسمي النونه ايه

كينان : هنسميه مخامر او سعفان 

ميرال : نعم يا روح امك مخامر مين و سعفان مين انا مش هسمي ابني الاسامي الوحشة ديه

كينان : ايه رايك فى عوضين 

ميرال بغيظ : ايه رايك انت فى مرعي 

كينان بضحكة : تصدقي اسم حلو من النهاردة اسمك ام مرعي

ميرال : عاااااااااا انا هسمي ابني ريان ريان كينان عبدون 

كينان بحب : حلو يام ريان 

ميرال : بجد حلو 

كينان : طبعا هو انتى افتكرتي هسمي ابني الاسامي الوحشة ديه 

ميرال : ربنا يخليك ليا يا عمري

كينان بغمزة : طب ايه

ميرال : ايه 

كينان بحب : وحشتيني اوي

ميرال : وانت كمان حبيبي

كينان : لاااا احنا مطلوبين فى مؤتمر قمة فوق


قام كينان بحملها وصعد الى الأعلى تحت صوت ضحكاتها وفرحتها بجنان حبيبها 


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹


مر أسبوع وكان يتوجه كينان الى الشركة واخذ سيارة ميرال لانها كانت ترغب بالذهاب إلى الجامعة بسيارته فوافق 


توجهت ميرال الى الجامعة وكانت تلبس فستان باللون الفيروزي وجاكت جلد 


جلست ميرال فى المحاضرة ولكن شعرت بنغزة شديد فى القلب وتساقطط دموعها وفى لحظة واحدة اقتحم الحرس الخاص ببها القاعة واخذوها ومشيو 


ميرال بدموع : عمو محمد احنا رايحين فين

الحارس محمد : اهدي بس وانتي هتعرفي


وضعت ميرال ايديها على بطنها وكانت تستمد الدعم من طفلها الصغير الي ان وقفت السيارات تمام المستشفي ودخلت وهى مرعوبة ووجدت مالك وادهم امام غرفة العمليات 


ميرال برعب و دموع : مالك أدهم فين كينان جرارله ايه انا حاسه بوجع فى قلبي هو فين

مالك : هششسشش اهدي بس كينان بخير بس عمل حادثة وهو جوا 

ميرال بانهيار : يعني ايه حادثة وهو جوا بيعمل ايه

صوت من الخلف : الف سلامه على كينان بيه 

أدهم : مين حضرتك 

الشخص : انا الرائد ماجد وأحنا الى جبناه هنا بصراحة العربية اتعجنت وهو فيها الإسعاف علشان يعرفو يطلعوه قطعو العربية 

ميرال بشهقة و دموع : لااااااا كنان كويس صح مالك رد عليا وقول ان الشخص ده كداب ونبي قول

مالك بغضب من الضابط : اهدي ميرال انتى حامل براحة على نفسك وكنان كويس وهيطلع بخير

ماجد بسخرية : بخير والله انت طيب ده لو ممتش اصلا 

ميرال بصراخ : أخرس خالص وامشي من هنا 


غادر ماجد وفضل الشباب يقفو بعد أن جائت مريم و نورا للوقوف بجوار ميرال 


وبعد ساعتين جاء اهل كينان من الصعيد 


مر أكثر من 3 ساعات وأخيرا خرج الأطباء 


ميرال بدموع و لهفه : كينان كويس ونبي قول انه كويس 

الدكتور بحزن : للأسف المريض كان جي هنا ضايع على الآخر ونزف كتير وللاسف الشديد دخل فى غيبوبة ومنعرفش هيفوق امتي 

عفاف بصراخ : ابنيييييييييي


اما ميرال أصبحت الرؤيه معدومة ولم تشعر بشئ غير بتلك المياة الساخنة التى تساقطت بين قدميها فستسلمت للاغماء وسقطتت فى ايد مالك الذي أسرع خلف إحدى الأطباء ووضعها فى غرفة الكشف وتم توصيل المحاليل وطلبو منهم ان ياتو بالدكتور المباشر لحملها وتركوها وخرجو بعد ان وقفو النزيف 


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹



 🌹 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

🍁🍁🍁🍁مرحبا بكم ضيوفنا الكرام 
هنا نقدم لكم كل ما. هوا حصري. وجديد.
اترك ١٠ تعليقات. ليصلك. الفصل. الجديد فور. نشره.عندنا. ستجد. كل.
 ما. هوا. جديد. حصري ورومانسى. وشيق. فقط ابحث من جوجل  باسم مدوانة كرنفال الروايات واسم الروايه    وايضاء  اشتركو على قناتنا     

   علي التليجرام من هنا

ليصلك اشعار بكل ما هوه جديد من اللينك الظاهر امامك

  🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

                    الفصل السابع والعشرون  من هنا

           

تعليقات