Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب خارج سيطرتي الفصل السابع عشر


 

حب خارج سيطرتي💔🥀

بقلمي Fatma ashraf✍️💙

(البارت السابع عشر ) 


" عودييي ما تنسيني حتى لو في البعد موتي🖤" محمد سعيد 


أدهم بصدمة :ايهههه فرنسا ومين اللي خطفهاااا يا وليد


وليد:لسة هنعرف دنا عرفت بالعافية انها طلعت على فرنسا لان الطيارة خاصة شكل مراتككك مش مخطوفه


أدهم بتحذير:اومال قصدككك ايههه يا وليد


وليد :مش معقول يعني حد يخطف حد ويطلع بيها على فرنسا غير لما يكون يعرفها كويس 


أدهم مسك وليد من هدومه :انت قصدك ايه يا وليد انا مراتي أشرف من الشرف انت فاهم


وليد نزل ايد أدهم براحة :اهدي يا أدهم مش انت اللي هتقولي مراتك ايه هاااا انت صاحبي انا بفكر معاك بصوت عااالي


أدهم:طب وهنعمل ايه دلوقت


وليد :هنبعت مرسال لفرنسا فيه صورة ليان ونبلغ في فرنسا كلها عنها ولو اي حد شافها الشرطة الفرنسية هتقولنا


أدهم :طب احنا مش المفروض نسافر


وليد :مش دلوقت يا أدهم هنستني يومين لو مفيش اي استجابات هنسافر


أدهم بغضب :وهو انا لسة هستني تاني يا وليد


وليد :صدقني مراتككك بخيرررر اللي خاطفها شخص اكيد عرفها كويس متقلقش انت استعد للسفر


أدهم :تمام وسابه ومشي

فماذا سيحدث يا تري؟!


"يا من دق قلبي لههه ؛ ولم يأذن لأحدًا آخر يأخذ مكانهه❤️ "


ليان كانت راكبة العربية مع مراد


ليان بإمتنان :شكرا ليك بجد يا مراد انا كان هيجرالي حاجة لو مكنتش كلمت ماما


مراد بإبتسامة: العفو يا ليان عاوزة تروحي في حتة تاني


ليان :نفسي ارجع بلدي مراد انت كدا بتعرض نفسك للخطر


مراد : مش مهم انا المهم انتي


ليان بهدوء : مراد بالعقل كدا دلوقت في شرطة في البلد هعمل بلاغ وهما هيأمنوا عليا ليه بتعمل كل ده ودينا متقدرش تقربلي ابدا


مراد : بردك مش هأمن عليكي وانتي بعيدة عني يا ليان


ليان بتعجب : يعني ايه هفضل طول حياتي هنا ولا ايه هو انت تشكر وكل حاجة انك انقذتني بس مش هفضل عايشة هنا على طول


مراد : ربنا يسهل يا ليان قولتلك في الوقت المناسب هرجعك


ليان بهدوء : تمام


وصلوا القصر من تاني وليان نزلت من العربية وهي مدايقة وحست في نية مراد انه مش هيرجعها 


مراد دخل وراها : فتحية 


فتحية: ايوة يا بني 


مراد : حضري الغدا عبا ما اخد دش 


فتحية: ماشي يا بني


دخلت فتحية المطبخ

نغم بنتها : فيه ايه ماما مراد بيزعق كدا ليه


فتحية : بتهيألي شد مع ليان 


نغم بتأفف: مكنش ناقص الا الزفتة ليان دي كمان


فتحية بغضب: عيب يا نغم هو انتي تعرفيها علشان تشتميها كدا عيب 


نغم بغضب : لا مش عيب يا ماما هي تستاهل اكتر من كدا انتي عارفة اني بحب مراد من ساعة ما وعيت على الدنيا وهو ولا حاسس بيا مش بيحب غير ليان وبس يرضيكي وجعة قلبي كل يوم يا ماما 


فتحية بصت لبنتها بحزن : يقطع الحب على سنينه كل واحد بيحب شخص مختلف مراد بيحب ليان وليان بتحب أدهم وانتي بتحبي مراد انا مش فاهمة كل واحد بيحب مع نفسه ليه كل واحد حبه للتاني بيخرج عن سيطرته ليههه وبعدين يا بنت بطني تفتكري مراد هيبصلك فوقي لنفسك احنا مهما روحنا وجينا انا خدامه وانتي بنت الخدامة مراد عمره ما هيبصلك انتي فاهمة ودي غلطتي من الاول اني خليتك تعيشي معايا هنا ومش عوزاكي تجيبي سيرة الموضوع ده تاني انتي فاهمة 


نغم عنيها دمعت وسكتت 


ليان غيرت هدومها وقعدت في البلكونة على الكرسي الهزاز بتبص للسما اللي بتتغير شكلها كل شوية مفيش حاجة ثابتة على حالها كل حاجة بتتغير حتى شكل السما بيتغير في الثانية الواحدة ابتسمت بحزن وافتكرت أدهم وبصت على الخاتم اللي ايديها اللي أدهم جابهولها اخر مرة : وحشتنييي يا أدهم وحشتنييي اوووي 


الباب خبط 







ليان فتحت وكانت نغم 


ليان بإستغراب : انتي مين 


نغم بصتلها من فوق لتحت : الغدا جاهز 


ليان : انا بسألك انتي مين بما انك بتتكلمي مصري يعني 


نغم ببرود : انا نغم 


ليان بتذكر : اه انتي بنت دادة فتحية ازيك يا قمر 


نغم بإبتسامة باردة : الحمدلله انتي ليان 


ليان بإبتسامة : اه يا قلبي اتشرفت بمعرفتك


نغم حست انها بوخت معاها اووي : وانا كمان الاكل جاهز 


ليان بإبتسامة : تمام نازلة معاكي اهو 


نزلوا وكان مراد قاعد على مقدمة السفرة 


ليان مدتلوش اهتمام وبدأت تجيب الاكل من المطبخ مع الشغالين 


مراد: ليان 


ليان وقفت ببرود: نعم 


مراد : اقعدي وهما هيجيبوا  الاكل 


ليان : شكرا مقولتلكش اني تعبانة وسابته ومشيت ومراد اتغاظ منها 


حطواا الاكل وليان صممت ان فتحية ونغم ياكلوا معها هي ومراد 


فتحية : يابنتي يا مينفعش ناكل معاكوا 


ليان بهزار : بقولك ايه يا ولية انتي اقعدي كلي ما السفرة كبيرة اهي وتسيع من الحبايب الف دنا بس لو الشغالين اللي جوا بياكلوا اكلنا كنت جبتهم ياكلوا معانا 


فتحية : والله انتي طيبة يا ليان ربنا يكرمك يا بنتي 


مراد بص لليان بإبتسامة ونغم بتغلي جمبه وقالت بإبتسامة : متاكل يا مراد 


مراد : باكل اهو 


نغم بإبتسامة بقت تقوم تجبله في طبقه  : خد ورق عنب انت بتحبه 


مراد بإبتسامة : شكرا يا نغم 


نغم فرحت اووي وكلت وهي مبسوطة 


ليان لحظت انفاعلية نغم وابتسمت لأنها شبه كانت بتعمل كدا مع أدهم وعرفت ان نغم بتحب مراد وعلشان كدا نغم كانت بتكلمها بإسلوب وحش 


خلصوا اكل وليان قررت انها تقرب نغم من مراد بالتدريج تحاول تساعدها


مراد :انا داخل اوضة المكتب خلي حد يعملي القهوة ويبعتهالي 


ليان :تمام 


فتحية :وسعي يا بنتي علشان اعمله القهوة 


ليان:لا استنى يا طنط نغم اللي هعملها عاوزاكي انا في حاجة  ولا ايه يا نغم 


نغم بإبتسامة :تمام وعملت القهوة وخبطت على باب المكتب مراد 


مراد وهو باصص في الورق بتاعه :ادخل 


نغم دخلت بإبتسامة :القهوة 


مراد :تسلمي ورجع للورق تاني 


نغم :احممم


مراد بصلها :فيه حاجة يا نغم 


نغم بإبتسامة :لا بس كنت عاوزاك تراجع معايا حاجة في المنهج علشان امتحاناتي قربت وكدا في الجامعة 


مراد بإبتسامة :تمام هبقي ارجعلك تعالي بعد نص ساعة 


نغم فرحت :فوريرة وخرجت وهي فرحانة 






ليان بصت عليها وابتسمت لان نغم بتمثلها بالظبط


طلعت ليان اوضتها وجابت اسكتش الرسم كان موجود في اوضيتها وبدات ترسم ومكنش غير صورته بس اللي قدامها رسمته بحب ودققت في ملامحه في عيونه ياتري هو عامل ايه في بعدها عنه؟

ياتري هي فرقالههه!

ياترييي هي في بالهههه؟

وابتسمت بحزن كل ما الحياة تبدأ تبتسملها ترجع تديها قلم ترجعها لنقطة الصفر من تاني قعدت تتأمله بصمت 


" لو تعلم كم من المرات التي افكر بك فيها واتألم لما كنت تركتني ابدا 💔🤦" 


فماذا سيحدث ياتري؟! 


نغم خبطت على اوضة مراد ودخلت 


نغم بإبتسامة :مراد 


مراد كان مشغول جدا :ايه يا نغم فيه حاجة 


نغم :انت قولت انكك هتذاكرلي 


مراد بأسف :معلش مشغول جدا يا نغم 


نغم اتعصبت منه وقالت بإستفزاز :طب ليان كانت عاوزاك في حاجة


مراد انتبه :مالها ليان 


نغم اتعصبت لان ليان تفرقله اكتر منها : ملهاش ليان ملهاش ليان الكل في الكل انما انا اولع عادي  


مراد قام وقف بعصبية : نغم انا مش فاضي للي انتي بتعمليه ده 


نغم قربت منه بدموع : انا افرقلكك ايههه يا مراد رد عليا انا بالنسبالكك ايه 


مراد بصلها في عنيها : نغم انتي اختي الصغيرة اللي متربين مع بعض متخليش دماغكك تصورلك حاجة اكبر من كدا علشان مينفعش 






نغم ابتسمت وسط دموعها : عندك حق انا فعلا اختك انا اصلا عمري ما كنت احلم حتى اني اكون اختك منا بنت الخدامة 


مراد قاطعها بعصبية : مليون مرة اقولك عمري ما اعتبرت مامتك خدامة دي امي التانية ومتقوليش خدامة تاني والمفروض تفتخري بيها انها ربتكك احسن تربية وبتتعب علشانك


نغم بصتله بغضب وسط دموعها : يعني ايه يا مراد يعني مفيش امل نكون مع بعض 


مراد ببرود : لا يا نغم ريحي نفسك بقا وشيليني من دماغكك وراح قعد على مكتبه من تاني 


نغم دموعها نزلت مطر وخرجت ورزعت باب المكتب وراها 


ليان كانت نازلة بالصدفة وسمعت كلامهم مع بعض ادايقت ان مراد جرح نغم بالشكل ده وهي اكتر واحدة حاسة بيها دخلت لمراد 


مراد : فيه حاجة يا ليان 


ليان وقفت قدامه وكانت مربعة ايديها : ممكن اعرف ليه اتكلمت معاها بالطريقة دي 


مراد : ليان مش عاوز كلام في الموضوع ده مش عاوز اوعدها بحاجة انا مش هقدر اعملها 


ليان بغضب : هي مش عاوزة وعد منك هي عاوزة فرصة تعبر فيها عن حبها ليككك


مراد : مش هقدر اعشمها بحاجة مش هقدر اعملها 






ليان بصوت عالي : ليههه مش هتقدر تعملها هاااا واحدة بتحبككك وتتمنى تشيلك فوق دماغها وانت بترفضها ليههه علشان ايهههه علشانييي طب ما انت متأكد مليون في المية اني عمري ما هكون ليك ليه بتعمل فيها كدا متديها فرصة 


مراد بيأس:انا مش هحب حد زي ما حبيتكك


ليان بعصبية :ده مسموش حب ده اسمه دفن بالحياة عارف يعني ايه دفن بالحياة الله يلعن اليوم اللي ظهرت فيه حاجة اسمها حب من طرف واحد كله عذااااب وغمممم وقرف إنساني يا مراد انساااني احسلككك وشوف حياتك دور على اللي بيحبكك متجريش ورا اللي بتحبه يا مراد هتتعب متغلطتش غلطتي اللي لحد دلوقت بدفع تمنها بس انا خلاص مبقاش ينفع انسحب فكر في كلامي وراجع نفسك كويس وخرجت وسابته 


مراد قعد على كرسي مكتبه بغضب ورمى كوباية على الأرض عورت ايديه بص للدم اللي بينزل منه ببرود وقعد يفكر في كلام ليان 


نغم كانت في اوضيتها وهي ميتة من العياط ولقت الباب بيخبط وكانت ليان 


ليان بإبتسامة :ممكن ادخل 


نغم مدتلهاش اهتمام وبصت الناحية التانية 


ليان قعدت جمبها على السرير واتكلمت:يمكن تكوني مش حباني وشايفاني خرابة بيوت بقا وكدا وخدت منك حبيبك 


نغم برقت


ليان بإبتسامة :اوعي تكوني فاكرة انك مش مفقوسة والحب مش ظاهر في عنيكي اسأل مجرب بصي يا ستي انا مش بحب مراد ولا حاجة انا متجوزة اصلا وجيت هنا في ظروف غريبة شوية بس انا مش هفضل هنا انا همشي بس انت اللي هتفضلي مع مراد انتي اللي كونتي معاه من زمان من ساعة ما اتولدتي وانتي معاهه يعني عشتي معاههه تفاصيله كلها الحلوة والمرة تفتكري بقا مين هيآثر عليه اكتر اللي عاشت معاه عمرها كله ولا اللي حبها وهي متعرفش 






نغم بصتلها :طب انتي جاية هنا ليه 


ليان :جاية اساعدك لاني في يوم من الايام ملقتش حد يساعدني وكنت بغرق زيك كدا كنت محتاجة حد جمبي بس ملقتش كنت مدلوقة وعارفة اللي هو كنت هموت عليه بمعنى أصح بس اكتشفت انه ده غلط من الاول لانه لازم تعزيزي نفسك كويس علشان متنزليش من نظره مستعدة اني اساعدك تخلي مراد يحبك


نغم مكنش قدامها حل تاني وهتخسر ايههه ما تجرب مش يمكن ينفع  :موافقة


ليان بإبتسامة :تمام اوووي استعد بقا يا مراد علشان لما اتنين ستات يتفقوا على راجل يبقى على الله حكايته استعنا علي الشقا بالله


وبدأو يخططوا هيعملوا ايههه


عدي يومين وبدأت ليان تفهم نغم تعمل علشان تقرب من مراد اما في مصر كان أدهم ووليد بيتحروا على مكان ليان ومكنش فيه اي معلومة جديدة وخلاص أدهم قرر هيسافر هو ووليد  

مصطفى رن علي أدهم


مصطفى بمرح :اهههه يا واطي يا كلب البحر بقا ده كله ومتتصلش عليا دنا حتى عريس


أدهم محبش يعرفه حاجة :معلش والله يامصطفى عندي مشاغل كدا 


مصطفى بقلق :مالك في ايه يابني وفين ليان مش سامعين صوتها يعني


أدهم بحزن بس مبينيش :لا هي عند مامتها لأنها  تعبانة شوية






مصطفى :ماشي ابقى سلملي عليها البت نيهال بنت اللذينة شافت واحدة شبه ليان وتقولي دي ليان اقولها يابنت المجنونة ليان هتعمل ايه في فرنسا معرفش خرفت ولا ايههه


أدهم بصدمة :انت قولت ايه انت فين اصلا


مصطفى :يابني في فرنسا انت ناسي ولا ايه اني هقضي شهر العسل في فرنسا


أدهم بصدمة اكبر :ينهار اسود انا ناسي خالص وانتي بتقول شوفت ليان هناك


مصطفى :ايه يابني انت علقت ليان ايه اللي هيجبها هنا دي نيهال اللي شبهت على واحدة هنا


أدهم بفرحة :الحمدلله يارب يعني هي كويسة


مصطفى بعدم فهم :يابني فهمني في ايه.


أدهم بسرعة  :قولي حالا المحل اللي شوفتها فيه


مصطفى استغرب بس قاله :يابني قولي في ايه وليان ايه اللي جابها هنا 


أدهم :هقولك بعدين سلااام أدهم قفل وطااار عند وليد


                   الفصل الثامن عشر من هنا

تعليقات