Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايةساظل احبك الفصل الثالث عشر


 روايةساظل احبك

الفصل الثالث عشر 

بقلم رحمه اشرف

رعد بهدوء.. مبقاش في صداقه يا رحمه كله انتهى


رحمه بحزن طيب حاول تتكلم معاه 




رعد نام وحط رأسه علي رجل رحمه.. اتكلم معاه في ايه يا رحمه وهو نهى كل حاجه و مستناش ياخد رأيي





رحمه وهي تملس علي شعره.. يا حبيبي ما انت زعلان علشانه وهو  اكيد زعلان برضو دا انتو بقالكم كتير مع بعض 

رعد ساكت مش بيتكلم 

رحمه بجدية..لو حصل حاجه و اضطريت تختار واحد بس يا انا يا مروان هتختار مين 

رعد بهدوء.. رحمه انتي بيتزاوديها عليا 






روايةساظل احبك

رحمه ضحكت.. طيب تصدق بالله حابه اعرف 

رعد قام قعد جنبها.. لا اله الا الله هو انتي غاويه نكد يا حبيبتي 

رحمه بصدمه ..انا نكديه يا رعد 

رعد ابتسم ابتسامه خفيفه. لا يا قلب رعد دا انا وبعدين انا لا أقدر استغني عنك ولا عن مروان انتي مراتي وحبيبتي وأمي وهو ابويا و صاحبي واخويا والسند الي كان في حياتي بعد ما كنت وحيد 

رحمه بكت ودخلت في حضنه. 

رعد بابتسامه.بتعيطي ليه دلوقتي 

رحمه بدموع.. علشانك انت ومروان 

رعد ضحك. مجنونه 

رحمه بفضول.. احكيلي شويه عن علاقتك بمروان 

رعد بابتسامه.. انا اكبر من مروان بشهر لاكن انا بعامله علي أنه ابني..






 لسه فاكر اول يوم ليه في الميتم لم جه يتعرف عليا وانا مردتش عليه وهو بقا يحاول كتير علشان نبقا صحاب و لم بقينا عرفت ان والده كان يعرف والدي و حكيت له عن الحادث الي حصل لاهلي وهو حكى بردو عن معلومات عن حياته مروان طول عمره كان صريح في كلامه وكان طيب جدا لاكن عصبي في نفس الوقت كان ميكس كده حلو.. كنت أنا قليل الكلام جدا جدا مكنتش بتكلم غير في 



روايةساظل احبك

المهم وبس لاكن مروان لم بيقعد معايا بيقعد يتكلم في كلام كتير ومش بيسكت كان بيصدعني بكلامه في الفتره الي قعدناها في الدار كنا بنحب نشوف الغروب اوي كنت أقوله صحاب 

            $$$$$$$$$$$$$$$$

عند مروان 

مروان بابتسامه.. ارد أقوله صحاب كان ايام حلوه مع ان رعد كان علي طول بيجيله كوابيس بليل ومكنش بيعرف ينام معظم الوقت يا دوب يقفل عيونه ويروح في النوم مفيش نص ساعه ونلاقيه قايم مطروب كان الأول بيخاف منه لاكن بعد ما عرف أنه خلاص بقا جزء من حياته اليوميه بقا متعود علي الكابوس ده وعلي طول يصحي بليل مطروب فا يفضل قاعد لحد ما النهار يطلع قلت النوم عنده كانت بتعمله إرهاق شديد و تعب طول اليل لحد ما بقا يستعمل المنوم وبردو مكنش بيجيب نتيجه معاه فا استسلم للأمر الواقع كبرنا سوا لحد ١٨ سنه 






خرجنا من الدار ودخلنا الكليه سوا كل واحد قدم في كليه لحد ما اتفاجأنا اول يوم ببعض في المحاضره عرفت ساعتها أنه عايز يكمل مشوار والده ويتخرج علشان يعرف يرجع شركات والده تاني عشنا سوا في قصر الجارحي و الوحيد الي 



روايةساظل احبك

جامد معرفش يوصل له لأنه مكنش باسم البش مهندس ادهم  بال كان البش مهندس كاتبهُ باسم رعد قبل ما يموت وعلشان كده حامد مقدرش يستولي عليه وسنه والتانيه رجعنا كل حاجه تاني وصداقتنا كانت بتكبر كل مره عن الي قبلها.. والباقي انتي عارفاه 

زهراء بدموع.. طيب ما ترن عليه و اتصالحو 

مروان بصلها.. انتي شايفه كده 

زهراء بابتسامه وهي تديله الفون.. مش شايفه غير كده 

مروان مسك التلفون.. تمام 

رن مروان علي رعد ولاكن لم يأتي له الرد 

فحاول للمره التانيه لحد ما يرد عليه 


           $$$$$$$$$$$$$$$$

عند الشباب

عز بزهق..ها تفضلوا تبصوا لبعض كتير كده..

ايه السكوت ده 

رحيم كان سرحان في كلام رحمه وهل فعلا كلامها صح وهيطلع ابو الولد و آدم بيفتكر تلك الجميله التي لم تنزل عيناها من عليه والي عايزه قص لسانها ده..

مراد باستغراب.. ايه يا شباب هنفضل كده يعني 

أدهم قام وقف بهدوء.. انا قايم انام. تصبحو على خير 




روايةساظل احبك


عز بهزار...احنا بنقول نتكلم مش تقوم تنام

أدهم بصله بهدوء.. عز مش عايز وجع دماغ.. ورايا اجتماع مهم بكره ولازم اصحي بدري 

مراد.. ايه.. بعد كل الاكشن ده.. بردو بتفكر في شغل 

أدهم تجاهلهم وراح على غرفة عز علشان ينام 

رحيم هو كمان قام من مكانه وقال بهدوء..انا طالع على السطح  و سابهم وطلع 







احمد وهو الاخر قام وهو بيضحك. انا رايح اكل. هههه باي 

عز بزهق.. لا كده كتير.. 

ادم بابتسامه خبيثه... انا طالع اتمشى بره.. ايه الخنقه دي

عز بضحك... ههههه روح جات عليك يعني 

مراد بابتسامه... انا مليش غيرك وانت ملكش غيري

جاسر. هههه طيب وانا..

مراد. معلش يا عز. هنتنازل. ونضم جاسر معانا في الحسب








روايةساظل احبك

عز وقف وحط ايده على رأس جاسر وقال بطريقه كوميديه. يا ابني.. لقد تم انضمامك.معنا في احسب. قعدت عيال تافهه

جاسر. ههههه ده كلام جد

عز. لا طبعا.. انا مش لسه قايل اننا تافهين

مراد بمرح.. ههههه يحيا حسب يحيا 

جاسر ضحك ..مجانين انا قايم.. اشوف حوس. علشان نمشي.. عيال هبله.. و سابهم ومشى

عز ومراد بصو لبعض وبصوت عالي.. بلاي ستيشن هااااااا

           $$$$$$$$$$$$$$$$$

عند رعد لسه نايم علي الاريكه وحاطت رأسه علي رجل رحمه وهي بتلعب في شعره 

رحمه بضحك.. علي فكره رجلي نملت 

رعد رفع رأسه من عليها بهدوء. اسف يا روحي 

رحمه مسكت رأسه رجعتها تاني.. لا لا عادي مالك يا حبيبي 

رعد بهدوء. مش عارف 

رحمه كانت هتتكلم لاكن رن موبايل رعد  فجأة 

رحمه. تلفونك بيرن 

رعد قام يشوف مين بيرن لقا مروان الي بيرن 

رعد بص لرحمه وقال.. ده مروان 

رحمه قامت بفرح.. أهو رن أهو شفت كنت ظالمه 

رعد بابتسامه علي كلامها. مش هرد 

رحمه بوزت . ليه ليه هو انت ايه مفسد الحظات السعيده يا خي رد رد 

رعد قرب وجه من وجهها.. قلتي ايه 

رحمه بخوف. ها انا انا مقلتش حاجه وبعدين انا لسه زعلانه منك من وقت ما زعقتلي علشان كنت بسأل ريري عملت ايه 

وبصت الاتجاه التاني بزعل 

رعد رد علي مروان وهو بيهز رأسه بقلت حيله منها..  

مروان بهدوء..رعد عامل ايه 

رعد بابتسامه لاكن قال بهدوء. كويس يا مروان في حاجه 

رحمه جريت علي رعد وحطت اذنها علي إذن رعد علشان تسمع وزهراء كانت زيها حاطه اذنها علي  إذن مروان علشان تسمع 

رعد بيزق في رحمه لاكن هي ماسكه في عنقه 

رحمه بهمس. قوله انك كنت مستني مكلمته 

زهراء ادخلت هي كمان. ومروان بردو 

رحمه بفرح. كنت عارفه انهم ميقدروش يستغنو عن بعض 

رعد ومروان قاعدين مستغربين الي بيحصل 

زهراء بابتسامه.. اه يا بنتي دول عشرة عمر مش يوم ولا اتنين 

رحمه.. فعلا والله رعد قعد يحكيلي حجات حصلت معاه هو مروان وبجد خصاره يتخاصمو 

زهراء ضحكت.. نفس الي حصل هنا بردو كان مروان بيحكي عن حجات كده حصلت زمان 

مروان اتدخل قبل ما يبدأو يحكوا عن قصة حياتهم وقال.. رعد اشوفك بكره في الشركه لو ليا غلاوه عندك تعالي 






رعد بابتسامه.. تمام ماشي سلام 

وفصل مع مروان قبل رحمه ما تكمل كلامها 

رعد بابتسامه.. ده الي رد عليه ده الي صالحه دا انتي مدتيش ليا فرصه اتكلم 

رحمه ضحكت ولاكن فجأة بوزت وقالت.. متكلمنيش


          $$$$$¢$$$$$$$$$$$$$

في بيت الالفي

عند البنات 

ريتال بتبص من الشباك لقت ادم قاعد على الكرسي وماسك ايده الي بتوجعه.. يا ولا هو ده المنظر الي يرد الروح 

الكل. ايه

روايةساظل احبك

ريتال بضحك. بعلي قاعد لوحده في الجنينه.. اسمحوا لي اروح استفرد بيه واجي

روان. هههه روحي بس متجيش تعيطي لم يزعقلك

ريتال باصرار... يزعق يضرب انا هاقعد معاه يعني هاقعد معاه 

ونزلت تجري لتحت

رحمه. انا هروح انام علشان مفرهده 

ريري. روحي.. يا ختي 

رحمه مشيت  

ريري قامت.. انا قايمه اشوف اي حاجه تتاكل.. 

روان. متنسنيش معاكي يا روحي 

ريري بابتسامه... عيوني ونزلت للمطبخ 

حور بفضول.. قليلي بقا هتعملي ايه مع احمد 

روان بغرور.. احمد مين 

حور ضحكت علي غرورها.. ههههه انا شفتك لم مدتيش له أي اهتمام تحت 

روان. مش هكلمه.  تاني 

       

           $$$$$$$$$$$$$$$$$

في الحديقه 

ادم قاعد و سرحان في أن في حد مهتم بيه غير رحمه ورعد فيه الي متقبل حقيقته في الي بتفكر فيه وبتحبه وهي عارفه







 أنه ملوش أهل وهو مايعرفش  اذا هو ليه اب وام اصلا أو لا  فاق من شروده علي صوت ريتال من وراه .. ممكن اقعد معاك 

ادم بص وراه لقاها واقفه مبتسمه بص قدامه تاني بتجاهل 

ريتال راحت قعدت بالقرب كنه.. طيب شكرا اوي علي زوقك

ادم بصلها ببرود... عايزه ايه 

ريتال اخدت نفس طويل وبصت له... عايزه اعرف انت ليه بتعاملني المعامله الرخمه دي.. انا عملتلك حاجه غلط 

ادم بصلها وبعدين بص قدامه وسكت 

ريتال بعفويه... طيب متقولش انا اقولك. علشان.. عارف اني بحبك 

ادم بصلها بصدمه مكنش متوقع جرائتها.. مش مكسوفه وانتي بتقوليها.. متعرفش حاجه اسمها عيب 



روايةساظل احبك


ريتال بحزن.. العيب اني اسكت و مقلش.. الي في قلبي... وانا عارفه انك اصلا عارف. فا ليه اسكت... ومقلش. وانا طول عمري صريحه فا لازم ابقا صريحه في مشاعري بردو  

ادم اخد نفس عالي وقال... وانتي بتتكلمي بقلب جامد ليه كده 

ريتال مسكت دراعه وبدأت في فك الشاش وآدم بصلها بصدمه لاكن هي قالت ..مش جامد ولا حاجه.... انا بس بقول الي جوايا مش اكتر 

ادم. انتي بتعملي ايه 

ريتال. مفيش بشوف جرحك.. بيوجعك

ادم بصلها بحب وكان مستغرب اهتمامها بيه لاكن حابب خوفها عليه  وبعدين بص قدامه ومتكلمش

           

           &&&&&&&&&&&&

في المطبخ.. ريري وهي داخله لقت احمد بيخبط في الصحون وقفت وابتسمت بخبث بعدين طلعت تجري لفوق. تاني 






روايةساظل احبك

ري ري دخلت بسرعه... روان. روان 

روان بخضه ... ايه.. في ايه 

ري ري بتمثيل.. معلش انزلي انتي هاتي الاكل... اصل كنت نازله و حسيت نفسي دايخه ..

روان بصدمه.. نعم..بقالك ساعه كنتي فين..لاكن ماشي 

حور بطيبه.. معلش يا بنتي.. انا هنزل بدل منك 

ري ري مسكتها بسرعه.. نعم.. لا انا قولت روان.. سبيها.. هي الي تنزل 

روان. ماشي... ماشي.. انا نازله... ونزلت فعلا 


       $$$$$$$$$$$$$$$$$$$

جاسر بملل. مش كنا مشينا احسن يا بابا احنا مالنا بالمشاكل دي كلها 

حسام بزهق . ولد عيب مينفعش نسبهم في وقت زي ده 

جاسر بقلت خيله.. ماشي يا حوس يا ابو قلب حنين انت 

حسام هز رأسه بزهق من ابنه الوحيد 


            $$$$$$$$$$$$$$$$

في المطبخ نزلت روان لقت احمد بيخبط في الصحون..

احمد بانتباه... روان.. تعالي

روان بتجاهل. انا اسفه.. كنت جايه اخد اكل للبنات فوق.... ممكن اساعدك




روايةساظل احبك

احمد بعد مافهم هي ليه بتعمل كده قال بهدوء. لا شكرا....مش عايز مساعده..

روان اتجهلته وراحت الثلاجه

احمد باستغراب.. ده الكلام بجد بقا

روان بهدوء.. كلام ايه

احمد بابتسامه خفيفه... لا مفيش اصل العصفوره قالت لي انك زعلانه.. وكده يعني

روان بتجاهل.. وانا هزعل ليه.. العصفوره بتاعتك دي.. كذابه

احمد وهو يقرب منها ويجعلها تنظر لعيونه.. امال ايه الي مش كدب

روان بسرحان. ها.. احمد.. ابعد

احمد وهو يقرب اكتر. زعلانه.. ليه

روان بتوتر. مش.. ز. زعلانه

احمد بحب .روان.. انا. بح....


 🌹 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹
🍁🍁🍁🍁مرحبا بكم
. ضيوفنا الكرام 

 نقدم لكم كل ما هوا حصري وجديد.
اترك ١٠ تعليقات. ليصلك. الفصل الجديد فور نشرهعندنا. ستجد. كل. ما. هوا جديد. حصري. ورومانسى. وشيق. فقط ابحث من جوجل باسم الرواية واسم مدوانة كرنفال الروايات وايضاء  اشتركو على

 قناتنا        علي التليجرام من هنا

ليصلك اشعار بكل ما هوه. جديد من اللينك الظاهر امامك

  🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

                        

                         الفصل الرابع عشر من هنا

تعليقات