Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حبيبي عبر الزمان الفصل الحادي عشر

 



حبيبي عبر الزمن 

الحلقة الحادية عشر 
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

أسرعت مها وركبت بجوار كينان ولكن خيب ظنها  

كينان : معلش مها ارجعي مكان ميرال وهتيها جامبي علشان عاوزها تتفرج على الطريق اول مرة معلش
مها بدلع : بس انا مش بحب اقعد ورا 
ليلي : كينان أنزل بسرعة اقولك حاجة 

نزل كينان ولكن فؤجي بجلوس ليلي مكان السائق وقامت بعمل غمزة له فتوجه وجلس بجوار ميرال التى بمجرد جلوسه بجوارها أخذ جسدها فى الارتعاش وخانتها دموعها فقام كينان بمسح الدموع بهدوء ومسك ايديها وقرب منها بشدة 

نظرت ليلي لكينان فى المراية وغمزتله وقام كينان برد الغمزة 

مها : كينان انت ليه قافش فيها اوى كده
ليلي : اكيد لازم يخاف عليها علشان صغيرة وهى فامانته صح كينو
كينان : بت بلاش كينو ديه انا عارف اخرتي هتبقي على ايدك انتى  
مها بدلع : صح ليلي بلاش كينو مش حلو هو كينان وبس 






ليلي : انا بقول نسكت ونسمع اغاني افيد 
كينان : انا بقول كده بردو بس نسأل 
ليلي : يبقي من الصغير للكبير نبتدي بميرال تختاري مين 
ميرال : لا تعليق 
كينان : ميرال ميرال وهزها
ميرال بخضة : نعم 
كينان : انتى كويسة 
ميرال : ايوه في ايه
ليلي : صغنن العيلة يسمع مين من المطربين 
ميرال : انا بحب القيصر كاظم الساهر 
ليلي بضحكة : والنعمة البت ديه بتفهم 

اختارت ليلي أغنية حبيبتي وقامت بتشغيلها

كان كينان ينظر لميرال نظرات عشق ويلعب باديها وستمرت الأغانى الى ان وصلو الى الأقصر 

نزل الكل وفى لحظة كان كينان يمسك ميرال من ايديها 

كينان بأمر : اوعي تسيبي أيدي انتى متعرفيش حاجة هنا لاكن هما عرفين الأماكن علشان جامعتهم مفهوم
ميرال : مفهوم 

شاهدت ميرال جميع آثار الأقصر الممتعة والخلابة وقام كينان بتصويرها أكثر من صوره الى ان جاء تليفون لكينان فذهب بعيد شوية 

مها : ممكن تليفونك علشان عوزة اتصور وتليفونى فصل 
ميرال : اه اتفضلي 
مها : خليكي هنا اوعي تتحركي ماشي
ميرال بسذاجة : ماشي 

بعدت مها عنها وتوجهت الى مكان كينان وكان قد انتهى المكالمه 

كينان : اه ده انتى سيبتي ميرال لوحدها 
مها : اه هى قالت هتتمشي شوية بعيد عننا 
كينان بغضب : وانتى اذاي تسمحلها 
مها : وانا مالي هو انت عينتني حارس عليها 
ليلي بسرعة : اتصل عليها كينان 

حاول كينان مرة واتنين وعشرة ولاكن التليفون مغلق 






كينان بعصبية : هى مشيت اذاي 
مها برعب : مشيت لجوا فى المعبد 
كينان : ليلي انتى من جهه وانا من جهه وانتى مها استني فى العربية يمكن تيجي والا يلقيها يتصل عليا 

ذهب كينان وليلي كل واحد فى جهه واخذو يبحثون لأكثر من 3 ساعات ولم يجيدوها 

🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

اما ميرال
🌺🌺🌺🌺

كانت تجلس فى مكانها تحت أشعة الشمس الحارقة ولم تتحرك وأخذت دموعها تنزل على وشها استغرب الناس من تلك الفاتنة الصغيرة التى تبكي 

اخيرا توجه إليها شابان ووقفو أمامها

الشاب الأول : انتى ليه بتعيطي 
ميرال : لا تعليق 
الشاب الثانى : انتى تايها 
ميرال بدموع : ايوة 






الشاب الأول : انتى اسمك ايه وعندك كام سنه
ميرال : اسمي ميرال وعندي 17 سنة بس
الشاب الثانى : طفلة بس عسل طيب معاكى تليفون تتصلي على حد 
ميرال : التليفون مع مها 
الشاب الأول : طيب حافظة رقم بباكي او مامتك
ميرال بدموع : بس مامي و بابي عند ربنا 
الشاب الثانى : طيب انتى هنا مع مين
ميرال بدموع : مع كينان 
الشاب الأول : عرفة رقمه او عنوانة 
ميرال بدموع غزيرة : لا معرفش بس حافظة رقم ابيه مالك
الشاب الثانى : حلو اوى خدى اتصلي عليه

اتصلت ميرال على مالك وعرفته اللي حصل وكلم الشاب الثانى 

قفل مالك معهم وفضل يتصل على كينان والآخر يقفل بعد اكثر من عشرين مرة اخيرا رد كينان

كينان بعصبية : مالك مش فاضل دلوقتي أقفل 
مالك بسرعة : انت بدور على ميرال
كينان : وانت عرفت اذاي
مالك بعصبية : علشان هى اتصلت عليا ومنهارة من العياط ومعاها شابين وهى مرعوبة 
كينان : هى فين طيب
مالك : هى واقفة مكان مسبتها خد رقم الشاب الى واقف معاها

اخد كينان الرقم اتصل على الشاب وعرف المكان وتصل على ليلي وعرفها المكان وطلعو يجرو

بعد حوالى نصف ساعة وصل كينان وليلي لمكان ميرال التى كانت تبكي بشدة ويقف أمامها شابان ينظرون إليها ويحاولون تهداتها توجه بسرعة كينان إليها 





كينان : ميرال 

نظرت ميرال الى اتجاه الصوت وشاهدت كينان يجري الى اتجاها فقامت بسرعة وحضنته بشدة وأخذت تبكى بين احضانة فأخذ كينان يهديها ويطبطب على ظهرها 

كينان : شششششش خلاص اهدي يا روحى انا هنا ومش هسيبك تانى
ميرال بدموع وتلثم : ااانا كنننت خايفة انت سبتني لوحدى وانا فضلت اعيط 
كينان : اسف طفلتي الحلوة آخر مرة هسيبك فى مكان تانى بعد كده رجلك على رجلي ومش هسيب ايدك ابدا
ميرال بفرحة : بجد 
الشاب الأول : معلش انت كينان صح 
كينان : ايوه انا كينان عبدون 





الشاب الأول : انا الرائد حسام وده الرائد ماهر 
كينان : اهلا وسهلا واسف على الازعاج
حسام بضحك : لا هو مش إزعاج هو ضرب للسياحة بس 
ماهر : ديه عيطت عياط لسنه قدام معلش حافظ عليها علشان هى صغيرة وممكن حد يخطفها 
حسام : بس انت معلم اختك انها مترحش مع حد فى اى مكان لانها رفضت تيجي معانا القسم 
كينان بهدوء : ميرال روحى اقفي مع ليلي 
ليلي : تعالى يا قلبي
كينان بغيرة : بس ميرال مش اختى ميرال بتكون حبيبتي و الخطوبة قريب بإذن الله 
حسام : ااااه ربنا يخليكم لبعض 
كينان بابتسامة باردة : اكيد هيخلينا لبعض بعد اذنك وشكرا مرة تانية 

توجه كينان الى ميرال ومسك ايديها وثارو بجوار بعضهم

كينان : انتى فين تليفونك
ميرال : مع مها كانت عوزة تتصور وتليفونها فصل شحن
كينان بغضب : نعم انتى بتقولي ايه
ميرال بدموع ورعشه : والله ده الى حصل وهى قالتلي متحركش من مكاني وانت هترجع بعد متخلص التليفون 






رتب كينان الكلام ووجد كلام ميرال صادق فضغط بشدة على أديها التى المتها وحمرت وتساقطت دموعها بغزارة ولم تشعر بشئ غير تلك السحابة السوداء التى استسلمت ليها فسقطت من بين ايده فاقدة للوعي 

حملها كينان بسرعة وجرى بيها وخلفة ليلي حتى وصل الى العربية 

ركب كينان في الخلف وبين احضانه ميرال التي ترتعش صرخ كينان فى ليلي بسرعة التوجه الى المستشفي وخصوصا بعد شعورة بوجود مياة على يده وعندما نظر وجدها دماء فسقط قلبه من بين ضلوعة 

بعد مرور ساعة وصلت ليلي الى المستشفى ونزل كينان وهو يحمل ميرال وعندما شاهدت ليلي الدماء على ملابس كينان لانه كان يرتدى بنطلون بيج فصرخت الأطباء الذين جاءو بسرعة واخذو منه ميرال وذهبو الى غرفة الطوارئ 

اخذ كينان يسير فى الطرقة ولم يهمد  ومها تجلس مرعوبة من كينان وليلي تبكي على تلك الطفلة الوحيدة منذو الصغر وتذكرت ما حدث بالأمس 

فلاش باك
🌺🌺🌺🌺

كانت ليلي بعد خروج الكل من المرسم وفضلت قاعدة شوية بعد كده توجهت الى القصر ولكن شاهدت باب الاسطبل مفتوح وذهبت الى الداخل وستمعت لكلام





 ميرال كله مع الفرس وأخذت الدموع تتساقط وشعرت بالذنب على حزن تلك الطفلة الصغيرة وأقرت بأنها تعاملها كويس وتحبها وتصبح صديقتها وأختها 

باك
🌺🌺

عادت ليلي من سرحانها على صوت ضرب ووجدت كينان يضرب الحائط بايده و قدمة فذهبت إليه

ليلي : متخفش كينان ان شاء الله هتكون كويسة
كينان : يارب انا غبي ليه سبتها 
ليلي : بس انت سبتها مع مها وهى الى جات وقالتلك انها مشيت 







نظر كينان الى مها بنظرات غضب وانتقام وكان سيذهب إليها لكن قطع ذلك خروج الطبيب فتوجه إليه بسرعة 

كينان بلهفة : فيها ايه من فضلك طمني 
الدكتور : اهدى بس هي كويسة جدا 
كينان بعصبية : كويسة جدا اذاي وايه الدم ده
الدكتور : احم هي عندها ضربة شمس شديدة والظاهر عيطت كتير واحنا ادنها إبرة مهدي وركبنا ليها محاليل وهتفوق كمان شوية وممكن تروح
كينان بغضب : انا سألت سؤال ايه الدم ده 
الدكتور : ممكن البنت ديه مش انتى أختها 
ليلي : ايوه 
الدكتور : طيب تعالى معايا 
كينان بغضب وصوت عالى : سيبك منها وكلمنى انا
الدكتور بعصبية : عاوز تعرف تمام البنت فى فترة الحيض والدم ده لانها عندها سيولة فى الدم والمفروض بتاخد إبرة علشان الدورة الشهرية متنزلش بالمنظر ده وهى اصلا ضعيفة وصغيرة فهمت دلوقتي انا كنت عاوز الآنسة ليه 
كينان بحرج : تمام هي هتفوق امتي 
الدكتور : ممكن كمان ساعة بس يا ريت تجيب هدوم ليها وليك علشان هدومها ادبهدلت وانت منظرك بقي وحش 

غادر الدكتور وتنهد كينان وجلس على الكرسي وتصل على امه وطلب منها تحضير ملابس لميرال وملابس له وإرسالها مع اي احد 

🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

فى القصر
🌺🌺🌺🌺

صعدت عفاف الى غرفة ميرال واحضرت هدوم كامله ووضعتها فى شنطة وذهبت إلى غرفة كينان واحضرت له ملابس ونزلت الى الاسفل

عفاف : مصطفى انت فاضي 
مصطفى : خير يا مرت عمي ايوه فاضي 
عفاف : طيب يا بنى خد الهدوم ديه وطلع على مستشفى الأقصر الخاص هتلاقي كينان هناك
الحاج محمد بفلعة : ماله كينان
عفاف : هو كويس يا عمى بس ميرال تعبت وراح بيها المستشفي وهدومهم ادبهدلت ومش هينفع يرجعو بيها 








مصطفى : حاضر هروح بسرعة واخذ الشنطة وغادر 
ام جمال : والله مش عارفة ابنك بيخاف عليها ليه ديه واحدة شمال وسكتها عوجه 
عفاف بصوت عالى : اتقي الله انتى عندك بنت بلاش تعيبي فى شرف حد كمان طفلة عندها 17 سنة هتفهم ايه ديه 
ماجدة : بكرة تشوفي 
عفاف : انا هروح اعمل للغلبانة ديه اكل علشان تاكل ربنا يهديكي 

توجهت عفاف الى المطبخ ووقفت تصنع بعض الطعام المغذي 

🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

في المستشفي 
🌺🌺🌺🌺🌺

وصل مصطفى الى المستشفى ونزل وسأل على كينان وعرف مكان الغرفة وتوجه اليه 

مصطفى : ايه الى حصل يا كينان ومالها ميرال
كينان : مفيش فين الهدوم







مصطفى : اتفضل بس ايه الدم ده 
ليلي بسرعة : مش وقته مصطفى تعالى اقعد 

توجه كينان الى غرفه ميرال ونظر إليها ودخل الحمام ولبس الهدوم النظيفة وأخرج هدوم ميرال ووضعها على الشماعة ووضع هدومة المتسخة فى الشنطة وخرج وتوجه الى الكرسي ووضعه أمامها 

كينان باسف : انا اسف والله انا وعدك انك مش هتعيطي تانى بس انا النهاردة السبب فى رقدتك ديه بس والله مهرحم مها وهوريها النجوم فى عز الظهر 

اخذ كينان يتأمل فى تلك الحورية برغم مرضها ولكن جمالها محتفظ

بعد فترة ابتدت ميرال تصحي وتنظر حوليها وشاهدت كينان ينظر لها بابتسامة جميلة 







ميرال : انا فين
كينان بضحكة : خضتينى يا طفلتي كده يغم عليكي من شوية شمس لاااااا انتى لازم تفضلي بعد كده فى الشمس
ميرال بشهقة : بس انا كده هسود وانا عوزة أفضل بيضه وحلوة
كينان بغزل : احلى طفلة بيضة وحلوة يالا قومى غيري هدومك علشان نمشي 
ميرال : حاضر 

قامت ميرال من على السرير براحة وتوجهت الى الحمام وجدت الهدوم على الباب وعندما بدأت تبدل ملابسها علمت بأنها فى فترة عادتها الشهرية وبانها لم تأخذ الإبرة وقد نزل عليها نزيف وعلم كينان بذلك فبكت من الخجل وخرجت تنظر إلى الارض امسكها كينان وجعلها تجلس على السرير وجلس هو على الكرسي






كينان : مالك يا قلبي 
ميرال بدموع : اسفة اسفة
كينان بستغراب : اسفة على ايه
ميرال : علشان بوظت هدومك والله غصب عني 

فهم كينان ما تقصده فقام وجلس بجوارها ومسك ايديها ورفع وشها

كينان بحنان : انتى طفلتي الحلوة عمري مارف منك مفيش أب بيارف من عياله وانتى طفلتي الحلوة المدلله وماهما حصل عمري مهارف منك حتى لو عملتي ايه مفهوم




ميرال : مفهوم 

نظر كينان الى ميرال ووضع شفايفه على شفايفها بهدوء وقام بتقبيلها وهو يضمها لحضنة وبعد فترة بعد عنها أصبح وش ميرال شبه الطماطم اللزيزة فقام كينان بتقبيل خدودها

ميرال بدموع : انت ليه عملت كده
كينان : مش انا بابي و اخوكي انا الوحيد المسموح ليه يبوسك بالشكل ده مفهوم
ميرال : مفهوم 

كينان : يالا يا طفلتى نروح 

قام كينان بنده على مصطفى ودخل أخذ شنطة الملابس واخذ مها معاه فى العربية ونزلو فحمل كينان ميرال بين احضانه وبجوارهم ليلي التى تضحك بخبث وتوجهو الى العربية 


 🌹 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

🍁🍁🍁🍁مرحبا بكم ضيوفنا الكرام 
هنا نقدم لكم كل ما. هوا حصري. وجديد.
اترك ١٠ تعليقات. ليصلك. الفصل. الجديد فور. نشره.عندنا. ستجد. كل.
 ما. هوا. جديد. حصري ورومانسى. وشيق. فقط ابحث من جوجل  باسم مدوانة كرنفال الروايات واسم الروايه    وايضاء  اشتركو على قناتنا     

   علي التليجرام من هنا

ليصلك اشعار بكل ما هوه جديد من اللينك الظاهر امامك

  🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

                    الفصل الثاني عشر  من هنا

              

تعليقات