Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية وقعت في حب عاجز الفصل السادس والعشرون


 
روايةوقعت في حب عاجز


البارت السادس و العشرون 
الفصل السادس والعشرون

------------------------
قمر بدموع...... الله يبارك فيكي يا ماما 
مي..... طب بتعيطي ليه دلوقتي 
قمر..... كان نفسي رعد يكون معايا و بخير علشان يسمع الخبر ده 





احمد...... ان شاءلله هيقوم بالسلامه و هيكون كويس انا متاكد 




صوت من الخلف.... احم حضرتكم طلبتو تشوفوني 
ادم... اكيد انتي دكتوره ديما 
ديما..... ايوه 
قمر..... شكرا لانك انقذتي جوزي 
ديما..... لا شكر علي واجب اي حد مكاني كان هيعمل كده بس  
قمر.... بس ايه اوعي يكون حصله حاجه 

ديما...... لا متقلقيش هو كويس بس لازم راحه تامه ليه و ميتحركش كتير بعد ما يفوق 
قمر...... ان شاءلله يا دكتوره 
ادم..... طب لو سمحتي كنت عاوز اعرف معلومات عن الحاد*ثه 
ديما...... والله ما اقدر افيدك ب حاجه غير اني كنت راكبه العربيه و مروحه البيت و انا في الطريق لقيت ناس





 كتير اووي متجمعين و لما سألت في ايه قالو ح*ادثه ف نزلت من العربيه و لقيته غ*رقان في د*مه قمت عملتله اسعافات اوليه وخليت الناس يساعدووني اني انقله للعربيه بتعتي و جبته هنا و بس كده 
ادم.... تمام شكرا ليكي 
احمد....يلا يا جماعه كل واحد علاي بيته و شغله و انا هفضل هنا مع رعد 
قمر..... انا لا يمكن اسيب رعد و امشي 
مازن..... يا حبيبتي انتي لازم تستريحي علشان اللي في بطنك و بعدين رعد لما يفوق لازم يلقيكي كويسه 
قمر.... حاضر يا بابا 
و بالفعل كل شخص روح علي بيته و كل واحد فيهم في تفكيره الف حاجة و مشاعر كل شخص فيهم متلخبطه حرفيا قمر كانت قاعده في الاوضه بتاعتها و بتفتكر ذكريتها مع رعد و بتعيط 
فلاش باااك 
-----------
في المانيا 
--------
رعد...... بقولك يا قمري ادخلي خدي دش و جهزي نفسك لحد ما اخلص شويه ورق 
قمر.... تمام 
و بالفعل اخدت شاور و لابست وجهزت نفسها ونزلت
رعد..... بانبهر..... ايه الجمال دا
قمر...... هنعمل ايه
رعد..... مش انتي واثقه فيا
قمر..... بنص عين.... ربنا يستر
مسك ايديها وشدها وخرج من الفيلا ركب عربيته واخدها للمينا 
قمر....... انا هخرج ازاي بالفستان دا وبشعري 
رعد...... متخافيش المكان مفهوش حد تفتكر اني ممكن اسمح لحد يشوفك كدا غيري 
نزلوا وكان في يخت في قمه الجمال والشياكه 
قمر...... في ايه
رعد...... ياله
قمر....... فين
رعد...... اليخت يا بنتي
زينه بصت بانبهر...... دا بتاعك جبته امتي 
رعد....... ياله





اخدها وركبوا واتحرك بيها 
قمر...... الله المكان تحفه اوي
رعد...... اشتريت اليخت ده قريب و سميته ب قمري 
قمر...... انا جعانه
رعد..... انتي فصيله
قمر..... بدلع..... رعدي 
رعد....بتوهان.... ها
قمر..... بحبك
رعد..... شدها له وعلى وشه ابتسامه خبيثه...... بتحبيني
قمر...... وهي بتلف ايديها حوالين رقبته........ اه 
رعد....... شالها واخدها اوضتهم
قمر....... نزلني يا مجنون
رعد....... هشششش سيبي نفسك ليا ومش هتندمي
وتسكت شهر زاد عن الكلام الغير مباح 
بااااك 
------ 
قمر..... يا رب يا رب قوم رعد ليا بالسلامه يا رب و قامت اتوضت و صلت و فضلت تدعي لحد ما نامت مكانها 
تاني يوم 
.................. 
قمر صحيت بدري اخدت شاور و لبست و راحت ل رعد المستشفي 
قمر  كانت قاعده بتكلم رعد  و فاجئه فتح عينيه وووو
رعد بألم : اه انا فين.... ثم نظر إلي قمر 
قمر.... انت كويس يا حبيبي 
رعد.... ايوه، اه راسي
قمر بخوف...... ه هنادي الدكتور 
ثم ذهبت و نادت الي ديما 
ديما..... اذيك عامل اي دلوقتي 
رعد..... دماغي وجعاني اووي 
ديما.... وجع بسيط مكان العم*ليه و مع الراحه هيروح الوجع 
استاذنت ديما و خرجت

قمر ..... اتجهت إلي رعد  و ضمته إليها بحب..... وحشتيني اوى و كنت هموت من الخوف 
رعد.....بعد الشر عليكي ياقلبي 
قمر..... انا فرحانه انك بقيت كويس 
رعد....... بيدفن راسه في عنقها..... بحبك 
قمر...... رعد كده عيب احنا في المستشفى 
رعد..... و ايه يعني انتي مراتي 
قمر..... متاكد انك كنت بتموت من ساعات و لسه خارج من العمليات 






رعد...... ايوه ليه 
قمر..... اصل حتي و انت تعبان قليل الادب 
رعد... بضحك..... مااشي انا هوريكي مين قليل الادب 
قمر...... رعد مين عمل كده 
رعد.... عمل ايه 
قمر.... الظباط قالو ان الح*ادثه بفعل فاعل 
رعد.... لا مفيش حاجه من الكلام ده 
قمر.... رعد 
رعد.... والله يا قلبي ما في حاجه من الكلام ده 
قمر.... ماشي،  استريح شويه لحد ما اطلع اتصل ب عمي و باقي العيله 
رعد.... طيب 
رعد غمض عنيه و حط دراعه علي وشه و بدا يفتكر كل اللي حصل في اليوم ده 
فلاش باك
---------
رعد ساب قمر و راح الشركه و كان هناك في شخص مربوط في كرسي و حواليه اتنين من رجاله رعد، رعد شد كرسي و قعد عليه ببرود و طلع سيجاره و شربها 
رعد..... منور يا هيثم 
هيثم..... اممم اممم 
رعد...... ايه بتقول ايه 
هيثم.... اممم اممم 
رعد... اهه عايز تتكلم،  و امر واحد من رجلته يشيل اللزق من علي فم هيثم 
هيثم.... بخوف...... والله ما ليا دعوه يا باشا انا مليش ذنب 
رعد...... عارفه يا هيثم انا لما شغلتك معايا قلت انك عيل غلبان اشغلك معايا علشان مفيش ولا شركه راضيه بيك لان مؤهلك واطي قلت اساعدك و اخليك مسؤل عن المينا بس للاسف انت طلعت واطي و خاين و بدل ما تشتغل بضمير انت بتدخل م*خدرا*ت و اع*ض*اء و بتهربهم في بضاعتي 
هيثم..... والله غصب عني يا باشا دول بيهددوني ب امي 
رعد.... اممم، طب هديك فرصه تتغير و تروح تعترف علي اللي انت شغال معاهم ايه رايك 
هيثم.... ح حاضر يا رعد بيه 
رعد... بيشاور لاحد رجالته و بيهمس ليه...... سيبوه يمشي بس خلي عينكم عليه 
باااك
----- 
قمر..... رعد انا اتصلت بيهم و هما جاين في الطريق






رعد.... طيب يا حبيبتي 
قمر.... مالك يا رعد انت تعبان اجيبلك الدكتور 
رعد.... لا يا حبيبتي مفيش حاجه 
قمر.... اممم ماشي هصدقك و اكدب عنيا 
رعد.... ده انت شغت اجمل ما فيا ههههه 
قمر... بضحك.... صوتك وحش 
رعد.... يعني كده 
قمر..... ايوه كده،  عاوزه اقولك علي حاجه 
رعد..... قولي 
قمر.... انا حامل 
رعد.... طيب هااا انتي بتقولي حامل 
قمر.... ايوه 
رعد..... طب اشيلك ازاي دلوقتي و انا رجلي مكسوره 
قمر... بضحك..... لما ربنا يشفيك ههه 
بعد شهر 
---------
رعد اتحسن و رجع شغله و هدي رجعت البيت تاني و العلاقه اتحسنت جامد بين ضياء و ميرا 
في مكان اول مره نروحه بيدخل رعد و ادم مخزن و بيكون في شخص م*يت من الض*رب 
هيثم بصدمه .. رعد 
رعد.... ايوه رعد اللي  أنت كنت عايزني أمو*ت متقلقش .. أنا زي الفل .. ورجعت عشان اربيكم علي اللي عملتوه ، وبيتجه عنده وبيض*ربه بالبك*س في وشه كذا مرة و ادم  بيشاركه وبيفضوا بض*رب*وا فيهم .. إلي أن ينفتح الباب .. ويدخل حسام صديق ادم  والشرطه .. 
المقدم حسام  بيكون صديق رعد بس مش اوي..... رعدرعد سيبه وبيذهب  ..... عنده ويبعدهم عن بعض .. هو و ادم 
حسام للعساكر...... خدوه
هيثم وهو يتالم بشده..... بتهمة أي ومعاك مذكرة أعتقال 
حسام..... مش محتاج مذكرة عشان اقبض علي المجر*مين أمثال .. وبتهمة أي .. ف تهمة أرواح بريئه كتيرة م*اتت بسببكم و تهري*ب م*خد*رات  .. وحظكم الحلو أنكم وقعتوا معايا .. خدوه... 
هيثم وبيبص عليهم هما التلاته بعض... هنتقابل في السجن هخلي ايامكم سوده .. خليكم تندموا علي اليوم .. اللي اتولدتوا فيه 
كم عسكري بيتجه عنده ويشدوه .. ليصيح هيثم بغضب شديد لرعد  : هرجعلك يا رعد .. 
رعد بيتجاهل كلام هيثم و بيصافح حسام و بيمشي هو و ادم للفيلا بيطلعو الحديقه بيلاقو هدي و سندس بيجهزو الغدا و مليكه بتلعب كوره مع محمد ، مي و قمر






 بيعلمو يزن و ريان المشي،  احمد و مازن بيلعبو شطرنج و ضياء واخد ميرا في حضنه و حاطت ايده علي بطنها ف هيا حامل في الشهر الاول





 و بعدين بيتجمعوا علي السفره و بيفضلو يضحكو و يهزرو 



رعد...... مليكه مين ياسين اللي حكيتي ل ماما عليه 
مليكه.... ده صاحبي في المدرسه 
ادم.... قصدك زميلك 
مليكه.... تؤتؤ صاحبي 
ادم... ماشي صاحبك صاحبك 
مليكه.... بابا انا و ياسين بنحب بعض و هنتجوز لما نكبر 
رعد... بيبص ل قمر بصدمه و قمر بتضحك..... البت دي هتودينا في داهيه 
ادم..... و ليه مش تتحوزو دلوقتي يا مليكه 
مليكه..... علشان جده ياسين لسه متوفيه وكده عيب 
احمد بضحك..... هههه لا بتفهمي في الاصول يا مليكه 
و بتتكون لوحة عائليه جميله ل عائله رعد 

 👇لقراة باقي الفصول اضغط هنا

 🌹 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

.🍁🍁🍁🍁مرحبا بكم. ضيوفنا. الكرام.

 نقدم لكم كل ما هوا حصري وجديد.
اترك ١٠ تعليقات. ليصلك. الفصل الجديد فور . وستجد كل. ما. هوا. جديد. حصري. ورومانسى. وشيق فقط ابحث. من جوجل باسم الرواية الذي تود قراتها علي مدوانة كرنفال الروايات وايضاء  اشتركو على

 قناتنا        علي التليجرام من هنا

ليصلك اشعار بكل ما هوه. جديد من اللينك الظاهر امامك

  🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

            الفصل السابع والعشرون من هنا

تعليقات