Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية رد حق الفصل الرابع والخامس

رواية رد حق 

الفصل الرابع والخامس


بقلم زينب مجدي فهمي

رد حق


إيه رأيك يا سامر يا إبني لو اخدنا جهاد معانا .هي إللي بتقومني وتقعدني ومريحاني يا ابني


سامر.... هناخدها فين بس يا ماما هو إحنا طالعين رحله وراجعين آخر اليوم 


دا سفر واستقرار بلا رجعه 

وبعدين أنا هشيلك جوه عنيا متقلقيش وساره مراتي كمان هتشيلك جوه عنيها


..عندما وصلو في الكلام إلي هذه النقطة تأكدت جهاد أن الشارع ينتظرها 


وفي اليوم التالي بينما كانت جهاد تساعد هبه في شغل المنزل قالت هبه


..مالك يا جهاد انهارده 


جهاد.... الحمد لله كله تمام 


هبه.... يا بنتي باين علي وشك الحزن قوليلي مالك يمكن اقدر أساعدك


حكت جهاد بدموعها ما حدث وأنها سوف تعود للشارع من جديد 


هبه .... طيب متقلقيش أنا هكلم بابا يشوفلك شغل 


جهاد....وحتي لو لقيت شغل هبات فين 


هبه..... قولتلك متقلقيش أنا هتصرف 


دخلت الطمأنينة قليلا الي قلب جهاد بعد حديثها مع هبه 


ودعت الله أن ييسر لها الحال 


...........      ...........      ............ 


وفي المساء عاد حسام من عمله وكان يجلس مع هبه ويحدثها


حسام..... مش سامر بيقولي إنه هياخد الحاجه نريمان ويسافرو يستقرو في السويد 


هبه..... آه عرفت جهاد قالتلي


حسام.... طيب كده جهاد هتروح فين 

دي ملهاش مكان تروحه 


شعرت هبه بالغيرة الشديدة عندما تحدث حسام عن جهاد

فهي منذ البداية قررت أن تطلب من والدها أن يساعد جهاد حتي لا يتدخل حسام بالموضوع 


هبه بضيق واضح علي ملامحها .... أنا كلمت بابا يشوفلها شغل 


حسام..... مالك يا هبه إنتي كويسه


هبه.... آه الحمد لله 


حسام.... طيب والدك شافلها شغل ولا أشوف أنا 


هبه ......حسام ممكن تطلع نفسك إنت من الموضوع ده 


أنا قولتلك إني قولت لبابا يشوفلها 


حسام.... مالك يا هبه بتكلميني كده ليه 


هبه..... معلهش يا حسام الحمل مخلي خلقي ديق 


حسام..... طيب إيه رأيك لو اجبها تساعدك هنا في شغل البيت لحد ما تولدي  وكمان إنتي هتولدي توأم يعني هتكوني محتاجه حد معاكي يراعيهم


هبه.... بإنفعال

لأ أنا بعرف أعمل شغل البيت لوحدي وكمان والدي خلاص شفلها شغل 


حسام.... شفلها شغل فين 


هبه..... ممكن بقي نغير سيرتها ونتكلم في حاجة تانيه 


غير حسام الموضوع فهو يعلم غيرة زوجته الشديدة عليه 

التي سببت له المشاكل الكثيرة فيما مضى .وهي الآن تحاول قدر الإمكان أن تتحكم بها


وفي صباح اليوم التالي 

رنت هبه علي والدها وقالت له 


إيه يا بابا عملت ايه في الشغل إللي قولتلك عليه


والدها.... لقيتلها شغل هنا جمب.....


هبه..... ممكن يا بابا تشوفلها شغل بعيد عن هنا خالص 


والدها..... بعيد إزاي يعني 


هبه.... في مكان بعيد يا بابا حسام ميعرفش يشوفها فيه


والدها..... إنتي لسه يا بنتي موضوع الغيره ده 

يا بنتي جوزك محترم ما تضيعهوش من إيدك بغيرتك العميا دي 


هبه..... هو أنا عملت حاجه يا بابا.

 بالله عليك سيبني أحافظ على بيتي بالطريقة إللي تريحني وشوفلها شغل بعيد عن هنا ويكون ليه سكن 


والدها..... ماشي يا بنتي إللي يريحك هشوف كده وأرد عليكي 


انتظرت هبه علي آحر من الجمر مكالمه والدها الذي حن عليها أخيراً ورن 


هبه .... أيوه يا بابا اتأخرت ليه كده 


والدها.... أنا لحقت يا بنتي . المهم شوفي كده لو هتوافق على شغل في مزرعه في المنصوره تشيل محاصيل زراعية 

مع البنات بمرتب 2500وفي سكن في المزرعه 


هبه.... هتوافق يا بابا مش تحمد ربنا أصلا إننا شوفنالها شغل


والدها.... ليه كده يا بنتي تتكلمي على الناس كده 

إحنا مش بنعمل فيها معروف

دا واجب علينا إننا نساعدها . ربنا أمرنا بكده.

ربنا خلقنا طبقات علشان نكمل بعضنا  ونساعد بعضنا 


هبه.... أنا أسفه يا بابا هروح أقولها 


زفت هبه البشري لجهاد التي سجدت شكرا لله 

علي عنايته بها دائما وتمنت أن يجعلها سفريه خير لها 


وفي اليوم التالي ودعت جهاد الحاجة نريمان وهبه بالدموع 

وذهبت مع والد هبه في عربيته حيث المنصوره 


تعرفت هبه علي صاحب المزرعه فهو صديق والد هبه  وتعرفت علي عملها وعلي زملائها وعلي السكن 

وفي المساء حيث يجلس البنات 

احدي البنات وتدعي اميره 

قوليلي بقي يا جهاد إنتي متجوزه 


جهاد.....لأ مطلقه 

وقالت بنت أخري تدعي زينب


أحسن يعني إللي متجوزين عملو إيه 


ضحكو ثلاثيهم وظلو يتحدثون فتره كبيره فجهاد قد آلفتهم كثيراً وهم فرحو بها 

وثاني يوم في العمل كانت جهاد تعمل بجد واجتهاد ملحوظ 

حتي قالت لها أميره


براحه على نفسك يا أختي لسه معاكي النهار كله شغل متخلصيش طاقتك في بداية النهار 


جهاد.... أنا والله فرحتي بالشغل هي إللي بتحركني


اميره..... فرحانه بالهم إللي إحنا فيه ده دي لا شغله عدله ولا نومه عدله 


عند هذا الحديث تذكرت جهاد وهي كانت تتمني فقط غرفة تحميها من الشارع فردد لسانها 

الحمد لله 

وفاقت من ذكرياتها على صوت المهندس أيمن الذي قال


الاتنين إللي واقفين بتكلمو وسايبين الشغل كل واحدة تشوف شغلها 

جرت اميره بسرعه فهي تعرف المهندس أيمن وتعرف صرامته في العمره 

اقترب المهندس من جهاد وقال لها 

إنتي أول يوم تشتغلي هنا 


جهاد... بخوف داخلي .... أيوه


المهندس.... طيب أنا شايفك من الصبح بتشتغلي كويسه بلاش كلام وكملي شغل 


قالت جهاد حاضر وجرت من أمامه بسرعه 


كان وقت استراحه الغداء فقالت اميره لجهاد 


إنتي إيه إللي موقفك مع الباشمنهدس أيمن 


جهاد.... هو إللي كان بيكلمني علشان كنا واقفين بنتكلم أنا وإنتي 


اميره.... طيب مش عايزاكي تقفي تتكلمي معاه خالص 

لأي سبب

جهاد....... ليه 


اميره.... علشان المهندس ده سمعته مش كويسه وكل البنات إللي هنا عارفين كده كويس 


وربنا يستر بقي طالما وقفك كده واتكلم معاكي يبقي حطك في دماغه ومش هيسيبك في حالك ابدا






رد حق.... الفصل الخامس


اميره..... طالما وقف اتكلم معاكي يبقي حطك في دماغه 


جهاد.... أنا عايزة أعيش في حالي ومن انهارده مليش دعوه بيه . أنا ناقصه مشاكل في حياتي 


اميره.... أيوه كده ملكيش دعوه بيه 


بعدما انتهو من استراحه الغداء عاد كل إلي عمله 

وعادت جهاد إلي عملها تعمل بجد واجتهاد من جديد

فهي أحبت عملها بشده وشعرت أن هذا المكان هو المناسب لها 

وعندما انتهت من عملها عادت إلى السكن وتكلمت مع زينب


جهاد..  أنا كنت عايزه أشتري تليفون يا زينب وأنا مش عارفه محلات هنا 

زينب..... قولي لباشمهندس أيمن وهو يجبلك إللي إنتي عايزاه


جهاد..... إيه باشمهندس أيمن لأ طبعاً أنا مستحيل أتكلم معاه 


زينب..... ليه يا بنتي ده شخصية محترمة جدا ومفيش حد طلب منه طلب غير لما نفذه وبالذات إحنا المغتربين ومش من هنا دايما يخدمنا 


جهاد.... أنا سمعت عنه كلام مش كويس خالص


زينب.... إيه ده مستحيل حد يتكلم عليه وحش كل المزرعه هنا بتحبه .واوعي تقولي قدام اميره إن حد اتكلم عليه وحش لأحسن اميره هتموت عليه ممكن تروح تجيب إللي اتكلمت من شعرها 

وهنا دخلت اميره وهم يتحدثون 


اميره.... جايبين سيرة اميره في إيه


زينب.... الحقي يا اميره بتقول حد قالها كلام وحش علي باش مهندس أيمن 


بهتت اميره وقالت 

إنت إنتو جايبين سيرة الباش مهندس ليه يعني 


زينب..... جهاد عايزه تشتري تليفون وأنا قولتلها تقول للباش مهندس 

اميره..... تليفون إيه إللي إنتي عايزه تشتريه يا جهاد 

وبعدين إنتي معاكي فلوس اصلا منين 


جهاد..... آه معايا 15الف جنيه اشتغلت عند الحاجة نريمان أربع شهور كل شهر على 3الاف جنيه 

وهي ادتني كمان 3الاف جنيه وأنا ماشيه الله يمسيها بالخير بقي كانت فيها حنية الدنيا كلها 


اميره...... ماشي أنا هجبلك التليفون إللي عايزاه بس يوم الجمعه بتاع الاجازه


جهاد.... شكرا يا اميره 


خلدو جميعاً للنوم لكن جهاد ظلت تفكر في كلام زينب عن المهندس أيمن يا تري مين فيهم علي حق ولو هو كويس ليه اميره قالت عنه إنه شخص مش كويس 

ممكن علشان زي زينب ماقالت إنها معجبه بيه 

وعندما تعبت من التفكير نامت 


..........    .......

واستيقظت زينب علي صوت المنبه وايقظت جهاد التي نامت لتوها منذ قليل 


قومي يا جهاد صلي يا حبيبتي 

جهاد..... هو الفجر أذن


زينب..... لأ لسه فاضل نص ساعة علي ما نتوضي ونصلي القيام  يأذن 


جهاد...... طيب سبيني أنام شويه وصحيني علي معاد الشغل


زينب..... قومي يا جهاد متكسليش متخليش الشيطان يضحك عليكي . أنا لو قعدت احكيلك  من هنا لبكره عن معجزات قيام الليل مش هتصدقي حاجه كده متتوصفش 

ادعي بكل إللي نفسك فيه 

واستني بيقين إن ربنا يعملك إللي إنتي عايزاه 


جهاد.... طيب إنتي حصلت معاك معجزات قبل كده 


زينب .... بصي أنا حصلت معايا معجزات متتخيلهاش 


جهاد. . طيب احكيلي عليها 


زينب..... طيب لما نصلي الأول علشان الفجر قرب يأذن 

جهاد...... مش هتصحي اميره طيب


زينب....صحيتها كتير جدا قبل كده وهي طلبت مني إني مصحهاش تاني 


قامو بصلاة قيام الليل ودعت كل واحدة منهم بالدعوات التي تتمناها ودعت جهاد أن يرزقها بالأسرة السعيده التي تمنت طوال عمرها بها وعندما اذن الفجر قالت جهاد 


يلي نصلي بقي الفجر أذن 


زينب..... أنا سمعت من اكتر من شيخ إن  الفجر عندنا هنا في مصر  بيأذن قبل ميعاده بحوالي ربع ساعة والصيف تقريباً تلت ساعة . فأنا بستني تلت ساعة وبعدين أصلي الفجر علشان أبقي في الأمان 


جهاد..... إنتي متأكدة من الكلام ده 

زينب..... والله أنا سمعت الكلام ده من اكتر من شيخ وكلهم شيوخ ثقه يعني 


انتظرو حتي أقام المؤذن الصلاة في المسجد واطمئنو إنه عدي تلت ساعة وقامو بالصلاة  وبعدما انتهوا قرأو الاذكار ونامت جهاد مره أخري ولكن زينب قامت بقراءة وردها حتي اتي ميعاد العمل 

ايقظت جهاد واميره وذهبوا إلي العمل 

وأثناء وهم منهكون في عملهم سمعو صوت جلبه كبيرة جداً 

فجرو سريعاً في اتجاه الجلبه ليرو أحد العمال مرمي على الأرض وحوله بركه من الدم*اء  فقد خبطته العربية التي تحمل المحصول من المزرعه بالخطأ وقال أحد الرجال 


حد ينادي الباش مهندس ايمن بسرعه 


جاء أيمن سريعاً عندما علم بما حدث وحمل الرجل هو وبعض الرجال وجري به إلي أقرب مستشفى 

وتبرع للرجل بدمه فقد نزف كثيرا من دمائه 


........   ...   ......   

عند جهاد 


أحد العاملين وهي من المنصوره 


إللي اتخبط ده الواد سيد إبن عم حمدي أبوه وأمه غلبانين أوي أوي ومحلتهمش غيره 


وأبوه رجل اعمي وأمه ست على قد حالها خالص 

ربنا يصبرهم بقي

أنا يا بنات بعد الشغل هروح لأمه أطيب خاطرها بكلمتين 

إللي عايزه تروح معايا تقول 

قالت زينب...... أنا هاجي معاكي تيجي يا جهاد


جهاد قالت ماشي اروح بس ربنا يسترها عليه ويقومه بالسلامه  

قالت زينب ..... تيجي معانا يا اميره 


اميره قالت لأ أنا قلبي ضعيف مستحملش اشوف حد بيتألم قدامي 


............     

انتهي وقت العمل وذهب مجموعة من الفتيات عددهم 8الي بيت والدة سيد 

وهم يدقون الباب خرج الباش مهندس أيمن فتح لهم الباب وادخلهم وانتظر في الخارج 

دخلو الفتيات وكانو قد جمعو مع بعض مبلغ بسيط ليعطوه لوالدة سيد 

فقالت لهم..... والله يا بنات معايا الفلوس أنا هاخد شقاكم 


ده المهندس أيمن لسه جايب لينا أكل أنا والحاج واداني فلوس كمان 

الله يباركله ويرزقه ببنت الحلال إللي تريح قلبه وينجحه دايما في عمله 

وكمان جاب لسيد إبني العلاج ودفع مصاريف المستشفى 

وجاب سيد لحد هنا 


يارب ريح قلبه ووفقه في حياته وانصره على من يعاديه 


انتهت زياره البنات وعندما خرجو وجدو المهندس أيمن في انتظارهم 


أحد الفتيات ...... باش مهندس إنت قاعد ليه هنا 

أيمن..... الوقت متأخر وقولت مش هينفع تروحو للمزرعه وحدكم كده لازم اوصلكم 


قام بتوصيلهم إلي المزرعه وأعجبت جهاد كثيراً بتصرفاته

التي تتسم بالجدعنه . وعندما وصلو إلي غرفتهم 


فقالت جهاد لزينب .... هو الباش مهندس ده دايما تصرفاته جدعه كده


بصي..... أنا بقالي 5سنين شغاله في المزرعه ومشفتش ليه موقف واحد وحش 

رغم إن أهله ناس على قد حالهم جدا ومستواهم المادي بسيط إلا إنه كريم جدا جدا .ودايما بيساعد الناس 

.......   ..........    


مر يومين حتي جاء يوم الخميس لتوقظ اميره جهاد علي خبر سعيد بالنسبة لكل المزرعه 


اميره.... قومي يا جهاد 

زينب..... في حاجة ولا ايه بتصحيها دلوقتي ليه 


اميره..... عايزه أقولكم على خبر حلو 


قالت جهاد إيه هو 


اميره..... الباش مهندس أيمن خطب والمزرعه كلها فرحانه ليه وهو كمان فرحان أوي أصله قرأ  الفاتحة امبارح علي بنت بيحبها من زمان أوي


قالت زينب بفرحه ... ربنا يتمله على خير 

وقالت جهاد بفرحه ظاهريه وحزن داخلي


ربنا يتممله بخير ويجعلها زوجه صالحه له 


وذهبو جميعاً إلي عملهم وأصبح حديث المزرعه خطبة المهندس أيمن وفرحتهم به 

...... وعدي اليوم سريعاً وأصبح يوم الجمعة وقالت جهاد لأميره 

يلي علشان تشتريلي التليفون انهارده عايزه اطمن علي الحاجة نريمان . وكمان اطمن علي هبه واشوفها عامله ايه في الحمل

أميره ..... هو إنتي معاك ارقامهم 


جهاد.... أيوه كتبوهالي قبل ما أسافر في ورقة 


اميره..... طيب هاتي الفلوس 

ذهبت جهاد حتي تحضر الفلوس من خزانة ملابسها ولكنها لم تجدها


جهاد......بصريخ الحقوني أنا مش لاقيه الفلوس


قامت زينب واميره بسرعه يبحثون معها على النقود 

وفتشو كل شيئ لكنهم لم يجدوها 


جهاد...بصريخ يا لهوي أنا اتسرقت



                        الفصل السادس من هنا

لقراة باقي الفصول اضغط هنا


تعليقات