Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انتهك طفولتي الفصل الخامس 5 بقلم سميه عامر


رواية انتهك طفولتي

 الفصل الخامس 5

 بقلم سميه عامر


عُمران ل نوران قدام عيون خديجه : تتجوزيني ؟


اتعصبت نوران منه و دخلت و قفلت الباب : لو انت اخر راجل في الدنيا مش هوافق بيك ولا ب اخوك اللي حاول يغتص"بني زمان وانا طفله و دلوقتي 


اتصدم عُمران من كلامها و نزل من غير ما يتكلم ركب عربيته و رجع على الشركه 


- قعدت نوران في الأرض و فضلت تعيط : انا ليه بيحصل معايا كده ليه 


نزلت خديجه حضنتها : اهدي يا بنتي تعالي و احكيلي ايه اللي بيحصل 


وصل عُمران الشركه و اتنهد و خرج من العربيه طلع لاخوه كسر الباب برجله و دخل لقى ريان في اجتماع مهم جدا مع شركه تانيه صينيه 

 

- عُمران : الاجتماع اتلغى من فضلكم اطلعوا برا 


خرجوا برا كلهم من خوفهم 


فضل ريان قاعد مكانه بيبص لأخوه بجفاء : خلصت  ؟؟


- انت ازاي تتحر"ش بالبنت كده 


ابتسم ريان و قام وقف : انا حر و انت ناسي ولا ايه انا معايا تنازل من ابوها ليا البت دي من حقي انا تحت رعايتي انا خصوصا بعد موت ابوها المرحوم 


_ تحت رعايتك اه .. يعني زي بنتك و حاولت تغتص*بها زمان و دلوقتي كمان  


ضحك ريان و اتمشى حوليه : انا كنت مشلول اغتص*بها ازاي اعقل كلامك زي كذابة ضحكت عليك 


- ابعد عنها يا ريان بلاش نخسر بعض كفايه لحد كده و .....


_ لا ششش انا محدش يأمرني 


- يبقى انت اللي اضطريتني اعمل كده متلومش غير نفسك و عنادك 


- خرج عُمران و قعد ريان و اتنهد و خرج صورتها من جيبه نفس الصورة اللي بعتتها على الواتس فضل يتأملها و يحط أيده عليها 


- لو تعرفي انا عايز منك ايه مكنتيش هربتي مني في الاول بس لازم تخافي مني يا نور الخوف بيقوي بيجبرك انك تكوني قويه وانا مبحبكيش ضعيفة و مش ممكن اسيبك تهربي أو تضيعي مني تاني 


- حط الصورة عند قلبه و ابتسم : بكره لما اتجوزك تعرفي مين ريان الحقيقي مش المزيف


....

خلصت نوران حكايتها كلها للحاجه خديجه 


- انا كنت خايفة احكيلك كل ده تكره"يني زيههم اقسم لك اني مش وحشه انا لقيت نفسي في مشاكل معرفش عنها حاجه و المفروض مني اني اقاوم من غير اب او ام أو حتى اخ يبقوا جنبي 


خدتها خديجه في حضنها : انا امك يا بنتي ووعد مني لحد ما اموت افضل جنبك طول العمر بس انا شايفة أن الشاب ده محترم و عايزك في الحلال 


- قصدك عُمران بس د اكبر مني بكتير 


خديجة : اللي يريحك يا بنتي 


خرجت خديجة و راحت نوران اوضتها و نامت من التعب 


دخل ريان اوضته هو كمان و اتنهد اول ما دخل تميم عليه : ايه اللي حصل في الشركه انهاردة 


- لحقت العصافير تقولك يا حاج 


قعد الحاج تميم : مش كفايه يا ريان مش هنشوف شغلنا بقى 


- لو شايف أن التجارة بالبنات شغل يبقى اشتغله لوحدك 


اتعصب تميم و قام وقف : بكره ترجع عن قرارك ده 


خرج ابوة و قفل ريان الباب وراه  و نام 


قام بليل كانت رأسه مصدعة و حاسس بوجع في عينه خرج برا يشرب ميه شاف نوران قاعدة عندهم في البيت و لابسه فستان فرح .........


                             الفصل السادس من هنا


لقراءة باقي الفصول اضغط هنا

تعليقات