Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قاسي احب طفلة الفصل الرابع 4 بقلم نورهان العطار


 
رواية قاسي احب طفلة 
الفصل الرابع 4
 بقلم نورهان العطار


ليث بغضب وهو ينظر لمليكة: اييي طيب اقفل انت 

اغلق ليث الهاتف وهو يقترب من مليكة ولاكن بعدت مليكة بخوف حتي ارتطمت في الحائط فحاوطها ليث

ليث بغضب: ابو"كي تحت بيعمل ايه 
مليكة بخوف: والله معر"فش والله 
ليث: هو مش قبض تمنك جاي لي تاني 
مليكة بصد"مة: تمني
ليث بسخريه: اة خمسة مليون ولونك متستهليش هنزل اشوفه عاوز ايه واياكي تنز"لي






ذهب ليث الي الاسفل وترك مليكة في صد"متها كيف يبيعها ابيها لهذا الوحش لماذا يا ابي ثم اخذت تبكي 

في الاسفل هبط ليث بغرور وكبرياء 

ليث: عاوز ايه انت مش قبضت التمن
محمد: انا رجعت في كلامي احبسني بس رجع بنتي 
ليث: كان زمان 
محمد: يعني ايه 
ليث: يعني ملكمش بنات عندي دي مر"اتي برة يالا
محمد: ابوس ايدك يا ليث باشا
ليث وهو يشاور للحراس: خدوة من هنا 
اخذوة الحراس ورموة برة القصر حاول الدخول مرة اخري ولكن منعوة فذهب الي البيت وهو حزين ويبكي 

صعد ليث الي الاعلي وجد مليكة تبكي في صمت فاحس بالشفقة عليها ولكن تراجع وهو يقول لنفسة

ليث: كلهم شبة بعض ودمو"عهم دي دموع تماسيح انا هنتقم من كل ست وحظك يا مليكة وقعتي تحت ايدي 

تركها تبكي ودخل البلكونة واتصل علي اسر صديقة 

اسر: اهلا يا ليث
ليث: التسليم امتي
اسر: النهاردة بعد الفجر 
ليث: تمام امن كل حاجه 
اسر: تمام يا شبح الليل(هذا لقب ليث شبح الليل) 
ليث: سلام
واغلق ليث الهاتف ونظر في الساعه فوجدها الثامنة مساء فدخل الي الغرفة فراي مليكة نائمة والدموع علي خدها فجلس ليث بجانبها وهو ينظر لها 






العقل: اي انت هتحن ولا اي
القلب: ومحنش لي 
العقل: هتتعب في الاخر مش فاكر حصلك اي زمان






القلب: لا مش ناسي بس هي شكلها مش زيهم 
العقل: قلت كدة ساعت نرمين وخنتك
القلب: اسكت بقا
العقل: لا مش هسكت فكرها نرمين الي خنتك مع صحبك اسلام فاكر
ليث وهو يضع يدية علي اذنة: بسسسس كفااية كفااية

قامت مليكة من النوم بفزع وجددت ليث يضع يدية علي اذنة ويصرخ امسكت يدية التي يضعها علي اذنة 

مليكة: ليث اهدي في اي 
ولكن ليث غارق في زكرياتة الاليمة التي دمر"تة بالكامل

مليكة ببكاء: ليث علشان خاطري اهدي 
اخذت مليكة ليث بين احضانها واخذت تقرا لهو قران حتي نام ليث بين يديها نظرت الية مليكة 

مليكة: انت مش وحش يا ليث بس انت فيك حاجه حبسة هزارك وضحكك جواك حبسة ليث الحقيقي وانا مش هسيبك يا ليث الا لما تتغير ونامت هي الاخري 

الساعة ١٢:٠٠

استيقظ ليث وهو يضع يدية علي راسة من الصداع 
ليث بوجع: اي الصداع دا وبعدين انا ازاي نمت 
ثم نظر وجد مليكة هي من كانت تحضتنة ونام معها ونامت هي الاخري اخذ يتاملها ثم هزها بقوة 

ليث بغضب: انتي يا زفتة 
مليكة بفزع: اي في اي 
ليث: قومي اعمليلي قهوة
مليكة بخوف: انت كويس 
ليث بغضب: انتي مالك انتي قومي اخلصي 
مليكة: حاضر  
هبطت مليكة الي الاسفل لكي تفعل لهو القهوة اخذ يفكر ليث في مليكة 






ليث بغرور: وبعدين عادي منا كل الستات هتموت عليا 

في الاسفل كانت مليكة فعلت القهوة وخرجت من المطبخ ولكن وجدت شاب وسيم يقف في نصف البيت وينظر لها فخافت مليكة 

مليكة بخوف: حرررررررامي يا لييييث 
هبط ليث بسرعة: في اي بتصر"خي لي 
مليكة: حرامي اهو واقف هناك
ليث بسخريه: اول مرة اشوف حرامي لابس كجول وكمان حرامي واقف كدة ولسة مجريش هاتي القهوة وغوررري ثم ميل عليها واياكي تقولي انك مراتي يالا

ذهبت مليكة بسرعة الي المطبخ وجلست تفعل العشاء 

في الخارج كان يجلس ليث مع اسر 
اسر: مين دي 
ليث: لي 
اسر: بسال بس 
ليث: الشغالة الجديده 
اسر: بس اي الجمال دا 
ليث بغضب: اتلم بقااا 
اسر: خلاص خلاص يالا اجهز علشان نمشي ونامن كل حاجه بنفسنا 
صعد ليث وغير ثيابة وهبط الي الاسفل ولكن وجد اسر يتحدث مع مليكة ومليكة تضحك معة 

ليث بغضب: اي الي بيحصل دا 
مليكة بخوف: والله ال هو ال م
ليث بغضب: انطقيييي
اسر ببرود: في اي هي تخصك في حاجه 
ليث: لا بس في بيتي 
اسر: علي العموم هي متكلمتش اصلا كانت بتقولي والنبي اقعد كل مع ليث باشا دا الاكل هيعجبك 

ليث وهو ينظر لها بغضب: مفيش طفح يالاااا 
ذهبت اسر ببرود ونظر ليث الي مليكة بغضب شديد 
ليث بغضب: حسابك بعدين انا هربيكي من جديد 
ذهب ليث وخافت مليكة من ليث بشدة وقررت شئ

وصل ليث واسر وامن المخازن وجاء وقت تسليم البضاعة امسك اسر البضاعة وكانت عبارة عن سلاح 




الرجل: تمام يا باشا
ليث: تمام فلوسك اهي 
الرجل: تمام 
وبعد وقت تم تخزين البضاعة في مخازن تحت الارض 

اسر: كلو تمام 
ليث: بكرة بالكتير يتوزعة
اسر: تمام عاوزك في موضوع 
ليث: اي
اسر: انا هتجوز 
ليث ببرود: وانا اعملك اي مكنش انا العروسه 
اسر: لا مليكة 
ليث بغضب: مين ياروح امك
اسر: في اي مالك
ليث وهو يضر"بة بالبو"كس: اة في اصل انت جاي تطلب مني ايد مراتي 
اسر بصد"مة: ايي مليكة مراتك امتي دا 
ليث بغضب: انت مالك انا ماشي بدل مق"تلك بس لو عرفت انك بصيت عليها بس هنس"فك 
ذهب ليث وضحك اسر: ولا وحبيت يا ليث 
(اسر عمل كدة علشان يشوف اي علاقة ليث بمليكة) 

سعاد: كنت فين يا خويا واتاخرت لي كدة
محمد بتعب: متاخرتش 
سعاد: الساعة ٣الفجر وانت ماشي من المغرب كنت فين
محمد: مش عارف اقولك اي كنت خايف اجي البيت واوجهك
سعاد بخضة: مليكة حصلها حاجه انطق
محمد: اقعدي هحكيلك 
سعاد: اهو اخكي بقا قلبي هيقف 
محمد: انا روحت وحكي لها ما حدث بالتفاصيل 
سعاد بصدمة: يعني اي مش هشوف مليكة تاني 
محمد: انا هرفع قضية وان شالله اكسبها 
سعاد: بس انت كدة هتتحبس
محمد: مش مهم المهم مليكة تصبحي على خير 
دخل غرفتة دون كلام اخذت سعاد تبكي علي ابنتها 

وصل ليث القصر ودخل بغضب عارم وخو يصرخ

ليث: مليييييييييييكة 



صعد ليث الي الغرفة ودخل بغضب ولكن تحول الغضب الي صدمة عندما وجد مليكة بهذا الشكل 

ليث بصد"مة: مليييكة


                          الفصل الخامس من هنا


تعليقات